المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : نزار قباني


malik amr
26 - 10 - 2010, 20:06
نزار قباني

نزار قباني دبلوماسي و شاعر عربي. ولد في دمشق (سوريا) عام 1923 من عائلة دمشقية عريقة هي أسرة قباني ، حصل على البكالوريا من مدرسة الكلية العلمية الوطنية بدمشق ، ثم التحق بكلية الحقوق بالجامعة السورية وتخرّج فيها عام 1945 .
يقول نزار قباني عن نشأته "ولدت في دمشق في آذار (مارس) 1923 في بيت وسيع، كثير الماء والزهر، من منازل دمشق القديمة، والدي توفيق القباني، تاجر وجيه في حيه، عمل في الحركة الوطنية ووهب حياته وماله لها. تميز أبي بحساسية نادرة وبحبه للشعر ولكل ما هو جميل. ورث الحس الفني المرهف بدوره عن عمه أبي خليل القباني الشاعر والمؤلف والملحن والممثل وباذر أول بذرة في نهضة المسرح المصري. امتازت طفولتي بحب عجيب للاكتشاف وتفكيك الأشياء وردها إلى أجزائها ومطاردة الأشكال النادرة وتحطيم الجميل من الألعاب بحثا عن المجهول الأجمل. عنيت في بداية حياتي بالرسم. فمن الخامسة إلى الثانية عشرة من عمري كنت أعيش في بحر من الألوان. أرسم على الأرض وعلى الجدران وألطخ كل ما تقع عليه يدي بحثا عن أشكال جديدة. ثم انتقلت بعدها إلى الموسيقى ولكن مشاكل الدراسة الثانوية أبعدتني عن هذه الهواية".
التحق بعد تخرجة بالعمل الدبلوماسي ، وتنقل خلاله بين القاهرة ، وأنقرة ، ولندن ، ومدريد ، وبكين ، ولندن. وفي ربيع 1966 ، ترك نزار العمل الدبلوماسي وأسس في بيروت دارا للنشر تحمل اسمه ، وتفرغ للشعر. وكانت ثمرة مسيرته الشعرية إحدى وأربعين مجموعة شعرية ونثرية، كانت أولها " قالت لي السمراء " 1944 .
بدأ أولاً بكتابة الشعر التقليدي ثم انتقل إلى الشعر العمودي، وساهم في تطوير الشعر العربي الحديث إلى حد كبير. يعتبر نزار مؤسس مدرسة شعريه و فكرية، تناولت دواوينه الأربعة الأولى قصائد رومانسية. وكان ديوان "قصائد من نزار قباني" الصادر عام 1956 نقطة تحول في شعر نزار، حيث تضمن هذا الديوان قصيدة "خبز وحشيش وقمر" التي انتقدت بشكل لاذع خمول المجتمع العربي. واثارت ضده عاصفة شديدة حتى أن طالب رجال الدين في سوريا بطرده من الخارجية وفصله من العمل الدبلوماسي. تميز قباني أيضاً بنقده السياسي القوي، من أشهر قصائده السياسية "هوامش على دفتر النكسة" 1967 التي تناولت هزيمة العرب على أيدي إسرائيل في نكسة حزيران. من أهم أعماله "حبيبتي" (1961)، "الرسم بالكلمات" (1966) و"قصائد حب عربية" (1993).
كان لانتحار شقيقته التي أجبرت على الزواج من رجل لم تحبه، أثر كبير في حياته, قرر بعدها محاربة كل الاشياء التي تسببت في موتها. عندما سؤل نزار قبانى اذا كان يعتبر نفسة ثائراً, أجاب الشاعر :" ان الحب في العالم العربي سجين و أنا اريد تحريرة، اريد تحرير الحس و الجسد العربي بشعري، أن العلاقة بين الرجل و المرأة في مجتمعنا غير سليمة".
تزوّج نزار قباني مرتين، الأولى من ابنة عمه "زهراء آقبيق" وأنجب منها هدباء و وتوفيق . و الثانية عراقية هي "بلقيس الراوي" و أنجب منها عُمر و زينب . توفي ابنه توفيق و هو في السابعة عشرة من عمرة مصاباً بمرض القلب و كانت وفاتة صدمة كبيرة لنزار، و قد رثاة في قصيدة إلى الأمير الدمشقي توفيق قباني. وفي عام 1982 قُتلت بلقيس الراوي في انفجار السفارة العراقية ببيروت، وترك رحيلها أثراً نفسياً سيئاً عند نزار ورثاها بقصيدة شهيرة تحمل اسمها بلقيس ..
بعد مقتل بلقيس ترك نزار بيروت وتنقل في باريس وجنيف حتى استقر به المقام في لندن التي قضى بها الأعوام الخمسة عشر الأخيرة من حياته . ومن لندن كان نزار يكتب أشعاره ويثير المعارك والجدل ..خاصة قصائده السياسة خلال فترة التسعينات مثل : متى يعلنون وفاة العرب؟؟ ، و المهرولون .
وافته المنية في لندن يوم 30/4/1998 عن عمر يناهز 75 عاما قضى منها اكثر من 50 عاماً في الحب و السياسة و الثوره .
منقول

malik amr
26 - 10 - 2010, 20:11
على مدى 50 عاماً كان أهم المطربين العرب يتسابقون للحصول على قصائد نزار قباني. ومنهم:

أم كلثوم (http://www.esgmarkets.com/wiki/%D8%A3%D9%85_%D9%83%D9%84%D8%AB%D9%88%D9%85_(%D9%8 5%D8%B7%D8%B1%D8%A8%D8%A9)) : غنت له أغنيتين : أصبح عندي الآن بندقية (http://www.esgmarkets.com/wiki/%D8%A3%D8%B5%D8%A8%D8%AD_%D8%B9%D9%86%D8%AF%D9%8A_ %D8%A7%D9%84%D8%A2%D9%86_%D8%A8%D9%86%D8%AF%D9%82% D9%8A%D8%A9)، رسالة عاجلة إليك.. من ألحان محمد عبد الوهاب (http://www.esgmarkets.com/wiki/%D9%85%D8%AD%D9%85%D8%AF_%D8%B9%D8%A8%D8%AF_%D8%A7 %D9%84%D9%88%D9%87%D8%A7%D8%A8).
عبد الحليم حافظ (http://www.esgmarkets.com/wiki/%D8%B9%D8%A8%D8%AF_%D8%A7%D9%84%D8%AD%D9%84%D9%8A% D9%85_%D8%AD%D8%A7%D9%81%D8%B8) أغنيتين أيضاً هما : رسالة من تحت الماء، وقارئة الفنجان (http://www.esgmarkets.com/wiki/%D9%82%D8%A7%D8%B1%D8%A6%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D9%81% D9%86%D8%AC%D8%A7%D9%86) من ألحان محمد الموجي.
نجاة الصغيرة (http://www.esgmarkets.com/wiki/%D9%86%D8%AC%D8%A7%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D8%B5%D8%BA% D9%8A%D8%B1%D8%A9) : 4 أغان أيضاً، ماذا أقول له، متى ستعرف كم أهواك، أسألك الرحيلا,.سيد الكلمات والقصائد الأربع لحنها عبد الوهاب.
فايزة أحمد (http://www.esgmarkets.com/wiki/%D9%81%D8%A7%D9%8A%D8%B2%D8%A9_%D8%A3%D8%AD%D9%85% D8%AF) : قصيدة واحدة هي : رسالة من امرأة من ألحان محمد سلطان.
فيروز (http://www.esgmarkets.com/wiki/%D9%81%D9%8A%D8%B1%D9%88%D8%B2) : غنت له " وشاية " لا تسألوني ما اسمه حبيبي " من ألحان عاصي رحباني.
ماجدة الرومي (http://www.esgmarkets.com/wiki/%D9%85%D8%A7%D8%AC%D8%AF%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D8%B1% D9%88%D9%85%D9%8A) :بيروت ست الدنيا وكلمات ومع جريدة وأحبك جدا وطوق الياسمين.
طلال مداح (http://www.esgmarkets.com/wiki/%D8%B7%D9%84%D8%A7%D9%84_%D9%85%D8%AF%D8%A7%D8%AD) : متى ستعرف كم أهواك، جاءت تمشي بستحياء والخوف يطاردها، لحن طلال مداح.
كاظم الساهر (http://www.esgmarkets.com/wiki/%D9%83%D8%A7%D8%B8%D9%85_%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%A7% D9%87%D8%B1) : الكثير من القصائد : إني خيّرتك فاختاري'، زيديني عشقاً ، علّمني حبك، مدرسة الحب، قولي أحبك، أكرهها، أشهد، هل عندك شك"تقولين الهوى""الرسم بالكلمات""كبري عقلك""اجلس في المقهى" و"الحب المستحيل" ,"يدك ", "واني احبك " ,"مدرسة الحب "، " مع بغدادية "
أصالة (http://www.esgmarkets.com/wiki/%D8%A3%D8%B5%D8%A7%D9%84%D8%A9) : غنت له قصيدة إغضب,القصيدة الدمشقية.
عاصي الحلاني (http://www.esgmarkets.com/wiki/%D8%B9%D8%A7%D8%B5%D9%8A_%D8%A7%D9%84%D8%AD%D9%84% D8%A7%D9%86%D9%8A) : غنى له قصيدة القرار.
لطيفة التونسية (http://www.esgmarkets.com/wiki/%D9%84%D8%B7%D9%8A%D9%81%D8%A9) : غنت له قصيدة ياقدس وتلوموني الدنيا".
إلهام المدفعي (http://www.esgmarkets.com/wiki/%D8%A5%D9%84%D9%87%D8%A7%D9%85_%D8%A7%D9%84%D9%85% D8%AF%D9%81%D8%B9%D9%8A) :بغداد.

الأعمال الفنية

تم عمل العديد من الأعمال الفنية التي جسدت شخصية نزار قباني ومنها : المسلسل السوري نزار قباني (http://www.esgmarkets.com/wiki/%D9%86%D8%B2%D8%A7%D8%B1_%D9%82%D8%A8%D8%A7%D9%86% D9%8A_(%D9%85%D8%B3%D9%84%D8%B3%D9%84)) وقد أدى دور شخصية نزار كلاً الممثل تيم حسن (http://www.esgmarkets.com/wiki/%D8%AA%D9%8A%D9%85_%D8%AD%D8%B3%D9%86) (نزار الشباب) والممثل سلوم حداد (http://www.esgmarkets.com/wiki/%D8%B3%D9%84%D9%88%D9%85_%D8%AD%D8%AF%D8%A7%D8%AF) (نزار الرجل).

malik amr
26 - 10 - 2010, 20:13
إغضب !!

إغضب كما تشاء..

واجرح أحاسيسي كما تشاء

حطم أواني الزهر والمرايا

هدد بحب امرأةٍ سوايا..

فكل ما تفعله سواء..

كل ما تقوله سواء..

فأنت كالأطفال يا حبيبي

نحبهم.. مهما لنا أساؤوا..

إغضب!

فأنت رائعٌ حقاً متى تثور

إغضب!

فلولا الموج ما تكونت بحور..

كن عاصفاً.. كن ممطراً..

فإن قلبي دائماً غفور

إغضب!

فلن أجيب بالتحدي

فأنت طفلٌ عابثٌ..

يملؤه الغرور..

وكيف من صغارها..

تنتقم الطيور؟

إذهب..

إذا يوماً مللت مني..

واتهم الأقدار واتهمني..

أما أنا فإني..

سأكتفي بدمعي وحزني..

فالصمت كبرياء

والحزن كبرياء

إذهب..

إذا أتعبك البقاء..

فالأرض فيها العطر والنساء..

والأعين الخضراء والسوداء

وعندما تريد أن تراني

وعندما تحتاج كالطفل إلى حناني..

فعد إلى قلبي متى تشاء..

فأنت في حياتي الهواء..

وأنت.. عندي الأرض والسماء..

إغضب كما تشاء

واذهب كما تشاء

واذهب.. متى تشاء

لا بد أن تعود ذات يومٍ

وقد عرفت ما هو الوفاء...

malik amr
26 - 10 - 2010, 20:15
أنا مع الإرهاب

متهمون نحن بالإرهاب

إن نحن دافعنا عن بكل جرأة

عن شعر بلقيس ...

وعن شفاة ميسون ...

وعن هند ... وعن دعد ...

وعن لبنى ... وعن رباب ...

عن مطر الكحل الذي

ينزل كالوحي من الأهداب !!

لن تجدوا في حوزتي

قصيدة سرية ...

أو لغة سرية ...

أو كتبا سرية أسجنها في داخل

الأبواب

وليس عندي أبدا قصيدة واحدة

تسير في الشارع وهي ترتدي

الحجاب

malik amr
26 - 10 - 2010, 20:17
أنا مع الإرهاب
متهمون نحن بالإرهاب

أذا كتبنا عن بقايا وطن ...

مخلع ... مفكك مهترئ

أشلاؤه تناثرت أشلاء ...

عن وطن يبحث عن عنوانه ...

وأمة ليس لها سماء !!

***

عن وطن .. لم يبق من أشعاره

العظيمة الأولى ...

سوى قصائد الخنساء !!

***

عن وطن لم يبق في آفاقه

حرية حمراء .. أو زرقاء ... أو

صفراء ...

***

عن وطن ... يمنعنا ان نشتري

الجريدة

أو نسمع الأنباء ...

عن وطن ... كل العصافير به

ممنوعة دوما من الغناء ...

عن وطن ...

كتابه تعودوا أن يكتبوا

من شدة الرعب ...

على الهواء !!

***

عن وطن يشبه حال الشعر في

بلادنا

فهو كلام سائب ...

مرتجل ...

مستورد...

وأعجمي الوجه واللسان ...

فما له بداية ...

ولا له نهاية ...

ولا له علاقة بالناس ... أو

بالأرض ...

أو بمأزق الإنسان !!

***

عن وطن ...

يمشي إلى مفاوضات السلم

دونما كرامة ...

ودونما حذاء !!

***

عن وطن رجاله بالوا على

أنفسهم خوفا ...

ولم يبق سوى النساء !!

malik amr
26 - 10 - 2010, 20:21
أنا مع الإرهاب
الملح ... في عيوننا ...

والملح في شفاهنا..

والملح ... في كلامنا

فهل يكون القحط في نفوسنا

إرثا أتانا من بني قحطان ؟؟

لم يبق في أمتنا معاوية ...

ولا أبو سفيان ...

لم يبق من يقول (لا) ...

في وجه من تنازلوا

عن بيتنا .. وخبزنا .. وزيتنا ...

وحولوا تاريخنا الزاهي...

إلى دكان !!

***

لم يبق في حياتنا قصيدة ...

ما فقدت عفافها ...

في مضجع السلطان...

**

لقد تعودنا على هواننا ..

ماذا من الإنسان يبقى ...

حين يعتاد الهوان؟؟

**

عن أسامة بن منقذ ...

وعقبة بن نافع ...

عن عمر ... عن حمزة ...

عن خالد يزحف نحو الشام ...

ابحث عن معتصم بالله ...

حتى ينقذ النساء من وحشية

السبي ...

ومن ألسنة النيران !!

ابحث عن رجال آخر

الزمان...

فلا أرى في الليل إلا قططا

مذعورة ...

تخشى علي أرواحها ...

من سلطة الفئران !!

***

هل العمي القومي ...قد أصابنا

وهو أبكم ؟

أم نحن نشكو من عمى الألوان

**

متهمون نحن بالإرهاب ...

أذا رفضنا موتنا ...

بجرافات إسرائيل ...

تنكش في ترابنا ...

تنكش في تاريخنا ...

تنكش في إنجيلنا ...

تنكش في قرآننا ...

تنكش في تراب أنبيائنا ...

إن كان هذا ذنبنا

ما أجمل الإرهاب ....

***

متهمون نحن بالإرهاب ...

إذا رفضنا محونا ....

على يد المغول ... واليهود

... والبرابرة ...

إذا رمينا حجرا ...

على زجاج مجلس الأمن الذي

استولى عليه القياصرة !!

***

متهمون نحن بالإرهاب ...

إذارفضنا أن نفاوض الذئب

وأن نمد كفنا لعاهرة !!

malik amr
26 - 10 - 2010, 20:24
أنا مع الإرهاب

أمريكا ...

ضد ثقافات البشر...

وهي بلا ثقافة ...

ضد حضارات الحضر

وهي بلا حضارة

أمريكا ...

بناية عملاقة

ليس لها حيطان !!

***

متهمون نحن بالإرهاب ...

إذا رفضنا زمنا

صارت به أمريكا

المغرورة ... الغنية ... القوية

مترجما محلفا ...

للغة العبرية !!

**

متهمون نحن بالإرهاب ...

إذا رمينا وردة ...

للقدس ...

للخليل ...

أو لغزة ...

والناصرة ...

إذا حملنا الخبز والماء ...

إلى طروادة المحاصرة ...

*

متهمون نحن بالإرهاب ...

إذا رفعنا صوتنا

ضد كل الشعوبيين من قادتنا ...

وكل من قد غيروا سروجهم ...

وانتقلوا من وحدويين ...

إلى مساسرة !!

***

إذا اقترفنا مهنة الثقافة ...

إذا تمردنا على أوامر

الخليفة

العظيم .. والخلافة ...

إذا قرأنا كتبا في الفقه

... والسياسة ...

إذا ذكرنا ربنا تعالى...

إذا تلونا (سورة الفتح) ..

وأصغينا إلى خطبة يوم الجمعة

فنحن ضالعون في الإرهاب !!

متهمون نحن بالإرهاب ...

إن نحن دافعنا عن الأرض

وعن كرامة التراب

إذا تمردنا على اغتصاب الشعب

واغتصابنا ...

إذاحمينا آخر النخيل في

صحرائنا ...

وآخر النجوم في سمائنا ...

وآخرالحروف في أسمائنا ...

وآخر الحليب في أثداء أمهاتنا

إن كان هذا ذنبنا ...

ما أروع الإرهاب !!

malik amr
26 - 10 - 2010, 20:26
أنا مع الإرهاب
أنا مع الإرهاب ...

إن كان يستطيع أن ينقذني

من المهاجرين من روسيا ...

ورومانيا، وهنقاريا، وبولونيا ...

وحطوا في فلسطين على أكتافنا

ليسرقوا ... مآذن القدس ...

وباب المسجد الأقصى ...

ويسرقوا النقوش ...

والقباب ...

**

أنا مع الإرهاب ...

إن كان يستطيع أن يحرر

المسيح ...

ومريم العذراء ...

والمدينة المقدسة ...

من سفراء الموت والخراب !!

***

بالأمس ...

كان الشارع القومي في بلادنا

يصهل كالحصان ...

وكانت الساحات أنهارا

تفيض عنفوان ...

وبعد أوسلو ...

لم يعد في فمنا أسنان ...

فهل تحولنا إلى شعب

من العميان .. والخرسان ؟؟

***

متهمون نحن بالإرهاب ...

إن نحن دافعنا بكل قوة

عن إرثنا الشعري

عن حائطنا القومي ..

عن حضارة الوردة ..

عن ثقافة النايات .. في جبالنا

وعن مرايا الأعين السوداء

**

متهمون نحن بالإرهاب ...

إن نحن دافعنا بما نكتبه ...

عن زرقة البحر ...

وعن رائحة الحبر

وعن حرية الحرف ...

وعن قدسية الكتاب !!

***

أنا مع الإرهاب ...

إن كان يستطيع أن يحرر الشعب

من الطغاة .. والطغيان ...

وينقذ الإنسان من وحشية الإنسان

ويرجع الليمون والزيتون

والحسون

للجنوب من لبنان ...

ويرجع البسمة للجولان ....

***

أنا مع الإرهاب ...

إن كان يستطيع أن ينقذني

من قيصر اليهود ...

أو من قيصر الرومان !!

***

أنا مع الإرهاب ...

ما دام هذا العالم الجديد ...

مقتسما

ما بين امريكا .. وإسرائيل

بالمناصفة !!

***

أنا مع الإرهاب ...

بكل ما أملك من شعر

ومن نثر ...

وممن أنياب ...

ما دام هذا العالم الجديد ...

بين يدي قصاب !!(جزار)

**

أنا مع الإرهاب

ما دام هذا العالم الجديد

قد صنفنا

من فئة الذباب !!

**

أنا مع الإرهاب ...

إن كان مجلس الشيوخ في

أمريكا ..

هو الذي في يده الحساب

وهو الذي يقرر الثواب ...

والعقاب !!

***

أنا مع الإرهاب ...

ما دام هذا العالم الجديد ...

يكره في أعماقه

رائحة الأعراب !!

***

انا مع الإرهاب ...

ما دام هذا العالم الجديد ...

يريد أن يذبح أطفالي ...

ويرميهم إلى الكلاب !!

**

من أجل هذا كله ...

أرفع صوتي عاليا :

أنا مع الإرهاب !!

أنا مع الإرهاب !!

أنا مع الإرهاب !!...

malik amr
26 - 10 - 2010, 20:28
الحب والبترول ...!

متى تفهم ؟

متى يا سيدي تفهم ؟

بأني لست واحدةً كغيري من صديقاتك

ولا فتحاً نسائياً يضاف إلى فتوحاتك

ولا رقماً من الأرقام يعبر في سجلاتك ؟

متى تفهم ؟

متى تفهم ؟

أيا جملاً من الصحراء لم يلجم

ويا من يأكل الجدري منك الوجه والمعصم

بأني لن أكون هنا.. رماداً في سجاراتك

ورأساً بين آلاف الرؤوس على مخداتك

وتمثالاً تزيد عليه في حمى مزاداتك

ونهداً فوق مرمره.. تسجل شكل بصماتك

متى تفهم ؟

متى تفهم ؟

بأنك لن تخدرني.. بجاهك أو إماراتك

ولن تتملك الدنيا.. بنفطك وامتيازاتك

وبالبترول يعبق من عباءاتك

وبالعربات تطرحها على قدمي عشيقاتك

بلا عددٍ.. فأين ظهور ناقاتك

وأين الوشم فوق يديك.. أين ثقوب خيماتك

أيا متشقق القدمين.. يا عبد انفعالاتك

ويا من صارت الزوجات بعضاً من هواياتك

تكدسهن بالعشرات فوق فراش لذاتك

تحنطهن كالحشرات في جدران صالاتك

متى تفهم ؟

متى يا أيها المتخم ؟

متى تفهم ؟

بأني لست من تهتم

بنارك أو بجناتك

وأن كرامتي أكرم..

من الذهب المكدس بين راحاتك

وأن مناخ أفكاري غريبٌ عن مناخاتك

أيا من فرخ الإقطاع في ذرات ذراتك

ويا من تخجل الصحراء حتى من مناداتك

متى تفهم ؟

تمرغ يا أمير النفط.. فوق وحول لذاتك

كممسحةٍ.. تمرغ في ضلالاتك

لك البترول.. فاعصره على قدمي خليلاتك

كهوف الليل في باريس.. قد قتلت مروءاتك

على أقدام مومسةٍ هناك.. دفنت ثاراتك

فبعت القدس.. بعت الله.. بعت رماد أمواتك

كأن حراب إسرائيل لم تجهض شقيقاتك

ولم تهدم منازلنا.. ولم تحرق مصاحفنا

ولا راياتها ارتفعت على أشلاء راياتك

كأن جميع من صلبوا..

على الأشجار.. في يافا.. وفي حيفا..

وبئر السبع.. ليسوا من سلالاتك

تغوص القدس في دمها..

وأنت صريع شهواتك

تنام.. كأنما المأساة ليست بعض مأساتك

متى تفهم ؟

متى يستيقظ الإنسان في ذاتك ؟

malik amr
26 - 10 - 2010, 20:30
السيرة الذاتية لسياف عربي ..!

1

أيها الناس:

لقد أصبحت سلطانا عليكم

فاكسروا أصنامكم بعد ضلال ، واعبدونى...

إننى لا أتجلى دائما..

فاجلسوا فوق رصيف الصبر، حتى تبصرونى

اتركوا أطفالكم من غير خبز

واتركوا نسوانكم من غير بعل .. واتبعونى

إحمدوا الله على نعمته

فلقد أرسلنى كى أكتب التاريخ،

والتاريخ لا يكتب دونى

إننى يوسف فى الحسن

ولم يخلق الخالق شعرا ذهبيا مثل شعرى

وجبينا نبويا كجبينى

وعيونى غابة من شجر الزيتون واللوز

فصلوا دائما كى يحفظ الله عيونى

أيها الناس:

أنا مجنون ليلى

فابعثوا زوجاتكم يحملن منى..

وابعثوا أزواجكم كى يشكرونى

شرف أن تأكلوا حنطة جسمى

شرف أن تقطفوا لوزى وتينى

شرف أن تشبهونى..

فأنا حادثة ما حدثت

منذ آلاف القرون..

2

أيها الناس:

أنا الأول والأعدل،

والأجمل من بين جميع الحاكمين

وأنا بدر الدجى، وبياض الياسمين

وأنا مخترع المشنقة الأولى، وخير المرسلين..

كلما فكرت أن أعتزل السلطة، ينهانى ضميرى

من ترى يحكم بعدى هؤلاء الطيبين؟

من سيشفى بعدى الأعرج، والأبرص، والأعمى..

ومن يحيى عظام الميتين؟

من ترى يخرج من معطفه ضوء القمر؟

من ترى يرسل للناس المطر؟

من ترى يجلدهم تسعين جلدة؟

من ترى يصلبهم فوق الشجر؟

من ترى يرغمهم أن يعيشوا كالبقر؟

ويموتوا كالبقر؟

كلما فكرت أن أتركهم

فاضت دموعى كغمامة..

وتوكلت علىلا الله ...

وقررت أن أركب الشعب..

من الآن.. الى يوم القيامه..

3

أيها الناس:

أنا أملككم

كما أملك خيلى .. وعبيدى

وأنا أمشى عليكم مثلما أمشى على سجاد قصرى

فاسجدوا لى فى قيامى

واسجدوا لى فى قعودى

أولم أعثر عليكم ذات يوم

بين أوراق جدودى ؟؟

حاذروا أن تقرأوا أى كتاب

فأنا أقرأ عنكم..

حاذروا أن تكتبوا أى خطاب

فأنا أكتب عنكم..

حاذروا أن تسمعوا فيروز بالسر

فإنى بنواياكم عليم

حاذروا أن تدخلوا القبر بلا إذنى

فهذا عندنا إثم عظيم

والزموا الصمت، إذا كلمتكم

فكلامى هو قرآن كريم..

4

أيها الناس:

أنا مهديكم ، فانتظرونى

ودمى ينبض فى قلب الدوالى، فاشربونى

أوقفوا كل الأناشيد التى ينشدها الأطفال

فى حب الوطن

فأنا صرت الوطنه.

إننى الواحد، والخالد ما بين جميع الكائنات

وأنا المخزون فى ذاكرة التفاح، والناى،

وزرق الأغنيات

إرفعوا فوق الميادين تصاويرى

وغطونى بغيم الكلمات

واخطبوا لى أصغر الزوجات سناً..

فأنا لست أشيخ..

جسدى ليس يشيخ..

وسجونى لا تشيخ..

وجهاز القمع فى مملكتى ليس يشيخ..

أيها الناس:

أنا الحجاج إن أنزع قناعى تعرفونى

وأنا جنكيز خان جئتكم..

بحرابى .. وكلابى.. سوجونى

لاتضيقوا - أيها الناس - ببطشى

فأنا أقتل كى لاتقتلونى....

وأنا أشنق كى لا تشنقونى..

وأنا أدفنكم فى ذلك القبر الجماعى

لكيلا تدفونى..

5

أيها الناس :

اشتروا لى صحفا تكتب عنى

إنها معروضة مثل البغايا فى الشوارع

إشتروا لى ورقا أخضر مصقولاً كأشعاب الربيع

ومدادا .. ومطابع

كل شىء يشترى فى عصرنا .. حتى الأصابع..

إشتروا فاكهة الفكر .. وخلوها أمامى

واطبخوا لى شاعرا،

واجعلوه، بين أطباق طعامى..

أنا أمى.. وعندى عقدة مما يقول الشعراء

فاشتروا لى شعراء يتغنون بحسنى..

واجعلونى نجم كل الأغلفة

فنجوم الرقص والمسرح ليسوا أبدا أجمل منى

فأنا، بالعملة الصعبة، أشرى ما أريد

أشترى ديوان بشار بن برد

وشفاه المتنبى، وأناشيد لبيد..

فالملايين التى فى بيت مال المسلمين

هى ميراث قديم لأبى

فخذوا من ذهبى

واكتبوا فى أمهات الكتب

أن عصرى عصر هارون الرشيد...

6

يا جماهير بلادى:

ياجماهير العشوب العربية

إننى روح نقى جاء كى يغسلكم من غبار الجاهلية

سجلوا صوتى على أشرطة

إن صوتى أخضر الايقاع كالنافورة الأندلسية

صورونى باسما مثل الجوكندا

ووديعا مثل وجه المدلية

صورونى...

وأنا أفترس الشعر بأسنانى..

وأمتص دماء الأبجدية

صورونى

بوقارى وجلالى،

وعصاى العسكرية

صورونى..

عندما أصطاد وعلا أو غزالا

صورونى..

عندما أحملكم فوق أكتافى لدار الأبدية

يا جماهير العشوب العربية...

7

أيها الناس:

أنا المسؤول عن أحلامكم إذ تحلمون..

وأنا المسؤول عن كل رغيف تأكلون

وعن العشر الذى - من خلف ظهرى - تقرأون

فجهاز الأمن فى قصرى يوافينى

بأخبار العصافير .. وأخبار السنابل

ويوافينى بما يحدث فى بطن الحوامل

أيها الناس: أنا سجانكم

وأنا مسجونكم.. فلتعذرونى

إننى المنفى فى داخل قصرى

لا أرى شمسا، ولا نجما، ولا زهرة دفلى

منذ أن جئت الى السلطة طفلا

ورجال السيرك يلتفون حولى

واحد ينفخ ناياً..

واحد يضرب طبلا

واحد يمسح جوخاً .. واحد يمسح نعلا..

منذ أن جئت الى السلطة طفلا..

لم يقل لى مستشار القصر (كلا)

لم يقل لى وزرائى أبدا لفظة (كلا)

لم يقل لى سفرائى أبدا فى الوجه (كلا)

لم تقل إحدى نسائى فى سرير الحب (كلا)

إنهم قد علمونى أن أرى نفسى إلها

وأرى الشعب من الشرفة رملا..

فاعذرونى إن تحولت لهولاكو جديد

أنا لم أقتل لوجه القتل يوما..

إنما أقتلكم .. كى أتسلى..

malik amr
26 - 10 - 2010, 20:32
تقرير سري جداً من بلاد قمعستان

لم يبق فيهم لا أبو بكر.. ولا عثمان..

جميعهم هياكل عظمية في متحف الزمان..

تساقط الفرسان عن سروجهم..

وأعلنت دويلة الخصيان..

واعتقل المؤذنون في بيوتهم ..

و ألغي الأذان..

جميعهم تضخمت أثداؤهم..

وأصبحوا نسوان..

جميعهم يأتيهم الحيض، ومشغولون بالحمل

وبالرضاعة..

جميعهم قد ذبحوا خيولهم..

وارتهنوا سيوفهم..

وقدموا نساءهم هدية لقائد الرومان..

ما كان يدعى ببلاد الشام يوماً..

صار في الجغرافيا..

يدعى (يهودستان)..

الله .. يا زمان..

2

لم يبق في دفاتر التاريخ

لا سيف ولا حصان

جميعهم قد تركوا نعالهم

وهربوا أموالهم

وخلفوا وراءهم اطفالهم

وانسحبوا الى مقاهي الموت والنسيان

جميعهم تخنثوا...

تكحلوا...

تعطروا...

تمايلوا أغصان خيزران

حتى تظن خالدا ... سوزان

ومريما .. مروان

الله ... يا زمان...

3

جميعهم موتى ... ولم يبق سوى لبنان

يلبس في كل صباح كفناً

ويشعل الجنوب إصراراً وعنفوان

جميعهم قد دخلوا جحورهم

واستمتعوا بالمسك, والنساء, والريحان

جميعهم مدجن, مروض, منافق, مزدوج .. جبان

ووحده لبنان

يصفع امريكا بلا هوادة

ويشعل المياه والشطان

في حين ألف حاكم مؤمرك

يأخذها بالصدر والأحضان

هل ممكن ان يعقد الانسان صلحا دائما مع الهوان؟

الله ... يا زمان ..

malik amr
26 - 10 - 2010, 20:33
4

هل تعرفون من أنا

مواطن يسكن في دولة (قمعستان)

وهذه الدولة ليست نكتة مصرية

او صورة منقولة عن كتب البديع والبيان

فأرض (قمعستان) جاء ذكرها

في معجم البلدان ...

وأن من أهم صادراتها

حقائبا جلدية

مصنوعة من جسد الانسان

الله ... يا زمان ...

5

هل تطلبون نبذة صغيرة عن أرض (قمعستان)

تلك التي تمتد من شمال افريقيا

إلى بلاد نفطستان

تلك التي تمتد من شواطئ القهر الى شواطئ

القتل

الى شواطئ السحل, الى شواطئ الاحزان ..

وسيفها يمتد بين مدخل الشريان والشريان

ملوكها يقرفصون فوق رقبة الشعوب بالوراثة

ويفقأون أعين الأطفال بالوراثه

ويكرهون الورق الابيض, والمداد, والاقلام بالوراثة

واول البنود في دستورها:

يقضي بأن تلغى غريزة الكلام في الإنسان

الله ... يا زمان ...

6

هل تعرفون من أنا؟

مواطن يسكن في دولة (قمعستان)

مواطن...

يحلم في يوم من الايام أن يصبح في مرتبة الحيوان

مواطن يخاف أن يجلس في المقهى .. لكي

لا تطلع الدولة من غياهب الفنجان

مواطن أن يخاف أن يقرب زوجته

قبيل أن تراقب المباحث المكان

مواطن أنا من شعب قمعستان

أخاف أن أدخل أي مسجد

كي لا يقال إني رجل يمارس الإيمان

كي لا يقول المخبر السري:

أني كنت أتلو سورة الرحمن

الله ... يا زمان ...

7

هل تعرفون الآن ما دولة ( قمعستان)؟

تلك التي ألفها.. لحنها..

أخرجها الشيطان...

هل تعرفون هذه الدويلة العجيبة؟

حيث دخول المرء للمرحاض يحتاج إلى قرار

والشمس كي تطلع تحتاج إلى قرار

والديك كي يصيح يحتاج إلى قرار

ورغبة الزوجين في الإنجاب

تحتاج إلى قرار

وشعر من احبها

يمنعه الشرطي أن يطير في الريح

بلا قرار..

malik amr
26 - 10 - 2010, 20:34
8

ما أردأ الأحوال في دولة (قمعستان)

حيث الذكور نسخة عن النساء

حيث النساء نسخة من الذكور

حيث التراب يكره البذور

وحيث كل طائر يخاف بقية الطيور

وصاحب القرار يحتاج الى قرار

تلك هي الاحوال في دولة (قمعستان)

الله ... يا زمان ...

9

يا أصدقائي:

إنني مواطن يسكن في مدينة ليس بها سكان

ليس لها شوارع

ليس لها أرصفة

ليس لها نوافذ

ليس لها جدران

ليس بها جرائد

غير التي تطبعها مطابع السلطان

عنوانها؟

أخاف أن أبوح بالعنوان

كل الذي اعرفه

أن الذي يقوده الحظ إلى مدينتي

يرحمه الرحمن...

10

يا أصدقائي :

ما هو الشعر اذا لم يعلن العصيان؟

وما هو الشعر اذا لم يسقط الطغاة ... والطغيان؟

وما هو الشعر اذا لم يحدث الزلزال

في الزمان والمكان؟

وما هو الشعر اذا لم يخلع التاج الذي يلبسه

كسرى أنوشروان؟

11

من أجل هذا أعلن العصيان

باسم الملايين التي تجهل حتى الآن ما هو النهار

وما هو الفارق بين الغصن والعصفور

وما هو الفارق بين الورد والمنثور

وما هو الفارق بين النهد والرمانة

وما هو الفارق بين البحر والزنزانة

وما هو الفارق بين القمر الاخضر والقرنفلة

وبين حد كلمة شجاعة,

وبين خد المقصله ...

12

من اجل هذا أعلن العصيان

باسم الملايين التي تساق نحو الذبح كالقطعان

باسم الذين انتزعت أجفانهم

واقتلعت أسنانهم

وذوبوا في حامض الكبريت كالديدان

باسم الذين ما لهم صوت ...

ولا رأي ...

ولا لسان ...

سأعلن العصيان ...

13

من أجل هذا أعلن العصيان

باسم الجماهير التي تجلس كالأبقار

تحت الشاشة الصغيرة

باسم الجماهير التي يسقونها الولاء

بالملاعق الكبيرة

باسم الجماهير التي تركب كالبعير

من مشرق الشمس الى مغربها

تركب كالبعير ...

وما لها من الحقوق غير حق الماء والشعير

وما لها من الطموح غير ان تأخذ للحلاق زوجة الامير

او ابنة الامير ...

او كلبة الامير ...

باسم الجماهير التي تضرع لله لكي يديم القائد العظيم

وحزمة البرسيم ...

14

يا اصدقاء الشعر:

إني شجر النار, وإني كاهن الأشواق

والناطق الرسمي عن خمسين مليوناً من العشاق

على يدي ينام أهل الحب والحنين

فمرةً أجعلهم حمائما

ومرة اجعلهم أشجار ياسمين

يا أصدقائي ...

إنني الجرح الذي يرفض دوما

سلطة السكين ...

15

يا أصدقائي الرائعين:

أنا الشفاه للذين ما لهم شفاه

أنا العيون للذين ما لهم عيون

أنا كتاب البحر للذين ليس يقرأون

أناالكتابات التي يحفرها الدمع على عنابر السجون

أنا كهذا العصر, يا حبيبتي

اواجه الجنون بالجنون

وأكسر الاشياء في طفولة

وفي دمي, رائحة الثورة والليمون ...

انا كما عرفتموني دائما

هوايني أن أكسر القانون

أنا كما عرفتموني دائما

اكون بالشعر ... وإلا لا أريد أن أكون ...

16

يا اصدقائي:

أنتم الشعر الحقيقي

ولا يهم أن يضحك ... أو يعبس ...

أو أن يغضب السلطان

أنتم سلا طيني ...

ومنكم أستمد المجد, والقوة , والسلطان ...

قصائدي ممنوعة ...

في المدن التي تنام فوق الملح والحجارة

قصائدي ممنوعة ...

لأنها تحمل للإنسان عطر الحب, والحضارة

قصائدي مرفوضة ...

لأنها لكل بيت تحمل البشارة

يا أصدقائي:

إنني ما زلت بانتظاركم

لنوقد الشراره ...

سلوى
27 - 10 - 2010, 14:40
http://www.mr7-ly.com/up/uploads/images/mr7-ly.com04c0e8b7fe.gif

malik amr
27 - 10 - 2010, 18:17
http://www.mr7-ly.com/up/uploads/images/mr7-ly.com04c0e8b7fe.gif

استاذة سلوى
شكرا على مرورك الكريم

malik amr
27 - 10 - 2010, 18:21
سُلالات

من سلالات العصافير .. أنا

لا سلالات الشجر

وشراييني امتدادٌ لشرايين القمر

إنني أخزن كالأسماك في عيني

ألوان الصواري ،

ومواقيت السفر .

أنا لا أشبه إلا صورتي

فلماذا شبهوني بعمر ؟

malik amr
27 - 10 - 2010, 18:22
منشورَاتٌ فِدَائيّة على جُدْرَانِ إسْرائيل

لن تجعلوا من شعبنا

شعب هنودٍ حمر..

فنحن باقون هنا..

في هذه الأرض التي تلبس في معصمها

إسوارةً من زهر

فهذه بلادنا..

فيها وجدنا منذ فجر العمر

فيها لعبنا، وعشقنا، وكتبنا الشعر

مشرشون نحن في خلجانها

مثل حشيش البحر..

مشرشون نحن في تاريخها

في خبزها المرقوق، في زيتونها

في قمحها المصفر

مشرشون نحن في وجدانها

باقون في آذارها

باقون في نيسانها

باقون كالحفر على صلبانها

باقون في نبيها الكريم، في قرآنها..

وفي الوصايا العشر..

2

لا تسكروا بالنصر…

إذا قتلتم خالداً.. فسوف يأتي عمرو

وإن سحقتم وردةً..

فسوف يبقى العطر

3

لأن موسى قطعت يداه..

ولم يعد يتقن فن السحر..

لأن موسى كسرت عصاه

ولم يعد بوسعه شق مياه البحر

لأنكم لستم كأمريكا.. ولسنا كالهنود الحمر

فسوف تهلكون عن آخركم

فوق صحاري مصر…

4

المسجد الأقصى شهيدٌ جديد

نضيفه إلى الحساب العتيق

وليست النار، وليس الحريق

سوى قناديلٍ تضيء الطريق

5

من قصب الغابات

نخرج كالجن لكم.. من قصب الغابات

من رزم البريد، من مقاعد الباصات

من علب الدخان، من صفائح البنزين، من شواهد الأموات

من الطباشير، من الألواح، من ضفائر البنات

من خشب الصلبان، ومن أوعية البخور، من أغطية الصلاة

من ورق المصحف نأتيكم

من السطور والآيات…

فنحن مبثوثون في الريح، وفي الماء، وفي النبات

ونحن معجونون بالألوان والأصوات..

لن تفلتوا.. لن تفلتوا..

فكل بيتٍ فيه بندقيه

من ضفة النيل إلى الفرات

6

لن تستريحوا معنا..

كل قتيلٍ عندنا

يموت آلافاً من المرات…

7

إنتبهوا.. إنتبهوا…

أعمدة النور لها أظافر

وللشبابيك عيونٌ عشر

والموت في انتظاركم في كل وجهٍ عابرٍ…

أو لفتةٍ.. أو خصر

الموت مخبوءٌ لكم.. في مشط كل امرأةٍ..

وخصلةٍ من شعر..

8

يا آل إسرائيل.. لا يأخذكم الغرور

عقارب الساعات إن توقفت، لا بد أن تدور..

إن اغتصاب الأرض لا يخيفنا

فالريش قد يسقط عن أجنحة النسور

والعطش الطويل لا يخيفنا

فالماء يبقى دائماً في باطن الصخور

هزمتم الجيوش.. إلا أنكم لم تهزموا الشعور

قطعتم الأشجار من رؤوسها.. وظلت الجذور

9

ننصحكم أن تقرأوا ما جاء في الزبور

ننصحكم أن تحملوا توراتكم

وتتبعوا نبيكم للطور..

فما لكم خبزٌ هنا.. ولا لكم حضور

من باب كل جامعٍ..

من خلف كل منبرٍ مكسور

سيخرج الحجاج ذات ليلةٍ.. ويخرج المنصور

10

إنتظرونا دائماً..

في كل ما لا ينتظر

فنحن في كل المطارات، وفي كل بطاقات السفر

نطلع في روما، وفي زوريخ، من تحت الحجر

نطلع من خلف التماثيل وأحواض الزهر..

رجالنا يأتون دون موعدٍ

في غضب الرعد، وزخات المطر

يأتون في عباءة الرسول، أو سيف عمر..

نساؤنا.. يرسمن أحزان فلسطين على دمع الشجر

يقبرن أطفال فلسطين، بوجدان البشر

يحملن أحجار فلسطين إلى أرض القمر..

11

لقد سرقتم وطناً..

فصفق العالم للمغامره

صادرتم الألوف من بيوتنا

وبعتم الألوف من أطفالنا

فصفق العالم للسماسره..

سرقتم الزيت من الكنائس

سرقتم المسيح من بيته في الناصره

فصفق العالم للمغامره

وتنصبون مأتماً..

إذا خطفنا طائره

12

تذكروا.. تذكروا دائماً

بأن أمريكا – على شأنها –

ليست هي الله العزيز القدير

وأن أمريكا – على بأسها –

لن تمنع الطيور أن تطير

قد تقتل الكبير.. بارودةٌ

صغيرةٌ.. في يد طفلٍ صغير

13

ما بيننا.. وبينكم.. لا ينتهي بعام

لا ينتهي بخمسةٍ.. أو عشرةٍ.. ولا بألف عام

طويلةٌ معارك التحرير كالصيام

ونحن باقون على صدوركم..

كالنقش في الرخام..

باقون في صوت المزاريب.. وفي أجنحة الحمام

باقون في ذاكرة الشمس، وفي دفاتر الأيام

باقون في شيطنة الأولاد.. في خربشة الأقلام

باقون في الخرائط الملونه

باقون في شعر امرئ القيس..

وفي شعر أبي تمام..

باقون في شفاه من نحبهم

باقون في مخارج الكلام..

14

موعدنا حين يجيء المغيب

موعدنا القادم في تل أبيب

"نصرٌ من الله وفتحٌ قريب"

15

ليس حزيران سوى يومٍ من الزمان

وأجمل الورود ما ينبت في حديقة الأحزان..

malik amr
27 - 10 - 2010, 18:24
16

للحزن أولادٌ سيكبرون..

للوجع الطويل أولادٌ سيكبرون

للأرض، للحارات، للأبواب، أولادٌ سيكبرون

وهؤلاء كلهم..

تجمعوا منذ ثلاثين سنه

في غرف التحقيق، في مراكز البوليس، في السجون

تجمعوا كالدمع في العيون

وهؤلاء كلهم..

في أي.. أي لحظةٍ

من كل أبواب فلسطين سيدخلون..

17

..وجاء في كتابه تعالى:

بأنكم من مصر تخرجون

وأنكم في تيهها، سوف تجوعون، وتعطشون

وأنكم ستعبدون العجل دون ربكم

وأنكم بنعمة الله عليكم سوف تكفرون

وفي المناشير التي يحملها رجالنا

زدنا على ما قاله تعالى:

سطرين آخرين:

ومن ذرى الجولان تخرجون

وضفة الأردن تخرجون

بقوة السلاح تخرجون..

18

سوف يموت الأعور الدجال

سوف يموت الأعور الدجال

ونحن باقون هنا، حدائقاً، وعطر برتقال

باقون فيما رسم الله على دفاتر الجبال

باقون في معاصر الزيت.. وفي الأنوال

في المد.. في الجزر.. وفي الشروق والزوال

باقون في مراكب الصيد، وفي الأصداف، والرمال

باقون في قصائد الحب، وفي قصائد النضال

باقون في الشعر، وفي الأزجال

باقون في عطر المناديل..

في (الدبكة) و (الموال)..

في القصص الشعبي، والأمثال

باقون في الكوفية البيضاء، والعقال

باقون في مروءة الخيل، وفي مروءة الخيال

باقون في (المهباج) والبن، وفي تحية الرجال للرجال

باقون في معاطف الجنود، في الجراح، في السعال

باقون في سنابل القمح، وفي نسائم الشمال

باقون في الصليب..

باقون في الهلال..

في ثورة الطلاب، باقون، وفي معاول العمال

باقون في خواتم الخطبة، في أسرة الأطفال

باقون في الدموع..

باقون في الآمال

19

تسعون مليوناً من الأعراب خلف الأفق غاضبون

با ويلكم من ثأرهم..

يوم من القمقم يطلعون..

20

لأن هارون الرشيد مات من زمان

ولم يعد في القصر غلمانٌ، ولا خصيان

لأننا من قتلناه، وأطعمناه للحيتان

لأن هارون الرشيد لم يعد إنسان

لأنه في تحته الوثير لا يعرف ما القدس.. وما بيسان

فقد قطعنا رأسه، أمس، وعلقناه في بيسان

لأن هارون الرشيد أرنبٌ جبان

فقد جعلنا قصره قيادة الأركان..

21

ظل الفلسطيني أعواماً على الأبواب..

يشحذ خبز العدل من موائد الذئاب

ويشتكي عذابه للخالق التواب

وعندما.. أخرج من إسطبله حصاناً

وزيت البارودة الملقاة في السرداب

أصبح في مقدوره أن يبدأ الحساب..

22

نحن الذين نرسم الخريطه

ونرسم السفوح والهضاب..

نحن الذين نبدأ المحاكمه

ونفرض الثواب والعقاب..

23

العرب الذين كانوا عندكم مصدري أحلام

تحولوا بعد حزيران إلى حقلٍ من الألغام

وانتقلت (هانوي) من مكانها..

وانتقلت فيتنام..

24

حدائق التاريخ دوماً تزهر..

ففي ذرى الأوراس قد ماج الشقيق الأحمر..

وفي صحاري ليبيا.. أورق غصنٌ أخضر..

والعرب الذين قلتم عنهم: تحجروا

تغيروا..

تغيروا

25

أنا الفلسطيني بعد رحلة الضياع والسراب

أطلع كالعشب من الخراب

أضيء كالبرق على وجوهكم

أهطل كالسحاب

أطلع كل ليلةٍ..

من فسحة الدار، ومن مقابض الأبواب

من ورق التوت، ومن شجيرة اللبلاب

من بركة الدار، ومن ثرثرة المزراب

أطلع من صوت أبي..

من وجه أمي الطيب الجذاب

أطلع من كل العيون السود والأهداب

ومن شبابيك الحبيبات، ومن رسائل الأحباب

أفتح باب منزلي.

أدخله. من غير أن أنتظر الجواب

لأنني أنا.. السؤال والجواب

26

محاصرون أنتم بالحقد والكراهيه

فمن هنا جيش أبي عبيدةٍ

ومن هنا معاويه

سلامكم ممزقٌ..

وبيتكم مطوقٌ

كبيت أي زانيه..

27

نأتي بكوفياتنا البيضاء والسوداء

نرسم فوق جلدكم إشارة الفداء

من رحم الأيام نأتي كانبثاق الماء

من خيمة الذل التي يعلكها الهواء

من وجع الحسين نأتي.. من أسى فاطمة الزهراء

من أحدٍ نأتي.. ومن بدرٍ.. ومن أحزان كربلاء

نأتي لكي نصحح التاريخ والأشياء

ونطمس الحروف..

في الشوارع العبرية الأسماء..

malik amr
27 - 10 - 2010, 18:25
هجم النفط مثل ذئب علينا

من بحار النزيف.. جاء إليكم

حاملاً قلبه على كفيه

ساحباً خنجر الفضيحة والشعر،

ونار التغيير في عينيه

نازعاً معطف العروبة عنه

قاتلاً، في ضميره، أبويه

كافراً بالنصوص، لا تسألوه

كيف مات التاريخ في مقلتيه

كسرته بيروت مثل إناءٍ

فأتى ماشياً على جفنيه

أين يمضي؟ كل الخرائط ضاعت

أين يأوي؟ لا سقف يأوي إليه

ليس في الحي كله قرشيٌ

غسل الله من قريشٍ يديه

هجم النفط مثل ذئبٍ علينا

فارتمينا قتلى على نعليه

وقطعنا صلاتنا.. واقتنعنا

أن مجد الغني في خصيتيه

أمريكا تجرب السوط فينا

وتشد الكبير من أذنيه

وتبيع الأعراب أفلام فيديو

وتبيع الكولا إلى سيبويه

أمريكا ربٌ.. وألف جبانٍ

بيننا، راكعٌ على ركبتيه

من خراب الخراب.. جاء إليكم

حاملاً موته على كتفيه

أي شعرٍ ترى، تريدون منه

والمسامير، بعد، في معصميه؟

يا بلاداً بلا شعوبٍ.. أفيقي

واسحبي المستبد من رجليه

يا بلاداً تستعذب القمع.. حتى

صار عقل الإنسان في قدميه

كيف يا سادتي، يغني المغني

بعدما خيطوا له شفتيه؟

هل إذا مات شاعرٌ عربيٌ

يجد اليوم من يصلي عليه؟...

من شظايا بيروت.. جاء إليكم

والسكاكين مزقت رئتيه

رافعاً راية العدالة والحب..

وسيف الجلاد يومي إليه

قد تساوت كل المشانق طولاً

وتساوى شكل السجون لديه

لا يبوس اليدين شعري.. وأحرى

بالسلاطين، أن يبوسوا يديه

malik amr
27 - 10 - 2010, 18:25
المحاكمة

يعانق الشرق أشعاري .. ويلعنها

فألف شكر لمن أطرى . . ومن لعنا

فكم مذبوحة . .دافعت عن دمها

وكل خائفة أهديتها وطنا

وكل نهد . .أنا أيدت ثورته

وما ترددت في أن أدفع الثمنا

أنا مع الحب حتى حين يقتلني

إذا تخليت عن عشقي .. فلست أنا

malik amr
27 - 10 - 2010, 18:27
قصيدة اعتذار لأبي تمام

1

أحبائي :

إذا جئنا لنحضر حفلة للزار ..

منها يضجر الضجر

إذا كانت طبول الشعر ، يا سادة

تفرقنا .. وتجمعنا

وتعطينا حبوب النوم في فمنا

وتسطلنا .. وتكسرنا.

كما الأوراق في تشرين تنكسر

فإني سوف أعتذر ..

2

أحبائي :

إذا كنا سنرقص دون سيقان .. كعادتنا

ونخطب دون أسنان .. كعادتنا ..

ونؤمن دون إيمان .. كعادتنا ..

ونشنق كل من جاؤوا إلى القاعة

على حبل طويل من بلاغتنا

سأجمع كل أوراقي..

وأعتذر...

3

إذا كنا سنبقي أيها السادة

ليوم الدين .. مختلفين حول كتابة الهمزة ..

وحول قصيدة نسبت إلى عمرو بن كلثوم ..

إذا كنا سنقرأ مرة أخرى

قصائدنا التي كنا قرأناها ..

ونمضغ مرة أخرى

حروف النصب والجر .. التي كنا مضغناها

إذا كنا سنكذب مرة أخرى

ونخدع مرة أخرى الجماهير التي كنا خدعناها

ونرعد مرة أخرى ، ولا مطر ..

سأجمع كل أرواقي ..

وأعتذر..

4

إذا كان تلاقينا

لكي نتبادل الانخاب، أو نسكر ..

ونستلقي على تخت من الريحان والعنبر

إذا كنا نظن الشعر راقصة .. مع الأفراح تستأجر

وفي الميلاد ، والتأبين تستأجر

ونتلوه كما نتلو كلام الزير أو عنتر

إذا كانت هموم الشعر يا سادة

هي الترفيه عن معشوقة القيصر

ورشوة كل من في القصر من حرس .. ومن عسكر ..

إذا كنا سنسرق خطبة الحجاج : والحجاج .. والمنبر ..

ونذبح بعضنا بعضا لنعرف من بنا أشعر ..

فأكبر شاعر فينا هو الخنجر..

5

أبا تمام .. أين تكون .. أين حديثك العطر؟

وأين يد مغامرة تسافر في مجاهيل ، وتبتكر ..

أبا تمام ..

أرملة قصائدنا .. وأرملة كتابتنا ..

وأرملة هي الألفاظ والصور..

فلا ماء يسيل على دفاترنا..

ولا ريح تهب على مراكبنا

ولا شمس ولا قمر

أبا تمام، دار الشعر دورته

وثار اللفظ .. والقاموس..

ثار البدو والحضر ..

ومل البحر زرقته ..

ومل جذوعه الشجر

ونحن هنا ..

كأهل الكهف .. لا علم ولا خبر

فلا ثوارنا ثاروا ..

ولا شعراؤنا شعروا ..

أبا تمام : لا تقرأ قصائدنا ..

فكل قصورنا ورق ..

وكل دموعنا حجر ..

6

أبا تمام : إن الشعر في أعماقه سفر

وإبحار إلى الآتي .. وكشف ليس ينتظر

ولكنا .. جعلنا منه شيئا يشبه الزفة

وإيقاعا نحاسيا، يدق كأنه القدر ..

7

أمير الحرف .. سامحنا

فقد خنا جميعا مهنة الحرف

وأرهقناه بالتشطير ، والتربيع ، والتخميس ، والوصف

أبا تمام .. إن النار تأكلنا

وما زلنا نجادل بعضنا بعضا ..

عن المصروف .. والممنوع من صرف ..

وجيش الغاصب المحتل ممنوع من الصرف!!

وما زلنا نطقطق عظيم أرجلنا

ونقعد في بيوت الله ننتظر ..

بأن يأتي الإمام على .. أو يأتي لنا عمر

ولن يأتوا .. ولن يأتوا

فلا أحدا بسيف سواه ينتصر ..

8

أبا تمام : إن الناس بالكلمات قد كفروا

وبالشعراء قد كفروا..

فقل لي أيها الشاعر

لماذا الشعر حين يشيخ

لا يستل سكينا .. وينتحر؟

malik amr
27 - 10 - 2010, 18:28
مع جريدة

أخرج من معطفه الجريده..

وعلبة الثقاب

ودون أن يلاحظ اضطرابي..

ودونما اهتمام

تناول السكر من أمامي..

ذوب في الفنجان قطعتين

ذوبني.. ذوب قطعتين

وبعد لحظتين

ودون أن يراني

ويعرف الشوق الذي اعتراني..

تناول المعطف من أمامي

وغاب في الزحام

مخلفاً وراءه.. الجريده

وحيدةً

مثلي أنا.. وحيده

malik amr
27 - 10 - 2010, 18:32
خبز وحشيش وقمر

عندما يولد في الشرق القمر..

فالسطوح البيض تغفو

تحت أكداس الزهر..

يترك الناس الحوانيت و يمضون زمر

لملاقاة القمر..

يحملون الخبز.. و الحاكي..إلى رأس الجبال

و معدات الخدر..

و يبيعون..و يشرون..خيال

و صور..

و يموتون إذا عاش القمر..

***

ما الذي يفعله قرص ضياء؟

ببلادي..

ببلاد الأنبياء..

و بلاد البسطاء..

ماضغي التبغ و تجار الخدر..

ما الذي يفعله فينا القمر؟

فنضيع الكبرياء..

و نعيش لنستجدي السماء..

ما الذي عند السماء؟

لكسالى..ضعفاء..

يستحيلون إلى موتى إذا عاش القمر..

و يهزون قبور الأولياء..

علها ترزقهم رزاً.. و أطفالاً..قبور الأولياء

و يمدون السجاجيد الأنيقات الطرر..

يتسلون بأفيونٍ نسميه قدر..

و قضاء..

في بلادي.. في بلاد البسطاء..

***

أي ضعفً و انحلال..

يتولانا إذا الضوء تدفق

فالسجاجيد.. و آلاف السلال..

و قداح الشاي .. و الأطفال..تحتل التلال

في بلادي

حيث يبكي الساذجون

و يعيشون على الضوء الذي لا يبصرون..

في بلادي

حيث يحيا الناس من دون عيون..

حيث يبكي الساذجون..

و يصلون..

و يزنون..

و يحيون اتكال..

منذ أن كانوا يعيشون اتكال..

و ينادون الهلال:

" يا هلال..

أيها النبع الذي يمطر ماس..

و حشيشياً..و نعاس..

أيها الرب الرخامي المعلق

أيها الشيء الذي ليس يصدق"..

دمت للشرق..لنا

عنقود ماس

للملايين التي عطلت فيها الحواس

***

في ليالي الشرق لما..

يبلغ البدر تمامه..

يتعرى الشرق من كل كرامه

و نضال..

فالملايين التي تركض من غير نعال..

و التي تؤمن في أربع زوجاتٍ..

و في يوم القيامه..

الملايين التي لا تلتقي بالخبز..

إلا في الخيال..

و التي تسكن في الليل بيوتاً من سعال..

أبداً.. ما عرفت شكل الدواء..

تتردى جثثاً تحت الضياء..

في بلادي.. حيث يبكي الأغبياء..

و يموتون بكاء..

كلما حركهم عودٌ ذليلٌ..و "ليالي"

ذلك الموت الذي ندعوه في الشرق..

"ليالي"..و غناء

في بلادي..

في بلاد البسطاء..

حيث نجتر التواشيح الطويلة..

ذلك السثل الذي يفتك بالشرق..

التواشيح الطويلة..

شرقنا المجتر..تاريخاً

و أحلاماً كسولة..

و خرافاتٍ خوالي..

شرقنا, الباحث عن كل بطولة..

في أبي زيد الهلالي..

malik amr
27 - 10 - 2010, 18:34
http://www.esgmarkets.com/forum/album/thumbnails/nizar_qabbani_01.jpg (http://www.esgmarkets.com/forum/album/images/nizar_qabbani_01.jpg)

malik amr
28 - 10 - 2010, 19:40
دكتوراة شرف في كيمياء الحجر

يرمي حجراً..

أو حجرين.

يقطع أفعى إسرائيل إلى نصفين

يمضغ لحم الدبابات،

ويأتينا..

من غير يدين..

في لحظاتٍ..

تظهر أرضٌ فوق الغيم،

ويولد وطنٌ في العينين

في لحظاتٍ..

تظهر حيفا.

تظهر يافا.

تأتي غزة في أمواج البحر

تضيء القدس،

كمئذنةٍ بين الشفتين..

يرسم فرساً..

من ياقوت الفجر..

ويدخل..

كالإسكندر ذي القرنين.

يخلع أبواب التاريخ،

وينهي عصر الحشاشين،

ويقفل سوق القوادين،

ويقطع أيدي المرتزقين،

ويلقي تركة أهل الكهف،

عن الكتفين..

في لحظاتٍ..

تحبل أشجار الزيتون،

يدر حليبٌ في الثديين..

يرسم أرضاً في طبريا

يزرع فيها سنبلتين

يرسم بيتاً فوق الكرمل،

يرسم أماً.. تطحن بناً عند الباب،

وفنجانين..

وفي لحظاتٍ.. تهجم رائحة الليمون،

ويولد وطنٌ في العينين

يرمي قمراً من عينيه السوداوين،

وقد يرمي قمرين..

يرمي قلماً.

يرمي كتباً.

يرمي حبراً.

يرمي صمغاً.

يرمي كراسات الرسم

وفرشاة الألوان

تصرخ مريم: "يا ولداه.."

وتأخذه بين الأحضان.

يسقط ولدٌ

في لحظاتٍ..

يولد آلاف الصبيان

يكسف قمرٌ غزاويٌ

في لحظاتٍ...

يطلع قمرٌ من بيسان

يدخل وطنٌ للزنزانة،

يولد وطنٌ في العينين..

ينفض عن نعليه الرمل..

ويدخل في مملكة الماء.

يفتح نفقاً آخر.

يبدع زمناً آخر.

يكتب نصاً آخر.

يكسر ذاكرة الصحراء.

يقتل لغةً مستهلكةً

منذ الهمزة.. حتى الياء..

يفتح ثقباً في القاموس،

ويعلن موت النحو.. وموت الصرف..

وموت قصائدنا العصماء..

يرمي حجراً.

يبدأ وجه فلسطينٍ

يتشكل مثل قصيدة شعر..

يرمي الحجر الثاني

تطفو عكا فوق الماء قصيدة شعر

يرمي الحجر الثالث

تطلع رام الله بنفسجةً من ليل القهر

يرمي الحجر العاشر

حتى يظهر وجه الله..

ويظهر نور الفجر..

يرمي حجر الثورة

حتى يسقط آخر فاشستي

من فاشست العصر

يرمي..

يرمي..

يرمي..

حتى يقلع نجمة داوودٍ

بيديه،

ويرميها في البحر..

تسأل عنه الصحف الكبرى:

أي نبيٍ هذا القادم من كنعان؟

أي صبيٍ؟

هذا الخارج من رحم الأحزان؟

أي نباتٍ أسطوريٍ

هذا الطالع من بين الجدران؟

أي نهورٍ من ياقوتٍ

فاضت من ورق القرآن؟

يسأل عنه العرافون.

ويسأل عته الصوفيون.

ويسأل عنه البوذيون.

ويسأل عنه ملوك الأنس،

ويسأل عنه ملوك الجان.

من هو هذا الولد الطالع

مثل الخوخ الأحمر..

من شجر النسيان؟

من هو هذا الولد الطافش

من صور الأجداد..

ومن كذب الأحفاد..

ومن سروال بني قحطان؟

من هو هذا الولد الباحث

عن أزهار الحب..

وعن شمس الإنسان؟

من هو هذا الولد المشتعل العينين..

كآلهة اليونان؟

يسأل عنه المضطهدون..

ويسأل عنه المقموعون.

ويسأل عنه المنفيون.

وتسأل عنه عصافيرٌ خلف القضبان.

من هو هذا الآتي..

من أوجاع الشمع..

ومن كتب الرهبان؟

من هو هذا الولد

التبدأ في عينيه..

بدايات الأكوان؟

من هو؟

هذا الولد الزارع

قمح الثورة..

في كل مكان؟

يكتب عنه القصصيون،

ويروي قصته الركبان.

من هو هذا الطفل الهارب من شلل الأطفال،

ومن سوس الكلمات؟

من هو؟

هذا الطافش من مزبلة الصبر..

ومن لغة الأموات؟

تسأل صحف العالم،

كيف صبيٌ مثل الوردة..

يمحو العالم بالممحاة؟؟

تسأل صحفٌ في أمريكا

كيف صبيٌ غزاويٌ،

حيفاويٌ،

عكاويٌ،

نابلسيٌ،

يقلب شاحنة التاريخ،

ويكسر بللور التوراة؟؟؟

malik amr
28 - 10 - 2010, 19:41
حكاية انقلاب

أنا الذي أحرق ألف ليلة وليلة..

وأخلص النساء ..

من مخالب الأعراب..

أنا الذي حميت وردة الأنوثة

من هجمة الطاعون ...

والذباب..

أنا الذي جعلت من حبيبتي

مليكة تسير في ركابها..

الأشجار..

والنجوم ..

والسحاب..

أنا الذي هرب قد هرب السلاح..

في أرغفة الخبز..

وفي لفائف التبغ..

وفي بطانة الثياب..

أنا الذي ذبحت شهريار في سريره..

أنا الذي أنهيت عصر الوأد..

والزواج بالمتعة..

والإقطاع ..

والإرهاب...

... وحين قامت دولة النساء..

وارتفعت في الأفق البيارق...

توقف النضال بالبنادق..

وأبتدأ النضال

بالعيون ..والأهداب..

malik amr
28 - 10 - 2010, 19:42
الحاكم والعصفور

أتجول في الوطن العربي

لأقرأ شعري للجمهور

فأنا مقتنعٌ

أن الشعر رغيفٌ يخبز للجمهور

وأنا مقتنعٌ – منذ بدأت –

بأن الأحرف أسماكٌ

وبأن الماء هو الجمهور

أتجول في الوطن العربي

وليس معي إلا دفتر

يرسلني المخفر للمخفر

يرميني العسكر للعسكر

وأنا لا أحمل في جيبي إلا عصفور

لكن الضابط يوقفني

ويريد جوازاً للعصفور

تحتاج الكلمة في وطني

لجواز مرور

أبقى ملحوشاً ساعاتٍ

منتظراً فرمان المأمور

أتأمل في أكياس الرمل

ودمعي في عيني بحور

وأمامي كانت لافتةٌ

تتحدث عن (وطنٍ واحد)

تتحدث عن (شعبٍ واحد)

وأنا كالجرذ هنا قاعد

أتقيأ أحزاني..

وأدوس جميع شعارات الطبشور

وأظل على باب بلادي

مرمياً..

كالقدح المكسور

malik amr
28 - 10 - 2010, 19:43
قصيدة الحزن

علمني حبك ..أن أحزن

و أنا محتاج منذ عصور

لامرأة تجعلني أحزن

لامرأة أبكي بين ذراعيها

مثل العصفور..

لامرأة.. تجمع أجزائي

كشظايا البللور المكسور

***

علمني حبك.. سيدتي

أسوء عادات

علمني أفتح فنجاني

في الليلة ألاف المرات..

و أجرب طب العطارين..

و أطرق باب العرافات..

علمني ..أخرج من بيتي..

لأمشط أرصفة الطرقات

و أطارد وجهك..

في الأمطار ، و في أضواء السيارات..

و أطارد طيفك..

حتى .. حتى ..

في أوراق الإعلانات ..

علمني حبك..

كيف أهيم على وجهي..ساعات

بحثا عن شعر غجري

تحسده كل الغجريات

بحثا عن وجه ٍ..عن صوتٍ..

هو كل الأوجه و الأصوات

***

أدخلني حبك.. سيدتي

مدن الأحزان..

و أنا من قبلك لم أدخل

مدن الأحزان..

لم أعرف أبداً..

أن الدمع هو الإنسان

أن الإنسان بلا حزنٍ

ذكرى إنسان..

***

علمني حبك..

أن أتصرف كالصبيان

أن أرسم وجهك ..

بالطبشور على الحيطان..

و على أشرعة الصيادين

على الأجراس..

على الصلبان

علمني حبك..

كيف الحب يغير خارطة الأزمان..

علمني أني حين أحب..

تكف الأرض عن الدوران

علمني حبك أشياءً..

ما كانت أبداً في الحسبان

فقرأت أقاصيص الأطفال..

دخلت قصور ملوك الجان

و حلمت بأن تتزوجني

بنت السلطان..

تلك العيناها .. أصفى من ماء الخلجان

تلك الشفتاها.. أشهى من زهر الرمان

و حلمت بأني أخطفها

مثل الفرسان..

و حلمت بأني أهديها

أطواق اللؤلؤ و المرجان..

علمني حبك يا سيدتي, ما الهذيان

علمني كيف يمر العمر..

و لا تأتي بنت السلطان..

***

علمني حبك..

كيف أحبك في كل الأشياء

في الشجر العاري..

في الأوراق اليابسة الصفراء

في الجو الماطر.. في الأنواء..

في أصغر مقهى..

نشرب فيه، مساءً، قهوتنا السوداء..

علمني حبك أن آوي..

لفنادق ليس لها أسماء

و كنائس ليس لها أسماء

و مقاهٍ ليس لها أسماء

علمني حبك..

كيف الليل يضخم أحزان الغرباء..

علمني..كيف أرى بيروت

إمرأة..طاغية الإغراء..

إمراةً..تلبس كل كل مساء

أجمل ما تملك من أزياء

و ترش العطر.. على نهديها

للبحارة..و الأمراء..

علمني حبك ..

أن أبكي من غير بكاء

علمني كيف ينام الحزن

كغلام مقطوع القدمين..

في طرق (الروشة) و (الحمراء)..

***

علمني حبك أن أحزن..

و أنا محتاج منذ عصور

لامرأة.. تجعلني أحزن

لامرأة.. أبكي بين ذراعيها..

مثل العصفور..

لامرأة تجمع أجزائي..

كشظايا البللور المكسور..

malik amr
28 - 10 - 2010, 19:44
القدس

بكيت.. حتى انتهت الدموع

صليت.. حتى ذابت الشموع

ركعت.. حتى ملني الركوع

سألت عن محمد، فيك وعن يسوع

يا قدس، يا مدينة تفوح أنبياء

يا أقصر الدروب بين الأرض والسماء

يا قدس، يا منارة الشرائع

يا طفلةً جميلةً محروقة الأصابع

حزينةٌ عيناك، يا مدينة البتول

يا واحةً ظليلةً مر بها الرسول

حزينةٌ حجارة الشوارع

حزينةٌ مآذن الجوامع

يا قدس، يا جميلةً تلتف بالسواد

من يقرع الأجراس في كنيسة القيامة؟

صبيحة الآحاد..

من يحمل الألعاب للأولاد؟

في ليلة الميلاد..

يا قدس، يا مدينة الأحزان

يا دمعةً كبيرةً تجول في الأجفان

من يوقف العدوان؟

عليك، يا لؤلؤة الأديان

من يغسل الدماء عن حجارة الجدران؟

من ينقذ الإنجيل؟

من ينقذ القرآن؟

من ينقذ المسيح ممن قتلوا المسيح؟

من ينقذ الإنسان؟

يا قدس.. يا مدينتي

يا قدس.. يا حبيبتي

غداً.. غداً.. سيزهر الليمون

وتفرح السنابل الخضراء والزيتون

وتضحك العيون..

وترجع الحمائم المهاجرة..

إلى السقوف الطاهره

ويرجع الأطفال يلعبون

ويلتقي الآباء والبنون

على رباك الزاهرة..

يا بلدي..

يا بلد السلام والزيتون

malik amr
28 - 10 - 2010, 19:45
على الغيم

فرشت أهدابي.. فلن تتعبي

نزهتنا على دم المغرب

في غيمةٍ ورديـةٍ.. بيتـنــا

نسبح في بريقها المذهب

يسوقنا العطر كما يشتهي

فحيثما يذهب بنا.. نذهب..

خذي ذراعي.. دربنا فضهٌ

ووعدنا في مخدع الكوكب

أرجوك.. إن تمسحت نجمةٌ

بذيل فستانك.. لا تغضبي

فإنها صديقةٌ .. حاولت

تقبيل رجليك ، فلا تعتبي

ثقي بحبي .. فهو أقصوصةٌ

بأدمع النجوم لم تكتب

حبي بلون النار.. إن مرةً

وشوشت عنه الحب، يستغرب

لا تسأليني..كيف أحببتني؟

يدفعني إليك شوقٌ نــبي..

و الله إن سألتني نجمةً

قلعتها من أفقها .. فاطلبي

هل كان ينمو الورد في قمتي؟

لو لم تهلي أنت في ملعبي

و مطلبي لديك ما يطلب

العصفور عند الجدول المعشب

و أنت لي ، ما العطر للوردة

الحمراء، لا أكون إن تذهبي

malik amr
28 - 10 - 2010, 19:46
أكبر من كل الكلمات

سيدتي ! عندي في الدفتر

ترقص آلاف الكلمات

واحدةٌ في ثوبٍ أصفر

واحدةٌ في ثوبٍ أحمر

يحرق أطراف الصفحات

أنا لست وحيداً في الدنيا

عائلتي .. حزمة أبيات

أنا شاعر حبٍ جوالٌ

تعرفه كل الشرفات

تعرفه كل الحلوات

عندي للحب تعابيرٌ

ما مرت في بال دواة

الشمس فتحت نوافذها

و تركت هنالك مرساتي

و قطعت بحاراً .. و بحاراً

أنبش أعماق الموجات

أبحث في جوف الصدفات

عن حرفٍ كالقمر الأخضر

أهديه لعيني مولاتي

---

سيدتي ! في هذا الدفتر

تجدين ألوف الكلمات

الأبيض منها و .. و الأحمر

الأزرق منها و .. و الأصفر

لكنك .. يا قمري الأخضر

أحلى من كل الكلمات

أكبر من كل الكلمات

malik amr
28 - 10 - 2010, 19:47
أطفال الحجارة

بهروا الدنيا..

وما في يدهم إلا الحجاره..

وأضاؤوا كالقناديل، وجاؤوا كالبشاره

قاوموا.. وانفجروا.. واستشهدوا..

وبقينا دبباً قطبيةً

صفحت أجسادها ضد الحراره..

قاتلوا عنا إلى أن قتلوا..

وجلسنا في مقاهينا.. كبصاق المحارة

واحدٌ يبحث منا عن تجارة..

واحدٌ.. يطلب ملياراً جديداً..

وزواجاً رابعاً..

ونهوداً صقلتهن الحضارة..

واحدٌ.. يبحث في لندن عن قصرٍ منيفٍ

واحدٌ.. يعمل سمسار سلاح..

واحدٌ.. يطلب في البارات ثاره..

واحدٌ.. بيحث عن عرشٍ وجيشٍ وإمارة..

آه.. يا جيل الخيانات..

ويا جيل العمولات..

ويا جيل النفايات

ويا جيل الدعارة..

سوف يجتاحك –مهما أبطأ التاريخ-

أطفال الحجاره..

malik amr
28 - 10 - 2010, 19:47
أسألك الرحيلا

لنفترق قليلا..

لخير هذا الحب يا حبيبي

وخيرنا..

لنفترق قليلا

لأنني أريد أن تزيد في محبتي

أريد أن تكرهني قليلا

بحق ما لدينا..

من ذكرٍ غاليةٍ كانت على كلينا..

بحق حبٍ رائعٍ..

ما زال منقوشاً على فمينا

ما زال محفوراً على يدينا..

بحق ما كتبته.. إلي من رسائل..

ووجهك المزروع مثل وردةٍ في داخلي..

وحبك الباقي على شعري على أناملي

بحق ذكرياتنا

وحزننا الجميل وابتسامنا

وحبنا الذي غدا أكبر من كلامنا

أكبر من شفاهنا..

بحق أحلى قصة للحب في حياتنا

أسألك الرحيلا

لنفترق أحبابا..

فالطير في كل موسمٍ..

تفارق الهضابا..

والشمس يا حبيبي..

تكون أحلى عندما تحاول الغيابا

كن في حياتي الشك والعذابا

كن مرةً أسطورةً..

كن مرةً سرابا..

وكن سؤالاً في فمي

لا يعرف الجوابا

من أجل حبٍ رائعٍ

يسكن منا القلب والأهدابا

وكي أكون دائماً جميلةً

وكي تكون أكثر اقترابا

أسألك الذهابا..

لنفترق.. ونحن عاشقان..

لنفترق برغم كل الحب والحنان

فمن خلال الدمع يا حبيبي

أريد أن تراني

ومن خلال النار والدخان

أريد أن تراني..

لنحترق.. لنبك يا حبيبي

فقد نسينا

نعمة البكاء من زمان

لنفترق..

كي لا يصير حبنا اعتيادا

وشوقنا رمادا..

وتذبل الأزهار في الأواني..

كن مطمئن النفس يا صغيري

فلم يزل حبك ملء العين والضمير

ولم أزل مأخوذةً بحبك الكبير

ولم أزل أحلم أن تكون لي..

يا فارسي أنت ويا أميري

لكنني.. لكنني..

أخاف من عاطفتي

أخاف من شعوري

أخاف أن نسأم من أشواقنا

أخاف من وصالنا..

أخاف من عناقنا..

فباسم حبٍ رائعٍ

أزهر كالربيع في أعماقنا..

أضاء مثل الشمس في أحداقنا

وباسم أحلى قصةٍ للحب في زماننا

أسألك الرحيلا..

حتى يظل حبنا جميلا..

حتى يكون عمره طويلا..

أسألك الرحيلا..

malik amr
28 - 10 - 2010, 19:48
لا بد أن أستأذن الوطن

يا صديقتي

في هذه الأيام يا صديقتي..

تخرج من جيوبنا فراشة صيفية تدعى الوطن.

تخرج من شفاهنا عريشة شامية تدعى الوطن.

تخرج من قمصاننا

مآذن... بلابل ..جداول ..قرنفل..سفرجل.

عصفورة مائية تدعى الوطن.

أريد أن أراك يا سيدتي..

لكنني أخاف أن أجرح إحساس الوطن..

أريد أن أهتف إليك يا سيدتي

لكنني أخاف أن تسمعني نوافذ الوطن.

أريد أن أمارس الحب على طريقتي

لكنني أخجل من حماقتي

أمام أحزان الوطن.

malik amr
28 - 10 - 2010, 19:49
الى صديقة جديدة

ودعتك الأمس ، و عدت وحدي

مفكراً ببوحك الأخير

كتبت عن عينيك ألف شيءٍ

كتبت بالضوء و بالعبير

كتبت أشياء بدون معنى

جميعها مكتوبة ٌ بنور

من أنت . . من رماك في طريقي ؟

من حرك المياه في جذوري ؟

و كان قلبي قبل أن تلوحي

مقبرةً ميتة الزهور

مشكلتي . . أني لست أدري

حداً لأفكاري و لا شعوري

أضعت تاريخي ، و أنت مثلي

بغير تاريخٍ و لا مصير

محبتي نار ٌ فلا تجني

لا تفتحي نوافذ السعير

أريد أن أقيك من ضلالي

من عالمي المسمم العطور

هذا أنا بكل سيئاتي

بكل ما في الأرض من غرور

كشفت أوراقي فلا تراعي

لن تجدي أطهر من شروري

للحسن ثوراتٌ فلا تهابي

و جربي أختاه أن تثوري

و لتثقي مهما يكن بحبي

فإنه أكبر من كبير

malik amr
28 - 10 - 2010, 19:50
شؤون صغيرة

تمر بها أنت .. دون التفات

تساوي لدي حياتي

جميع حياتي..

حوادث .. قد لا تثير اهتمامك

أعمر منها قصور

وأحيا عليها شهور

وأغزل منها حكايا كثيرة

وألف سماء..

وألف جزيرة..

شؤون ..

شؤونك تلك الصغيرة

فحين تدخن أجثو أمامك

كقطتك الطيبة

وكلي أمان

ألاحق مزهوة معجبة

خيوط الدخان

توزعها في زوايا المكان

دوائر.. دوائر

وترحل في آخر الليل عني

كنجم، كطيب مهاجر

وتتركني يا صديق حياتي

لرائحة التبغ والذكريات

وأبقي أنا ..

في صقيع انفرادي

وزادي أنا .. كل زادي

حطام السجائر

وصحن .. يضم رمادا

يضم رمادي..

***

وحين أكون مريضة

وتحمل أزهارك الغالية

صديقي.. إلي

وتجعل بين يديك يدي

يعود لي اللون والعافية

وتلتصق الشمس في وجنتي

وأبكي .. وأبكي.. بغير إرادة

وأنت ترد غطائي علي

وتجعل رأسي فوق الوسادة..

تمنيت كل التمني

صديقي .. لو أني

أظل .. أظل عليلة

لتسأل عني

لتحمل لي كل يوم

ورودا جميلة..

وإن رن في بيتنا الهاتف

إليه أطير

أنا .. يا صديقي الأثير

بفرحة طفل صغير

بشوق سنونوة شاردة

وأحتضن الآلة الجامدة

وأعصر أسلاكها الباردة

وأنتظر الصوت ..

صوتك يهمي علي

دفيئا .. مليئا .. قوي

كصوت نبي

كصوت وارتطام النجوم

كصوت سقوط الحلي

وأبكي .. وأبكي ..

لأنك فكرت في

لأنك من شرفات الغيوب

هتفت إلي..

***

ويوم أجيء إليك

لكي أستعير كتاب

لأزعم أني أتيت لكي أستعير كتاب

تمد أصابعك المتعبة

إلى المكتبة..

وأبقي أنا .. في ضباب الضباب

كأني سؤال بغير جواب..

أحدق فيك وفي المكتبة

كما تفعل القطة الطيبة

تراك اكتشفت؟

تراك عرفت؟

بأني جئت لغير الكتاب

وأني لست سوى كاذبة

.. وأمضى سريعا إلى مخدعي

أضم الكتاب إلى أضلعي

كأني حملت الوجود معي

وأشعل ضوئي .. وأسدل حولي الستور

وأنبش بين السطور .. وخلف السطور

وأعدو وراء الفواصل .. أعدو

وراء نقاط تدور

ورأسي يدور ..

كأني عصفورة جائعة

تفتش عن فضلات البذور

لعلك .. يا .. يا صديقي الأثير

تركت بإحدى الزوايا ..

عبارة حب قصيرة ..

جنينة شوق صغيرة

لعلك بين الصحائف خبأت شيا

سلاما صغيرا .. يعيد السلام إليا ..

***

وحين نكون معا في الطريق

وتأخذ - من غير قصد - ذراعي

أحس أنا يا صديق ..

بشيء عميق

بشيء يشابه طعم الحريق

على مرفقي ..

وأرفع كفي نحو السماء

لتجعل دربي بغير انتهاء

وأبكي .. وأبكي بغير انقطاع

لكي يستمر ضياعي

وحين أعود مساء إلى غرفتي

وأنزع عن كتفي الرداء

أحس - وما أنت في غرفتي -

بأن يديك

تلفان في رحمة مرفقي

وأبقي لأعبد يا مرهقي

مكان أصابعك الدافئات

على كم فستاني الأزرق ..

وأبكي .. وأبكي .. بغير انقطاع

كأن ذراعي ليست ذراعي..

malik amr
28 - 10 - 2010, 19:51
قرص الأسبرين

ليس هذا وطني الكبير

لا..

ليس هذا الوطن المربع الخانات كالشطرنج..

والقابع مثل نملةٍ في أسفل الخريطة..

هو الذي قال لنا مدرس التاريخ في شبابنا

بأنه موطننا الكبير.

لا..

ليس هذا الوطن المصنوع من عشرين كانتوناً..

ومن عشرين دكاناً..

ومن عشرين صرافاً..

وحلاقاً..

وشرطياً..

وطبالاً.. وراقصةً..

يسمى وطني الكبير..

لا..

ليس هذا الوطن السادي.. والفاشي

والشحاذ.. والنفطي

والفنان.. والأمي

والثوري.. والرجعي

والصوفي.. والجنسي

والشيطان.. والنبي

والفقيه، والحكيم، والإمام

هو الذي كان لنا في سالف الأيام

حديقة الأحلام..

لا...

ليس هذا الجسد المصلوب

فوق حائط الأحزان كالمسيح

لا...

ليس هذا الوطن الممسوخ كالصرصار،

والضيق كالضريح..

لا..

ليس هذا وطني الكبير

لا...

ليس هذا الأبله المعاق.. والمرقع الثياب،

والمجذوب، والمغلوب..

والمشغول في النحو وفي الصرف..

وفي قراءة الفنجان والتبصير..

لا...

ليس هذا وطني الكبير

لا...

ليس هذا الوطن المنكس الأعلام..

والغارق في مستنقع الكلام،

والحافي على سطحٍ من الكبريت والقصدير

لا...

ليس هذا الرجل المنقول في سيارة الإسعاف،

والمحفوظ في ثلاجة الأموات،

والمعطل الإحساس والضمير

لا...

ليس هذا وطني الكبير

لا..

ليس هذا الرجل المقهور..

والمكسور..

والمذعور كالفأرة..

والباحث في زجاجة الكحول عن مصير

لا...

ليس هذا وطني الكبير..

يا وطني:

يا أيها الضائع في الزمان والمكان،

والباحث في منازل العربان..

عن سقفٍ، وعن سرير

لقد كبرنا.. واكتشفنا لعبة التزوير

فالوطن المن أجله مات صلاح الدين

يأكله الجائع في سهولة

كعلبة السردين..

والوطن المن أجله قد غنت الخيول في حطين

يبلعه الإنسان في سهولةٍ..

كقرص أسبرين!!..

malik amr
28 - 10 - 2010, 19:52
حب بلا حدود

1

يا سيدتي:

كنت أهم امرأةٍ في تاريخي

قبل رحيل العام.

أنت الآن.. أهم امرأةٍ

بعد ولادة هذا العام..

أنت امرأةٌ لا أحسبها بالساعات وبالأيام.

أنت امرأةٌ..

صنعت من فاكهة الشعر..

ومن ذهب الأحلام..

أنت امرأةٌ.. كانت تسكن جسدي

قبل ملايين الأعوام..

2

يا سيدتي:

يالمغزولة من قطنٍ وغمام.

يا أمطاراً من ياقوتٍ..

يا أنهاراً من نهوندٍ..

يا غابات رخام..

يا من تسبح كالأسماك بماء القلب..

وتسكن في العينين كسرب حمام.

لن يتغير شيءٌ في عاطفتي..

في إحساسي..

في وجداني.. في إيماني..

فأنا سوف أظل على دين الإسلام..

3

يا سيدتي:

لا تهتمي في إيقاع الوقت وأسماء السنوات.

أنت امرأةٌ تبقى امرأةً.. في كل الأوقات.

سوف أحبك..

عند دخول القرن الواحد والعشرين..

وعند دخول القرن الخامس والعشرين..

وعند دخول القرن التاسع والعشرين..

و سوف أحبك..

حين تجف مياه البحر..

وتحترق الغابات..

4

يا سيدتي:

أنت خلاصة كل الشعر..

ووردة كل الحريات.

يكفي أن أتهجى إسمك..

حتى أصبح ملك الشعر..

وفرعون الكلمات..

يكفي أن تعشقني امرأةٌ مثلك..

حتى أدخل في كتب التاريخ..

وترفع من أجلي الرايات..

5

يا سيدتي

لا تضطربي مثل الطائر في زمن الأعياد.

لن يتغير شيءٌ مني.

لن يتوقف نهر الحب عن الجريان.

لن يتوقف نبض القلب عن الخفقان.

لن يتوقف حجل الشعر عن الطيران.

حين يكون الحب كبيراً..

والمحبوبة قمراً..

لن يتحول هذا الحب

لحزمة قشٍ تأكلها النيران...

6

يا سيدتي:

ليس هنالك شيءٌ يملأ عيني

لا الأضواء..

ولا الزينات..

ولا أجراس العيد..

ولا شجر الميلاد.

لا يعني لي الشارع شيئاً.

لا تعني لي الحانة شيئاً.

لا يعنيني أي كلامٍ

يكتب فوق بطاقات الأعياد.

malik amr
28 - 10 - 2010, 19:53
7

يا سيدتي:

لا أتذكر إلا صوتك

حين تدق نواقيس الآحاد.

لا أتذكر إلا عطرك

حين أنام على ورق الأعشاب.

لا أتذكر إلا وجهك..

حين يهرهر فوق ثيابي الثلج..

وأسمع طقطقة الأحطاب..

8

ما يفرحني يا سيدتي

أن أتكوم كالعصفور الخائف

بين بساتين الأهداب...

9

ما يبهرني يا سيدتي

أن تهديني قلماً من أقلام الحبر..

أعانقه..

وأنام سعيداً كالأولاد...

10

يا سيدتي:

ما أسعدني في منفاي

أقطر ماء الشعر..

وأشرب من خمر الرهبان

ما أقواني..

حين أكون صديقاً

للحرية.. والإنسان...

11

يا سيدتي:

كم أتمنى لو أحببتك في عصر التنوير..

وفي عصر التصوير..

وفي عصر الرواد

كم أتمنى لو قابلتك يوماً

في فلورنسا.

أو قرطبةٍ.

أو في الكوفة

أو في حلبٍ.

أو في بيتٍ من حارات الشام...

12

يا سيدتي:

كم أتمنى لو سافرنا

نحو بلادٍ يحكمها الغيتار

حيث الحب بلا أسوار

والكلمات بلا أسوار

والأحلام بلا أسوار

13

يا سيدتي:

لا تنشغلي بالمستقبل، يا سيدتي

سوف يظل حنيني أقوى مما كان..

وأعنف مما كان..

أنت امرأةٌ لا تتكرر.. في تاريخ الورد..

وفي تاريخ الشعر..

وفي ذاكرة الزنبق والريحان...

14

يا سيدة العالم

لا يشغلني إلا حبك في آتي الأيام

أنت امرأتي الأولى.

أمي الأولى

رحمي الأول

شغفي الأول

شبقي الأول

طوق نجاتي في زمن الطوفان...

15

يا سيدتي:

يا سيدة الشعر الأولى

هاتي يدك اليمنى كي أتخبأ فيها..

هاتي يدك اليسرى..

كي أستوطن فيها..

قولي أي عبارة حبٍ

حتى تبتدئ الأعياد

malik amr
28 - 10 - 2010, 19:53
http://www.esgmarkets.com/forum/album/thumbnails/nizar_qabbani_01.jpg (http://www.esgmarkets.com/forum/album/images/nizar_qabbani_01.jpg)
http://www.esgmarkets.com/forum/album/thumbnails/nizar_qabbani_02.jpg (http://www.esgmarkets.com/forum/album/images/nizar_qabbani_02.jpg)
http://www.esgmarkets.com/forum/album/thumbnails/nizar_qabbani_03.jpg (http://www.esgmarkets.com/forum/album/images/nizar_qabbani_03.jpg)

malik amr
28 - 10 - 2010, 19:54
فم

في وجهها يدور .. كالبرعم

بمثله الأحلام لم تحلم

كلوحة ناجحة .. لونها

أثار حتى حائط المرسم

كفكرة .. جناحها أحمر

كجملة قيلت ولم تفهم

كنجمة قد ضعيت دربها

في خصلات الأسود المعتم

زجاجة للطيب مختومة

ليت أواني الطيب لم تختم

من أين يا ربي عصرت الجنى؟

وكيف فكرت بهذا الفم

وكيف بالغت بتدويره؟

وكيف وزعت نقاط الدم؟

وكيف بالتوليب سورته

بالورد، بالعناب، بالعندم؟

وكيف ركزت إلى جنبه

غمارة .. تهزأ بالأنجم..

كم سنة .. ضيعت في نحته ؟

قل لي .. ألم تتعب .. ألم تسأم؟

منضمة الشفاه .. لا تفصحي

أريد أن أبقى بوهم الفمٍ

malik amr
28 - 10 - 2010, 19:56
جسمك خارطتي

زيديني عشقاً.. زيديني

يا أحلى نوبات جنوني

يا سفر الخنجر في أنسجتي

يا غلغلة السكين..

زيديني غرقاً يا سيدتي

إن البحر يناديني

زيديني موتاً..

عل الموت، إذا يقتلني، يحييني..

جسمك خارطتي.. ما عادت

خارطة العالم تعنيني..

أنا أقدم عاصمةٍ للحب

وجرحي نقشٌ فرعوني

وجعي.. يمتد كبقعة زيتٍ

من بيروت.. إلى الصين

وجعي قافلةٌ.. أرسلها

خلفاء الشام.. إلى الصين

في القرن السابع للميلاد

وضاعت في فم تنين

عصفورة قلبي، نيساني

يا رمل البحر، ويا غابات الزيتون

يا طعم الثلج، وطعم النار..

ونكهة شكي، ويقيني

أشعر بالخوف من المجهول.. فآويني

أشعر بالخوف من الظلماء.. فضميني

أشعر بالبرد.. فغطيني

إحكي لي قصصاً للأطفال

وظلي قربي..

غنيني..

فأنا من بدء التكوين

أبحث عن وطنٍ لجبيني..

عن حب امرأة..

يكتبني فوق الجدران.. ويمحيني

عن حب امرأةٍ.. يأخذني

لحدود الشمس..

نوارة عمري، مروحتي

قنديلي، بوح بساتيني

مدي لي جسراً من رائحة الليمون..

وضعيني مشطاً عاجياً

في عتمة شعرك.. وانسيني

أنا نقطة ماءٍ حائرةٌ

بقيت في دفتر تشرين

زيديني عشقاً زيديني

يا أحلى نوبات جنوني

من أجلك أعتقت نسائي

وتركت التاريخ ورائي

وشطبت شهادة ميلادي

وقطعت جميع شراييني...

malik amr
29 - 10 - 2010, 15:15
شكرا

شكرا لحبك..

فهو معجزتي الأخيره..

بعدما ولى زمان المعجزات.

شكرا لحبك..

فهو علمني القراءة، والكتابه،

وهو زودني بأروع مفرداتي..

وهو الذي شطب النساء جميعهن .. بلحظه

واغتال أجمل ذكرياتي..

شكرا من الأعماق..

يا من جئت من كتب العبادة والصلاه

شكرا لخصرك، كيف جاء بحجم أحلامي، وحجم تصوراتي

ولوجهك المندس كالعصفور،

بين دفاتري ومذكراتي..

شكرا لأنك تسكنين قصائدي..

شكرا...

لأنك تجلسين على جميع أصابعي

شكرا لأنك في حياتي..

شكرا لحبك..

فهو أعطاني البشارة قبل كل المؤمنين

واختارني ملكا..

وتوجني..

وعمدني بماء الياسمين..

شكرا لحبك..

فهو أكرمني، وأدبني ، وعلمني علوم الأولىن

واختصني، بسعادة الفردوس ، دون العالمين شكرا..

لأيام التسكع تحت أقواس الغمام، وماء تشرين الحزين

ولكل ساعات الضلال، وكل ساعات اليقين

شكرا لعينيك المسافرتين وحدهما..

إلى جزر البنفسج ، والحنين..

شكرا..

على كل السنين الذاهبات..

فإنها أحلى السنين..

شكرا لحبك..

فهو من أغلى وأوفى الأصدقاء

وهو الذي يبكي على صدري..

إذا بكت السماء

شكرا لحبك فهو مروحه..

وطاووس .. ونعناع .. وماء

وغمامة وردية مرت مصادفة بخط الاستواء...

وهو المفاجأة التي قد حار فيها الأنبياء..

شكرا لشعرك .. شاغل الدنيا ..

وسارق كل غابات النخيل

شكرا لكل دقيقه..

سمحت بها عيناك في العمر البخيل

شكرا لساعات التهور، والتحدي،

واقتطاف المستحيل..

شكرا على سنوات حبك كلها..

بخريفها، وشتائها

وبغيمها، وبصحوها،

وتناقضات سمائها..

شكرا على زمن البكاء ، ومواسم السهر الطويل

شكرا على الحزن الجميل ..

شكرا على الحزن الجميل

malik amr
29 - 10 - 2010, 15:16
http://www.esgmarkets.com/forum/images/wadaef.gif (http://www.wadaef.com)
الإفتتاحية

إلى امرأة لا تعاد

تسمى . . مدينة حزني

إلى من تسافر مثل السفينة في ماء عيني

وتدخل وقت الكتابة

ما بين صوتي وبيني

أقدم موتي إليك .. على شكل شعر

فكيف تظنين أني أغني؟

malik amr
29 - 10 - 2010, 15:18
هاملت شاعراً

أن تكوني امرأةً .. أو لا تكوني ..

تلك .. تلك المسأله

أن تكوني امرأتي المفضله

قطتي التركية المدلله ..

أن تكوني الشمس .. يا شمس عيوني

و يداً طيبةً فوق جبيني

أن تكوني في حياتي المقبله

نجمةً .. تلك المشكله

أن تكوني كل شي ..

أو تضيعي كل شي ..

إن طبعي عندما اهوى

كطبع البربري ..

أن تكوني ..

كل ما يحمله نوار من عشبٍ ندي

أن تكوني .. دفتري الأزرق ..

أوراقي .. مدادي الذهني ..

أن تكوني .. كلمةً

تبحث عن عنوانها في شفتي

طفلةً تكبر ما بين يدي

آه يا حوريةً أرسلها البحر إلي ..

و يا قرع الطبول الهمجي

إفهميني ..

أتمنى مخلصاً أن تفهميني

ربما .. أخطأت في شرح ظنوني

ربما سرت إلى حبك معصوب العيون

و نسفت الجسر ما بين اتزاني و جنوني

أنا لا يمكن أن أعشق إلا بجنوني

فاقبليني هكذا .. أو فارفضيني ..

*

إنصتي لي ..

أتمنى مخلصاً أن تنصتي لي ..

ما هناك امرأةٌ دون بديل

فاتنٌ وجهك .. لكن في الهوى

ليس تكفي فتنة الوجه الجميل

إفعلي ما شئت .. لكن حاذري ..

حاذري أن تقتلي في فضولي ..

تعبت كفاي .. يا سيدتي

و أنا أطرق باب المستحيل ..

فاعشقي كالناس .. أو لا تعشقي

إنني أرفض أنصاف الحلول

malik amr
29 - 10 - 2010, 15:19
شؤون صغيرة

تمر بها أنت .. دون التفات

تساوي لدي حياتي

جميع حياتي..

حوادث .. قد لا تثير اهتمامك

أعمر منها قصور

وأحيا عليها شهور

وأغزل منها حكايا كثيرة

وألف سماء..

وألف جزيرة..

شؤون ..

شؤونك تلك الصغيرة

فحين تدخن أجثو أمامك

كقطتك الطيبة

وكلي أمان

ألاحق مزهوة معجبة

خيوط الدخان

توزعها في زوايا المكان

دوائر.. دوائر

وترحل في آخر الليل عني

كنجم، كطيب مهاجر

وتتركني يا صديق حياتي

لرائحة التبغ والذكريات

وأبقي أنا ..

في صقيع انفرادي

وزادي أنا .. كل زادي

حطام السجائر

وصحن .. يضم رمادا

يضم رمادي..

***

وحين أكون مريضة

وتحمل أزهارك الغالية

صديقي.. إلي

وتجعل بين يديك يدي

يعود لي اللون والعافية

وتلتصق الشمس في وجنتي

وأبكي .. وأبكي.. بغير إرادة

وأنت ترد غطائي علي

وتجعل رأسي فوق الوسادة..

تمنيت كل التمني

صديقي .. لو أني

أظل .. أظل عليلة

لتسأل عني

لتحمل لي كل يوم

ورودا جميلة..

وإن رن في بيتنا الهاتف

إليه أطير

أنا .. يا صديقي الأثير

بفرحة طفل صغير

بشوق سنونوة شاردة

وأحتضن الآلة الجامدة

وأعصر أسلاكها الباردة

وأنتظر الصوت ..

صوتك يهمي علي

دفيئا .. مليئا .. قوي

كصوت نبي

كصوت وارتطام النجوم

كصوت سقوط الحلي

وأبكي .. وأبكي ..

لأنك فكرت في

لأنك من شرفات الغيوب

هتفت إلي..

***

ويوم أجيء إليك

لكي أستعير كتاب

لأزعم أني أتيت لكي أستعير كتاب

تمد أصابعك المتعبة

إلى المكتبة..

وأبقي أنا .. في ضباب الضباب

كأني سؤال بغير جواب..

أحدق فيك وفي المكتبة

كما تفعل القطة الطيبة

تراك اكتشفت؟

تراك عرفت؟

بأني جئت لغير الكتاب

وأني لست سوى كاذبة

.. وأمضى سريعا إلى مخدعي

أضم الكتاب إلى أضلعي

كأني حملت الوجود معي

وأشعل ضوئي .. وأسدل حولي الستور

وأنبش بين السطور .. وخلف السطور

وأعدو وراء الفواصل .. أعدو

وراء نقاط تدور

ورأسي يدور ..

كأني عصفورة جائعة

تفتش عن فضلات البذور

لعلك .. يا .. يا صديقي الأثير

تركت بإحدى الزوايا ..

عبارة حب قصيرة ..

جنينة شوق صغيرة

لعلك بين الصحائف خبأت شيا

سلاما صغيرا .. يعيد السلام إليا ..

***

وحين نكون معا في الطريق

وتأخذ - من غير قصد - ذراعي

أحس أنا يا صديق ..

بشيء عميق

بشيء يشابه طعم الحريق

على مرفقي ..

وأرفع كفي نحو السماء

لتجعل دربي بغير انتهاء

وأبكي .. وأبكي بغير انقطاع

لكي يستمر ضياعي

وحين أعود مساء إلى غرفتي

وأنزع عن كتفي الرداء

أحس - وما أنت في غرفتي -

بأن يديك

تلفان في رحمة مرفقي

وأبقي لأعبد يا مرهقي

مكان أصابعك الدافئات

على كم فستاني الأزرق ..

وأبكي .. وأبكي .. بغير انقطاع

كأن ذراعي ليست ذراعي

malik amr
29 - 10 - 2010, 15:20
رسالة من تحت الماء

إن كنت صديقي.. ساعدني

كي أرحل عنك..

أو كنت حبيبي.. ساعدني

كي أشفى منك

لو أني أعرف أن الحب خطيرٌ جداً

ما أحببت

لو أني أعرف أن البحر عميقٌ جداً

ما أبحرت..

لو أني أعرف خاتمتي

ما كنت بدأت...

إشتقت إليك.. فعلمني

أن لا أشتاق

علمني

كيف أقص جذور هواك من الأعماق

علمني

كيف تموت الدمعة في الأحداق

علمني

كيف يموت القلب وتنتحر الأشواق

*

إن كنت نبياً .. خلصني

من هذا السحر..

من هذا الكفر

حبك كالكفر.. فطهرني

من هذا الكفر..

إن كنت قوياً.. أخرجني

من هذا اليم..

فأنا لا أعرف فن العوم

الموج الأزرق في عينيك.. يجرجرني نحو الأعمق

وأنا ما عندي تجربةٌ

في الحب.. ولا عندي زورق..

إن كنت أعز عليك .. فخذ بيدي

فأنا عاشقةٌ من رأسي .. حتى قدمي

إني أتنفس تحت الماء..

إني أغرق..

أغرق..

أغرق..

malik amr
29 - 10 - 2010, 15:21
حبك طير أخضر

حبك طيرٌ أخضر ..

طيرٌ غريبٌ أخضر ..

يكبر يا حبيبتي كما الطيور تكبر

ينقر من أصابعي

و من جفوني ينقر

كيف أتى ؟

متى أتى الطير الجميل الأخضر ؟

لم أفتكر بالأمر يا حبيبتي

إن الذي يحب لا يفكر ...

حبك طفلٌ أشقر

يكسر في طريقه ما يكسر ..

يزورني .. حين السماء تمطر

يلعب في مشاعري و أصبر ..

حبك طفلٌ متعبٌ

ينام كل الناس يا حبيبتي و يسهر

طفلٌ .. على دموعه لا أقدر ..

*

حبك ينمو وحده

كما الحقول تزهر

كما على أبوابنا ..

ينمو الشقيق الأحمر

كما على السفوح ينمو اللوز و الصنوبر

كما بقلب الخوخ يجري السكر ..

حبك .. كالهواء يا حبيبتي ..

يحيط بي

من حيث لا أدري به ، أو أشعر

جزيرةٌ حبك .. لا يطالها التخيل

حلمٌ من الأحلام ..

لا يحكى .. و لا يفسر ..

*

حبك ما يكون يا حبيبتي ؟

أزهرةٌ ؟ أم خنجر ؟

أم شمعةٌ تضيء ..

أم عاصفةٌ تدمر ؟

أم أنه مشيئة الله التي لا تقهر

*

كل الذي أعرف عن مشاعري

أنك يا حبيبتي ، حبيبتي ..

و أن من يًحب ..

لا يفكر ..

malik amr
29 - 10 - 2010, 15:22
(http://www.wadaef.com)
أحبك جداً

أحبك جداً

وأعرف أن الطريق إلى المستحيل طويـل

وأعرف أنك ست النساء

وليس لدي بديـل

وأعرف أن زمان الحنيـن انتهى

ومات الكلام الجميل

...

لست النساء ماذا نقول

أحبك جدا...

...

أحبك جداً وأعرف أني أعيش بمنفى

وأنت بمنفى

وبيني وبينك

ريحٌ

وغيمٌ

وبرقٌ

ورعدٌ

وثلجٌ ونـار

وأعرف أن الوصول لعينيك وهمٌ

وأعرف أن الوصول إليك

انتحـار

ويسعدني

أن أمزق نفسي لأجلك أيتها الغالية

ولو خيروني

لكررت حبك للمرة الثانية

...

يا من غزلت قميصك من ورقات الشجر

أيا من حميتك بالصبر من قطرات المطر

أحبك جداً

...

وأعرف أني أسافر في بحر عينيك

دون يقين

وأترك عقلي ورائي وأركض

أركض

أركض خلف جنونـي

...

أيا امرأة تمسك القلب بين يديها

سألتك بالله لا تتركيني

لا تتركيني

فماذا أكون أنا إذا لم تكوني

أحبك جداً

وجداً وجداً

وأرفض من نــار حبك أن أستقيلا

وهل يستطيع المتيم بالعشق أن يستقلا...

وما همني

إن خرجت من الحب حيا

وما همني

إن خرجت قتيلا

malik amr
29 - 10 - 2010, 15:23
بيروت والحب والمطر

انتقي أنت المكان..

أي مقهى، داخل كالسيف في البحر،

انتقي أي مكان..

إنني مستسلم للبجع البحري في عينيك،

يأتي من نهايات الزمان

عندما تمطر في بيروت..

أحتاج إلى بعض الحنان

فادخلي في معطفي المبتل بالماء..

ادخلي في كنزة الصوف ..

وفي جلدي .. وفي صوتي ..

كلي من عشب صدري كحصان..

هاجري كالسمك الأحمر .. من عيني إلى عيني

ومن كفي إلى كفي..

ارسمي وجهي على كرأسه الأمطار، والليل ،

وبللور الحوانيت، وقشر السنديان..

طارحيني الحب .. تحت الرعد ، والبرق ..

وإيقاع المزاريب .. امنحيني وطنا في معطف الفرو الرمادي..

اصلبيني بين نهديك مسيحا..

عمديني بمياه الورد .. والآس .. وعطر البيلسان

عانقيني في الميادين..

وفوق الورق المكسور، ضميني على مرأى من الناس..

ارفضي عصر السلاطين، ارفضي فتوى المجاذيب..

اصرخي كالذئب في منتصف الليل..

انزفي كالجرح في الثدي..

امنحيني روعة الإحساس بالموت..

ونعمى الهذيان..

عندما تمطر في بيروت..

تنمو لكآباتي غصون، ولأحزاني يدان

فادخلي في كنزة الصوف .. ونامي

نحن تحت الماء يا نخلة روحي .. نخلتان..

***

ليس في ذهني قرار واضح.

فخذيني حيثما شئت ..

اتركيني حيثما شئت..

اشتري لي صحف اليوم .. وأقلام رصاص

ونبيذا .. ودخان..

هذه كل المفاتيح .. فقودي أنت ..

سيري باتجاه الريح والصدفة..

سيري في الزواريب التي من غير أسماء..

أحبيني قليلا..

واكسري أنظمة السير قليلا..

واتركي لي يدك اليمنى قليلا..

فذراعاك هما بر الأمان..

***

ليس للحب ببيروت خرائط..

لا ولا للعشق في صدري خرائط..

فابحثي عن شقة يطمرها الرمل ..

ابحثي عن فندق لا يسأل العشاق عن أسمائهم..

سهريني في السراديب التي ليس بها ..

غير مغن وبيان..

قرري أنت إلى أين ..

فإن الحب في بيروت مثل الله في كل مكان

malik amr
29 - 10 - 2010, 15:24
حوار مع ملك المغول

يا ملك المغول ..

يا وارث الجزمه والكرباج عن جدك أرطغول

يا من ترانا كلنا خيول..

لا فرق- من نوافذ القصور-

بين الناس والخيول..

يا ملك المغول ..

يا أيها الغاضب من صهيلنا..

يا أيهل الخائف من تفتح الحقول..

أريد أن أـقول:

من قبل أن يقتلني سيافكم مسرور..

وقبل أن يأتي شهود الزور..

أريد أن أقول كلمتين

لزوجت يالحامل من شهور..

وأصدقائي كلهم..

وشعبي المقهور..

أريد أن أقول اني شاعر

أحمل في حنجرتي عصفور

أرفض أن أبيعه..

وأنت من حنجرتي

تريد أن تصادر العصفور..

يا ملك المغول..

يا قاهر الجيوش يا مدحرج الرؤوس..

يا مدوخ البحور..

يا عاجن الحديد يا مفتت الصخور

يا آكل الأطفال

يا مغتصب الأبكار

يا مفترس العطور

واعجبي ... واعجبي

أأنت , والشرطة , والجيش

على عصفور

malik amr
29 - 10 - 2010, 15:24
هذه البلاد شقة مفروشة !

هـذي البـلاد شـقـةٌ مفـروشـةٌ ، يملكها شخصٌ يسمى عنتره …

يسـكر طوال الليل عنـد بابهـا ، و يجمع الإيجـار من سكـانهـا ..

و يطلب الزواج من نسـوانهـا ، و يطلق النـار على الأشجـار …

و الأطفـال … و العيـون … و الأثـداء …والضفـائر المعطـره ...

هـذي البـلاد كلهـا مزرعـةٌ شخصيـةٌ لعنـتره …

سـماؤهـا .. هواؤهـا … نسـاؤها … حقولهـا المخضوضره …

كل البنايـات – هنـا – يسـكن فيها عـنتره …

كل الشـبابيك عليـها صـورةٌ لعـنتره …

كل الميـادين هنـا ، تحمـل اسـم عــنتره …

عــنترةٌ يقـيم فـي ثيـابنـا … فـي ربطـة الخـبز …

و فـي زجـاجـة الكولا ، و فـي أحـلامنـا المحتضـره ...

مـدينـةٌ مهـجورةٌ مهجـره …

لم يبق – فيها – فأرةٌ ، أو نملـةٌ ، أو جدولٌ ، أو شـجره …

لاشـيء – فيها – يدهش السـياح إلا الصـورة الرسميـة المقرره ..

للجـنرال عــنتره …

فـي عربـات الخـس ، و البـطيخ …

فــي البـاصـات ، فـي محطـة القطـار ، فـي جمارك المطـار..

فـي طوابـع البريـد ، في ملاعب الفوتبول ، فـي مطاعم البيتزا …

و فـي كل فئـات العمـلة المزوره …

فـي غرفـة الجلوس … فـي الحمـام .. فـي المرحاض ..

فـي ميـلاده السـعيد ، فـي ختـانه المجيـد ..

فـي قصـوره الشـامخـة ، البـاذخـة ، المسـوره …

مـا من جـديدٍ في حيـاة هـذي المـدينـة المسـتعمره …

فحزننـا مكررٌ ، وموتنـا مكررٌ ،ونكهة القهوة في شفاهنـا مكرره …

فمنذ أن ولدنـا ،و نحن محبوسون فـي زجـاجة الثقافة المـدوره …

ومـذ دخلـنا المدرسـه ،و نحن لاندرس إلا سيرةً ذاتيـةً واحـدهً …

تـخبرنـا عـن عضـلات عـنتره …

و مكـرمات عــنتره … و معجزات عــنتره …

ولا نرى في كل دور السينما إلا شريطاً عربياً مضجراً يلعب فيه عنتره …

لا شـيء – في إذاعـة الصـباح – نهتـم به …

فـالخـبر الأولــ – فيهـا – خبرٌ عن عــنتره …

و الخـبر الأخـير – فيهـا – خبرٌ عن عــنتره …

لا شـيء – في البرنامج الثـاني – سـوى :

عـزفٌ – عـلى القـانون – من مؤلفـات عــنتره …

و لـوحـةٌ زيتيـةٌ من خـربشــات عــنتره ...

و بـاقـةٌ من أردئ الشـعر بصـوت عـنتره …

هذي بلادٌ يمنح المثقفون – فيها – صوتهم ،لسـيد المثقفين عنتره …

يجملون قـبحه ، يؤرخون عصره ، و ينشرون فكره …

و يقـرعون الطبـل فـي حـروبـه المظـفره …

لا نجـم – في شـاشـة التلفـاز – إلا عــنتره …

بقـده الميـاس ، أو ضحكـته المعبـره …

يـوماً بزي الدوق و الأمير … يـوماً بزي الكادحٍ الفـقير …

يـوماً عـلى طـائرةٍ سـمتيـةٍ .. يوماً على دبابة روسيـةٍ …

يـوماً عـلى مجـنزره …

يـوماً عـلى أضـلاعنـا المكسـره …

لا أحـدٌ يجـرؤ أن يقـول : " لا " ، للجـنرال عــنتره …

لا أحـدٌ يجرؤ أن يسـأل أهل العلم – في المدينة – عن حكم عنتره …

إن الخيارات هنا ، محدودةٌ ،بين دخول السجن ،أو دخول المقبره ..

لا شـيء فـي مدينة المائة و خمسين مليون تابوت سوى …

تلاوة القرآن ، و السرادق الكبير ، و الجنائز المنتظره …

لا شيء ،إلا رجلٌ يبيع - في حقيبةٍ - تذاكر الدخول للقبر ، يدعى عنتره …

عــنترة العبسـي … لا يتركنـا دقيقةً واحدةً …

فـ مرة ، يـأكل من طعامنـا … و مـرةً يشرب من شـرابنـا …

و مرةً يندس فـي فراشـنا … و مـرةً يزورنـا مسـلحاً …

ليقبض الإيجـار عن بلادنـا المسـتأجره

malik amr
29 - 10 - 2010, 15:25
لوليتا

صار عمري خمس عشرة

صرت أحلى ألف مرة

صار حبي لك أكبر

ألف مرة..

ربما من سنتين

لم تكن تهتم في وجهي المدور

كان حسني بين بين ..

وفساتيني تغطي الركبتين

كنت آتيك بثوبي المدرسي

وشريطي القرمزي

كان يكفيني بأن تهدي إلي

دمية .. قطعة سكر ..

لم أكن أطلب أكثر

وتطور..

بعد هذا كل شيء

لم أعد أقنع في قطعة سكر

ودمي .. تطرحها بين يدي

صارت اللعبة أخطر

ألف مرة..

صرت أنت اللعبة الكبرى لدي

صرت أحلى لعبة بين يدي

صار عمري خمس عشره..

*

صار عمري خمس عشره

كل ما في داخلي .. غنى وأزهر

كل شيء .. صار أخضر

شفتي خوح .. وياقوت مكسر

وبصدري ضحكت قبة مرمر

وينابيع .. وشمس .. وصنوبر

صارت المرآة لو تلمس نهدي تتخدر

والذي كان سويا قبل عامين تدور

فتصور ..

طفلة الأمس التي كانت على بابك تلعب

والتي كانت على حضنك تغفو حين تتعب

أصبحت قطعة جوهر..

لا تقدر ..

*

صار عمري خمس عشره

صرت أجمل ..

وستدعوني إلى الرقص .. وأقبل

سوف ألتف بشال قصبي

وسأبدوا كالأميرات ببهو عربي..

أنت بعد اليوم لن تخجل في

فلقد أصبحت أطول ..

آه كم صليت كي أصبح أطول..

إصبعا .. أو إصبعين..

آه .. كم حاولت أن أظهر أكبر

سنة أو سنتين ..

آه .. كم ثرت على وجهي المدور

وذؤاباتي .. وثوبي المدرسي

وعلى الحب .. بشكل أبوي

لا تعاملني بشكل أبوي

فلقد أصبح عمري خمس عشرة.

malik amr
29 - 10 - 2010, 15:49
هوامش على دفتر النكسة

أنعي لكم، يا أصدقائي، اللغة القديمه

والكتب القديمه

أنعي لكم..

كلامنا المثقوب، كالأحذية القديمه..

ومفردات العهر، والهجاء، والشتيمه

أنعي لكم.. أنعي لكم

نهاية الفكر الذي قاد إلى الهزيمه

2

مالحةٌ في فمنا القصائد

مالحةٌ ضفائر النساء

والليل، والأستار، والمقاعد

مالحةٌ أمامنا الأشياء

3

يا وطني الحزين

حولتني بلحظةٍ

من شاعرٍ يكتب الحب والحنين

لشاعرٍ يكتب بالسكين

4

لأن ما نحسه أكبر من أوراقنا

لا بد أن نخجل من أشعارنا

5

إذا خسرنا الحرب لا غرابه

لأننا ندخلها..

بكل ما يملك الشرقي من مواهب الخطابه

بالعنتريات التي ما قتلت ذبابه

لأننا ندخلها..

بمنطق الطبلة والربابه

6

السر في مأساتنا

صراخنا أضخم من أصواتنا

وسيفنا أطول من قاماتنا

7

خلاصة القضيه

توجز في عباره

لقد لبسنا قشرة الحضاره

والروح جاهليه...

8

بالناي والمزمار..

لا يحدث انتصار

9

كلفنا ارتجالنا

خمسين ألف خيمةٍ جديده

10

لا تلعنوا السماء

إذا تخلت عنكم..

لا تلعنوا الظروف

فالله يؤتي النصر من يشاء

وليس حداداً لديكم.. يصنع السيوف

malik amr
29 - 10 - 2010, 15:50
11

يوجعني أن أسمع الأنباء في الصباح

يوجعني.. أن أسمع النباح..

12

ما دخل اليهود من حدودنا

وإنما..

تسربوا كالنمل.. من عيوبنا

13

خمسة آلاف سنه..

ونحن في السرداب

ذقوننا طويلةٌ

نقودنا مجهولةٌ

عيوننا مرافئ الذباب

يا أصدقائي:

جربوا أن تكسروا الأبواب

أن تغسلوا أفكاركم، وتغسلوا الأثواب

يا أصدقائي:

جربوا أن تقرؤوا كتاب..

أن تكتبوا كتاب

أن تزرعوا الحروف، والرمان، والأعناب

أن تبحروا إلى بلاد الثلج والضباب

فالناس يجهلونكم.. في خارج السرداب

الناس يحسبونكم نوعاً من الذئاب...

14

جلودنا ميتة الإحساس

أرواحنا تشكو من الإفلاس

أيامنا تدور بين الزار، والشطرنج، والنعاس

هل نحن "خير أمةٍ قد أخرجت للناس" ؟...

15

كان بوسع نفطنا الدافق بالصحاري

أن يستحيل خنجراً..

من لهبٍ ونار..

لكنه..

واخجلة الأشراف من قريشٍ

وخجلة الأحرار من أوسٍ ومن نزار

يراق تحت أرجل الجواري...

16

نركض في الشوارع

نحمل تحت إبطنا الحبالا..

نمارس السحل بلا تبصرٍ

نحطم الزجاج والأقفالا..

نمدح كالضفادع

نشتم كالضفادع

نجعل من أقزامنا أبطالا..

نجعل من أشرافنا أنذالا..

نرتجل البطولة ارتجالا..

نقعد في الجوامع..

تنابلاً.. كسالى

نشطر الأبيات، أو نؤلف الأمثالا..

ونشحذ النصر على عدونا..

من عنده تعالى...

17

لو أحدٌ يمنحني الأمان..

لو كنت أستطيع أن أقابل السلطان

قلت له: يا سيدي السلطان

كلابك المفترسات مزقت ردائي

ومخبروك دائماً ورائي..

عيونهم ورائي..

أنوفهم ورائي..

أقدامهم ورائي..

كالقدر المحتوم، كالقضاء

يستجوبون زوجتي

ويكتبون عندهم..

أسماء أصدقائي..

يا حضرة السلطان

لأنني اقتربت من أسوارك الصماء

لأنني..

حاولت أن أكشف عن حزني.. وعن بلائي

ضربت بالحذاء..

أرغمني جندك أن آكل من حذائي

يا سيدي..

يا سيدي السلطان

لقد خسرت الحرب مرتين

لأن نصف شعبنا.. ليس له لسان

ما قيمة الشعب الذي ليس له لسان؟

لأن نصف شعبنا..

محاصرٌ كالنمل والجرذان..

في داخل الجدران..

لو أحدٌ يمنحني الأمان

من عسكر السلطان..

قلت له: لقد خسرت الحرب مرتين..

لأنك انفصلت عن قضية الإنسان..

18

لو أننا لم ندفن الوحدة في التراب

لو لم نمزق جسمها الطري بالحراب

لو بقيت في داخل العيون والأهداب

لما استباحت لحمنا الكلاب..

19

نريد جيلاً غاضباً..

نريد جيلاً يفلح الآفاق

وينكش التاريخ من جذوره..

وينكش الفكر من الأعماق

نريد جيلاً قادماً..

مختلف الملامح..

لا يغفر الأخطاء.. لا يسامح..

لا ينحني..

لا يعرف النفاق..

نريد جيلاً..

رائداً..

عملاق..

20

يا أيها الأطفال..

من المحيط للخليج، أنتم سنابل الآمال

وأنتم الجيل الذي سيكسر الأغلال

ويقتل الأفيون في رؤوسنا..

ويقتل الخيال..

يا أيها الأطفال أنتم –بعد- طيبون

وطاهرون، كالندى والثلج، طاهرون

لا تقرؤوا عن جيلنا المهزوم يا أطفال

فنحن خائبون..

ونحن، مثل قشرة البطيخ، تافهون

ونحن منخورون.. منخورون.. كالنعال

لا تقرؤوا أخبارنا

لا تقتفوا آثارنا

لا تقبلوا أفكارنا

فنحن جيل القيء، والزهري، والسعال

ونحن جيل الدجل، والرقص على الحبال

يا أيها الأطفال:

يا مطر الربيع.. يا سنابل الآمال

أنتم بذور الخصب في حياتنا العقيمه

وأنتم الجيل الذي سيهزم الهزيمه...

malik amr
29 - 10 - 2010, 15:52
الحب في الجاهليه

شاءت الأقدار، يا سيدتي،

أن نلتقي في الجاهليه!!...

حيث تمتد السماوات خطوطا أفقيه

والنباتات، خطوطا أفقيه...

والكتابات، الديانات، المواويل، عروض الشعر،

والأنهار، والأفكار، والأشجار،

والأيام، والساعات،

تجري في خطوط أفقيه...

------------

شاءت الأقدار...

أن أهواك في مجتمع الكبريت والملح...

وأن أكتب الشعر على هذي السماء المعدنيه

حيث شمس الصيف فأس حجريه

والنهارات قطارات كآبه...

شاءت الأقدار أن تعرف عيناك الكتابه

في صحارى ليس فيها...

نخله...

أو قمر ...

أو أبجديه

***

شاءت الأقدار، يا سيدتي،

أن تمطري مثل السحابه

فوق أرض ما بها قطرة ماء

وتكوني زهرة مزروعة عند خط الاستواء...

وتكوني صورة شعريه

في زمان قطعوا فيه رءوس الشعراء

وتكوني امرأة نادره

في بلاد طردت من أرضها كل النساء

***

أو يا سيدتي...

يا زواج الضوء والعتمة في ليل العيون الشركسيه...

يا ملايين العصافير التي تنقر الرمان...

من تنورة أندلسيه...

شاءت الأقدار أن نعشق بالسر...

وأن نتعاطى الجنس بالسر...

وأن تنجبي الأطفال بالسر...

وأن أنتمي - من أجل عينيك -

لكل الحركات الباطنيه...

***

شاءت الأقدار يا سيدتي...

أن تسقطي كالمجدليه...

تحت أقدام المماليك...

وأسنان الصعاليك...

ودقات الطبول الوثنيه...

وتكوني فرسا رائعه...

فوق أرض يقتلون الحب فيها...

والخيول العربيه...

شاءت الأقدار أن نذبح يا سيدتي

مثل آلاف الخيول العربيه...

malik amr
29 - 10 - 2010, 15:54
المهرولون

1

سقطت آخر جدران الحياء.

و فرحنا.. و رقصنا..

و تباركنا بتوقيع سلام الجبناء

لم يعد يرعبنا شيئٌ..

و لا يخجلنا شيئٌ..

فقد يبست فينا عروق الكبرياء…

2

سقطت..للمرة الخمسين عذريتنا..

دون أن نهتز.. أو نصرخ..

أو يرعبنا مرأى الدماء..

و دخلنا في زمان الهرولة..

و و قفنا بالطوابير, كأغنامٍ أمام المقصلة.

و ركضنا.. و لهثنا..

و تسابقنا لتقبيل حذاء القتلة..

3

جوعوا أطفالنا خمسين عاماً.

و رموا في آخر الصوم إلينا..

بصلة...

4

سقطت غرناطةٌ

للمرة الخمسين من أيدي العرب.

سقط التاريخ من أيدي العرب.

سقطت أعمدة الروح, و أفخاذ القبيلة.

سقطت كل مواويل البطولة.

سقطت كل مواويل البطولة.

سقطت إشبيلة.

سقطت أنطاكيه..

سقطت حطين من غير قتالً..

سقطت عمورية..

سقطت مريم في أيدي الميليشيات

فما من رجلٍ ينقذ الرمز السماوي

و لا ثم رجولة...

5

سقطت آخر محظياتنا

في يد الروم, فعن ماذا ندافع؟

لم يعد في قصرنا جاريةٌ واحدةٌ

تصنع القهوة و الجنس..

فعن ماذا ندافع؟؟

6

لم يعد في يدنا

أندلسٌ واحدةٌ نملكها..

سرقوا الابواب

و الحيطان و الزوجات, و الأولاد,

و الزيتون, و الزيت

و أحجار الشوارع.

سرقوا عيسى بن مريم

و هو ما زال رضيعاً..

سرقوا ذاكرة الليمون..

و المشمش.. و النعناع منا..

و قناديل الجوامع...

7

تركوا علبة سردينٍ بأيدينا

تسمى (غزةً)..

عظمةً يابسةً تدعى (أريحا)..

فندقاً يدعى فلسطين..

بلا سقفٍ لا أعمدةٍ..

تركونا جسداً دون عظامٍ

و يداً دون أصابع...

8

لم يعد ثمة أطلال لكي نبكي عليها.

كيف تبكي أمةٌ

أخذوا منها المدامع؟؟

9

بعد هذا الغزل السري في أوسلو

خرجنا عاقرين..

وهبونا وطناً أصغر من حبة قمحٍ..

وطناً نبلعه من غير ماءٍ

كحبوب الأسبرين!!..

10

بعد خمسين سنة..

نجلس الآن, على الأرض الخراب..

ما لنا مأوى

كآلاف الكلاب!!.

11

بعد خمسين سنة

ما وجدنا وطناً نسكنه إلا السراب..

ليس صلحاً,

ذلك الصلح الذي أدخل كالخنجر فينا..

إنه فعل إغتصاب!!..

12

ما تفيد الهرولة؟

ما تفيد الهرولة؟

عندما يبقى ضمير الشعب حياً

كفتيل القنبلة..

لن تساوي كل توقيعات أوسلو..

خردلة!!..

13

كم حلمنا بسلامٍ أخضرٍ..

و هلالٍ أبيضٍ..

و ببحرٍ أزرقٍ.. و قلوع مرسلة..

و وجدنا فجأة أنفسنا.. في مزبلة!!.

14

من ترى يسألهم عن سلام الجبناء؟

لا سلام الأقوياء القادرين.

من ترى يسألهم

عن سلام البيع بالتقسيط..

و التأجير بالتقسيط..

و الصفقات..

و التجار و المستثمرين؟.

من ترى يسألهم

عن سلام الميتين؟

أسكتوا الشارع

و اغتالوا جميع الأسئلة..

و جميع السائلين...

15

... و تزوجنا بلا حبٍ..

من الأنثى التي ذات يومٍ أكلت أولادنا..

مضغت أكبادنا..

و أخذناها إلى شهر العسل..

و سكرنا.. و رقصنا..

و استعدنا كل ما نحفظ من شعر الغزل..

ثم أنجبنا, لسوء الحظ, أولاد معاقين

لهم شكل الضفادع..

و تشردنا على أرصفة الحزن,

فلا ثمة بلدٍ نحضنه..

أو من ولد!!

16

لم يكن في العرس رقصٌ عربي.ٌ

أو طعامٌ عربي.ٌ

أو غناءٌ عربي.ٌ

أو حياء عربي.ٌ ٌ

فلقد غاب عن الزفة أولاد البلد..

17

كان نصف المهر بالدولار..

كان الخاتم الماسي بالدولار..

كانت أجرة المأذون بالدولار..

و الكعكة كانت هبةً من أمريكا..

و غطاء العرس, و الأزهار, و الشمع,

و موسيقى المارينز..

كلها قد صنعت في أمريكا!!.

18

و انتهى العرس..

و لم تحضر فلسطين الفرح.

بل رأت صورتها مبثوثةً عبر كل الأقنية..

و رأت دمعتها تعبر أمواج المحيط..

نحو شيكاغو.. و جيرسي..و ميامي..

و هي مثل الطائر المذبوح تصرخ:

ليس هذا الثوب ثوبي..

ليس هذا العار عاري..

أبداً..يا أمريكا..

أبداً..يا أمريكا..

أبداً..يا أمريكا..

malik amr
29 - 10 - 2010, 15:56
تلومني الدنيا

تلومني الدنيا إذا أحببته

كأنني.. أنا خلقت الحب واخترعته

كأنني أنا على خدود الورد قد رسمته

كأنني أنا التي..

للطير في السماء قد علمته

وفي حقول القمح قد زرعته

وفي مياه البحر قد ذوبته..

كأنني.. أنا التي

كالقمر الجميل في السماء..

قد علقته..

تلومني الدنيا إذا..

سميت من أحب.. أو ذكرته..

كأنني أنا الهوى..

وأمه.. وأخته..

هذا الهوى الذي أتى..

من حيث ما انتظرته

مختلفٌ عن كل ما عرفته

مختلفٌ عن كل ما قرأته

وكل ما سمعته

لو كنت أدري أنه..

نوعٌ من الإدمان.. ما أدمنته

لو كنت أدري أنه..

بابٌ كثير الريح.. ما فتحته

لو كنت أدري أنه..

عودٌ من الكبريت.. ما أشعلته

هذا الهوى.. أعنف حبٍ عشته

فليتني حين أتاني فاتحاً

يديه لي.. رددته

وليتني من قبل أن يقتلني.. قتلته..

هذا الهوى الذي أراه في الليل..

على ستائري..

أراه.. في ثوبي..

وفي عطري.. وفي أساوري

أراه.. مرسوماً على وجه يدي..

أراه منقوشاً على مشاعري

لو أخبروني أنه

طفلٌ كثير اللهو والضوضاء ما أدخلته

وأنه سيكسر الزجاج في قلبي لما تركته

لو أخبروني أنه..

سيضرم النيران في دقائقٍ

ويقلب الأشياء في دقائقٍ

ويصبغ الجدران بالأحمر والأزرق في دقائقٍ

لكنت قد طردته..

يا أيها الغالي الذي..

أرضيت عني الله.. إذ أحببته

هذا الهوى أجمل حبٍ عشته

أروع حبٍ عشته

فليتني حين أتاني زائراً

بالورد قد طوقته..

وليتني حين أتاني باكياً

فتحت أبوابي له.. وبسته

malik amr
29 - 10 - 2010, 15:57
قارئة الفنجان

جلست والخوف بعينيها

تتأمل فنجاني المقلوب

قالت:

يا ولدي.. لا تحزن

فالحب عليك هو المكتوب

يا ولدي،

قد مات شهيداً

من مات على دين المحبوب

فنجانك دنيا مرعبةٌ

وحياتك أسفارٌ وحروب..

ستحب كثيراً يا ولدي..

وتموت كثيراً يا ولدي

وستعشق كل نساء الأرض..

وترجع كالملك المغلوب

بحياتك يا ولدي امرأةٌ

عيناها، سبحان المعبود

فمها مرسومٌ كالعنقود

ضحكتها موسيقى و ورود

لكن سماءك ممطرةٌ..

وطريقك مسدودٌ.. مسدود

فحبيبة قلبك.. يا ولدي

نائمةٌ في قصرٍ مرصود

والقصر كبيرٌ يا ولدي

وكلابٌ تحرسه.. وجنود

وأميرة قلبك نائمةٌ..

من يدخل حجرتها مفقود..

من يطلب يدها..

من يدنو من سور حديقتها.. مفقود

من حاول فك ضفائرها..

يا ولدي..

مفقودٌ.. مفقود

بصرت.. ونجمت كثيراً

لكني.. لم أقرأ أبداً

فنجاناً يشبه فنجانك

لم أعرف أبداً يا ولدي..

أحزاناً تشبه أحزانك

مقدورك.. أن تمشي أبداً

في الحب .. على حد الخنجر

وتظل وحيداً كالأصداف

وتظل حزيناً كالصفصاف

مقدورك أن تمضي أبداً..

في بحر الحب بغير قلوع

وتحب ملايين المرات...

وترجع كالملك المخلوع

malik amr
29 - 10 - 2010, 15:58
قانا

1

وجه قانا شاحب اللون كما وجه يسوع.

و هواء البحر في نيسان,

أمطار دماء, و دموع…

2

دخلوا قانا على أجسادنا

يرفعون العلم النازي في أرض الجنوب.

و يعيدون فصول المحرقة..

هتلر أحرقهم في غرف الغاز

و جاؤوا بعده كي يحرقونا..

هتلر هجرهم من شرق أوروبا..

و هم من أرضنا قد هجرونا.

هتلر لم يجد الوقت لكي يمحقهم

و يريح الأرض منهم..

فأتوا من بعده ..كي يمحقونا!!.

3

دخلوا قانا..كأفواج ذئاب جائعة.

يشعلون النار في بيت المسيح.

و يدوسون على ثوب الحسين..

و على أرض الجنوب الغالية..

4

قصفوا الحنطة, و الزيتون, و التبغ,

و أصوات البلابل..

قصفوا قدموس في مركبه..

قصفوا البحر..و أسراب النوارس..

قصفوا حتى المشافي..و النساء المرضعات..

و تلاميذ المدارس.

قصفوا سحر الجنوبيات

و اغتالوا بساتين العيون العسلية!..

5

….و رأينا الدمع في جفن علي.

و سمعنا صوته و هو يصلي

تحت أمطار سماء دامية..

6

كل من يكتب عن تاريخ (قانا)

سيسميها على أوراقه:

(كربلاء الثانية)!!.

7

كشفت قانا الستائر..

و رأينا أميركا ترتدي معطف حاخام يهودي عتيق..

و تقود المجزرة..

تطلق النار على أطفالنا دون سبب..

و على زوجاتنا دون سبب.

و على أشجارنا دون سبب.

و على أفكارنا دون سبب.

فهل الدستور في سيدة العالم..

بالعبري مكتوب..لإذلال العرب؟؟

8

هل على كل رئيس حاكم في أمريكا؟

إن أراد الفوز في حلم الرئاسة..

قتلنا, نحن العرب؟

9

انتظرنا عربي واحداً.

يسحب الخنجر من رقبتنا..

انتظرنا هاشميا واحداً..

انتظرنا قريشياً واحداً..

دونكشوتاً واحداً..

قبضاياً واحداً لم يقطعوا شاربه…

انتظرنا خالداً..أو طارقاً..أو عنترة..

فأكلنا ثرثرة و شربنا ثرثرة..

أرسلوا فاكسا إلينا..استلمنا نصه

بعد تقديم التعازي و انتهاء المجزرة!!.

10

ما الذي تخشاه إسرائيل من صرخاتنا؟

ما الذي تخشاه من (فاكساتنا)؟

فجهاد الفاكس من أبسط أنواع الجهاد..

فهو نص واحد نكتبه

لجميع الشهداء الراحلين.

و جميع الشهداء القادمين!!.

11

ما الذي تخشاه إسرائيل من ابن المقفع؟

و جرير ..و الفرذدق؟

و من الخنساء تلقي شعرها عند باب المقبرة..

ما الذي تخشاه من حرق الإطارات..

و توقيع البيانات..و تحطيم لمتاجر..

و هي تدري أننا لم نكن يوما ملوك الحرب..

بل كنا ملوك الثرثرة…

12

ما الذي تخشاه من قرقعة الطبل..

و من شق الملاءات..و من لطم الخدود؟

ما الذي تخشاه من أخبار عاد و ثمود؟؟

13

نحن في غيبوبة قومية

ما استلمنا منذ أيام الفتوحات بريدا…

14

نحن شعب من عجين.

كلما تزداد إسرائيل إرهابا و قتلا..

نحن نزداد ارتخاء ..و برودا..

15

وطن يزداد ضيقاً.

لغة قطرية تزداد قبحاً.

وحدة خضراء تزداد انفصالاً.

و حدود كلما شاء الهوى تمحو حدودا!!

16

كيف إسرائيل لا تذبحنا ؟

كيف لا تلغي هشاما, و زياداً, و الرشيدا؟

و بنو تغلب مشغولون في نسوانهم..

و بنوا مازن مشغولون في غلمانهم..

و بنو هاشم يرمون السراويل على أقدامها..

و يبيحون شفاها ..و نهودا!!.

17

ما الذي تخشاه إسرائيل من بعض العرب

بعد ما صاروا يهودا؟؟…

malik amr
29 - 10 - 2010, 15:59
التحديات

أتحدى..

من إلى عينيك، يا سيدتي، قد سبقوني

يحملون الشمس في راحاتهم

وعقود الياسمين..

أتحدى كل من عاشترتهم

من مجانين، ومفقودين في بحر الحنين

أن يحبوك بأسلوبي، وطيشي، وجنوني..

أتحدى..

كتب العشق ومخطوطاته

منذ آلاف القرون..

أن تري فيها كتاباً واحداً

فيه، يا سيدتي، ما ذكروني

أتحداك أنا.. أن تجدي

وطناً مثل فمي..

وسريراً دافئاً.. مثل عيوني

أتحداهم جميعاً..

أن يخطوا لك مكتوب هوىً

كمكاتيب غرامي..

أو يجيؤوك –على كثرتهم-

بحروفٍ كحروفي، وكلامٍ ككلامي..

أتحداك أنا أن تذكري

رجلاً من بين من أحببتهم

أفرغ الصيف بعينيك.. وفيروز البحور

أتحدى..

مفردات الحب في شتى العصور

والكتابات على جدران صيدون وصور

فاقرأي أقدم أوراق الهوى..

تجديني دائماً بين السطور

إنني أسكن في الحب..

فما من قبلةٍ..

أخذت.. أو أعطيت

ليس لي فيها حلولٌ أو حضور...

أتحدى أشجع الفرسان.. يا سيدتي

وبواريد القبيله..

أتحدى من أحبوك ومن أحببتهم

منذ ميلادك.. حتى صرت كالنخل العراقي.. طويله

أتحداهم جميعاً..

أن يكونوا قطرةً صغرى ببحري..

أو يكونوا أطفأوا أعمارهم

مثلما أطفأت في عينيك عمري..

أتحداك أنا.. أن تجدي

عاشقاً مثلي..

وعصراً ذهبياً.. مثل عصري

فارحلي، حيث تريدين.. ارحلي..

واضحكي،

وابكي،

وجوعي،

فأنا أعرف أن لن تجدي

موطناً فيه تنامين كصدري..

malik amr
29 - 10 - 2010, 16:01
التناقضات

التناقضات

فشلت جميع محاولاتي

في أن أفسر موقفي

فشلت جميع محاولاتي

مازلت تتهمينني

كأني هوائي المزاج , ونرجسي

في جميع تصرفاتي

مازلت تعتبرينني

كقطار نصف الليل .. أنسى دائما

أسماء ركابي , ووجه زائراتي

فهواي غيب

والنساء لدي محض مصادفات

مازلت تعتقدين .. أن رسائلي

عمل روائي .. واشعاري

شريط مغامرات

وبأنني استعمل اجمل صاحباتي

جسراً إلى مجدي .. ومجد مؤلفاتي

مازلتي تحتجين أني لا احبك

كالنساء الأخريات

وعلى سرير العشق لم أسعدك مثل الأخريات

أهـ من طمع النساء

وكيدهن

ومن عتاب معاتباتي

كم أنتي رومانسية التفكير ، ساذجة

التجارب

تتصورين الحب صندوقاً مليئاً

بالعجائب

وحقول جار دينيا

وليلا لا زوردي الكواكب

مازلت تشترطين

أن نبقى إلى يوم القيامة عاشقين

وتطالبين بان نظل على الفراش ممددين

نرمي سجائرنا ونشعلها

وننقر بعضنا كحمامتين

ونظل أياما .. وأياما ..

نحاور بعضنا بالركبتين

هذا كلام مضحك

انا لست اضمن طقسي النفسي بعد دقيقتين

ولربما يتغير التاريخ بعد دقيقتين ونعود

في خفي حنين

من عالم الجنس المثير

نعود في خفي حنين

فشلت جميع محاولاتي

في أن أفسر موقفي

فشلت جميع محاولاتي

فتقبلي عشقي على علاته

وتقبلي مللي .. وذبذبتي .. وسوء تصرفاتي

فأنا كماء البحر في مدي وفي جزري وعمق تحولاتي

إن التناقض في دمي وأنا احب

تناقضاتي

ماذا سأفعل يا صديقه

هكذا رسمت حياتي

..منذ الخليقة .. هكذا رسمت حياتي

malik amr
29 - 10 - 2010, 16:02
طريق واحد

أريد بندقيه..

خاتم أمي بعته

من أجل بندقيه

محفظتي رهنتها

من أجل بندقيه..

اللغة التي بها درسنا

الكتب التي بها قرأنا..

قصائد الشعر التي حفظنا

ليست تساوي درهماً..

أمام بندقيه..

أصبح عندي الآن بندقيه..

إلى فلسطين خذوني معكم

إلى ربىً حزينةٍ كوجه مجدليه

إلى القباب الخضر.. والحجارة النبيه

عشرون عاماً.. وأنا

أبحث عن أرضٍ وعن هويه

أبحث عن بيتي الذي هناك

عن وطني المحاط بالأسلاك

أبحث عن طفولتي..

وعن رفاق حارتي..

عن كتبي.. عن صوري..

عن كل ركنٍ دافئٍ.. وكل مزهريه..

أصبح عندي الآن بندقيه

إلى فلسطين خذوني معكم

يا أيها الرجال..

أريد أن أعيش أو أموت كالرجال

أريد.. أن أنبت في ترابها

زيتونةً، أو حقل برتقال..

أو زهرةً شذيه

قولوا.. لمن يسأل عن قضيتي

بارودتي.. صارت هي القضيه..

أصبح عندي الآن بندقيه..

أصبحت في قائمة الثوار

أفترش الأشواك والغبار

وألبس المنيه..

مشيئة الأقدار لا تردني

أنا الذي أغير الأقدار

يا أيها الثوار..

في القدس، في الخليل،

في بيسان، في الأغوار..

في بيت لحمٍ، حيث كنتم أيها الأحرار

تقدموا..

تقدموا..

فقصة السلام مسرحيه..

والعدل مسرحيه..

إلى فلسطين طريقٌ واحدٌ

يمر من فوهة بندقيه..

malik amr
29 - 10 - 2010, 16:03
خمس رسائل إلى أمي

صباح الخير يا حلوه..

صباح الخير يا قديستي الحلوه

مضى عامان يا أمي

على الولد الذي أبحر

برحلته الخرافيه

وخبأ في حقائبه

صباح بلاده الأخضر

وأنجمها، وأنهرها، وكل شقيقها الأحمر

وخبأ في ملابسه

طرابيناً من النعناع والزعتر

وليلكةً دمشقية..

أنا وحدي..

دخان سجائري يضجر

ومني مقعدي يضجر

وأحزاني عصافيرٌ..

تفتش –بعد- عن بيدر

عرفت نساء أوروبا..

عرفت عواطف الإسمنت والخشب

عرفت حضارة التعب..

وطفت الهند، طفت السند، طفت العالم الأصفر

ولم أعثر..

على امرأةٍ تمشط شعري الأشقر

وتحمل في حقيبتها..

إلي عرائس السكر

وتكسوني إذا أعرى

وتنشلني إذا أعثر

أيا أمي..

أيا أمي..

أنا الولد الذي أبحر

ولا زالت بخاطره

تعيش عروسة السكر

فكيف.. فكيف يا أمي

غدوت أباً..

ولم أكبر؟

صباح الخير من مدريد

ما أخبارها الفلة؟

بها أوصيك يا أماه..

تلك الطفلة الطفله

فقد كانت أحب حبيبةٍ لأبي..

يدللها كطفلته

ويدعوها إلى فنجان قهوته

ويسقيها..

ويطعمها..

ويغمرها برحمته..

.. ومات أبي

ولا زالت تعيش بحلم عودته

وتبحث عنه في أرجاء غرفته

وتسأل عن عباءته..

وتسأل عن جريدته..

وتسأل –حين يأتي الصيف-

عن فيروز عينيه..

لتنثر فوق كفيه..

دنانيراً من الذهب..

سلاماتٌ..

سلاماتٌ..

إلى بيتٍ سقانا الحب والرحمة

إلى أزهارك البيضاء.. فرحة "ساحة النجمة"

إلى تختي..

إلى كتبي..

إلى أطفال حارتنا..

وحيطانٍ ملأناها..

بفوضى من كتابتنا..

إلى قططٍ كسولاتٍ

تنام على مشارقنا

وليلكةٍ معرشةٍ

على شباك جارتنا

مضى عامان.. يا أمي

ووجه دمشق،

عصفورٌ يخربش في جوانحنا

يعض على ستائرنا..

وينقرنا..

برفقٍ من أصابعنا..

مضى عامان يا أمي

وليل دمشق

فل دمشق

دور دمشق

تسكن في خواطرنا

مآذنها.. تضيء على مراكبنا

كأن مآذن الأموي..

قد زرعت بداخلنا..

كأن مشاتل التفاح..

تعبق في ضمائرنا

كأن الضوء، والأحجار

جاءت كلها معنا..

أتى أيلول يا أماه..

وجاء الحزن يحمل لي هداياه

ويترك عند نافذتي

مدامعه وشكواه

أتى أيلول.. أين دمشق؟

أين أبي وعيناه

وأين حرير نظرته؟

وأين عبير قهوته؟

سقى الرحمن مثواه..

وأين رحاب منزلنا الكبير..

وأين نعماه؟

وأين مدارج الشمشير..

تضحك في زواياه

وأين طفولتي فيه؟

أجرجر ذيل قطته

وآكل من عريشته

وأقطف من بنفشاه

دمشق، دمشق..

يا شعراً

على حدقات أعيننا كتبناه

ويا طفلاً جميلاً..

من ضفائره صلبناه

جثونا عند ركبته..

وذبنا في محبته

إلى أن في محبتنا قتلناه...

malik amr
29 - 10 - 2010, 16:04
إختاري

إني خيرتك فاختاري

ما بين الموت على صدري..

أو فوق دفاتر أشعاري..

إختاري الحب.. أو اللاحب

فجبنٌ ألا تختاري..

لا توجد منطقةٌ وسطى

ما بين الجنة والنار..

إرمي أوراقك كاملةً..

وسأرضى عن أي قرار..

قولي. إنفعلي. إنفجري

لا تقفي مثل المسمار..

لا يمكن أن أبقى أبداً

كالقشة تحت الأمطار

إختاري قدراً بين اثنين

وما أعنفها أقداري..

مرهقةٌ أنت.. وخائفةٌ

وطويلٌ جداً.. مشواري

غوصي في البحر.. أو ابتعدي

لا بحرٌ من غير دوار..

الحب مواجهةٌ كبرى

إبحارٌ ضد التيار

صلبٌ.. وعذابٌ.. ودموعٌ

ورحيلٌ بين الأقمار..

يقتلني جبنك يا امرأةً

تتسلى من خلف ستار..

إني لا أؤمن في حبٍ..

لا يحمل نزق الثوار..

لا يكسر كل الأسوار

لا يضرب مثل الإعصار..

آهٍ.. لو حبك يبلعني

يقلعني.. مثل الإعصار..

إني خيرتك.. فاختاري

ما بين الموت على صدري

أو فوق دفاتر أشعاري

لا توجد منطقةٌ وسطى

ما بين الجنة والنار..

malik amr
29 - 10 - 2010, 16:04
أيظن

أيظن أني لعبة بيديه؟

أنا لا أفكر في الرجوع إليه

اليوم عاد كأن شيئا لم يكن

وبراءة الأطفال في عينيه

ليقول لي : إني رفيقة دربه

وبأنني الحب الوحيد لديه

حمل الزهور إلي .. كيف أرده

وصباي مرسوم على شفتيه

ما عدت أذكر .. والحرائق في دمي

كيف التجأت أنا إلى زنديه

خبأت رأسي عنده .. وكأنني

طفل أعادوه إلى أبويه

حتى فساتيني التي أهملتها

فرحت به .. رقصت على قدميه

سامحته .. وسألت عن أخباره

وبكيت ساعات على كتفيه

وبدون أن أدري تركت له يدي

لتنام كالعصفور بين يديه ..

ونسيت حقدي كله في لحظة

من قال إني قد حقدت عليه؟

كم قلت إني غير عائدة له

ورجعت .. ما أحلى الرجوع إليه ..

malik amr
29 - 10 - 2010, 16:05
حقائب الدموع والبكاء

إذا أتى الشتاء..

وحركت رياحه ستائري

أحس يا صديقتي

بحاجة إلى البكاء

على ذراعيك..

على دفاتري..

إذا أتى الشتاء

وانقطعت عندلة العنادل

وأصبحت ..

كل العصافير بلا منازل

يبتدئ النزيف في قلبي .. وفي أناملي.

كأنما الأمطار في السماء

تهطل يا صديقتي في داخلي..

عندئذ .. يغمرني

شوق طفولي إلى البكاء ..

على حرير شعرك الطويل كالسنابل..

كمركب أرهقه العياء

كطائر مهاجر..

يبحث عن نافذة تضاء

يبحث عن سقف له ..

في عتمة الجدائل ..

*

إذا أتى الشتاء..

واغتال ما في الحقل من طيوب..

وخبأ النجوم في ردائه الكئيب

يأتي إلى الحزن من مغارة المساء

يأتي كطفل شاحب غريب

مبلل الخدين والرداء..

وأفتح الباب لهذا الزائر الحبيب

أمنحه السرير .. والغطاء

أمنحه .. جميع ما يشاء

*

من أين جاء الحزن يا صديقتي ؟

وكيف جاء؟

يحمل لي في يده..

زنابقا رائعة الشحوب

يحمل لي ..

حقائب الدموع والبكاء..

malik amr
29 - 10 - 2010, 16:06
نهر الأحزان

عيناك كنهري أحـزان

نهري موسيقى.. حملاني

لوراء، وراء الأزمـان

نهري موسيقى قد ضاعا

سيدتي.. ثم أضاعـاني

الدمع الأسود فوقهما

يتساقط أنغام بيـان

عيناك وتبغي وكحولي

والقدح العاشر أعماني

وأنا في المقعد محتـرقٌ

نيراني تأكـل نيـراني

أأقول أحبك يا قمري؟

آهٍ لـو كان بإمكـاني

فأنا لا أملك في الدنيـا

إلا عينيـك وأحـزاني

سفني في المرفأ باكيـةٌ

تتمزق فوق الخلجـان

ومصيري الأصفر حطمني

حطـم في صدري إيماني

أأسافر دونك ليلكـتي؟

يا ظـل الله بأجفـاني

يا صيفي الأخضر ياشمسي

يا أجمـل.. أجمـل ألواني

هل أرحل عنك وقصتنا

أحلى من عودة نيسان؟

أحلى من زهرة غاردينيا

في عتمة شعـرٍ إسبـاني

يا حبي الأوحد.. لا تبكي

فدموعك تحفر وجـداني

إني لا أملك في الدنيـا

إلا عينيـك ..و أحزاني

أأقـول أحبك يا قمـري؟

آهٍ لـو كـان بإمكـاني

فأنـا إنسـانٌ مفقـودٌ

لا أعرف في الأرض مكاني

ضيعـني دربي.. ضيعـني

إسمي.. ضيعـني عنـواني

تاريخـي! ما لي تاريـخٌ

إنـي نسيـان النسيـان

إنـي مرسـاةٌ لا ترسـو

جـرحٌ بملامـح إنسـان

ماذا أعطيـك؟ أجيبيـني

قلقـي؟ إلحادي؟ غثيـاني

ماذا أعطيـك سـوى قدرٍ

يرقـص في كف الشيطان

أنا ألـف أحبك.. فابتعدي

عني.. عن نـاري ودخاني

فأنا لا أمـلك في الدنيـا

إلا عينيـك... وأحـزاني

malik amr
29 - 10 - 2010, 16:07
إمرأة حمقاء

يا سيدي العزيز

هذا خطاب امرأة حمقاء

هل كتبت إليك قبلي امرأة حمقاء؟

اسمي انا ؟ دعنا من الأسماء

رانية أم زينب

أم هند أم هيفاء

اسخف ما نحمله ـ يا سيدي ـ الأسماء

يا سيدي

أخاف أن أقول مالدي من أشياء

أخاف ـ لو فعلت ـ أن تحترق السماء

فشرقكم يا سيدي العزيز

يصادر الرسائل الزرقاء

يصادر الأحلام من خزائن النساء

يستعمل السكين

والساطور

كي يخاطب النساء

ويذبح الربيع والأشواق

والضفائر السوداء

و شرقكم يا سيدي العزيز

يصنع تاج الشرف الرفيع

من جماجم النساء

لا تنتقدني سيدي

إن كان خظي سيئاً

فإنني اكتب والسياف خلف بابي

وخارج الحجرة صوت الريح والكلاب

يا سيدي

عنترة العبسي خلف بابي

يذبحني

إذا رأى خطابي

يقطع رأسي

لو رأى الشفاف من ثيابي

يقطع رأسي

لو انا عبرت عن عذابي

فشرقكم يا سيدي العزيز

يحاصر المرأة بالحراب

يبايع الرجال أنبياء

ويطمر النساء في التراب

لا تنزعج !

يا سيدي العزيز ... من سطوري

لا تنزعج !

إذا كسرت القمقم المسدود من عصور

إذا نزعت خاتم الرصاص عن ضميري

إذا انا هربت

من أقبية الحريم في القصور

إذا تمردت , على موتي ...

على قبري

على جذوري

و المسلخ الكبير

لا تنزعج يا سيدي !

إذا انا كشفت عن شعوري

فالرجل الشرقي

لا يهتم بالشعر و لا الشعور ...

الرجل الشرقي

لا يفهم المرأة إلا داخل السرير ...

معذرة .. معذرة يا سيدي

إذا تطاولت على مملكة الرجال

الأدب الكبير ـ طبعاً ـ أدب الرجال والحب كان دائماً

من حصة الرجال

والجنس كان دائما ً

مخدراً يباع للرجال

خرافة حرية النساء في بلادنا

فليس من حرية

أخرى ، سوى حرية الرجال

يا سيدي

قل ما تريده عني ، فلن أبالي سطحية . غبية . مجنونة . بلهاء فلم اعد أبالي

لأن من تكتب عن همومها ..

في منطق الرجال امرأة حمقاء

ألم اقل في أول الخطاب إني

امرأة حمقاء ؟

malik amr
29 - 10 - 2010, 16:08
القصيدة المتوحشة

أحبيني .. بلا عقد

وضيعي في خطوط يدي

أحبيني .. لأسبوع .. لأيام .. لساعات..

فلست أنا الذي يهتم بالأبد..

أنا تشرين .. شهر الريح،

والأمطار .. والبرد..

أنا تشرين فانسحقي

كصاعقة على جسدي..

أحبيني ..

بكل توحش التتر..

بكل حرارة الأدغال

كل شراسة المطر

ولا تبقي ولا تذري..

ولا تتحضري أبدا..

فقد سقطت على شفتيك

كل حضارة الحضر

أحبيني..

كزلزال .. كموت غير منتظر..

وخلي نهدك المعجون..

بالكبريت والشرر..

يهاجمني .. كذئب جائع خطر

وينهشني .. ويضربني ..

كما الأمطار تضرب ساحل الجزر..

أنا رجل بلا قدر

فكوني .. أنت لي قدري

وأبقيني .. على نهديك..

مثل النقش في الحجر..

***

أحبيني .. ولا تتساءلي كيفا..

ولا تتلعثمي خجلا

ولا تتساقطي خوفا

أحبيني .. بلا شكوى

أيشكو الغمد .. إذ يستقبل السيفا؟

وكوني البحر والميناء..

كوني الأرض والمنفى

وكوني الصحو والإعصار

كوني اللين والعنفا..

أحبيني .. بألف وألف أسلوب

ولا تتكرري كالصيف..

إني أكره الصيفا..

أحبيني .. وقوليها

لأرفض أن تحبيني بلا صوت

وأرفض أن أواري الحب

في قبر من الصمت

أحبيني .. بعيدا عن بلاد القهر والكبت

بعيدا عن مدينتنا التي شبعت من الموت..

بعيدا عن تعصبها..

بعيدا عن تخشبها..

أحبيني .. بعيدا عن مدينتنا

التي من يوم أن كانت

إليها الحب لا يأتي..

إليها الله .. لا يأتي ..

***

أحبيني .. ولا تخشي على قدميك

- سيدتي - من الماء

فلن تتعمدى امرأة

وجسمك خارج الماء

وشعرك خارج الماء

فنهدك .. بطة بيضاء ..

لا تحيا بلا ماء ..

أحبيني .. بطهري .. أو بأخطائي

بصحوي .. أو بأنوائي

وغطيني ..

أيا سقفا من الأزهار ..

يا غابات حناء ..

تعري ..

واسقطي مطرا

على عطشي وصحرائي ..

وذوبي في فمي .. كالشمع

وانعجني بأجزائي

تعري .. واشطري شفتي

إلى نصفين .. يا موسى بسيناء

malik amr
29 - 10 - 2010, 16:09
إلى الأمير الدمشقي توفيق قباني

1

مكسرة كجفون أبيك هي الكلمات..

ومقصوصة ، كجناح أبيك، هي المفردات

فكيف يغني المغني؟

وقد ملأ الدمع كل الدواه..

وماذا سأكتب يا بني؟

وموتك ألغى جميع اللغات..

2

لأي سماء نمد يدينا؟

ولا أحدا في شوارع لندن يبكي علينا..

يهاجمنا الموت من كل صوب..

ويقطعنا مثل صفصافتين

فأذكر، حين أراك، عليا

وتذكر حين تراني ، الحسين

3

أشيلك، يا ولدي ، فوق ظهري

كمئذنة كسرت قطعتين..

وشعرك حقل من القمح تحت المطر..

ورأسك في راحتي وردة دمشقية .. وبقايا قمر

أواجه موتك وحدي..

وأجمع كل ثيابك وحدي

وألثم قمصانك العاطرات..

ورسمك فوق جواز السفر

وأصرخ مثل المجانين وحدي

وكل الوجوه أمامي نحاس

وكل العيون أمامي حجر

فكيف أقاوم سيف الزمان؟

وسيفي انكسر..

4

سأخبركم عن أميري الجميل

سأخبركم عن أميري الجميل

عن الكان مثل المرايا نقاء، ومثل السنابل طولا..

ومثل النخيل..

وكان صديق الخراف الصغيرة، كان صديق العصافير

كان صديق الهديل..

سأخبركم عن بنفسج عينيه..

هل تعرفون زجاج الكنائس؟

هل تعرفون دموع الثريات حين تسيل..

وهل تعرفون نوافير روما؟

وحزن المراكب قبل الرحيل

سأخبركم عنه..

كان كيوسف حسنا.. وكنت أخاف عليه من الذئب

كنت أخاف على شعره الذهبي الطويل

... وأمس أتوا يحملون قميص حبيبي

وقد صبغته دماء الأصيل

فما حيلتي يا قصيدة عمري؟

إذا كنت أنت جميلا..

وحظي جميلا..

5

لماذا الجرائد تغتالني؟

وتشنقني كل يوم بحبل طويل من الذكريات

أحاول أن لا أصدق موتك، كل التقارير كذب،

وكل كلام الأطباء كذب.

وكل الأكاليل فوق ضريحك كذب..

وكل المدامع والحشرجات..

أحاول أن لا أصدق أن الأمير الخرافي توفيق مات..

وأن الجبين المسافر بين الكواكب مات..

وأن الذي كان يقطف من شجر الشمس مات..

وأن الذي كان يخزن ماء البحار بعينيه مات..

فموتك يا ولدي نكتة .. وقد يصبح الموت أقسى النكات

6

أحاول أن لا أصدق . ها أنت تعبر جسر الزمالك،

ها أنت تدخل كالرمح نادي الجزيرة، تلقي على الأصدقاء التحيه،

تمرق مثل الشعاع السماوي بين السحاب وبين المطر..

وها هي شفتك القاهرية، هذا سريرك، هذا مكان

جلوسك، ها هي لوحاتك الرائعات..

وأنت أمامي بدشداشة القطن، تصنع شاي الصباح،

وتسقي الزهور على الشرفات..

أحاول أن لا أصدق عيني..

هنا كتب الطب ما زال فيها بقية أنفاسك الطيبات

وها هو ثوب الطبيب المعلق يحلم بالمجد والأمنيات

فيا نخلة العمر .. كيف أصدق أنك ترحل كالأغنيات

وأن شهادتك الجامعية يوما .. ستصبح صك الوفاه!!

7

أتوفيق..

لو كان للموت طفل، لأدرك ما هو موت البنين

ولو كان للموت عقل..

سألناه كيف يفسر موت البلابل والياسمين

ولو كان للموت قلب .. تردد في ذبح أولادنا الطيبين.

أتوفيق يا ملكي الملامح.. يا قمري الجبين..

صديقات بيروت منتظرات..

رجوعك يا سيد العشق والعاشقين..

فكيف سأكسر أحلامهن؟

وأغرقهن ببحر الذهول

وماذا أقول لهن حبيبات عمرك، ماذا أقول؟

8

أتوفيق ..

إن جسور الزمالك ترقب كل صباح خطاك

وإن الحمام الدمشقي يحمل تحت جناحيه دفء هواك

فيا قرة العين .. كيف وجدت الحياة هناك؟

فهل ستفكر فينا قليلا؟

وترجع في آخر الصيف حتى نراك..

أتوفيق ..

إني جبان أمام رثائك..

فارحم أباك...

malik amr
29 - 10 - 2010, 16:10
اليوميات

أسائل دائما نفسي:

لماذا لا يكون الحب في الدنيا؟

لكل الناس .. كل الناس..

مثل أشعة الفجر...

لماذا لا يكون الحب قي الدنيا؟

مثل الماء في النهر..

ومثل الغيم والأمطار,

و الأعشاب والزهر...

أليس الحب للإنسان

عمراً داخل العمر؟؟؟..

لماذا لا يكون الحب في بلدي ؟

طبيعياً...

كأية زهرة بيضاء..

طالعة من الصخر...

طبيعيا ...

كلقيا الثغر بالثغر...

ومنسابا

كما شعري على ظهري...

لماذا لا يحب الناس... في لين وفي يسر؟

كما الأسماك في البحر؟؟؟

كما الأقمار في أفلاكها تجري...

لماذا لا يكون الحب في بلدي؟

ضروريا..

كديوان من الشعر؟؟

malik amr
29 - 10 - 2010, 16:10
طوق الياسمين

طوق الياسمين

شكراً.. لطوق الياسمين

وضحكت لي.. وظننت أنك تعرفين

معنى سوار الياسمين

يأتي به رجل إليك

ظننت أنك تدركين

.......

وجلست في ركن ركين

تتسرحين

وتنقطين العطر من قارورة و تدمدمين

لحناً فرنسي الرنين

لحناً كأيامي حزين

قدماك في الخف المقصب

جدولان من الحنين

وقصدت دولاب الملابس

تقلعين .. وترتدين

وطلبت أن أختار ماذا تلبسين

أفلي إذن ؟

أفلي أنا تتجملين ؟

ووقفت .. في دوامة الأوان ملتهب الجبين

الأسود المكشوف من كتفيه

هل تترددين ؟

لكنه لون حزين

لون كأيامي حزين

ولبسته

وربطت طوق الياسمين

وظننت أنك تعرفين

معنى سوار الياسمين

يأتي به رجل إليك

ظننت أنك تدركين..

هذا المساء

بحانة صغرى رأيتك ترقصين

تتكسرين على زنود المعجبين

تتكسرين

وتدمدمين

قي أذن فارسك الأمين

لحناً فرنسي الرنين

لحناً كأيامي حزين

.......

وبدأت أكتشف اليقين

وعرفت أنك للسوى تتجملين

وله ترشين العطور

وتقلعين

وترتدين

ولمحت طوق الياسمين

في الأرض .. مكتوم الأنين

كالجثة البيضاء

تدفعه جموع الراقصين

ويهم فارسك الجميل بأخذه

فتمانعين

وتقهقهين

" لاشيء يستدعي انحناك

ذاك طوق الياسمين .. "

malik amr
29 - 10 - 2010, 16:11
(http://www.wadaef.com)
رسالة جندي في جبهة السويس

يا والدي!

هذي الحروف الثائره

تأتي إليك من السويس

تأتي إليك من السويس الصابره

إني أراها يا أبي، من خندقي، سفن اللصوص

محشودةٌ عند المضيق

هل عاد قطاع الطريق؟

يتسلقون جدارنا..

ويهددون بقاءنا..

فبلاد آبائي حريق

إني أراهم، يا أبي، زرق العيون

سود الضمائر، يا أبي، زرق العيون

قرصانهم، عينٌ من البللور، جامدة الجفون

والجند في سطح السفينة.. يشتمون.. ويسكرون

فرغت براميل النبيذ.. ولا يزال الساقطون..

يتوعدون

malik amr
29 - 10 - 2010, 16:12
الرسالة الثانية 30/10/1956

هذي الرسالة، يا أبي، من بورسعيد

أمرٌ جديد..

لكتيبتي الأولى ببدء المعركه

هبط المظليون خلف خطوطنا..

أمرٌ جديد..

هبطوا كأرتال الجراد.. كسرب غربانٍ مبيد

النصف بعد الواحده..

وعلي أن أنهي الرساله

أنا ذاهبٌ لمهمتي

لأرد قطاع الطريق.. وسارقي حريتي

لك.. للجميع تحيتي.

malik amr
29 - 10 - 2010, 16:12
الرسالة الثالثة 31/10/1956

الآن أفنينا فلول الهابطين

أبتاه، لو شاهدتهم يتساقطون

كثمار مشمشةٍ عجوز

يتساقطون..

يتأرجحون

تحت المظلات الطعينة

مثل مشنوقٍ تدلى في سكون

وبنادق الشعب العظيم.. تصيدهم

زرق العيون

لم يبق فلاحٌ على محراثه.. إلا وجاء

لم يبق طفلٌ، يا أبي، إلا وجاء

لم تبق سكينٌ.. ولا فأسٌ..

ولا حجرٌ على كتف الطريق..

إلا وجاء

ليرد قطاع الطريق

ليخط حرفاً واحداً..

حرفاً بمعركة البقاء

malik amr
29 - 10 - 2010, 16:13
الرسالة الرابعة 1/11/1956

مات الجراد

أبتاه، ماتت كل أسراب الجراد

لم تبق سيدةٌ، ولا طفلٌ، ولا شيخٌ قعيد

في الريف، في المدن الكبيرة، في الصعيد

إلا وشارك، يا أبي

في حرق أسراب الجراد

في سحقه.. في ذبحه حتى الوريد

هذي الرسالة، يا أبي، من بورسعيد

من حيث تمتزج البطولة بالجراح وبالحديد

من مصنع الأبطال، أكتب يا أبي

من بورسعيد

malik amr
29 - 10 - 2010, 16:15
قدرٌ أنت بشكل امرأة..

قدرٌ أنت بشكل امرأة..

وأنا مقتنعٌ جداً بهذا القدر

إنني بعضك، يا سيدتي

مثلما الآه امتداد الوتر

مطر يغسلني أنت.. فلا

تحرميني من سقوط المطر

بصري أنت. وهل يمكنها

أن ترى العينان دون البصر؟

malik amr
29 - 10 - 2010, 16:15
الحافية..

صامتةٌ أنت..

فهل تدرين بأن يديك الصامتتين..

كتابا شعر؟

حافيةٌ أنت..

فهل تدرين بأن امرأةً حافية القدمين

تغير إيقاع التاريخ،

وتقلب خارطة الدنيا،

وتطيل العمر؟

malik amr
29 - 10 - 2010, 16:16
الحَسْناءُ والدّفْتر

قالت: أتسمح أن تزين دفتري

بعبارة، أو بيت شعرٍ واحد..

بيتٍ أخبئه بليل ضفائري

وأريحه كالطفل فوق وسائدي

قل ما تشاء، فإن شعرك شاعري

أغلى وأروع من جميع قلائدي

ذات المفكرة الصغيرة.. أعذري

ما عاد ماردك القديم بمارد

من أين؟ أحلى القارئات أتيتني

أنا لست أكثر من سراجٍ خامد..

أشعاري الأولى. أنا أحرقتها

ورميت كل مزاهري وموائدي..

أنت الربيع.. بدفئه وشموسه

ماذا سأصنع بالربيع العائد؟.

لا تبحثي عني خلال كتابتي..

شتان ما بيني وبين قصائدي..

أنا أهدم الدنيا ببيتٍ شاردٍ

وأعمر الدنيا ببيتٍ شارد..

بيدي صنعت جمال كل جميلةٍ

وأثرت نخوة كل نهدٍ ناهد

أشعلت في حطب النجوم حرائقاً

وأنا أمامك كالجدار البارد..

كتبي التي أحببتها وقرأتها

ليست سوى ورقٍ.. وحبرٍ جامد

لا تخدعي ببروقها ورعودها

فالنار ميتةٌ بجوف مواقدي

سيفي أنا خشبٌ.. فلا تتعجبي

إن لم يضمك، يا جميلة، ساعدي.

إني أحارب بالحروف وبالرؤى

ومن الدخان صنعت كل مشاهدي

شيدت للحب الأنيق معابداً

وسقطت مقتولاً .. أمام معابدي..

قزحية العينين.. تلك حقيقتي..

هل بعد هذا تقرأين قصائدي؟

malik amr
29 - 10 - 2010, 16:17
لن تخلصي مني..

لن تهربي مني ..

فإني رجلٌ مقدرٌ عليك

لن تخلصي مني..

فإن الله قد أرسلني إليك

فمرةً أطلع من أرنبتي أذنيك..

ومرة أطلع من أساور الفيروز في يديك

وحين يأتي الصيف يا حبيبتي

أسبح كالأسماك

في بحيرة عينيك..

malik amr
29 - 10 - 2010, 16:18
بلا كلمات..

لأن كلام القواميس مات

لأن كلام المكاتيب مات

لأن كلام الروايات مات

أريد اكتشاف طريقة عشقٍ

أحبك فيها بلا كلمات

malik amr
29 - 10 - 2010, 16:19
التعاريف

أنا ضد كل التعاريف في الحب..

فهي جميعاً قوالب..

وضد جميع الوصايا القديمة،

ضد جميع النصوص،

وضد جميع المذاهب..

فلا يصنع الحب إلا التجارب..

ولا يصنع البحر.. إلا الرياح وإلا المراكب

ولا يستطيع الحديث عن الحرب.. إلا المحارب

أنا أفعل الحب.. لكن إذا سألوني عنه.

فإني أفضل أن لا أجاوب

malik amr
29 - 10 - 2010, 16:19
تصحيح

أنا لا أعلن الحرب

على جنس العرب..

وإنما أعلنها،

على عرب الجنس!.

malik amr
29 - 10 - 2010, 16:20
قصيدة حبّ 1980

1

يصبح دمي بنفسجياً..

تهجم كريات العشق على بقية الكريات

وتأكلها..

تهجم الكلمة الأنثى على بقية الكلمات

وتطردها...

ويكتشفون من تخطيط قلبي..

أنه قلب عصفور..

أو قلب سمكه..

وأن مياه عينيك الدافئه..

هي بيئتي الطبيعيه

والشرط الضروري لاستمرار حياتي..

2

عندما تصبح المكتبات

ويصبح مكتب البريد

حقلاً من النجوم.. والأزهار... والحروف المقصبه

أقع في إشكالٍ لغويٍ كبير..

أسقط من فوق حصان الكلمات

كرجلٍ لم ير الخيل في حياته..

ولم ير النساء..

آخذ صفراً في الأدب

آخذ صفراً في الإلقاء

أرسب في مادة الغزل

لأنني لم أستطع أن أقول بجملةٍ مفيده

كم أنت رائعه

وكم أنا مقصرٌ في مذاكرة وجهك الجميل

وفي قراءة الجزء العاشر بعد الألف..

من شعرك الطويل...

3

إشتغلت عاماً كاملاً

على قصيدةٍ تلبسينها عام 1980

إلا هدايا القلب

إلا أساور حناني...

إثني عشر شهراً.. وأنا أشتغل

كدودة الحرير أشتغل..

مرةً بخيطٍ وردي..

ومرةً بخيطٍ برتقالي..

حيناً بأسلاك الذهب

وحيناً بأسلاك الفضه

لأفاجئك بأغنيه..

تضعينها على كتفيك كشال الكشمير..

ليلة رأس السنه..

وتثيرين بها مخيلة الرجال.. وغيرة النساء..

4

إثني عشر شهراً..

وأنا أعمل كصائغٍ من آسيا..

في تركيب قصيدةٍ..

تليق بمجد عينيك..

والياقوتة بالياقوته..

وأصنع منها حبلاً طويلاً.. طويلاً من الكلمات

أضعه حول عنقك.. وأنا أبكي...

إثني عشر شهراً

وأنا أعمل كنساجي الشام

وفلورنسا.. والصين.. وبلاد فارس..

في حياكة عباءةٍ من العشق..

لا يعرف مثلها تاريخ العباءات..

ولا تاريخ الرجال..

5

إثني عشر شهراً..

وأنا في أكاديمية الفنون الجميله

أرسم خيولاً بالحبر الصيني

تشبه انفلات شعرك

وأعجن بالسيراميك أشكالاً لولبيه

تشبه استدارة نهديك..

وعلى الزجاج رسمت..

صنعت الأصوات التي لها رائحه..

والرائحة التي لها صوت..

ورسمت حول خصرك ريحاً بالقلم الأخضر..

حتى لا يخطر بباله أن يصبح فراشةً.. ويطير

إثني عشر شهراً..

وأنا أكسر اللغة إلى نصفين..

والقمر إلى قمرين..

قمرٍ تستلمينه الآن..

وقمرٍ تستلمينه في بريد عام 1980

صنعت الأصوات التي لها رائحه..

والرائحة التي لها صوت..

ورسمت حول خصرك ريحاً بالقلم الأخضر..

حتى لا يخطر بباله أن يصبح فراشةً.. ويطير

إثني عشر شهراً..

وأنا أكسر اللغة إلى نصفين..

والقمر إلى قمرين..

قمرٍ تستلمينه الآن..

وقمرٍ تستلمينه في بريد عام 1980

malik amr
29 - 10 - 2010, 16:21
ماذا

أي انقلابٍ سوف يحدث في حياتي؟

لو أعشق امرأةً تكون بمستواك.

أي انقلابٍ سوف يحدث – لو أحبك –

في نظام الكائنات..

أي ارتجاجٍ في ضمير الكون..

لو مرت على رأسي يداك...

لو مثلك امرأةٌ تكون حبيبتي..

عمرت للعشاق ألف مدينةٍ

وبسطت سلطاني

على كل الممالك واللغات..

لو مثلك امرأةٌ.. تكون حبيبتي

ماذا سيحدث في الطبيعة من عجائب..

ماذا سيحدث للبحار، وللمراكب..

ماذا سيحدث للكواكب؟

ماذا سيحدث للحضارة..

للمدنية ، لو رأت عينيك ، أو سمعت خطاك..

ماذا سيحدث للفتون إذا تشكل ناهداك..

ماذا سيحدث للثقافة كلها؟

لو أعشق امرأةً تكون بمستواك..

malik amr
29 - 10 - 2010, 16:22
الطيور السويسريّة

حملت جرائدي العربية

وجلست لأقرأها

على ضفاف بحيرة جنيف

فجأةً..

هربت مئات الطيور، مذعورة

كأنها خافت على ثقافة أولادها

من عناوين جرائدي..

وأخبار بلادي...

malik amr
29 - 10 - 2010, 16:23
سأقول لكِ أحبّكِ..

سأقول لك "أحبك"..

حين تنتهي كل لغات العشق القديمه

فلا يبقى للعشاق شيءٌ يقولونه.. أو يفعلونه..

عندئذ ستبدأ مهمتي..

في تغيير حجارة هذا العالم..

وفي تغيير هندسته..

شجرةً بعد شجره..

وكوكباً بعد كوكب..

وقصيدةً بعد قصيده..

سأقول لك "أحبك"..

وتضيق المسافة بين عينيك وبين دفاتري..

ويصبح الهواء الذي تتنفسينه يمر برئتي أنا..

وتصبح اليد التي تضعينها على مقعد السيارة..

هي يدي أنا..

سأقولها، عندما أصبح قادراً،

على استحضار طفولتي، وخيولي، وعساكري،

ومراكبي الورقيه..

واستعادة الزمن الأزرق معك على شواطيء بيروت..

حين كنت ترتعشين كسمكةٍ بين أصابعي..

فأغطيك، عندما تنعسين،

بشرشفٍ من نجوم الصيف..

3

سأقول لك "أحبك"..

وسنابل القمح حتى تنضج.. بحاجةٍ إليك..

والينابيع حتى تتفجر..

والحضارة حتى تتحضر..

والعصافير حتى تتعلم الطيران..

والفراشات حتى تتعلم الرسم..

وأنا أمارس النبوه

بحاجةٍ إليك..

4

سأقول لك "أحبك"..

عندما تسقط الحدود نهائياً بينك وبين القصيده..

ويصبح النوم على ورقة الكتابه

ليس الأمر سهلاً كما تتصورين..

خارج إيقاعات الشعر..

ولا أن أدخل في حوارٍ مع جسدٍ لا أعرف أن أتهجاه..

كلمةً كلمه..

ومقطعاً مقطعاً...

إنني لا أعاني من عقدة المثقفين..

لكن طبيعتي ترفض الأجساد التي لا تتكلم بذكاء...

والعيون التي لا تطرح الأسئله..

إن شرط الشهوة عندي، مرتبطٌ بشرط الشعر

فالمرأة قصيدةٌ أموت عندما أكتبها..

وأموت عندما أنساها..

5

سأقول لك "أحبك"..

عندما أبرأ من حالة الفصام التي تمزقني..

وأعود شخصاً واحداً..

سأقولها، عندما تتصالح المدينة والصحراء في داخلي.

وترحل كل القبائل عن شواطيء دمي..

الذي حفره حكماء العالم الثالث فوق جسدي..

التي جربتها على مدى ثلاثين عاماً...

فشوهت ذكورتي..

وأصدرت حكماً بجلدك ثمانين جلده..

بتهمة الأنوثه...

لذلك. لن أقول لك (أحبك).. اليوم..

وربما لن أقولها غداً..

فالأرض تأخذ تسعة شهورٍ لتطلع زهره

والليل يتعذب كثيراً.. ليلد نجمه..

والبشرية تنتظر ألوف السنوات.. لتطلع نبياً..

فلماذا لا تنتظرين بعض الوقت..

لتصبحي حبيبتي؟؟.

بتهمة الأنوثه...

لذلك. لن أقول لك (أحبك).. اليوم..

وربما لن أقولها غداً..

فالأرض تأخذ تسعة شهورٍ لتطلع زهره

والليل يتعذب كثيراً.. ليلد نجمه..

والبشرية تنتظر ألوف السنوات.. لتطلع نبياً..

فلماذا لا تنتظرين بعض الوقت..

لتصبحي حبيبتي؟؟.

malik amr
29 - 10 - 2010, 16:24
عيد ميلادها

بطاقة من يدها ترتعد

تفدى اليد

تقول : عيدي الأحد

ما عمرها؟

لو قلت .. غنى في جبيني العدد

إحدى ثوانيه إذا

أعطت، عصورا تلد

وبرهة من عمرها

يكمن فيها .. أبد

ترى إذا جاء غد

وانشال تول أسود

واندفعت حوامل الزهر..

وطاب المشهد

ورد..وحلوى ..وأنا

يأكلني التردد

بأي شيء أفد

إذا يهل الأحد

بخاتم ..بباقة؟

هيهات. لا أقلد

أليس من يدلني؟

كيف .. وماذا أقتني؟

ليومها الملحن

أحزمة من سوسن؟

أنجمة مقيمة في موطني؟

أهدي لها

الله .. ما أقلها؟ ..

من ينتقي؟

لي من كروم المشرق

من قمر محترق

حقا غريب العبق

آنية مسحورة خالقها لم يخلق..

أحملها ..غدا لها

الله ..ما أقلها

لو بيدي الفرقد

والدر والزمرد

فصلتها جميعها

رافعة لنهدها

ومحبسا لزندها

هدية صغيرة .. تحمل نفسي كلها

لعلها

إذا أنا حملتها

غدا لها

ستسعد

يا مرتجي .. يا أحد

malik amr
29 - 10 - 2010, 16:25
متى يعلنون وفاة العرب

1

أحاول منذ الطفولة رسم بلادٍ

تسمى مجازا بلاد العرب

تسامحني إن كسرت زجاج القمر...

وتشكرني إن كتبت قصيدة حبٍ

وتسمح لي أن أمارس فعل الهوى

ككل العصافير فوق الشجر...

أحاول رسم بلادٍ

تعلمني أن أكون على مستوى العشق دوما

فأفرش تحتك ، صيفا ، عباءة حبي

وأعصر ثوبك عند هطول المطر...

2

أحاول رسم بلادٍ...

لها برلمانٌ من الياسمين.

وشعبٌ رقيق من الياسمين.

تنام حمائمها فوق رأسي.

وتبكي مآذنها في عيوني.

أحاول رسم بلادٍ تكون صديقة شعري.

ولا تتدخل بيني وبين ظنوني.

ولا يتجول فيها العساكر فوق جبيني.

أحاول رسم بلادٍ...

تكافئني إن كتبت قصيدة شعرٍ

وتصفح عني ، إذا فاض نهر جنوني

3

أحاول رسم مدينة حبٍ...

تكون محررةً من جميع العقد...

فلايذبحون الأنوثة فيها...ولايقمعون الجسد...

4

رحلت جنوبا...رحلت شمالا...

ولافائده...

فقهوة كل المقاهي ، لها نكهةٌ واحده...

وكل النساء لهن إذا ما تعرين

رائحةٌ واحده...

وكل رجال القبيلة لايمضغون الطعام

ويلتهمون النساء بثانيةٍ واحده.

5

أحاول منذ البدايات...

أن لاأكون شبيها بأي أحد...

رفضت الكلام المعلب دوما.

رفضت عبادة أي وثن...

6

أحاول إحراق كل النصوص التي أرتديها.

فبعض القصائد قبرٌ،

وبعض اللغات كفن.

وواعدت آخر أنثى...

ولكنني جئت بعد مرور الزمن...

7

أحاول أن أتبرأ من مفرداتي

ومن لعنة المبتدا والخبر...

وأنفض عني غباري.

وأغسل وجهي بماء المطر...

أحاول من سلطة الرمل أن أستقيل...

وداعا قريشٌ...

وداعا كليبٌ...

وداعا مضر...

8

أحاول رسم بلادٍ

تسمى مجازا بلاد العرب

سريري بها ثابتٌ

ورأسي بها ثابتٌ

لكي أعرف الفرق بين البلاد وبين السفن...

ولكنهم...أخذوا علبة الرسم مني.

ولم يسمحوا لي بتصوير وجه الوطن...

9

أحاول منذ الطفولة

فتح فضاءٍ من الياسمين

وأسست أول فندق حبٍ...بتاريخ كل العرب...

ليستقبل العاشقين...

وألغيت كل الحروب القديمة...

بين الرجال...وبين النساء...

وبين الحمام...ومن يذبحون الحمام...

وبين الرخام ومن يجرحون بياض الرخام...

ولكنهم...أغلقوا فندقي...

وقالوا بأن الهوى لايليق بماضي العرب...

وطهر العرب...

وإرث العرب...

فيا للعجب!!

10

أحاول أن أتصور ما هو شكل الوطن؟

أحاول أن أستعيد مكاني في بطن أمي

وأسبح ضد مياه الزمن...

وأسرق تينا ، ولوزا ، و خوخا،

وأركض مثل العصافير خلف السفن.

أحاول أن أتخيل جنة عدنٍ

وكيف سأقضي الإجازة بين نهور العقيق...

وبين نهور اللبن...

وحين أفقت...اكتشفت هشاشة حلمي

فلا قمرٌ في سماء أريحا...

ولا سمكٌ في مياه الفراط...

ولا قهوةٌ في عدن...

11

أحاول بالشعر...أن أمسك المستحيل...

وأزرع نخلا...

ولكنهم في بلادي ، يقصون شعر النخيل...

أحاول أن أجعل الخيل أعلى صهيلا

ولكن أهل المدينةيحتقرون الصهيل!!

12

أحاول سيدتي أن أحبك...

خارج كل الطقوس...

وخارج كل النصوص...

وخارج كل الشرائع والأنظمه

أحاول سيدتي أن أحبك...

في أي منفى ذهبت إليه...

لأشعر حين أضمك يوما لصدري

بأني أضم تراب الوطن...

13

أحاول مذ كنت طفلا، قراءة أي كتابٍ

تحدث عن أنبياء العرب.

وعن حكماء العرب... وعن شعراء العرب...

فلم أر إلا قصائد تلحس رجل الخليفة

من أجل جفنة رزٍ... وخمسين درهم...

فيا للعجب!!

ولم أر إلا قبائل ليست تفرق ما بين لحم النساء...

وبين الرطب...

فيا للعجب!!

ولم أر إلا جرائد تخلع أثوابها الداخليه...

لأي رئيسٍ من الغيب يأتي...

وأي عقيدٍ على جثة الشعب يمشي...

وأي مرابٍ يكدس في راحتيه الذهب...

فيا للعجب!!

14

أنا منذ خمسين عاما،

أراقب حال العرب.

وهم يرعدون، ولايمطرون...

وهم يدخلون الحروب، ولايخرجون...

وهم يعلكون جلود البلاغة علكا

ولا يهضمون...

15

أنا منذ خمسين عاما

أحاول رسم بلادٍ

تسمى مجازا بلاد العرب

رسمت بلون الشرايين حينا

وحينا رسمت بلون الغضب.

وحين انتهى الرسم، ساءلت نفسي:

إذا أعلنوا ذات يومٍ وفاة العرب...

ففي أي مقبرةٍ يدفنون؟

ومن سوف يبكي عليهم؟

وليس لديهم بناتٌ...

وليس لديهم بنون...

وليس هنالك حزنٌ،

وليس هنالك من يحزنون!!

16

أحاول منذ بدأت كتابة شعري

قياس المسافة بيني وبين جدودي العرب.

رأيت جيوشا...ولا من جيوش...

رأيت فتوحا...ولا من فتوح...

وتابعت كل الحروب على شاشة التلفزه...

فقتلى على شاشة التلفزه...

وجرحى على شاشة التلفزه...

ونصرٌ من الله يأتي إلينا...على شاشة التلفزه...

17

أيا وطني: جعلوك مسلسل رعبٍ

نتابع أحداثه في المساء.

فكيف نراك إذا قطعوا الكهرباء؟؟

18

أنا...بعد خمسين عاما

أحاول تسجيل ما قد رأيت...

رأيت شعوبا تظن بأن رجال المباحث

أمرٌ من الله...مثل الصداع...ومثل الزكام...

ومثل الجذام...ومثل الجرب...

رأيت العروبة معروضةً في مزاد الأثاث القديم...

ولكنني...ما رأيت العرب !!

malik amr
29 - 10 - 2010, 16:26
رفقاً باعصابي

شرشت ..

في لحمي و أعصابي ..

و ملكتني بذكاء سنجاب

شرشت .. في صوتي ، و في لغتي

و دفاتري ، و خيوط أثوابي ..

شرشت بي .. شمساً و عافيةً

و كسا ربيعك كل أبوابي ..

شرشت .. حتى في عروق يدي

وحوائجي .. و زجاج أكوابي ..

شرشت بي .. رعداً .. و صاعقةً

و سنابلاً ، و كروم أعناب

شرشت .. حتى صار جوف يدي

مرعى فراشاتٍ .. و أعشاب

تتساقط الأمطار .. من شفتي ..

و القمح ينبت فوق أهدابي ..

شرشت .. حتى العظم .. يا امرأةً

فتوقفي .. رفقاً بأعصابي ..

malik amr
29 - 10 - 2010, 16:27
سبتمبر

الشعر يأتي دائما

مع المطر.

و وجهك الجميل يأتي دائماً

مع المطر.

و الحب لا يبدأ إلا عندما

تبدأ موسيقى المطر..

------

إذا أتى أيلول يا حبيبتي

أسأل عن عينيك كل غيمة

كأن حبي لك

مربوط بتوقيت المطر…

------

مشاهد الخريف تستفزني.

شحوبك الجميل يستفزني.

و الشفة المشقوقة الزرقاء.. تستفزني.

و الحلق الفضي في الأذنين ..يستفزني.

و كنزة الكشمير..

و المظلة الصفراء و الخضراء..تستفزني.

جريدة الصباح..

مثل امرأة كثيرة الكلام تستفزني.

رائحة القهوة فوق الورق اليابس..

تستفزني..

فما الذي أفعله ؟

بين اشتعال البرق في أصابعي..

و بين أقوال المسيح المنتظر؟

------

ينتابني في أول الخريف

إحساس غريب بالأمان و الخطر..

أخاف أن تقتربي..

أخاف أن تبتعدي..

أخشى على حضارة الرخام من أظافري..

أخشى على منمنمات الصدف الشامي من مشاعري..

أخاف أن يجرفني موج القضاء و القدر..

------

هل شهر أيلول الذي يكتبني؟

أم أن من يكتبني هو المطر؟؟

------

أنت جنون شتوي نادر..

يا ليتني أعرف يا سيدتي

علاقة الجنون بالمطر!!

------

سيدتي

التي تمر كالدهشة في أرض البشر..

حاملة في يدها قصيدة..

و في اليد الأخرى قمر..

------

يا امرأة أحبها..

تفجر الشعر إذا داست على أي حجر..

يا امرأة تحمل في شحوبها

جميع أحزان الشجر..

ما أجمل المنفى إذا كنا معاً..

يا امرأة توجز تاريخي..

و تاريخ المطر!!.

malik amr
29 - 10 - 2010, 16:29
مورفين

اللفظة طابة مطاطٍ..

يقذفها الحاكم من شرفته للشارع..

ووراء الطابة يجري الشعب

ويلهث.. كالكلب الجائع..

اللفظة، في الشرق العربي

أرجوازٌ بارع

يتكلم سبعة ألسنةٍ..

ويطل بقبعةٍ حمراء

ويبيع الجنة للبسطاء

وأساور من خرزٍ لامع

ويبيع لهم..

فئراناً بيضاً.. وضفادع

اللفظة جسدٌ مهترئٌ

ضاجعه كتابٌ، والصحفي

وضاجعه شيخ الجامع..

اللفظة إبرة مورفينٍ

يحقنها الحاكم للجمهور..

من القرن السابع

اللفظة في بلدي امرأةٌ

تحترف الفحش..

من القرن السابع..

malik amr
29 - 10 - 2010, 16:30
كتاب الحب

1

ما دمت يا عصفورتي الخضراء

حبيبتي

إذن .. فإن الله في السماء

2

: تسألني حبيبتي

ما الفرق ما بيني وما بين السما ؟

الفرق ما بينكما

أنك إن ضحكت يا حبيبتي

أنسى السما

3

الحب يا حبيبتي

قصيدة جميلة مكتوبة على القمر

الحب مرسوم على جميع أوراق الشجر

. . الحب منقوش على

ريش العصافير ، وحبات المطر

لكن أي امرأة في بلدي

إذا أحبت رجلا

ترمى بخمسين حجر

4

حين أنا سقطت في الحب

. . تغيرت

تغيرت مملكة الرب

صار الدجى ينام في معطفي

وتشرق الشمس من الغرب

5

يا رب قلبي لم يعد كافيا

لأن من أحبها .. تعادل الدنيا

فضع بصدري واحدا غيره

يكون في مساحة الدنيا

6

ما زلت تسألني عن عيد ميلادي

سجل لديك إذن .. ما أنت تجهله

تاريخ حبك لي .. تاريخ ميلادي

7

لو خرج المارد من قمقمه

وقال لي : لبيك

دقيقة واحدة لديك

تختار فيها كل ما تريده

من قطع الياقوت والزمرد

لاخترت عينيك .. بلا تردد

8

ذات العينين السوداوين

ذات العينين الصاحيتين الممطرتين

لا أطلب أبدا من ربي

إلا شيئين

أن يحفظ هاتين العينين

ويزيد بأيامي يومين

كي أكتب شعرا

في هاتين اللؤلؤتين

9

لو كنت يا صديقتي

بمستوى جنوني

رميت ما عليك من جواهر

وبعت ما لديك من أساور

و نمت في عيوني

10

أشكوك للسماء

أشكوك للسماء

كيف استطعت ، كيف ، أن تختصري

جميع ما في الكون من نساء

11

لأن كلام القواميس مات

لأن كلام المكاتيب مات

لأن كلام الروايات مات

أريد اكتشاف طريقة عشق

أحبك فيها .. بلا كلمات

12

أنا عنك ما أخبرتهم .. لكنهم

لمحوك تغتسلين في أحداقي

أنا عنك ما كلمتهم .. لكنهم

قرأوك في حبري وفي أوراقي

للحب رائحة .. وليس بوسعها

أن لا تفوح .. مزارع الدراق

13

أكره أن أحب مثل الناس

أكره أن أكتب مثل الناس

أود لو كان فمي كنيسة

. . وأحرفي أجراس

14

ذوبت في غرامك الأقلام

. . من أزرق .. وأحمر .. وأخضر

حتى انتهى الكلام

علقت حبي لك في أساور الحمام

ولم أكن أعرف يا حبيبتي

أن الهوى يطير كالحمام

15

عدي على أصابع اليدين ، ما يأتي

فأولا : حبيبتي أنت

وثانيا : حبيبتي أنت

وثالثا : حبيبتي أنت

ورابعا وخامسا

وسادسا وسباعا

وثامنا وتاسعا

وعاشرا . . حبيبتي أنت

malik amr
29 - 10 - 2010, 16:31
16

حبك يا عميقة العينين

تطرف

تصوف

عبادة

حبك مثل الموت والولادة

صعب بأن يعاد مرتين

17

عشرين ألف امرأة أحببت

عشرين ألف امرأة جربت

وعندما التقيت فيك يا حبيبتي

شعرت أني الآن قد بدأت

18

لقد حجزت غرفة لاثنين في بيت القمر

نقضي بها نهاية الأسبوع يا حبيبتي

فنادق العالم لا تعجبني

الفندق الذي أحب أن أسكنه هو القمر

لكنهم هنالك يا حبيبتي

لا يقبلون زائرا يأتي بغير امرأة

فهل تجيئين معي

يا قمري . . إلى القمر

19

لن تهربي مني فإني رجل مقدرعليك

لن تخلصي مني . . فإن الله قد أرسلني إليك

فمرة .. أطلع من أرنبتي أذنيك

ومرة أطلع من أساور الفيروز في يديك

وحين يأتي الصيف يا حبيبتي

أسبح كالأسماك في بحرتي عينيك

20

لو كنت تذكرين كل كلمة

لفظتها في فترة العامين

لو أفتح الرسائل الألف .. التي

كتبت في عامين كاملين

كنا بآفاق الهوى

طرنا حمامتين

وأصبح الخاتم في

إصبعك الأيسر . . خاتمين

21

لمذا .. لمذا .. منذ صرت حبيبتي

يضيء مدادي .. والدفاترتعشب

تغيرت الأشياء منذ عشقتني

وأصبحت كالأطفال .. بالشمس ألعب

ولست نبياً مرسلاً غير أنني

أصير نبياً .. عندما عنك أكتب ..

22

23

محفورة أنت على وجه يدي

كأٍسطر كوفية

على جدار مسجد

محفورة في خشب الكرسي.. ياحبيبتي

وفي ذراع المقعد

وكلما حاولت أن تبتعدي

دقيقة واحدة

أراك في جوف يدي

24

لا تحزني

إن هبط الرواد في أرض القمر

فسوف تبقين بعيني دائما

أحلى قمر

25

حين أكون عاشقا

أشعر أني ملك الزمان

أمتلك الأرض وما عليها

وأدخل الشمس على حصاني

26

حين أكون عاشقا

أجعل شاه الفرس من رعيتي

وأخضع الصين لصولجاني

وأنقل البحار من مكانها

ولو أردت أوقف الثواني

27

حين أكون عاشقا

أصبح ضوءا سائلا

لاتستطيع العين أن تراني

وتصبح الأشعار في دفاتري

حقول ميموزا وأقحوان

28

حين أكون عاشقا

تنفجر المياه من أصابعي

وينبت العشب على لساني

حين أكون عاشقا

أغدو زمنانا خارج الزمان

29

إني أحبك عندما تبكينا

وأحب وجهك غائما وحزينا

الحزن يصهرنا معا ويذيبنا

من حيث لا أدري ولا تدرينا

تلك الدموع الهاميات أحبها

وأحب خلف سقوطها تشرينا

بعض النساء وجوههن جميلة

وتصير أجمل .. عندما يبكينا

malik amr
29 - 10 - 2010, 16:33
30

31

أخطأت يا صديقتي بفهمي

فما أعاني عقدة

ولا أنا أوديب في غرائزي وحلمي

لكن كل امرأة أحببتها

أردت أن تكون لي

حبيبتي وأمي

من كل قلبي أشتهي

لو تصبحين أمي

32

جميع ما قالوه عني صحيح

جميع ماقالوه عن سمعتي

في العشق والنساء قول صحيح

لكنهم لم يعرفوا أنني

أنزف في حبك مثل المسيح

33

يحدث أحيانا أن أبكي

مثل الأطفال بلا سبب

يحدث أن أسأم من عينيك الطيبتين

. . بلا سبب

يحدث أن أتعب من كلماتي

من أوراق من كتبي

يحدث أن أتعب من تعبي

34

عيناك مثل الليلة الماطرة

مراكبي غارقة فيها

كتابتي منسية فيها

إن المرايا ما لها ذاكره

35

كتبت فوق الريح

إسم التي أحبها

كتبت فوق الماء

لم أدر أن الريح

لا تحسن الإصغاء

لم أدر أن الماء

لا يحفظ الأسماء

36

ما زلت يا مسافره

مازلت بعد السنة العاشره

مزروعه

كالرمح في الخاصره

37

كرمال هذا الوجه والعينين

قد زارنا الربيع هذا العام مرتين

وزارنا النبي مرتين

38

أهطل في عينيك كالسحابه

أحمل في حقائبي إليهما

كنزا من الأحزان والكآبه

أحمل ألف جدول

وألف ألف غابه

وأحمل التاريخ تحت معطفي

وأحرف الكتابه

39

أروع ما في حبنا أنه

ليس له عقل ولا منطق

أجمل ما في حبنا أنه

يمشي على الماء ولا يغرق

40

لا تقلقي . يا حلوة الحلوات

ما دمت في شعري وفي كلماتي

قد تكبرين مع السنين .. وإنما

لن تكبرين أبدا .. على صفحاتي

41

ليس يكفيك أن تكوني جميله

كان لابد من مرورك يوما

بذراعي

كي تصيري جميله

42

وكلما سافرت في عينيك ياحبيبتي

أحس أني راكب سجادة سحريه

فغيمة وردية ترفعني

وبعدها .. تأتي البنفسجيه

أدور في عينيك يا حبيبتي

أدور مثل الكرة الأرضيه

43

كم تشبهين السمكه

سريعة في الحب .. مثل السمكه

قتلت ألف امرأة .. في داخلي

وصرت أنت الملكه

44

.. إني رسول الحب

أحمل للنساء مفاجآتي

لو انني بالخمر .. لم أغسلهما

نهداك.. ماكانا على قيد الحياة

فإذا استدارت حلمتاك

فتلك أصغر معجزاتي

45

أجمل مافيك هو الجنون

أجمل ما فيك ، إذا سمحت

خروج نهديك على القانون

46

تعري فمنذ زمان طويل

على الأرض لم تسقط المعجزات

تعري .. تعري

أنا أخرس

وجسمك يعرف كل اللغات

47

كان نهداك .. في العصور الخوالي

ينشدان السلام مثل الحمامه

كيف ما بين ليلة وضحاها

صار نهداك .. مثل يوم القيامه ؟

48

ضعي أظافرك الحمراء ..في عنقي

ولا تكوني معي شاة .. ولا حملا

وقاوميني بما أوتيت من حيل

إذا أتيتك كالبركان مشتعلا

أحلى الشفاه التي تعصي .. وأسوأها

تلك الشفاه التي دوما تقول : بلى

49

كم تغيرت بين عام وعام

كان همي أن تخلعي كل شيء

وتظلي كغابة من رخام

وأنا اليوم لا أريدك إلا

أن تكوني .. إشارة استفهام

50

وكلما انفصلت عن واحدة

أقول في سذاجة

سوف تكون المرأة الأخيره

والمرة الأخيره

وبعدها سقطت في الغرام ألف مرة

ومت ألف مرة

ولم أزل أقول

" تلك المرة الأخيره "

51

عبثا ما أكتب سيدتي

إحساسي أكبر من لغتي

وشعوري نحوك يتخطى

صوتي .. يتحطى حنجرتي

عبثا ما أكتب .. ما دامت

كلماتي .. أوسع من شفتي

أكرهها كل كتاباتي

مشكلتي أنك مشكلتي

52

لأن حبي لك فوق مستوى الكلام

قررت أن أسكت .. . . والسلام

malik amr
29 - 10 - 2010, 16:35
يوميات إمرأة

لماذا في مدينتنا ؟

نعيش الحب تهريباً وتزويراً ؟

ونسرق من شقوق الباب موعدنا

ونستعطي الرسائل

والمشاويرا

لماذا في مدينتنا ؟

يصيدون العواطف والعصافيرا

لماذا نحن قصديرا ؟

وما يبقى من الإنسان

حين يصير قصديرا ؟

لماذا نحن مزدوجون

إحساسا وتفكيرا ؟

لماذا نحن ارضيون ..

تحتيون .. نخشى الشمس والنورا ؟

لماذا أهل بلدتنا ؟

يمزقهم تناقضهم

ففي ساعات يقظتهم

يسبون الضفائر والتنانيرا

وحين الليل يطويهم

يضمون التصاويرا

أسائل دائماً نفسي

لماذا لا يكون الحب في الدنيا ؟

لكل الناس

كل الناس

مثل أشعة الفجر

لماذا لا يكون الحب مثل الخبز والخمر ؟

ومثل الماء في النهر

ومثل الغيم ، والأمطار ،

والأعشاب والزهر

أليس الحب للإنسان

عمراً داخل العمر ؟

لماذا لايكون الحب في بلدي ؟

طبيعياً

كلقيا الثغر بالثغر

ومنساباً

كما شعري على ظهري

لماذا لا يحب الناس في لين وفي يسر ؟

كما الأسماك في البحر

كما الأقمار في أفلاكها تجري

لماذا لا يكون الحب في بلدي

ضرورياً

كديوان من الشعر

انا نهدي في صدري

كعصفورين

قد ماتا من الحر

كقديسين شرقيين متهمين بالكفر

كم اضطهدا

وكم رقدا على الجمر

وكم رفضا مصيرهما

وكم ثارا على القهر

وكم قطعا لجامهما

وكم هربا من القبر

متى سيفك قيدهما

متى ؟

يا ليتني ادري

نزلت إلى حديقتنا

ازور ربيعها الراجع

عجنت ترابها بيدي

حضنت حشيشها الطالع

رأيت شجيرة الدراق

تلبس ثوبها الفاقع

رأيت الطير محتفلاً

بعودة طيره الساجع

رأيت المقعد الخشبي

مثل الناسك الراجع

سقطت عليه باكية

كأني مركب ضائع

احتى الأرض ياربي ؟

تعبر عن مشاعرها

بشكل بارع ... بارع

احتى الأرض ياربي

لها يوم .. تحب فيه ..

تبوح به ..

تضم حبيبها الراجع

وفوق العشب من حولي

لها سبب .. لها الدافع

فليس الزنبق الفارع

وليس الحقل ، ليس النحل

ليس الجدول النابع

سوى كلمات هذى الأرض ..

غير حديثها الرائع

أحس بداخلي بعثاً

يمزق قشرتي عني

ويدفعني لان أعدو

مع الأطفال في الشارع

أريد..

أريد..

كايه زهرة في الروض

تفتح جفنها الدامع

كايه نحله في الحقل

تمنح شهدها النافع

أريد..

أريد أن أحيا

بكل خليه مني

مفاتن هذه الدنيا

بمخمل ليلها الواسع

وبرد شتائها اللاذع

أريد..

أريد أن أحيا

بكل حرارة الواقع

بكل حماقة الواقع

يعود أخي من الماخور ...

عند الفجر سكرانا ...

يعود .. كأنه السلطان ..

من سماه سلطانا ؟

ويبقى في عيون الأهل

أجملنا ... وأغلانا ..

ويبقى في ثياب العهر

اطهرنا ... وأنقانا

يعود أخي من الماخور

مثل الديك .. نشوانا

فسبحان الذي سواه من ضوء

ومن فحم رخيص نحن سوانا

وسبحان الذي يمحو خطاياه

ولا يمحو خطايانا

تخيف أبي مراهقتي

يدق لها

طبول الذعر والخطر

يقاومها

يقاوم رغوة الخلجان

يلعن جراة المطر

يقاوم دونما جدوى

مرور النسغ في الذهر

أبي يشقى

إذا سالت رياح الصيف عن شعري

ويشقى إن رأى نهداي

يرتفحان في كبر

ويغتسلان كالأطفال

تحت أشعه القمر

فما ذنبي وذنبهما

هما مني هما قدري

متى يأتي ترى بطلي

لقد خبأت في صدري

له ، زوجا من الحجل

وقد خبأت في ثغري

له ، كوزا من العسل متى يأتي على فرس

له ، مجدولة الخصل

ليخطفني

ليكسر باب معتقلي

فمنذ طفولتي وأنا

أمد على شبابيكي

حبال الشوق والأمل

واجدل شعري الذهبي كي يصعد

على خصلاته .. بطلي

يروعني ..

شحوب شقيقتي الكبرى

هي الأخرى

تعاني ما أعانيه

تعيش الساعة الصفرا

تعاني عقده سوداء

تعصر قلبها عصرا

قطار الحسن مر بها

ولم يترك سوى الذكرى

ولم يترك من النهدين

إلا الليف والقشرا

لقد بدأت سفينتها

تغوص .. وتلمس القعرا

أراقبها وقد جلست

بركن ، تصلح الشعرا

تصففه .. وتخربه

وترسل زفرة حرى

تلوب .. تلوب .. في الردهات

مثل ذبابة حيرى

وتقبح في محارتها

كنهر .. لم يجد مجرى

سأكتب عن صديقاتي

فقصه كل واحده

أرى فيها .. أرى ذاتي

ومأساة كمأساتي

سأكتب عن صديقاتي

عن السجن الذي يمتص أعمار السجينات

عند الزمن الذي أكلته أعمدة المجلات

عن الأبواب لا تفتح

عن الرغبات وهي بمهدها تذبح

عن الحلمات تحت حريرها تنبح

عن الزنزانة الكبرى

وعن جدارنها السود

وعن آلاف .. آلاف الشهيدات

دفن بغير أسماء

بمقبرة التقاليد

صديقاتي دمى ملفوفة بالقطن

داخل متحف مغلق

نقود صكها التاريخ ، لا تهدى ولا تنفق

مجاميع من الأسماك في أحواضها تخنق

وأوعيه من البلور مات فراشها الأزرق

بلا خوف

سأكتب عن صديقاتي

عن الأغلال دامية بأقدام الجميلات

عن الهذيان .. والغثيان .. عن ليل الضرعات

عن الأشواق تدفن في المخدات

عن الدوران في اللاشيء

عن موت الهنيهات

صديقاتي

رهائن تشترى وتباع في سوق الخرافات

سبايا في حريم الشرق

موتى غير أموات

يعشن ، يمتن مثل الفطر في جوف الزجاجات

صديقاتي

طيور في مغائرها

تموت بغير أصوات

خلوت اليوم ساعات

إلى جسدي

أفكر في قضاياه

أليس هوالثاني قضاياه ؟

وجنته وحماه ؟

لقد أهملته زمنا

ولم اعبا بشكواه

نظرت إليه في شغف

نظرت إليه من أحلى زواياه

لمست قبابه البيضاء

غابته ومرعاه

إن لوني حليبي

كان الفجر قطره وصفاه

أسفت لا نه جسدي

أسفت على ملاسته

وثرت على مصممه ، وعاجنه وناحته

رثيت له

لهذا الوحش يأكل من وسادته

لهذا الطفل ليس تنام عيناه

نزعت غلالتي عني

رأيت الظل يخرج من مراياه

رأيت النهر كالعصفور ... لم يتعب جناحاه

تحرر من قطيفته

ومزق عنه " تفتاه "

حزنت انا لمرآه

لماذا الله كوره ودوره .. وسواه ؟

لماذا الله أشقاني

بفتنته .. وأشقاه ؟

وعلقه بأعلى الصدر

جرحاً .. لست أنساه

لماذا يستبد ابي ؟

ويرهقني بسلطته .. وينظر لي كانيه

كسطر في جريدته

ويحرص على أن أظل له

كأني بعض ثروته

وان أبقى بجانبه

ككرسي بحجرته

أيكفي أنني ابنته

أني من سلالته

أيطعمني أبي خبزاً ؟

أيغمرني بنعمته ؟

كفرت انا .. بمال أبي

بلؤلؤة ... بفضته

أبي لم ينتبه يوماً

إلى جسدي .. وثورته

أبي رجل أناني

مريض في محبته

مريض في تعنته

يثور إذا رأى صدري

تمادى في استدارته

يثور إذا رأى رجلاً

يقرب من حديقته

أبي ...

لن يمنع التفاح عن إكمال دورته

سيأتي ألف عصفور

ليسرق من حديقته

على كراستي الزرقاء .. استلقي يمريه

وابسط فوقها في فرح وعفوية

أمشط فوقها شعري

وارمي كل أثوابي الحريرية

أنام , أفيق , عارية ..

أسير .. أسير حافية

على صفحات أوراقي السماوية

على كراستي الزرقاء

استرخي على كيفي

واهرب من أفاعي الجنس

والإرهاب ..

والخوف ..

واصرخ ملء حنجرتي

انا امرأة .. انا امرأة

انا انسانة حية

أيا مدن التوابيت الرخامية

على كراستي الزرقاء

تسقط كل أقنعتي الحضارية

ولا يبقى سوى نهدي

تكوم فوق أغطيتي

كشمس استوائية

ولا يبقى سوى جسدي

يعبر عن مشاعره

بلهجته البدائية

ولا يبقى .. ولا يبقى ..

سوى الأنثى الحقيقة

صباح اليوم فاجأني

دليل أنوثتي الأول

كتمت تمزقي

وأخذت ارقب روعة الجدول

واتبع موجه الذهبي

اتبعه ولا أسال

هنا .. أحجار ياقوت

وكنز لألي مهمل

هنا .. نافورة جذلى

هنا .. جسر من المخمل

..هنا

سفن من التوليب

ترجوا الأجمل الأجمل

هنا .. حبر بغير يد

هنا .. جرح ولا مقتل

أأخجل منه ..

هل بحر بعزة موجه يخجل ؟

انا للخصب مصدره وأنا يده

وأنا المغزل ...

malik amr
30 - 10 - 2010, 16:35
الدخول إلى هيروشيمَا

مبللٌ.. مبللٌ

قلبي ، كمنديل سفر

كطائرٍ..

ظل قروناً ضائعاً تحت المطر..

زجاجةٌ..

تدفعها الأمواج في بحر القدر

سفينةٌ مثقوبةٌ

تبحث عن خلاصها،

تبحث عن شواطئٍ لا تنتظر..

*

قلبي يا صديقتي!

مدينةٌ مغلقةٌ..

يخاف أن يزورها ضوء القمر

يضجر من ثيابه فيها الضجر..

أعمدةٌ مكسورةٌ

أرصفةٌ مهجورةٌ

يغمرها الثلج وأوراق الشجر..

قبلك يا صغيرتي..

جاءت إلى مدينتي

جحافل الفرس وأفواج التتر

وجاءها أكثر من مغامرٍ..

ثم انتحر..

فحاذري أن تلمسي جدرانها

وحاذري أن تقربي أوثانها

فكل من لامسها..

صار حجر..

*

مدينتي..

مالك من مدينتي؟.

فليس في ساحاتها..

سوى الذباب والحفر..

وليس في حياتها

سوى رفيقٍ واحدٍ.

هو الضجر..

malik amr
30 - 10 - 2010, 16:36
إحباط

أردت..

أن أكون سفير الكلمات الجميلة

فغلبني القبح..

وأردت تشجير الصحراء

فأكلني الملح...

malik amr
30 - 10 - 2010, 16:38
في الحُبِّ البحري..

مواقفي منك، كمواقف البحر..

وذاكرتي مائيةٌ كذاكرته..

لا هو يعرف أسماء مرافئه..

ولا أنا أتذكر أسماء زائراتي

كل سمكة تدخل إلى مياهي الإقليمية، تذوب..

كل امرأةٍ تستحم بدمي، تذوب...

كل نهدٍ، يسقط كالليرة الذهبيه..

على رمال جسدي.. يذوب..

فلتكن لك حكمة السفن الفينيقيه

وواقعية المرافئ التي لا تتزوج أحدا...

2

كلما شم البحر رائحة جسمك الحليبي

صهل كحصانٍ أزرق

وشاركته الصهيل..

هكذا خلقني الله...

رجلاً على صورة بحر

بحراً على صورة رجل

فلا تناقشيني بمنطق زارعي العنب والحنطه..

ودكاترة الطب النفسي..

بل ناقشيني بمنطق البحر

حيث الأزرق يلغي الأزرق

والأشرعة تلغي الأفق..

والقبلة تلغي الشفه..

والقصيدة تلغي ورقة الكتابه...

3

إحساسي بك متناقضٌ، كإحساس البحر

ففي النهار، أغمرك بمياه حناني

وأغطيك بالغيم الأبيض، وأجنحة الحمائم

وفي الليل..

أجتاحك كقبيلةٍ من البرابره..

لا أستطيع، أيتها المرأة ، أن أكون بحراً محايداً..

ولا تستطيعين أن تكوني سفينةً من ورق..

لا أنت انديرا غاندي

ولا أنا مقتنعٌ بجدوى الحياد الإيجابي

ففي الحب.. لا توجد مصالحاتٌ نهائيه..

بين الطوفان، وبين المدن المفتوحه..

بين الصواعق، ورؤوس الشجر

بين الطعنة، وبين الجرح

بين أصابعي، وبين شعرك

بين قصائد الحب.. وسيوف قريش

بين ليبرالية نهديك..

وتحالف أحزاب اليمين!!..

4

أيتها الخارجة من خرائط العطش والغبار..

تخلصي من عاداتك البريه..

فالعواصف البرية تعبر عن نفسها..

بإيقاع واحدٍ.. ووتيرةٍ واحدة..

أما الحب في البحر.. فمختلفٌ.. مختلفٌ ..

مختلف..

فهو غير خاضع لجاذبية الأرض..

وغير ملتزم بالفصول الزراعيه..

وغير ملتزم بقواعد الحب العربي

حيث أجساد الرجال تنفجر من التخمه..

ونهود النساء تتثاءب من البطاله..

5

أدخلي بحري كسيفٍ من النحاس المصقول

ولا تقرأي نشرات الطقس

ونبوءات مصلحة الأرصاد الجويه

فهي لا تعرف شيئاً عن مزاج سمك القرش

ولا تعرف شيئاً عن مزاجي..

لا أريد أن أعطيك ضماناتٍ كاذبه

ولا أرغب أن أشتغل حارساً لجواهر التاج

إن نهديك لا يدخلان في حدود مسؤولياتي

فأنا لا أستطيع أن أضمن مستقبلهما..

كما لا يستطيع البرق أن يضمن مستقبلً غابه..

6

لماذا تبحثين عن الثبات؟

حين يكون بوسعنا أن نحتفظ بعلاقاتنا البحريه

تلك التي تتراوح بين المد .. والجزر

بين التراجع والاقتحام

بين الحنان الشامل، والدمار الشامل..

لماذا تبحثين عن الثبات؟

فالسمكة أرقى من الشجره..

والسنجاب .. أهم من الغصن..

والسحابة.. أهم من نيويورك..

7

أريدك أن تتكلمي لغة البحر..

أريدك أن تلعبي معه..

وتتقلبي على الرمل معه..

وتمارسي الحب معه..

فالبحر هو سيد التعدد.. والإخصاب.. والتحولات..

وأنوثتك هي امتدادٌ طبيعي له..

نامي مع البحر، يا سيدتي..

فليس من مصلحتك أن تكوني من فصيلة الشجر..

ولا من مصلحتي أن أحولك إلى جريدةٍ مقروءه

أو إلى ربطة عنقٍ معلقةٍ في خزانتي

منذ أن كنت طالباً في الجامعه..

ليس من مصلحتك أن تتزوجيني..

ولا من مصلحتي أن أكون حاجباً على باب المحكمة

الشرعيه..

أتقاضى الرشوات من الداخلين

وأتقاضى اللعنات من الخارجين..

8

أنا بحرك يا سيدتي..

فلا تسأليني عن تفاصيل الرحلة..

ووقت الإقلاع والوصول..

كل ما هو مطلوبٌ منك..

أن تنسي غرائزك البريه..

وتطيعي قوانين البحر..

وتخترقيني.. كسمكةٍ مجنونه..

تشطر السفينة إلى نصفين..

والأفق إلى نصفين..

وحياتي إلى نصفين...

malik amr
30 - 10 - 2010, 16:39
إلاّ مَعي

ستذكرين دائماً أصابعي..

لو ألف عام عشت.. يا عزيزتي

ستذكرين دائماً

أصابعي..

فضاجعي من شئت أن تضاجعي..

ومارسي الحب..

على أرصفة الشوارع

نامي مع الحوذي، واللوطي،

والإسكاف.. والمزارع..

نامي مع الملوك، واللصوص،

والنساك في الصوامع..

نامي مع النساء – لا فرق-

مع الريح، مع الزوابع..

فلن تكوني امرأةً..

إلا معي..

إلا معي...

malik amr
30 - 10 - 2010, 16:40
كيف؟

1

كيف؟

أي المفاتيح تفتح أبواب مملكتك؟

أي القصائد تدخلني إلى قاعة العرش؟

أي نوعٍ من النبيذ..

أقدمه لرشوة حراسك؟

طبقت عليك علوم الأولين والآخرين

وحكمة الفلاسفة.. وجنون المجانين..

لم أترك كتاباً من كتب العشق.. إلا تعاطيتها..

ولا رياضةً هنديةً للتغلب على النفس..

إلا مارستها..

فلا الأعشاب الصينية نفعتني..

ولا الطقوس البوذية نفعتني..

ولا مؤلفات العشق.. نفعتني..

أيتها المرأة التي لم تكتبها الكتب..

2

التي يستعملها الرجال عادةً لاستمالة النساء

وإلى مستحضري الأرواح.. ففشلت..

حاولت أن أعاقبك بالذهاب مع امرأةٍ أخرى..

فعاقبت نفسي..

دليني على طريقةٍ أنتصر فيها عليك...

فكلما ضربت نهديك بالسياط..

تفجر الدم من جسدي..

3

أيتها المرأة الموجودة في كل شيء..

والقادرة على كل شيء..

لا ينفع هجرٌ ولا خيانه..

كلما دخلت إلى بيت امرأه.

خرجت إلي من وراء الستائر..

كلما مارست الحب مع امرأةٍ أخرى..

حبلت أنت!!...

كل الخيانات هي في مصلحتك..

كلما دخلت إلى بيت امرأه.

خرجت إلي من وراء الستائر..

كلما مارست الحب مع امرأةٍ أخرى..

حبلت أنت!!...

malik amr
30 - 10 - 2010, 16:43
شيزوفرينيا

1

لا أفكر في مقاومتها..

أو الاحتجاج عليها..

فالحب الكبير هو دائماً حبٌ صعب

وليس صحيحاً أنه يأتينا على عربةٍ تجرها الملائكه..

وليس صحيحاً..

أننا نجده مختبئاً كالقمر تحت شراشفنا..

أو كشامةٍ زرقاء

تحت خاصرتنا اليسرى..

2

وكلامٌ لم يتعلم بعد.. كل الكلام..

وذهباً.. وبهاراً هندياً..

بيني وبينك، كهنةٌ.. وعرافون.. وفناجين قهوةٍ لم تفتح..

وعلامات حبٍ قادمٍ..

تشبه علامات يوم القيامه

ونبوءاتٌ عن أنهارٍ ستفيض..

وكنوزٍ ستتوهج..

وأطفالٍ سيذهبون كل صباحٍ إلى مدرسة البنفسج...

3

بيني وبينك طقسٌ رماديٌ يميل إلى المطر..

وأنا أشتهيك تحت المطر..

وبعد المطر..

أعشاب البراري..

بيني وبينك حالةٌ من الشعر لم أكتبها بعد..

وحالةٌ من النبوءة لم أبشر بها الناس بعد..

وحالةٌ من الانخطاف..

تجعلني سيد الدراويش..

بيني وبينك أسئلةٌ لا أريدها أن تجاب..

وتناقضاتٌ جميلةٌ ليس من مصلحة الحب أن تنتهي..

وخصوماتٌ طفوليةٌ..

ليس من مصلحة الشعر أن تحسم..

وعاداتٌ صغيره..

تتسلق على رفوف الكتب.. وورق الجدران..

وتترسب مع البن في فناجين القهوه..

4

بيني وبينك فضيحةٌ غير معلنه..

وزلازل مجهولة التوقيت..

وجريمة عشقٍ قابلةٌ للتنفيذ في أية لحظه..

بيني وبينك شوارع نصف مضيئه..

وقطاراتٌ ليليةٌ أسمع صفيرها.. ولا أراها..

وأهذي في نومي..

5

بيني وبينك بلادٌ من العطش..

ومنحرفون شعرياً.. وجنسياً يرفضون أنوثتك..

كما يرفضون قصائدي..

بيني وبينك طغاةٌ .. ومخبرون.. ومراكز قوى..

وشركاتٌ مساهمةٌ لمكافحة الحب، والثورة، والكتابه..

بيني وبينك..

ونساءٌ.. يبعن أساورهن..

ويقطعن أيديهن من أجل الشعر..

6

بيني وبينك..

مجتمعٌ من الصيارفة لا يمكن اختراقه..

ومجتمعٌ من البطاركه..

لا يعترف حتى الآن بشرعية عينيك..

وفقهاء..

ومجتهدون..

ومفسرون..

وشطب شعري من مناهج وزارة التربيه..

بيني وبينك..

مجتمعٌ من الصيارفة لا يمكن اختراقه..

ومجتمعٌ من البطاركه..

لا يعترف حتى الآن بشرعية عينيك..

وفقهاء..

ومجتهدون..

ومفسرون..

قرروا بإجماع الآراء سفك دمي

وشطب شعري من مناهج وزارة التربيه..

حتى لا تتكحل به بنات القبيله....

malik amr
30 - 10 - 2010, 16:44
الزواج

المأذون..

هو الطاهي الذي

يحول علاقات الحب الجميلة

إلى أسماكٍ مثلجة.

malik amr
30 - 10 - 2010, 16:45
إكبري عشرين عاماً

إكبري عشرين عاماً.. ثم عودي..

إن هذا الحب لا يرضي ضميري

حاجز العمر خطيرٌ.. وأنا

أتحاشى حاجز العمر الخطير..

نحن عصران.. فلا تستعجلي

القفز، يا زنبقتي، فوق العصور..

أنت في أول سطر في الهوى

وأنا أصبحت في السطر الأخير..

malik amr
30 - 10 - 2010, 16:46
أَقرأُ جَسدَكِ.. وأَتَثقَّف..

يوم توقف الحوار بين نهديك المغتسلين بالماء..

وبين القبائل المتقاتلة على الماء...

بدأت عصور الإنحطاط..

أعلنت الغيوم الإضراب عن المطر

لمدة خمسمئة سنه..

وأعلنت العصافير الإضراب عن الطيران

وامتنعت السنابل عن انجاب الأولاد

وصار شكل القمر كشكل زجاجة النفط..

2

يوم طردوني من القبيله..

لأني تركت قصيدةً على باب خيمتك..

وتركت لك معها ورده..

بدأت عصور الانحطاط..

إن عصور الإنحطاط ليست الجهل بمبادئ النحو

والصرف..

ولكنها الجهل بمبادئ الأنوثه..

وشطب أسماء جميع النساء من ذاكرة الوطن..

3

آه يا حبيبتي..

ما هو هذا الوطن الذي يتعامل مع الحب..

كشرطي سير؟..

فيعتبر الوردة مؤامرةً على النظام..

ويعتبر القصيدة منشوراً سرياً ضده..

ما هو هذا الوطن المرسوم على شكل جرادة صفراء..

تزحف على بطنها من المحيط إلى الخليج..

من الخليج إلى المحيط..

والذي يتكلم في النهار كقديس..

ويدوخ في الليل على سرة امرأة..

4

ما هو هذا الوطن؟..

الذي ألغى مادة الحب من مناهجه المدرسيه..

وألغى فن الشعر..

وعيون النساء..

ما هو هذا الوطن؟

الذي يمارس العدوان على كل غمامةٍ ماطره

ويفتح لكل نهدٍ ملفاً سرياً...

وينظم مع كل وردةٍ محضر تحقيق!!.

5

يا حبيبتي..

ماذا نفعل في هذا الوطن؟.

الذي يخاف أن يرى جسده في المرآة..

حتى لا يشتهيه..

ويخاف أن يسمع صوت امرأةٍ في التلفون..

حتى لا ينقض وضوءه..

ماذا نفعل في هذا الوطن؟

الذي يعرف كل شيءٍ عن ثورة أكتوبر..

وثورة الزنج..

وثورة القرامطه..

ويتصرف مع النساء كأنه شيخ طريقه..

ماذا نفعل في هذا الوطن الضائع..

بين مؤلفات الإمام الشافعي.. ومؤلفات لينين..

بين المادية الجدلية.. وصور (البورنو)..

بين كتب التفسير.. ومجلة (البلاي بوي)..

بين فرقة (المعتزلة).. وفرقة (البيلتز)...

بين رابعة العدوية.. وبين (إيمانويل)...

أيتها المدهشة كألعاب الأطفال

إنني أعتبر نفسي متحضراً..

لأني أحبك..

وأعتبر قصائدي تاريخيةً.. لأنها عاصرتك..

كل زمنٍ قبل عينيك هو احتمال

وكل زمنٍ بعدهما هو شظايا..

ولا تسأليني لماذا أنا معك..

إنني أريد أن أخرج من تخلفي..

وأدخل في زمن الماء..

أريد أن أهرب من جمهورية العطش..

وأدخل جمهورية المانوليا..

أريد أن أخرج من بداوتي..

وأجلس تحت الشجر..

وأغتسل بماء الينابيع.

وأتعلم أسماء الزهار..

أريد أن تعلميني القراءة والكتابه..

فالكتابة على جسدك أول المعرفه

والدخول إليه دخول إلى الحضاره..

إن جسدك ليس ضد الثقافه..

ولكنه الثقافه..

ومن لا يقرأ دفاتر جسدك

يبقى طول حياته.. أمياً....

malik amr
30 - 10 - 2010, 16:47
دمُوع شهريَار

ما قيمة الحوار؟

ما قيمة الحوار؟

ما دمت، يا صديقتي، قانعةً

بأنني وريث شهريار..

أذبح، كالدجاج، كل ليلةٍ

ألفاً من الجواري..

أدحرج النهود كالثمار..

أذيب في الأحماض.. كل امرأةٍ

تنام في جواري..

لا أحد يفهمني..

لا أحدٌ يفهم ما مأساة شهريار

حين يصير الجنس في حياتنا

نوعاً من الفرار..

مخدراً نشمه في الليل والنهار..

ضريبةً ندفعها

بغير ما اختيار..

حين يصير نهدك المعجون بالبهار

مقصلتي..

وصخرة انتحاري..

صديقتي،

مللت من تجارة الجواري..

مللت من مراكبي

مللت من بحاري..

لو تعرفين مرةً..

بشاعة الإحساس بالدوار..

حين يعود المرء من حريمه

منكمشاً كدودة المحار..

وتافهاً كذرة الغبار..

حين الشفاه كلها..

تصير من وفرتها

كالشوك في البراري..

حين النهود كلها..

تدق في رتابةٍ

كساعة الجدار...

*

لن تفهميني أبداً..

لن تفهمي أحزان شهريار..

فحين ألف امرأةٍ..

ينمن في جواري..

أحس أن لا أحدٌ..

ينام في جواري..

malik amr
30 - 10 - 2010, 16:48
سَاعَة الصِّفر

أنت لا تحتملين!!

كل أطوارك فوضى

كل أفكارك طين..

صوتك المبحوح وحشي، غريزي الرنين

خنجر يأكل من لحمي. فلا تسكتين

يا صداعاً عاش في رأسي

سنيناً.. وسنين..

يا صداعي.

كيف لم أقتلك من خمس سنين؟

*

إننا .. في ساعة الصفر..

فما تقترحين؟.

أصبحت أعصابنا فحماً

فما تقترحين؟

علب التبغ رميناها

وأحرقنا السفين

وقتلنا الحب في أعماقنا

وهو جنين..

سبع ساعاتٍ..

تكلمت عن الحب الذي لا تعرفين

وأنا أمضغ أحزاني

كعصفورٍ حزين

سبع ساعاتٍ..

كسنجابٍ لئيم.. تكذبين

وأنا أصغي إلى الصوت الذي أدمنته

خمس سنين..

ألعن الصوت الذي أدمنته

خمس سنين..

*

معطفي هاتيه.

ما تنتظرين؟

فمع الأمطار والفجر الحزين

أنتهي منك. ومني تنتهين

إنني أتركك الآن.. لزيف الزائفين

ونفاق المعجبين..

فاجعلي من بيتك الحالم مأوى التافهين

واخطري جاريةً بين كؤوس الشاربين

كيف أبقى؟

عابراً بين ألوف العابرين؟

كيف أرضى؟

أن تكوني في ذراعي..

وذراعي الآخرين.

كيف يا ملكي وملك الآخرين

كيف لم أقتلك

من خمس سنين؟.

*

أبعدي الوجه الذي أكرهه..

أنت عندي

في عداد الميتين..

malik amr
30 - 10 - 2010, 16:49
أُمّي

في أيام الصيف..

أذهب إلى حديقة النباتات في جنيف

لأزور أمي...

فهي تعمل بستانية لدى الحكومة السويسرية

وتقبض عشرة فرنكات

عن كل وردةٍ شامية

تزرعها لهم...

malik amr
30 - 10 - 2010, 16:50
تعوّد شَعْري عَلَيكْ

تعود شعري الطويل عليك

تعودت أرخيه كل مساءٍ

سنابل قمح على راحتيك

تعودت أتركه يا حبيبي..

كنجمة صيفٍ على كتفيك..

فكيف تمل صداقة شعري؟

وشعري ترعرع بين يديك.

ثلاث سنين..

ثلاث سنين..

تخدرني بالشؤون الصغيره..

وتصنع ثوبي كأي اميره..

من الأرجوان..

من الياسمين..

وتكتب إسمك فوق الضفائر

وفوق المصابيح.. فوق الستائر

ثلاث سنين..

وأنت تردد في مسمعيا..

كلاماً حنوناً.. كلاماً شهيا..

وتزرع حبك في رئتيا..

وها أنت.. بعد ثلاث سنين..

تبيع الهوى.. وتبيع الحنين

وتترك شعري..

شقياً.. شقيا..

كطيرٍ جريحٍ.. على كتفيا

*

حبيبي!

أخاف اعتياد المرايا عليك..

وعطري. وزينة وجهي عليك..

أخاف اهتمامي بشكل يديك..

أخاف اعتياد شفاهي..

مع السنوات، على شفتيك

أخاف أموت

أخاف أذوب

كقطعة شمعٍ على ساعديك..

فكيف ستنسى الحرير؟

وتنسى..

صلاة الحرير على ركبتيك؟

*

لأني أحبك، أصبحت أجمل

وبعثرت شعري على كتفي..

طويلاً .. طويلاً..

كما تتخيل..

فكيف تمل سنابل شعري؟

وتتركه للخريف وترحل

وكنت تريح الجبين عليه

وتغزله باليدين فيغزل..

وكيف سأخبر مشطي الحزين؟

إذا جاءني عن حنانك يسأل..

أجبني. ولو مرةً يا حبيبي

إذا رحت..

ماذا بشعري سأفعل؟

malik amr
30 - 10 - 2010, 16:51
إمرأة من زجاج

عيناك.. كلهما تحدي

ولقد قبلت أنا التحدي!!

يا أجبن الجبناء.. إقتربي

فبرقك دون رعد

هاتي سلاحك.. واضربي

سترين كيف يكون ردي..

إن كان حقدك قطرةً

فالحقد كالطوفان عندي

أنا لست أغفر كالمسيح

ولن أدير إليك خدي

السوط.. أصبح في يدي

فتمزقي بسياط حقدي

*

يا آخر امرأةٍ.. تحاول

أن تسد طريق مجدي

جدران بيتك من زجاجٍ

فاحذري أن تستبدي!

سنرى غداً .. سنرى غداً

من أنت بعد ذبول وردي

*

أتهددين بحبك الثاني..

وزندٍ غير زندي؟

إني لأعرف، يا رخيصة،

أنني ما عدت وحدي..

هذا الذي يسعى إليك الآن...

لا أرضاه عبدي..

فليمضغ النهد الذي

خلفته أنقاض نهد..

يكفيه ذلاً ... أنه

قد جاء ماء البئر.. بعدي

malik amr
30 - 10 - 2010, 16:52
الكتاب المقروء

بكلمةٍ واحدةٍ..

لفظتها، ونحن عند الباب

فهمت كل شيء..

فهمت من طريقة الوداع

ومن جمود الثغر والأهداب

فهمت أني لم أعد

أكثر من بطاقةٍ تترك تحت الباب

فهمت يا سيدتي

أنك قد فرغت من قراءة الكتاب

malik amr
30 - 10 - 2010, 16:53
تعوّد شَعْري عَلَيكْ

تعود شعري الطويل عليك

تعودت أرخيه كل مساءٍ

سنابل قمح على راحتيك

تعودت أتركه يا حبيبي..

كنجمة صيفٍ على كتفيك..

فكيف تمل صداقة شعري؟

وشعري ترعرع بين يديك.

ثلاث سنين..

ثلاث سنين..

تخدرني بالشؤون الصغيره..

وتصنع ثوبي كأي اميره..

من الأرجوان..

من الياسمين..

وتكتب إسمك فوق الضفائر

وفوق المصابيح.. فوق الستائر

ثلاث سنين..

وأنت تردد في مسمعيا..

كلاماً حنوناً.. كلاماً شهيا..

وتزرع حبك في رئتيا..

وها أنت.. بعد ثلاث سنين..

تبيع الهوى.. وتبيع الحنين

وتترك شعري..

شقياً.. شقيا..

كطيرٍ جريحٍ.. على كتفيا

*

حبيبي!

أخاف اعتياد المرايا عليك..

وعطري. وزينة وجهي عليك..

أخاف اهتمامي بشكل يديك..

أخاف اعتياد شفاهي..

مع السنوات، على شفتيك

أخاف أموت

أخاف أذوب

كقطعة شمعٍ على ساعديك..

فكيف ستنسى الحرير؟

وتنسى..

صلاة الحرير على ركبتيك؟

*

لأني أحبك، أصبحت أجمل

وبعثرت شعري على كتفي..

طويلاً .. طويلاً..

كما تتخيل..

فكيف تمل سنابل شعري؟

وتتركه للخريف وترحل

وكنت تريح الجبين عليه

وتغزله باليدين فيغزل..

وكيف سأخبر مشطي الحزين؟

إذا جاءني عن حنانك يسأل..

أجبني. ولو مرةً يا حبيبي

إذا رحت..

ماذا بشعري سأفعل؟

malik amr
30 - 10 - 2010, 16:54
المُتنبيّ

تستطيع بئر النفط...

أن تضخ عشرة ملايين برميل يومياً

ولكنها، لا تستطيع أن تضخ...

متنبياً واحداً!!!.

malik amr
30 - 10 - 2010, 16:55
المجدُ للضفائر الطويلة

.. وكان في بغداد يا حبيبتي، في سالف الزمان

خليفةٌ له ابنةٌ جميله..

عيونها.

طيران أخضران..

وشعرها قصيدةٌ طويله..

سعى لها الملوك والقياصره..

وقدموا مهراً لها..

قوافل العبيد والذهب

وقدموا تيجانهم

على صحافٍ من ذهب..

ومن بلاد الهند جاءها أمير..

ومن بلاد الصين جاءها الحرير..

لكنما الأميرة الجميله

لم تقبل الملوك والقصور والجواهرا..

كانت تحب شاعرا..

يلقي على شرفتها

كل مساءٍ وردةً جميله

وكلمةً جميله..

تقول شهرزاد:

.. وانتقم الخليفة السفاح من ضفائر الأميره

فقصها..

ضفيرةً.. ضفيره..

وأعلنت بغداد – يا حبيبتي- الحداد

عامين..

أعلنت بغداد – يا حبيبتي – الحداد

حزناً على السنابل الصفراء كالذهب

وجاعت البلاد..

فلم تعد تهتز في البيادر

سنبلةٌ واحدةٌ..

أو حبةٌ من العنب..

وأعلن الخليفة الحقود

هذا الذي أفكاره من الخشب

وقلبه من الخشب

عن ألف دينارٍ لمن يأتي برأس الشاعر.

وأطلق الجنود..

ليحرقوا..

جميع ما في القصر من ورود..

وكل ما في مدن العراق من ضفائر.

*

سيمسح الزمان، يا حبيبتي..

خليفة الزمان..

وتنتهي حياته

كأي بهلوان..

فالمجد .. يا أميرتي الجميله..

يا من بعينها، غفا طيران أخضران

يظل للضفائر الطويله..

والكلمة الجميله..

malik amr
30 - 10 - 2010, 16:57
<h1>حُرُوبي الجميلة

كلما كتبت قصيدةً ناجحة

بدأ القصف المدفعي

علي.. وعليها..

إن أكثر ما يضايقني في الشعر

هو معاهدات الصلح..

واتفاقيات الهدنة...

</h1>

malik amr
30 - 10 - 2010, 16:58
صورة خصوصية جداً من أرشيف السيدة م

إني تعبت من التفاصيل الصغيره..

ومن الخطوط المستقيمة.. والخطوط المستديره...

وتعبت من هذا النفير العسكري

إلى مطارحة الغرام

النهد.. مثل القائد العربي يأمرني:

تقدم للأمام..

والفللل الهندي في الشفتين يهتف بي:

تقدم للأمام..

والأحمر العنبي فوق أصابع القدمين.. يصرخ بي:

تقدم للأمام..

إني رفعت الراية البيضاء ، سيدتي ، بلا قيدٍ ولا شرطٍ،

ومفتاح المدينة تحت أمرك..

فادخليها في سلام..

جسدي المدينة ..

فادخلي من أي بابٍ شئت أيتها الأميره..

وتصرفي بجميع ما فيها .. ومن فيها..

وخليني أنام..

2

كيف أميز الألوان؟

وتضخم الإحساس بالأشياء..

3

مايا تغني – وهي تحت الدوش- أغنيةً من اليونان رائعةً..

وتضحك دونما سببٍ..

وترضى دونما سببٍ

مايا تناديني..

لأعطيها مناشفها..

وأعطيها خواتمها الملونة المثيره

وأنها ما قاربت أحداً سوايا...

وأنا أصدق كل ما قال النبيذ..

وكل ما قالته مايا..

4

مايا على (الموكيت ) حافيةٌ..

وتطلب أن أساعدها على ربط الضفيره

وأنا أواجه ظهرها العاري..

طفلٍ ضائعٍ ما بين آلاف الهدايا..

5

والبحر من ذهبٍ .. ومن زغبٍ..

وحول عمودها الفقري أكثر من جزيره

من يا ترى اخترع القصيدة والنبيذ وخصر مايا...

مايا لها إبطان يخترعان عطرهما..

في انحناءات الشعور..

وأرسو كل ثانيةٍ على أرضٍ جديده..

مايا تقول بأنني الذكر الوحيد..

وإنها الأنثى الوحيده..

وأنا أصدق كل ما قال النبيذ....

وكل ما قالته مايا...

مايا لها نهدان شيطانان همهما مخالفة الوصايا..

وماكرةٌ .. وطاهرةٌ..

وتحلو حين ترتكب الخطايا...

الحر في تموز يجلدني على ظهري..

فكيف يمارس الانسان فن الحب في عز الظهيره؟

والموت في عز الظهيره.؟

7

وتروي لي النوادر والحكايا..

وحاضرةً.. وغائبةً..

وواضحةً.. وغامضةً..

فتخذلني يدايا..

مايا مبللةٌ وطازجةٌ كتفاح الجبال..

وعند تقاطع الخلجان قد سالت دمايا..

مايا تكرر أنها ما لامست أحداً سوايا..

وأنا أصدق كل ما قال النبيذ..

8

مايا تفتش عن فريستها كأسماك البحار..

9

هذي شواطيء حضرموت..

وبعدها.. تأتي طريق الهند..

إن مراكبي داخت..

وبين الطحلب البحري والمرجان..

تنفتح احتمالاتٌ كثيره..

ماذا اعتراني؟

مايا تناديني..

والتوابل..

والبهار..

هذا النبيذ أساء لي جداً...

فمتى سأتخذ القرار.؟

مايا تغني من مكانٍ ما..

ولا أدري على التحديد أين مكان مايا..

كانت وراء ستارة الحمام ساطعةً كلؤلؤةٍ..

وحولها النبيذ إلى شظايا...

11

مايا تقول بأنها امرأتي..

ومالكتي..

وتحلف أنها ما ضاجعت أحداً سوايا..

وربع ما قالته مايا..

والتوابل..

والبهار..

هذا النبيذ أساء لي جداً...

فمتى سأتخذ القرار.؟

مايا تغني من مكانٍ ما..

ولا أدري على التحديد أين مكان مايا..

كانت وراء ستارة الحمام ساطعةً كلؤلؤةٍ..

وحولها النبيذ إلى شظايا...

11

مايا تقول بأنها امرأتي..

ومالكتي..

ومملكتي..

وتحلف أنها ما ضاجعت أحداً سوايا..

وأنا أصدق كل ما قال النبيذ..

وربع ما قالته مايا..

والتوابل..

والبهار..

هذا النبيذ أساء لي جداً...

وأنساني بدايات الحوار..

فمتى سأتخذ القرار.؟

10

مايا تغني من مكانٍ ما..

ولا أدري على التحديد أين مكان مايا..

كانت وراء ستارة الحمام ساطعةً كلؤلؤةٍ..

وحولها النبيذ إلى شظايا...

11

مايا تقول بأنها امرأتي..

ومالكتي..

ومملكتي..

وتحلف أنها ما ضاجعت أحداً سوايا..

وأنا أصدق كل ما قال النبيذ..

وربع ما قالته مايا..

malik amr
30 - 10 - 2010, 16:59
مشنقة

هو شاعرٌ جماهيري..

إذن..

لا بد من شنقه

على أهداب محبيه

malik amr
30 - 10 - 2010, 17:00
يوميات قرصَان
عزيزتي،

إذا رجعت لحظةً لنفسي

أشعر أن حبنا جريمه..

وأنني مهرجٌ عجوز

يقذفه الجمهور بالصفير والشتيمه

أشعر أني سارقٌ

يسطو على لؤلؤةٍ كريمه

أشعر في قرارتي

أن العبارات التي ألفظها

جريمه..

أن انتصاراتي التي أزعمها

ليست سوى هزيمه

فما أنا

أكثر من جريدةٍ قديمه..

وأنت مازلت..

تحتاجين للأمومه..

إذا رجعت لحظةً لنفسي.

أدرك يا عزيزتي

تفاهة انتصاري

أشعر أن حبنا

تجربة انتحار..

وأننا..

ننكش كالأطفال في هياكل المحار..

أشعر أن ضحكتي..

نوعٌ من القمار..

وقبلتي..

نوعٌ من القمار..

أشعر أن نهدك المزروع في جواري..

كخنجرٍ مفضضٍ..

ككوكبٍ مداري

يشتمني..

يجلدني..

يشعرني بعاري..

*

إذا رجعت لحظةً لنفسي

أشعر أن حبنا

حماقةٌ كبيره..

وأنني حاوٍ من الحواة..

يخرج من جيوبه الأرانب المثيره..

وأنني كتاجر الرقيق..

يبيع كل امرأةٍ ضميره..

أشعر في قرارتي

أن يدي في يدك الصغيره..

قرصنةٌ حقيره..

أن يدي..

كخيط عنكبوتٍ

تلتف حول الخصر والضفيره..

أشعر في قرارتي

أنك، بعد نعجةٌ غريره

أما أنا.. فمركبٌ عتيقٌ

يواجه الدقائق الأخيره..

malik amr
30 - 10 - 2010, 17:02
أحلَى خَبَر
كتبت (أحبك) فوق جدار القمر

(أحبك جداً)

كما لا أحبك يوماً بشر

ألم تقرأيها؟

بخط يدي

فوق سور القمر

وفوق كراسي الحديقة..

فوق جذوع الشجر

وفوق السنابل

فوق الجداول

فوق الثمر..

وفوق الكواكب تمسح عنها

غبار السفر..

*

حفرت (أحبك) فوق عقيق السحر

حفرت حدود السماء

حفرت القدر..

ألم تبصريها؟

على ورقات الزهر

على الجسر، والنهر، والمنحدر

على صدفات البحار

على قطرات المطر

ألم تلمحيها؟

على كل غصنٍ

وكل حصاةٍ، وكل حجر

*

كتبت على دفتر الشمس

أحلى خبر..

(أحبك جداً)

فليتك كنت قرأت الخبر

malik amr
30 - 10 - 2010, 17:03
الليل

لم يبق في شوارع الليل

مكانٌ أتجول فيه..

أخذت عيناك..

كل مساحة الليل..

malik amr
30 - 10 - 2010, 17:04
عيناكِ وأسلحتي

1

إستعملت معك..

كل الأسلحة التقليدية

وكل الأسلحة المتطورة

من قوس النشاب...

إلى الخنجر اليماني..

إلى الرمح الإفريقي

إلى الصاروخ العابر للقارات.

إستعملت حتى أظافري

لكسر جدار كبريائك....

2

وبعدما خسرت خيولي..

وجنودي..

وأوسمتي..

قعدت على مدافعي أبكي

لأنني اكتشفت

أن جميع خرائطي قد سرقت

وجميع برقياتي السرية قد كشفت

وأن أشجع رجالي

تركوني

والتجأوا إلى عينيك السوداوين.

malik amr
30 - 10 - 2010, 17:05
النقاط على الحُروف

لا تكوني عصبيه!!

لن تثيريني بتلك الكلمات البربريه

ناقشيني بهدوءٍ ورويه

من بنا كان غبياً؟

يا غبيه..

إنزعي عنك الثياب المسرحيه..

وأجيبي..

من بنا كان الجبانا؟.

من هو المسؤول عن موت هوانا؟.

من بنا قد باع للثاني.. القصور الورقيه؟

من هو القاتل فينا والضحيه؟.

من ترى أصبح منا بهلوانا..؟

بين يوم وعشيه؟

*

إمسحي دمع التماسيح..

وكوني منطقيه..

أزمة الشك التي نجتازها

ليس تنهيها الحلول العاطفيه..

أنت نافقت كثيرا...

وتجبرت كثيرا..

ووضعت النار في كل الجسور الذهبيه

أنت منذ البدء ، يا سيدتي

لم تعيشي الحب يوماً.. كقضيه

دائماً. كنت على هامشه..

نقطةً حائرةً في أبجديه..

قشةً تطفو..

على وجه المياه الساحليه.

كائناً..

من غير تاريخٍ.. ومن غير هويه..

لا تكوني عصبيه!

كل ما أرغب أن أسأله.

من بنا كان غبياً...

يا غبيه؟

malik amr
30 - 10 - 2010, 17:06
لا تحِبّيني

هذا الهوى..

ما عاد يغريني!

فلتستريحي.. ولتريحيني..

إن كان حبك.. في تقلبه

ما قد رأيت..

فلا تحبيني..

حبي..

هو الدنيا بأجمعها

أما هواك. فليس يعنيني..

أحزاني الصغرى.. تعانقني.

وتزورني..

إن لم تزوريني.

ما همني..

ما تشعرين به..

إن إفتكاري فيك يكفيني..

فالحب.

وهمٌ في خواطرنا

كالعطر، في بال البساتين..

عيناك.

من حزني خلقتهما

ما أنت؟

ما عيناك؟ من دوني

فمك الصغير..

أدرته بيدي..

وزرعته أزهار ليمون..

حتى جمالك.

ليس يذهلني

إن غاب من حينٍ إلى حين..

فالشوق يفتح ألف نافذةٍ

خضراء..

عن عينيك تغنيني

لا فرق عندي. يا معذبتي

أحببتني.

أم لم تحبيني..

أنت استريحي.. من هواي أنا..

لكن سألتك..

لا تريحيني..

malik amr
30 - 10 - 2010, 17:07
بَريدهَا الذي لا يَأتي
تلك الخطابات الكسولة بيننا

خيرٌ لها.. خيرٌ لها.. أن تقطعا

إن كانت الكلمات عندك سخرةً

لا تكتبي. فالحب ليس تبرعا

أنا أرفض الاحسان من يد خالقي

قد يأخذ الاحسان شكلاً مفجعا

إني لأقرأ ما كتبت فلا أرى

إلا البرودة .. والصقيع المفزعا..

عفويةً كوني. وإلا فاسكتي

فلقد مللت حديثك المتميعا

*

حجرية الإحساس .. لن تتغيري

إني أخاطب ميتاً لن يسمعا

ما أسخف الأعذار تبتدعينها

لو كان يمكنني بها أن أقنعا

سنةٌ مضت. وأنا وراء ستائري

أستنظر الصيف الذي لن يرجعا..

كل الذي عندي رسائل أربعٌ

بقيت – كما جاءت- رسائل أربعا.

هذا بريدٌ. أم فتات عواطفٍ

إني خدعت. ولن أعود فأخدعا.

*

يا أكسل امرأةٍ .. تخط رسالةً

يا أيتها الوهم الذي ما أشبعا..

أنا من هواك .. ومن بريدك متعبٌ

وأريد أن أنسى عذابكما معا..

لا تتعبي يدك الرقيقة. إنني

أخشى على البللور أن يتوجعا..

إني أريحك من عناء رسائلٍ..

كانت نفاقاً كلها.. وتصنعا

الحرف في قلبي نزيفٌ دائمٌ

والحرف عندك.. ما تعدى الإصبعا.

malik amr
30 - 10 - 2010, 17:08
الديكُ يشربُ القهوة

صوت الديك.

مليءٌ بالرجولة..

ولذلك، فإن كل صبايا القرية

يتركن فراشهن المبلل بالأحلام

ليصنعن له، قهوته الصباحية

malik amr
30 - 10 - 2010, 17:09
حُبٌ إستثنائي.. لامرأةٍ إستثنائية
1

أكثر ما يعذبني في حبك..

أنني لا أستطيع أن أحبك أكثر..

وأكثر ما يضايقني في حواسي الخمس..

أنها بقيت خمساً.. لا أكثر..

إن امرأةً إستثنائيةً مثلك

تحتاج إلى أحاسيس إستثنائيه..

وأشواقٍ إستثنائيه..

ودموعٍ إستثنايه..

وديانةٍ رابعه..

لها تعاليمها ، وطقوسها، وجنتها، ونارها.

إن امرأةً إستثنائيةً مثلك..

تحتاج إلى كتبٍ تكتب لها وحدها..

وحزنٍ خاصٍ بها وحدها..

وموتٍ خاصٍ بها وحدها

وزمنٍ بملايين الغرف..

تسكن فيه وحدها..

لكنني واأسفاه..

لا أستطيع أن أعجن الثواني

على شكل خواتم أضعها في أصابعك

فالسنة محكومةٌ بشهورها

والشهور محكومةٌ بأسابيعها

والأسابيع محكومةٌ بأيامها

وأيامي محكومةٌ بتعاقب الليل والنهار

في عينيك البنفسجيتين...

2

أكثر ما يعذبني في اللغة.. أنها لا تكفيك.

وأكثر ما يضايقني في الكتابة أنها لا تكتبك..

أنت امرأةٌ صعبه..

كلماتي تلهث كالخيول على مرتفعاتك..

ومفرداتي لا تكفي لاجتياز مسافاتك الضوئيه..

معك لا توجد مشكلة..

إن مشكلتي هي مع الأبجديه..

مع ثمانٍ وعشرين حرفاً، لا تكفيني لتغطية بوصة

واحدةٍ من مساحات أنوثتك..

ولا تكفيني لإقامة صلاة شكرٍ واحدةٍ لوجهك

الجميل...

إن ما يحزنني في علاقتي معك..

أنك امرأةٌ متعدده..

واللغة واحده..

فماذا تقترحين أن أفعل؟

كي أتصالح مع لغتي..

وأزيل هذه الغربه..

بين الخزف، وبين الأصابع

بين سطوحك المصقوله..

وعرباتي المدفونة في الثلج..

بين محيط خصرك..

وطموح مراكبي..

لاكتشاف كروية الأرض..

3

ربما كنت راضيةً عني..

لأنني جعلتك كالأميرات في كتب الأطفال

ورسمتك كالملائكة على سقوف الكنائس..

ولكني لست راضياً عن نفسي..

فقد كان بإمكاني أن أرسمك بطريقة أفضل.

وأوزع الورد والذهب حول إليتيك.. بشكلٍ أفضل.

ولكن الوقت فاجأني.

وأنا معلقٌ بين النحاس.. وبين الحليب..

بين النعاس.. وبين البحر..

بين أظافر الشهوة.. ولحم المرايا..

بين الخطوط المنحنية.. والخطوط المستقيمه..

ربما كنت قانعةً، مثل كل النساء،

بأية قصيدة حبٍ . تقال لك..

أما أنا فغير قانعٍ بقناعاتك..

فهناك مئاتٌ من الكلمات تطلب مقابلتي..

ولا أقابلها..

وهناك مئاتٌ من القصائد..

تجلس ساعات في غرفة الإنتظار..

فأعتذر لها..

إنني لا أبحث عن قصيدةٍ ما..

لإمرأةٍ ما..

ولكنني أبحث عن "قصيدتك" أنت....

4

إنني عاتبٌ على جسدي..

لأنه لم يستطع ارتداءك بشكل أفضل..

وعاتبٌ على مسامات جلدي..

لأنها لم تستطع أن تمتصك بشكل أفضل..

وعاتبٌ على فمي..

لأنه لم يلتقط حبات اللؤلؤ المتناثرة على امتداد

شواطئك بشكلٍ أفضل..

وعاتبٌ على خيالي..

لأنه لم يتخيل كيف يمكن أن تنفجر البروق،

وأقواس قزح..

من نهدين لم يحتفلا بعيد ميلادهما الثامن عشر..

بصورة رسميه...

ولكن.. ماذا ينفع العتب الآن..

بعد أن أصبحت علاقتنا كبرتقالةٍ شاحبة،

سقطت في البحر..

لقد كان جسدك مليئاً باحتمالات المطر..

وكان ميزان الزلازل

تحت سرتك المستديرة كفم طفل..

يتنبأ باهتزاز الأرض..

ويعطي علامات يوم القيامه..

ولكنني لم أكن ذكياً بما فيه الكفايه..

لألتقط إشاراتك..

ولم أكن مثقفاً بما فيه الكفايه...

لأقرأ أفكار الموج والزبد

وأسمع إيقاع دورتك الدمويه....

5

أكثر ما يعذبني في تاريخي معك..

أنني عاملتك على طريقة بيدبا الفيلسوف..

ولم أعاملك على طريقة رامبو.. وزوربا..

وفان كوخ.. وديك الجن.. وسائر المجانين

عاملتك كأستاذ جامعي..

يخاف أن يحب طالبته الجميله..

حتى لا يخسر شرفه الأكاديمي..

لهذا أشعر برغبةٍ طاغية في الإعتذار إليك..

عن جميع أشعار التصوف التي أسمعتك إياها..

يوم كنت تأتين إلي..

مليئةً كالسنبله..

وطازجةً كالسمكة الخارجة من البحر..

6

أعتذر إليك..

بالنيابة عن ابن الفارض، وجلال الدين الرومي،

ومحي الدين بن عربي..

عن كل التنظيرات.. والتهويمات.. والرموز..

والأقنعة التي كنت أضعها على وجهي، في

غرفة الحب..

يوم كان المطلوب مني..

أن أكون قاطعاً كالشفرة

وهجومياً كفهدٍ إفريقي..

أشعر برغبة في الإعتذار إليك..

عن غبائي الذي لا مثيل له..

وجبني الذي لا مثيل له..

وعن كل الحكم المأثورة..

التي كنت أحفظها عن ظهر قلب..

وتلوتها على نهديك الصغيرين..

فبكيا كطفلين معاقبين.. وناما دون عشاء..

7

أعترف لك يا سيدتي..

أنك كنت امرأةً إستثنائيه

وأن غبائي كان استثنائياً...

فاسمحي لي أن أتلو أمامك فعل الندامه

عن كل مواقف الحكمة التي صدرت عني..

فقد تأكد لي..

بعدما خسرت السباق..

وخسرت نقودي..

وخيولي..

أن الحكمة هي أسوأ طبقٍ نقدمه..

لامرأةٍ نحبها....

malik amr
30 - 10 - 2010, 17:10
إستراحةُ المحارب

في الشعر..

لا يوجد شيءٌ اسمه استراحة المحارب

ولا يوجد إجازاتٌ صيفية

ولا إجازاتٌ مرضية

ولا إجازاتٌ إدارية

فإما أن تكون متورطاً

حتى آخر نقطةٍ من دمك

وإما أن تخرج من اللعبة..

malik amr
30 - 10 - 2010, 17:12
ديك الجنّ الدِمَشقي

إني قتلتك.. واسترحت

يا أرخص امرأةً عرفت..

أغمدت في نهديك.. سكيني

وفي دمك اغتسلت..

وأكلت من شفة الجراح

ومن سلافتها شربت..

وطعنت حبك في الوريد..

طعنته.. حتى شبعت

ولفافتي بفمي.. فلا انفعل

الدخان.. ولا انفعلت

ورميت للأسماك.. لحمك

ولا رحمت.. ولا غفرت

لا تستغيثي.. وانزفي

فوق الوسادة كما نزفت

نفذت فيك جريمتي

ومسحت سكيني.. نمت..

ولقد قتلتك عشر مراتٍ

ولكني.. فشلت

وظننت، والسكين تلمع

في يدي، أني انتصرت

وحملت جثتك الصغيرة

طي أعماقي وسرت

وبحثت عن قبر لها..

تحت الظلام فما وجدت

وهربت منك.. وراعني

أني إليك.. أنا هربت

في كل زاويةٍ.. أراك

وكل فاصلة كتبت

في الطيب، في غيم السجائر،

في الشراب إذا شربت

أنت القتيلة.. أم أنا

حتى بموتك.. ما استرحت

*

حسناء.. لم أقتلك أنت..

وإنما نفسي.. قتلت..

malik amr
30 - 10 - 2010, 17:13
أكتب للصغار

أكتب للصغار..

للعرب الصغار حيث يوجدون...

لهم على اختلاف اللون والاعمار..والعيون..

أكتب للذين سوف يولدون..

لهم أنا أكتب..للصغار...

لأعين يركض في أحداقها النهار...

أكتب باختصار..

قصة ارهابية مجندة..

يدعونها راشيل...

قضت سنين الحرب في زنزانه منفردة..

كالجرذ..في زنزانه منفردة..

شيدها الالمان في براغ...

كان أبوها قذراً من أقذر اليهود...

يزور النقود..

وهي تدير منزلاً للفحش في براغ...

يقصده الجنود...

وآلت الحرب الى ختام...

وأعلن السلام...

ووقع الكبار...

أربعة يلقبون نفسهم كبار...

صك وجود الأمم المتحدة..

...وأبحرت من شرق أوروبا مع الصباح..

سفينة تلعنها الرياح...

وجهتها الجنوب..

تغص بالجرذان..والطاعون ..واليهود..

كانوا خليطاً من سقاطة الشعوب...

من غرب بولندا..

من النمسا...من استنبول..من براغ..

من آخر الأرض..من السعير..

جاءوا الى موطننا الصغير..

موطننا المسالم الصغير..

فلطخوا ترابنا...

وأعدموا نساءنا...

ويتموا أطفالنا...

ولاتزال الأمم المتحدة...

ولم يزل ميثاقها الخطير...

يبحث في حرية الشعوب...

وحق تقرير المصير...

والمثل المجردة...

فليذكر الصغار...

العرب الصغار..حيث يوجدون..

من ولدوا منهم ومن سيولدون...

قصة إرهابية مجندة..

يدعونها راشيل...

حلت محل أمي الممددة...

في أرض بيارتنا الخضراء في الخليل...

أمي أنا الذبيحة المستشهدة...

وليذكر الصغار..

حكاية الأرض التي ضيعها الكبار..

والأمم المتحدة...

أكتب للصغار..

قصة بئر السبع ..والخليل..

وأختي القتيل...

هناك في بيارة الليمون...

أختي القتيل..

هل يذكر الليمون في الرملة..

في اللد..

وفي الخليل..

أختي التي علقها اليهود في الأصيل..

من شعرها الطويل..

أختي انا نوار...

أختي انا الهتيكة الإزار...

على ربى الرملة والجليل...

أختي التي مازال جرحها الطليل...

مازال بانتظار...

نهار ثأر واحد..نهار ثار...

على يد الصغار...

جيل فدائي من الصغار...

يعرف عن نوار...

وشعرها الطويل...

وقبرها الضائع في القفار...

أكثر مما يعرف الكبار...

أكتب للصغار..

أكتب عن يافا..وعن مرفأها القديم...

عن بقعة غالية الحجار...

يضيء برتقالها...

كخيمة النجوم...

تضم قبر والدي...وإخوتي الصغار..

هل تعرفون والدي..

وإخوتي الصغار؟..

اذ كان في يافا لنا..

حديقة ودار...

يلفها النعيم...

وكان والدي الرحيم...

مزارعاً وشيخاً...يحب الشمس.. والتراب..

والله..والزيتون...والكروم...

كان يحب زوجه وبيته..

والشجر المثقل..بالنجوم...

...وجاء أغراب مع الغياب..

من شرق أوروبا..ومن غياهب السجون..

جاءوا كفوج جائع من الذئاب...

فأتلفوا الثمار..

وكسروا الغصون...

وأشعلوا النيران في بيادر النجوم...

والخمسة الأطفال في وجوم...

واشتعلت في والدي كرامة التراب...

فصاح فيهم: اذهبوا الى الجحيم...

لن تسلبوا أرضي ياسلالة الكلاب..!

...ومات والدي الرحيم..

بطلقة سددها كلب من الكلاب عليه..

مات والدي العظيم...

في الموطن العظيم...

وكفه مشدودة شداً الى التراب...

فليذكر الصغار..

العرب الصغار حيث يوجدون...

من ولدوا منهم ..ومن سيولدون..

ماقيمة التراب..

لأن في انتظارهم...

معركة التراب....

malik amr
30 - 10 - 2010, 17:14
الأقنعة

ليس عندي قصائد سرية

أحتفظ بها في جواريري.

إن القصيدة التي لا أنشرها

هي زائدةٌ شعرية..

مهددةٌ بالإنفجار كل لحظة

malik amr
30 - 10 - 2010, 17:15
دمُوع شهريَار

ما قيمة الحوار؟

ما قيمة الحوار؟

ما دمت، يا صديقتي، قانعةً

بأنني وريث شهريار..

أذبح، كالدجاج، كل ليلةٍ

ألفاً من الجواري..

أدحرج النهود كالثمار..

أذيب في الأحماض.. كل امرأةٍ

تنام في جواري..

لا أحد يفهمني..

لا أحدٌ يفهم ما مأساة شهريار

حين يصير الجنس في حياتنا

نوعاً من الفرار..

مخدراً نشمه في الليل والنهار..

ضريبةً ندفعها

بغير ما اختيار..

حين يصير نهدك المعجون بالبهار

مقصلتي..

وصخرة انتحاري..

صديقتي،

مللت من تجارة الجواري..

مللت من مراكبي

مللت من بحاري..

لو تعرفين مرةً..

بشاعة الإحساس بالدوار..

حين يعود المرء من حريمه

منكمشاً كدودة المحار..

وتافهاً كذرة الغبار..

حين الشفاه كلها..

تصير من وفرتها

كالشوك في البراري..

حين النهود كلها..

تدق في رتابةٍ

كساعة الجدار...

*

لن تفهميني أبداً..

لن تفهمي أحزان شهريار..

فحين ألف امرأةٍ..

ينمن في جواري..

أحس أن لا أحدٌ..

ينام في جواري...

malik amr
30 - 10 - 2010, 17:16
الشمس

الشعر والديك

مصابان بجنون العظمة

فهما مقتنعان

أن شمس الصباح

تطلع من حنجرتيهما

malik amr
30 - 10 - 2010, 17:17
التعاريف

أنا ضد كل التعاريف في الحب..

فهي جميعاً قوالب..

وضد جميع الوصايا القديمة،

ضد جميع النصوص،

وضد جميع المذاهب..

فلا يصنع الحب إلا التجارب..

ولا يصنع البحر.. إلا الرياح وإلا المراكب

ولا يستطيع الحديث عن الحرب.. إلا المحارب

أنا أفعل الحب.. لكن إذا سألوني عنه.

فإني أفضل أن لا أجاوب..

malik amr
30 - 10 - 2010, 17:18
ذهبتْ.. ولم تَعُدْ..

في تعاملي مع النساء..

كنت دائماً

من أنصار المدرسة الإنطباعية.

كل امرأةٍ..

حدثتها عن جمال الفكر الصوفي

وتجليات جلال الدين الرومي.

وفريد الدين العطار.

ومحي الدين بن عربي.

ذهبت... ولم تعد....

malik amr
30 - 10 - 2010, 17:18
عطر

عطر المرأة

فضيحةٌ علنية

لا تهتم بتكذيبها....

malik amr
30 - 10 - 2010, 17:19
أعراس

كل قصائدي...

تزوجت -والحمد لله -

ولم يبق عندي في البيت

قصيدةٌ واحدةٌ، لم يأت نصيبها

لذلك يكرهني.. كل من لديه

بنتٌ عانس

أو قصيدةٌ عانس...

malik amr
30 - 10 - 2010, 19:05
http://www.esgmarkets.com/forum/data:image/jpg;base64,/9j/4AAQSkZJRgABAQAAAQABAAD/2wCEAAkGBhQSEBUUExQUFBQUFxcXFxgYFhUWHRQVGhwXFRgXGB oXICYeFxwkGRQUIC8gJCcpLCwtFh4xNTAqNSYrLCkBCQoKDgwO GQ8PGiwkHyQpKSktLCwpLCk1LCkpKSksLCwpKSksKSwsLCwsKi wpLCksKiwsLC0pLCkpLCwpKSwpLP/AABEIAHQAdAMBIgACEQEDEQH/xAAcAAAABwEBAAAAAAAAAAAAAAAAAQMEBQYHAgj/xAA7EAABAwEFBQUGBAUFAAAAAAABAAIRAwQSITFBBVFhcYEGEy KRoQcyQrHB8GJyktEkM6Lh8RQXI1OC/8QAGQEAAwEBAQAAAAAAAAAAAAAAAQIDBAAF/8QAIxEAAgIDAQACAgMBAAAAAAAAAAECEQMhMRIiUUFCExRhBP/aAAwDAQACEQMRAD8AqSJxRhEWqKLHCTLUrCtHYrsW63VcZbRZ7 7hruY2dT6DpLIBW7Ds2pXeGUmOqOOjRP+BxKuuy/Y/XeAa1VlL8LR3jhwJkNB5ErWNmbFo2emKdJgY0bszxcTi480tXt IaIXPXQJ3wzX/Z2i3O0VJ/KwJhbPY94SaNoBOgeyJ6tJjyWmGqDiSeUJGo/GQB0wUHkLqJg22uytoszj3lMho+IeJsb5GXWFFQt72pZe9aWk4 GR971lW3uxdWgXOaL1MS68Dk0b5yhGGZPTHeLVord1CF1COFck CEECiK446CCJBE4XKIldkI2U1MUebG2O+0VmUqYlzzHADUncAJ PRegNh7Hp2Wi2lTENaM9XHVx4n7yUJ2C7KiyUAXQatQBzsIuA4 hm/DXjKtSpFfZKTEbSCRuUVUePhEpztG1Y3QeaasYsmWXqVI04o0r YA0pN7DonlOmlICn4G90RBoJJ1E/f1Uy+iCm1SjjjolcKKxy2Zz247I0W0++pM7t2rW+6Ty+HmMFni 3ja+zxVpOYZGEiNCsS2jYTSqOYfhPmMwtOGV6Yk46sZuCJdFch XJBwghKNcAeKa7Ghv8Ar7Pf93vG+fw/1XVDJzs6mTVYBMlzYjEjEYgb1NOgPZ6Oak6tWMFzYKjnU2l7br iASJmDqJ1TG0Uy6uM4n01TZJ+UqJwjb2NK+LyRkdd/HkladElObe8AQ0Au6ADmUydXfTgm6Rwmf26LJJJS2aotyWh2KJ SlKzoUbSHRGKStry1pxgaEZp/ilZP5N0LPcAuKjZyUJYNqUHOLb7nPbnMiDhvAbqPNTdCoHCQcN EE7GlFwEazPloqB7QezTTSNdvvMIvCM2HXDdh5lX+vM6/uFTfaHtS5Zi3/t8O44Yn5JU/kqHjwyRwXIXTlyFtJBgIIwguAPSpLs9b20bTSqO91jwTy1ga4K MXRKkA9JWWu1zQ5pBBAII1ByTC2VIeYEnQAY5Zzos29nfa2o2q yzOJcxwhmtwgF2gyIncBHFXi32s97EkCEmeekHFjuQKtlNQgFz mgZxEyePBHZdgU6QdBe4vzJcSfXkE4stoEYf4Th7PDJPErPFaL yk1ohrHV7updGROGsKYqC/mOPVQnfB1QACNRx3KeptIAO/JDH+Rs2qf5CstJjZ8EE6iMeqcFk8E3daYcA8ROR3pxgMloXKMs r6NLXkd4yWN+0Pb4r2i4wyylIPF+scslsVrxd0WBdo6Fy2V27q r/Uk/VdjVyKfqR65XSIrSIGjXEoLgD7VHkjhdEKRwps+sWVWPbm17SM YyIP0W17Xs4d4mnEA4b2jCVhxCmrJ2wtDXUi55c2mRI1e0C6Wu OvhJHOCknH0qHxy8OzTdmWvRPdpWg3LoOaitkPY4yDLTBad4OR 8lI7bszw2aQaScrxIHmAVjjdNGyXn2hjRa++CGzHqMlYrOHOGP h4Zqt7J2hUAAfcY8m7dIdnng4CCM8eisBL2iXOAnABoJJ5SqY9 E89t0dW2mHNunmOe8JKzB0QTMapGzWA1Kl+o58N91t4iMpJgw4 zvGHmpKlTiRxVGm3ZBtRXkr3bDa5slmdWaA5zbsAmJlzW/IrD7bbHVqj6jz4nuLj13cNFsHtMs5fZHRk1zL3U6dbvkscqUS3 McuPJWxLTZz4cIkbkSqKEgukEQEiEZCutg9lFqf/MdTpDib58m4eqs1g9ktnZBqvqVTuwY3+nH1U1FitpGRhhJga5K w7K7AWu0QRSNNp+Kp4BG+D4j0C2LZvZ2z2f8Ak0WMO8DxfqOPq pGE6h9iuf0UOzdkqljs7Zqd5dOOEBk5AakTOJ3qfstsFSjywKk Nr2lrKRLsiWt/UQD6Eqr2oOs1ZzcSw5ctOqy5oeH6XGasUv5Y+X1cHPcODjhP36 qQs0zljljuSVht7ajMxeCf0SOCSC/0fJJ8aHNBkZoVDElcPtjQJlIWe9Udjg3XjwVm/wBUZPL6yB7d1Luz3znUewDob3yaVl1mrFk+Fr2keJj23g79juI II3q+e0+3Xn06IxDBeP5nYAfpaf1KlMpgD91dKtHK3sj7XsdtS XUAZzNIm8RvuH4xwz55qGLYMGQR6H6Kykxwx06bkuadOu7/AJ727vG3bw/NPvjnjxC6hvX2VEtQV4Ps0vY0rVRcw5FzXtPUCR6o1wTbLySda wHXdQk6te6CdfvBNrBZiLznHEmfvyQc90iCjq2SBqwJOCFN8iV X7da79cU7wikA4sxlzz7t78ImeJ5J9tDaPdtbTEGo8GOAHvPPA A+ZA1R9h8EJ7QLd/Duu5Mc2eLt3SR9hSm0bKLTRp1WYktDh+IOF6J0zVW7aVP4e6MB I+ePWTM8eKuHZhsWOiDpTZ8glVTTTHbeNpopVe812AII8wU/sNSo/AuJ6Ypv227SUhUY2k2+5zbxqNIALfEBGBvYtOO7fpL9htr0qzI gNrNxc0kE3dHN4YidQeih/XlfdG2X/AFx8c2Sdi2QTi6QPU/spOvWbSplxwawEnkMUuqr7RNoXLLcGdVwb/wCRi75AdVpjBQWjz5TeR7M5ttsfXququmXuLjw0A6AAdEkeaO/EjLhj15f3QLtceg16pS6Q0qZ+X0QZr9713UGR6ffmuWDD74pkI 0DvXjAExzQRPEHyzQTCG2uGKVDvn9EEFBBYxtFEd+x0CXYHiGg kTyk+agaNsc+pediaj6jTwZTe5jWjcMJO8nkAEEsikCI7au9zi rHt2s5mzWtYS3vO7pkjAhrhBunQwIniggq4+CZelK7aNDLWKbQ A2nSpsaMcGhsBRuzqrhaqRa5zCHtILYEe6PUEg75QQVFxivqNw oPloO8ArNPaJa3G2XT7rKTYH5iZPoEaCMuCw6VYYEc/mSPoEpTEj+wQQUi4lVb4QeP0SYH35okEUKwryCCCYQ//2Q== (http://www.google.com.eg/imgres?imgurl=http://www.mauked.com/up/up/wh_37032295.jpg&imgrefurl=http://www.mauked.com/news.php%3Fid%3D1277620985&usg=__7TSAgc9LJKzgrA5Dkhdfxsib8E4=&h=300&w=300&sz=14&hl=ar&start=2&zoom=1&um=1&itbs=1&tbnid=Y2VrpMp9C0HI_M:&tbnh=116&tbnw=116&prev=/images%3Fq%3D%25D9%2586%25D8%25B2%25D8%25A7%25D8%2 5B1%2B%25D9%2582%25D8%25A8%25D8%25A7%25D9%2586%25D 9%258A%26um%3D1%26hl%3Dar%26sa%3DN%26tbs%3Disch:1) http://www.esgmarkets.com/forum/data:image/jpg;base64,/9j/4AAQSkZJRgABAQAAAQABAAD/2wCEAAkGBhQQERUTEhQVFRIUFRYYFxgYFRwaGBwXHhcWFxUbGB sYGyYfGCAjGh4VHy8gJScpLC0uHB4xNTA2NSkrLCoBCQoKDgwO Fw8PFykcHB8pKSkpKSkpKSkpKSkpKSksKSksLCkpKSkpKSkpKS kpKSwpKSksKSwpKSkpKSkpKSkpKf/AABEIAHcAbQMBIgACEQEDEQH/xAAcAAAABwEBAAAAAAAAAAAAAAAAAQMEBQYHCAL/xAA8EAABAwIEAwUFBgQHAQAAAAABAgMRACEEBRIxBhNBB1FhcY EiI5GhsRQyUsHR8DNCgqJTYmNyksLSFf/EABcBAQEBAQAAAAAAAAAAAAAAAAABAgP/xAAaEQEBAAMBAQAAAAAAAAAAAAAAAQIhMRES/9oADAMBAAIRAxEAPwDVsXxF70tMoU64iC4ABCQZN1KUAFECyeu pJsDNJM5+7olxooUtw6AYV7kBKlOK5a1Cw1jeSdNr07x/2gn3KUAApkruSApoqiFCJQXUidikHY01S9jUohaGVOKLYTpKkh JIJdUqSbJ2SATMXImwP8mxy3m9S21NmbBUAlMAhUBStO5EEza4 ExT+mWUuPKbnEIQhepVkK1DTPsyYF436U9NARpJ/EhAua8Yt/QJNYnx12nrC1NYYg6ZSpe41TB0jrG0m3hRnvGmZxxs1hxJUBE3 JET5zVJxvbO2hVlar/wAqSfrANY7isc9iF6lqW4rxk/AdPIU4Tw3iCkqKFBMTPh4yRFZ218Sdasz24IKhIUkd5Fv7Zq25 D2kNPwCtvzCvy3HrXOXP5Ugb+Qt6n9KXw3ES0LCiGzHQpkCwHQ gjbcHqaNfLrbD4tLgBSZBpasG4T7U9CglwaBIFjqTB63uBPeT8 jW1ZVmqH0BSSDV9Z50/o6KjqgVXHTjVOuctKEthSNJccgmCdUBKFyhQjeDc91WKhFAyyo PhJ+0cvXIjl6ojSmT7QkSrUYvAi5p2VV6rwaM1V+N8y5TC1/hQpXwBI+cVg+T5AHDqdv1iYF95Naf2u5j7sNbcxQSf9o9pXyHz qi5I4l5UBYMdAYoTi08N5QymdKE26wP18qsrWBQo6SAQar2Vsl KiYJn9z47VYsFiUiJMGepoypnGfZYHAXcLZXVHf5GsuxmUraWU LSQtPQ2+X511E04FAREVUuOshQ60StoKAvNtQ8utZ63MrGGakg Du8PSf34eo1Tsl4lUFBlSgUmSgz3bpPpBHr6ZvmWRJQSUHxAPU bD18KccGZorD4lANklQ/pVIg/Co6XcdUtLkT30pUZkWJ5jSTvapMVqOcHQmhRVVA14VXuknjAPr RnJjXazpWtsrnQ3rJg7zpAFvKs7ZxberW00poAiVBSlAE7TNhN +taTxvg+e4UmNIuR41Rcdl5HuWgUpWUylKlQoiyZveO6LUXG6a HlGXHEYVKyrTMXHd1j41Qs4ewyMRp1u60qurUmNwI9v87d9azk +ALOHQgbpSL+MCqk1wty8YMQoqK9ZWCAke0q3VMbE2ijMu0/wg2UJHLcUr8bahBHUEAxpMQbWI+NW99sLTB2g1D5Pw422vmN60 k7gqlNzMAbJEmYTAF4FzU881AqDnXjzLDhsW4gKtOoW6Kv8R32 2qtuvyEkffBj/wA1au0h7mY50i+k6fVMgikMl7PsS+lLqC0DZaWlLhxaRpUSlMR HmRWXWXW3QXBTRThkJJnSAJ8rVYxULwuwUsInfSL+lTIrUYg6F ChVUVI4gWPkaXpJ0WNGcmV8QITzVHumqdhsU2jGIU5JSFfh23u fKrdxXhjzyOpkb9bR+YqmMYxpp8h1C1RNkpm0x333AoRqSc5Qs 6UhwAxCuUsoNuiwI+YpBlzUsJULzTXh/PGtMct8JmP4C43j+UHrApbH5lh1PNhDieaZ9jZcSROkgE9RMdK Mrphm9KRXp1E01wrh0iaeTWRUsfwBhyt7EcsOPugkBwkt6tMfd Eb9Zv3RT3BNJfbZUpkNutLTKbHlkA69Kh0gEeINSWX45L63EH2 VNqgJm+k7KsdlX+FP8Hl6G06EJhMydzJ8SSST4mil8EzoQlPcB 9KcUQo601AoUKKijpNVKUktUUZrO+O8PpVr6gyKpWPyxGJcChY kBXUXmCJF9xuKtXHPFKHsQnCYYB15R0kz7tFpUVEbwASQO7ea8 DJU4dYXfSQAonYKnfwB+vnQmhZJwvrID63VoEFKDiHSJBBkgqv cA1cGchaQAG20JvuEgdSTfzJPnNNMt0yCCPT9al8RjkNgSoAnY dT5Dc1KyVSgJpTmzTXnFfSKdMtVBCZbl6XMW66RsrSLfhgflVs QmBVX4TcguJP3gtYPnqNWgVY1B0dChVaChQoqAVC8U4goYXBj2 T9KmqhOKkamFjwP0ozkxTs6RzM1g/4bxHn7P5TWzpy4KERbqCKxXgR/lZyxP85cR6ltcfMCugUoHyqGTPs14UWw5qaWvlK6T9093fHd8K XybKilcqubXMk+Nz+96u7jeoEESDTFzA6DbY9f1pWSgaAH79aT zHHBhvWb+22n/m4hv/tPpTtQqE4sXDEmwS6wo+j7ZqCXxmXavbbhLvfFj4Kj67j5Utl+ LKwQoQsWIpyztTbGYIkhaLLT/cPwn9asb8PKOkMLiNY7j1HjS9VRUKFHQFUTxF/BX4A/SpY01x+F5iCnvFGcnO+QoP8A9bCkb/akeNiq+3hNdEFYSJJgASSe7qTWcYHgZbGYIxBSVtoKlwIB1hKg nfpJmrlmWTrxSdLhCW+qE7K7tXU9LWHhRLfVR4i7ZGmVFGFbLy gY1qOhr+ndS/gB4mrTw7xS1jmEOIUnUoDU2FArQdiCAZsZvFxB61Ws+7NG1IlA 0qrJ+IsgcwxJIIIkhXUWsQRtUq+Suk1gz4U0zvLQ9hnEHqg/K4rOuzHtEW8E4XFK1Lj3ThPtK/01nqY2PXY3idLzLFaMO6vbS0s/BBNRLPEi3tXqm+Ac1NIPehJ+IBqucdZ1isOG/sgQSoq1ak6iANOkgSPH5VY0sbzEHUn73XxpVpzUJrOMlx2bOuB Ti4b6jloAi/8Aln51oOASsI95GqbwIHwoHVChQqqFFFChQEU0IoUKI8lud6rP GHCaMUwtIACtKoJ74gek0KFEs0wjF5C7gFpClAOoUCCkyAoEER adwN62DifiEO5Kp9Ps89gQI2UqEqHhBkelHQqeLdrdjccMLh9a hOlKQAOqjCUjwlUCaj8gyhRHNfVrcXcyZjrA7gOgoUKKnw2BXq KFCqP/2Q== (http://www.google.com.eg/imgres?imgurl=http://www.newadvera.com/vb/imgcache/2/7216newadvera.com.jpg&imgrefurl=http://www.newadvera.com/vb/t6762.html&usg=__IUF8WXOF_T2QFY2IAQdOcqjFSUQ=&h=338&w=309&sz=16&hl=ar&start=3&zoom=1&um=1&itbs=1&tbnid=khjspqq5M1LmVM:&tbnh=119&tbnw=109&prev=/images%3Fq%3D%25D9%2586%25D8%25B2%25D8%25A7%25D8%2 5B1%2B%25D9%2582%25D8%25A8%25D8%25A7%25D9%2586%25D 9%258A%26um%3D1%26hl%3Dar%26sa%3DN%26tbs%3Disch:1)

malik amr
30 - 10 - 2010, 19:06
http://t0.gstatic.com/images?q=tbn:Xa-w2xVZZEWdaM:http://www.newadvera.com/vb/imgcache/2/7218newadvera.com.jpg (http://www.newadvera.com/vb/imgcache/2/7218newadvera.com.jpg)

malik amr
30 - 10 - 2010, 19:07
http://t0.gstatic.com/images?q=tbn:khjspqq5M1LmVM:http://www.newadvera.com/vb/imgcache/2/7216newadvera.com.jpg (http://www.newadvera.com/vb/imgcache/2/7216newadvera.com.jpg)

malik amr
30 - 10 - 2010, 19:07
http://t3.gstatic.com/images?q=tbn:JWmLOic8hgEObM:http://www.moi.gov.sy/UserFiles/Image/nizar.jpg (http://www.moi.gov.sy/UserFiles/Image/nizar.jpg)

malik amr
30 - 10 - 2010, 19:08
http://t0.gstatic.com/images?q=tbn:bBpQMWp8TbIa5M:http://www.alsowar.com/Upload/farida/%D9%86%D9%80%D9%80%D8%B2%D8%A7%D8%B1_%D9%82%D9%80% D8%A8%D9%80%D8%A7%D9%86%D9%80%D9%8A415200835027.jp g (http://www.alsowar.com/Upload/farida/%D9%86%D9%80%D9%80%D8%B2%D8%A7%D8%B1_%D9%82%D9%80% D8%A8%D9%80%D8%A7%D9%86%D9%80%D9%8A415200835027.jp g)

malik amr
31 - 10 - 2010, 19:04
ثلاث بطاقات من آسيا

من آسيا

عليك يا صديقتي السلام

.. فبعد عينيك أنا

لا أعرف السلام

قطعت في تشردي الطويل

.. يا قمري

يا أرنبي الجميل

يا رغوة الحليب والرخام

قطعت ألف عام

بدون عينيك . بلا خبز .. ولا طعام

! تصوري

أتي بلا عينيك .. ألف عام

بدون مصباحين أخضرين

.. بدون شمعتين

.. بينهما أنام

*

.. فيروزتي

ما زلت في سفينتي

أصارع الشموس ، واللصوص ، والدوارة

نزلت في مرافئ موبوءة المياه

صليت في معابد ليس لها إله

.. وأرخص الخمور ذقت

أرخص الشفاه

.. قتلت ألف مرة

.. غرقت ألف مرة

صلبت فوق حائط النهار

وسبعة قطعتها .. من أوسع البحار

من أخطر البحار

.. لمست سقف الشمس

كانت رحلتي انتحار

.. تصوري

أتي بلا عينيك ، يا حبيبتي ، قرون

لا كوكب في الأفق .. لا منار

بحارتي .. في السطح ميتون

وخبزي الإسفنج .. والمحار

تصوري الأرض وما تكون

يا أرنبي الحنون

بدون عينيك .. بلا فسقيه اخضرار

بدون شاطئين مقمرين

.. بدون غابتين

أنشد في حمامها القرار

malik amr
31 - 10 - 2010, 19:05
بعدَ العَاصِفَة
أتحبني . بعد الذي كانا؟

إني أحبك رغم ما كانا

ماضيك. لا أنوي إثارته

حسبي بأنك ها هنا الآنا..

تتبسمين.. وتمسكين يدي

فيعود شكي فيك إيمانا..

عن أمس . لا تتكلمي أبداً..

وتألقي شعراً.. وأجفانا

أخطاؤك الصغرى.. أمر بها

وأحول الأشواك ريحانا..

لولا المحبة في جوانحه

ما أصبح الإنسان إنسانا..

*

عامٌ مضى. وبقيت غاليةً

لا هنت أنت ولا الهوى هانا..

إني أحبك . كيف يمكنني؟

أن أشعل التاريخ نيرانا

وبه معابدنا، جرائدنا،

أقداح قهوتنا، زوايانا

طفلين كنا.. في تصرفنا

وغرورنا، وضلال دعوانا

كلماتنا الرعناء .. مضحكةٌ

ما كان أغباها.. وأغبانا

فلكم ذهبت وأنت غاضبةٌ

ولكم قسوت عليك أحيانا..

ولربما انقطعت رسائلنا

ولربما انقطعت هدايانا..

مهما غلونا في عداوتنا

فالحب أكبر من خطايانا..

*

عيناك نيسانان.. كيف أنا

أغتال في عينيك نيسانا؟

قدر علينا أن نكون معاً

يا حلوتي. رغم الذي كانا..

إن الحديقة لا خيار لها

إن أطلعت ورقاً وأغصانا..

هذا الهوى ضوءٌ بداخلنا

ورفيقنا.. ورفيق نجوانا

طفلٌ نداريه ونعبده

مهما بكى معنا.. وأبكانا..

أحزاننا منه.. ونسأله

لو زادنا دمعاً.. وأحزانا..

*

هاتي يديك.. فأنت زنبقتي

وحبيبتي. رغم الذي كانا..

malik amr
31 - 10 - 2010, 19:06
مرثاةُ قِطّة

عرفتك من عامين.. ينبوع طيبةٍ

ووجهاً بسيطاً كان وجهي المفضلا..

وعينين أنقى من مياه غمامةٍ

وشعراً طفولي الضفائر مرسلا

وقلباً كأضواء القناديل صافياً

وحباً، كأفراخ العصافير، أولا..

أصابعك الملساء كانت مناجما

ألملم عنها لؤلؤاً وقرنفلا..

وأثوابك البيضاء كانت حمائماً

ترشرش ثلجاً – حيث طارت- ومخملا

*

عرفتك صوتاً ليس يسمع صوته

وثغراً خجولاً كان يخشى المقبلا..

فأين مضت تلك العذوبة كلها..

وكيف مضى الماضي.. وكيف تبدلا؟.

توحشت.. حتى صرت قطة شارعٍ

وكنت على صدري تحومين بلبلا..

فلا وجهك الوجه الذي قد عبدته

ولا حسنك الحسن الذي كان منزلا..

وداعتك الأولى استحالت رعونةً

وزينتك الأولى استحالت تبذلا..

أيمكن أن تغدو المليكة هكذا؟

طلاءً بدائياً.. وجفناً مكحلا...

أيمكن أن يغتال حسنك نفسه

وأن تصبح الخمر الكريمة حنظلا..

يروعني أن تصبحي غجريةً

تنوء يداها بالأساور والحلى..

تجولين في ليل الأزقة.. هرةً

وجوديةً.. ليست تثير التخيلا..

*

سلامٌ على من كنتها.. يا صديقتي

فقد كنت أيام البساطة أجملا..

malik amr
31 - 10 - 2010, 19:06
القصيدَة البحريّة

في مرفأ عينيك الأزرق

أمطارٌ من ضوءٍ مسموع

وشموسٌ دائخةٌ.. وقلوع

ترسم رحلتها للمطلق

*

في مرفأ عينيك الأزرق

شباكٌ بحري مفتوح

وطيورٌ في الأبعاد تلوح

تبحث عن جزرٍ لم تخلق..

*

في مرفأ عينيك الأزرق..

يتساقط ثلجٌ في تموز

ومراكب حبلى بالفيروز

أغرقت البحر ولم تغرق..

*

في مرفأ عينيك الأزرق

أركض كالطفل على الصخر

أستنشق رائحة البحر..

وأعود كعصفورٍ مرهق..

*

في مرفأ عينيك الأزرق..

أحلم بالبحر وبالابحار

وأصيد ملايين الأقمار

وعقود اللؤلؤ والزنبق

*

في مرفأ عينيك الأزرق

تتكلم في الليل الأحجار..

في دفتر عينيك المغلق

من خبأ آلاف الأشعار؟

*

لو أني.. لو أني.. بحار

لو أحدٌ يمنحني زورق..

أرسيت قلوعي كل مساء

في مرفأ عينيك الأزرق..

malik amr
31 - 10 - 2010, 19:08
صديقتي وسجائري

واصل تدخينك .. يغريني

رجلٌ .. في لحظةتدخين

ما أشهى تبغك .. والدنيا

تستقبل أول تشرين

والقهوة .. والصحف الكسلى

ورؤىً .. وحطام فناجين

دخن .. لا أروع من رجلٍ

يفنى في الركن .. ويفنيني ..

رجلٌ .. تنضم أصابعه

وتفكر .. من غير جبين ..

*

أشعل واحدةً .. من أخرى

أشعلها من جمر عيوني

ورمادك ضعه على كفي ..

نيرانك ليست تؤذيني ..

فأنا كامرأةٍ ..يرضيني

أن ألقي نفسي في مقعد ..

ساعاتٍ في هذا المعبد

أتأمل في الوجه المجهد

وأعد .. أعد .. عروق اليد

فعروق يديك .. تسليني

وخيوط الشيب .. هنا .. وهنا

تنهي أعصابي .. تنهيني ..

دخن .. لا أروع من رجلٍ

يفنى في الركن .. ويفنيني ..

*

احرقني .. إحرق بي بيتي

وتصرف فيه كمجنون

فأنا كامرأةٍ .. يكفيني

أن أشعر .. أنك تحميني

أن أشعر أن هناك يداً ..

تتسلل من خلف المقعد ..

كي تمسح رأسي وجبيني ..

تتسلل من خلف المقعد

لتداعب أذني بسكون

ولتترك في شعري الأسود

عقداً من زهر الليمون

*

دخن .. لا أروع من رجلٍ

يفنى في الركن .. ويفنيني

malik amr
31 - 10 - 2010, 19:09
الكتاب المقروء

بكلمةٍ واحدةٍ..

لفظتها، ونحن عند الباب

فهمت كل شيء..

فهمت من طريقة الوداع

ومن جمود الثغر والأهداب

فهمت أني لم أعد

أكثر من بطاقةٍ تترك تحت الباب

فهمت يا سيدتي

أنك قد فرغت من قراءة الكتاب

malik amr
31 - 10 - 2010, 19:10
صَيْدُ العصافير

الشاعر

يتمنى أن يكون عصفوراً.

أما العصفور

فيرفض أن يكون شاعراً

حتى لا تصطاده...

الأنظمة العربيه..

malik amr
31 - 10 - 2010, 19:11
http://t1.gstatic.com/images?q=tbn:WHPVlCdMW5DwOM:http://www.hayah.cc/forum/imgcache/44613.png (http://www.hayah.cc/forum/imgcache/44613.png)

malik amr
31 - 10 - 2010, 19:11
تريدين..

تريدين مثل جميع النساء..

كنوز سليمان..

مثل جميع النساء

وأحواض عطرٍ

وأمشاط عاجٍ

وسرب إماء

تريدين مولى..

يسبح باسمك كالببغاء

يقول: (أحبك) عند الصباح

يقول: (أحبك) عند المساء

ويغسل بالخمر رجليك..

يا شهرزاد النساء..

تريدين مثل جميع النساء

تريدين مني نجوم السماء

وأطباق منٍ..

وأطباق سلوى..

وخفين من زهر الكستناء..

تريدين..

من شنغهاي الحرير..

ومن أصفهان

جلود الفراء..

ولست نبياً من الأنبياء..

لألقي عصاي..

فينشق بحرٌ..

ويولد حجارته من ضياء..

تريدين مثل جميع النساء..

مراوح ريشٍ

وكحلاً..

وعطرا..

تريدين عبداً شديد الغباء

ليقرأ عند سريرك شعرا.

تريدين..

في لحظتين اثنتين

بلاط الرشيد

وإيوان كسرى..

وقافلةً من عبيد وأسرى

تجر ذيولك..

يا كليوبترا...

ولست أنا..

سندباد الفضاء..

لأحضر بابل بين يديك

وأهرام مصرٍ..

وإيوان كسرى

وليس لدي سراج علاء

لآتيك بالشمس فوق إناء..

كما تتمنى.. جميع النساء..

وبعد..

أيا شهرزاد النساء..

أنا عاملٌ من دمشق .. فقيرٌ

رغيفي أغمسه بالدماء..

شعوري بسيط

وأجري بسيطٌ

وأؤمن بالخبز والأولياء..

وأحلم بالحب كالآخرين..

وزوجٍ تخيط ثقوب ردائي..

وطفلٍ ينام على ركبتي

كعصفور حقلٍ

كزهرة ماء..

أفكر بالحب كالآخرين..

لأن المحبة مثل الهواء..

لأن المحبة شمسٌ تضيء..

على الحالمين وراء القصور..

على الكادحين..

على الأشقياء..

ومن يملكون سرير حريرٍ

ومن يملكون سرير بكاء..

تريدين مثل جميع النساء..

تريدين ثامنة المعجزات..

وليس لدي..

سوى كبريائي..

malik amr
31 - 10 - 2010, 19:12
لكي أتذكَّر باقي النساءْ...

حرامٌ عليك..

حرامٌ عليك..

أخذت ألوف العصافير مني

ولون السماء..

وصادرت من رئتي الهواء

أريدك..

أن تمنحيني قليلاً من الوقت،

كي أتذكر باقي النساء...

malik amr
31 - 10 - 2010, 19:13
مَاذَا سَتفعل؟

لا تقبلني بعنفٍ..

زهرة الرمان ليست تتحمل..

لا تقبلني..

فلو ذاب فمي..

ماذا ستفعل؟

malik amr
31 - 10 - 2010, 19:13
http://t1.gstatic.com/images?q=tbn:CrpxJ-V3OXGmmM:http://www.al-akhbar.com/files/images/p12_20060908_culture1.full.jpg (http://www.al-akhbar.com/files/images/p12_20060908_culture1.full.jpg)

malik amr
31 - 10 - 2010, 19:14
http://t2.gstatic.com/images?q=tbn:GBgmOM2z1kck1M:http://www.alimbaratur.com/All_Pages/Fadeh_Stuff/Fadeh_80_A.jpg (http://www.alimbaratur.com/All_Pages/Fadeh_Stuff/Fadeh_80_A.jpg)

malik amr
31 - 10 - 2010, 19:35
ثمن قصَائدي

"لقد أحبت شاعرا"

وتمضغ النساء في المدينة القديمه..

قصتنا العظيمه..

ويرفع الرجال في الهواء

قبضاتهم.. وتشحذ الفؤوس..

وتقرع الكؤوس بالكؤوس..

كأنها .. كأنها جريمه..

بأن تحبي شاعرا...

فراشي..

يا ليت باستطاعتي

أن لا أكون شاعرا..

يا ليتني..

أقدر أن أكون شيئاً آخرا

مرابياً، أو سارقاً..

أو قاتلاً..

أو تاجراً..

يا ليتني أكون يا صديقتي الحزينه..

لصاً على سفينه..

فربما تقبلني المدينه..

مدينة القصدير والصفيح، والحجر.

تلك التي سماؤها لا تعرف المطر..

وخبزها اليومي..

حقدٌ وضجر..

تلك التي .. تطارد الحرف..

وتغتال القمر..

يا ليت باستطاعتي..

يا نجمتي،

يا كرمتي،

يا غابتي،

أن لا أكون شاعرا..

لكنما الشعر قدر..

فكيف، يا لؤلؤتي وراحتي..

أهرب من ها القدر؟.

*

الناس في بلادنا السعيده..

لا يفهمون الشاعرا..

يرونه مهرجاً يحرك المشاعرا..

يرون قرصاناً به

يقتنص الكنوز.. والنساء.. والحرائرا

يرون فيه ساحرا..

يحول النحاس في دقيقةٍ

إلى ذهب..

ما أصعب الأدب!

فالشعر لا يقرأ في بلادنا لذاته..

لجرسه..

أو عمقه..

أو محتوى لفظاته..

فكل ما يهمنا..

من شعر هذا الشاعر..

ما عدد النساء في حياته؟

وهل له صديقةٌ جديده؟

فالناس..

يقرأون في بلادنا القصيده..

ويذبحون صاحب القصيده..

أعطيت هذا الشرق من قصائدي بيادرا

علقت في سمائه.. النجوم والجواهرا

ملأت يا حبيبتي..

بحبه الدفاترا..

ورغم ما كتبته..

ورغم ما نشرته

ترفضني المدينة الكئيبه..

تلك التي سماؤها لا تعرف المطر..

وخبزها اليومي.. حقدٌ وضجر..

ترفضني المدينة الرهيبه..

لأنني .. بالشعر يا حبيبه

غيرت تاريخ القمر..

malik amr
31 - 10 - 2010, 19:36
حَديثُ يَدَيْها

قليلاً من الصمت..

يا جاهله..

فأجمل من كل هذا الحديث

حديث يديك

على الطاوله

malik amr
31 - 10 - 2010, 19:36
من منكما أحلى؟

شعري ووجهك.. قطعتا ذهبٍ

وحمامتان. وزهرتا دفلى..

ما زلت محتاراً.. أمامكما..

من منكما.. من منكما أحلى؟

malik amr
31 - 10 - 2010, 19:37
حصَان

حاذري أن تقعي بين يديا

إن سمي كله في شفتيا

إنني أرفض أن أبقى هنا

رجل كرسي.. وتمثالاً غبياً..

حاذري..أن ترفعي السوط.. ألم

تركبي قبل.. حصاناً عربيا..

نخزةٌ منك على خاصرتي

تجعل الحقد بصدري بربريا..

أنا شمشون .. اذا أوجعتني

قلت: يا ربي، عليها.. وعليا..

malik amr
31 - 10 - 2010, 19:38
إذا ...

إذا قالت امرأةٌ

إنها ستحبك حتى الأبد..

وإنك زين الرجال

فلا قبلك كان أحد

ولا بعدك..

سوف يكون أحد.

فلا تطمئن كثيراً إليها،

لأن الدقيقة عند النساء،

أبد...

malik amr
31 - 10 - 2010, 19:38
إستجواب

سألني ضابط الحدود:

كم عمرك؟

قلت: خمسٌ وستون قصيدة..

قال: يا الله.. كم أنت طاعنٌ في السن..

قلت: تقصد.. كم أنا طاعنٌ في الحرية

malik amr
31 - 10 - 2010, 19:40
بريد

مني رسالة حب

ومنك رسالة حب

ويتشكل الربيع..

malik amr
31 - 10 - 2010, 19:41
قبْل.. وبَعْد

قصائدي قبلك. يا حلوتي

كانت كلاماً.. مثل كل الكلام

وحين أحببتك صار الذي

أكتبه للناس أحلى الكلام

malik amr
31 - 10 - 2010, 19:41
صَبَاحُكِ سُكّر

إذا مر يومٌ. ولم أتذكر

به أن أقول: صباحك سكر...

ورحت أخط كطفلٍ صغير

كلاماً غريباً على وجه دفتر

فلا تضجري من ذهولي وصمتي

ولا تحسبي أن شيئاً تغير

فحين أنا . لا أقول: أحب..

فمعناه أني أحبك أكثر.

*

إذا جئتني ذات يوم بثوبٍ

كعشب البحيرات.. أخضر .. أخضر

وشعرك ملقىً على كتفيك

كبحرٍ.. كأبعاد ليلٍ مبعثر..

ونهدك.. تحت ارتفاف القميص

شهي.. شهي.. كطعنة خنجر

ورحت أعب دخاني بعمقٍ

وأرشف حبر دواتي وأسكر

فلا تنعتيني بموت الشعور

ولا تحسبي أن قلبي تحجر

فبالوهم أخلق منك إلهاً

وأجعل نهدك.. قطعة جوهر

وبالوهم.. أزرع شعرك دفلى

وقمحاً.. ولوزاً.. وغابات زعتر..

*

إذا ما جلست طويلاً أمامي

كمملكةٍ من عبيرٍ ومرمر..

وأغمضت عن طيباتك عيني

وأهملت شكوى القميص المعطر

فلا تحسبي أنني لا أراك

فبعض المواضيع بالذهن يبصر

ففي الظل يغدو لعطرك صوتٌ

وتصبح أبعاد عينيك أكبر

أحبك فوق المحبة.. لكن

دعيني أراك كما أتصور..

malik amr
31 - 10 - 2010, 19:42
http://t2.gstatic.com/images?q=tbn:e2FqJzgT7LzE6M:http://www.e7sasalb.com/vb/imgcache/6818.imgcache.jpg (http://www.e7sasalb.com/vb/imgcache/6818.imgcache.jpg)

malik amr
31 - 10 - 2010, 19:43
http://t3.gstatic.com/images?q=tbn:rmMXALU-VeZYuM:http://iconsman.files.wordpress.com/2009/03/qabbani.jpg (http://iconsman.files.wordpress.com/2009/03/qabbani.jpg)

malik amr
31 - 10 - 2010, 19:44
http://t3.gstatic.com/images?q=tbn:kIyjZXjJEuNYwM:http://irshadonline.org/blogHTML/uploads/image/People/Poets/Nizar%20Qabbani%20with%20Children.jpg (http://irshadonline.org/blogHTML/uploads/image/People/Poets/Nizar%20Qabbani%20with%20Children.jpg)

malik amr
31 - 10 - 2010, 19:44
http://t1.gstatic.com/images?q=tbn:s9wVPEbklEt1TM:http://www.mafhoum.com/press9/261C33_fichiers/608.jpg (http://www.mafhoum.com/press9/261C33_fichiers/608.jpg)

malik amr
31 - 10 - 2010, 19:45
http://t1.gstatic.com/images?q=tbn:NsfdIhpn4IoQCM:http://www.jehat.com/ar/nezar/gif/image.jpg (http://www.jehat.com/ar/nezar/gif/image.jpg)

malik amr
31 - 10 - 2010, 19:46
http://t3.gstatic.com/images?q=tbn:Oj3faJfiUBIjpM:http://www.iraqchooseslife.com/newsm/960.jpg (http://www.iraqchooseslife.com/newsm/960.jpg)

malik amr
31 - 10 - 2010, 19:46
http://t1.gstatic.com/images?q=tbn:5GFd810hr25K3M:http://aljazeeratalk.net/upload/1/1174432010.jpg (http://aljazeeratalk.net/upload/1/1174432010.jpg)

malik amr
31 - 10 - 2010, 19:47
http://t0.gstatic.com/images?q=tbn:Xi5kKrdCZJbo0M:http://www.maktoobblog.com/userFiles/a/b/abollayl11/images/1191583326.jpg (http://www.maktoobblog.com/userFiles/a/b/abollayl11/images/1191583326.jpg)

malik amr
31 - 10 - 2010, 19:48
الحبُّ يا حبيبتي..

الحب يا حبيبتي

قصيدةٌ جميلةٌ مكتوبةٌ على القمر

الحب مرسومٌ على جميع أوراق الشجر

الحب منقوشٌ على ريش العصافير

وحبات المطر

لكن أي امرأةٍ في وطني

إذا أحبت رجلاً

ترمى بخمسين حجر

malik amr
31 - 10 - 2010, 19:49
أَقرأُ جَسدَكِ.. وأَتَثقَّف..

يوم توقف الحوار بين نهديك المغتسلين بالماء..

وبين القبائل المتقاتلة على الماء...

بدأت عصور الإنحطاط..

أعلنت الغيوم الإضراب عن المطر

لمدة خمسمئة سنه..

وأعلنت العصافير الإضراب عن الطيران

وامتنعت السنابل عن انجاب الأولاد

وصار شكل القمر كشكل زجاجة النفط..

2

يوم طردوني من القبيله..

لأني تركت قصيدةً على باب خيمتك..

وتركت لك معها ورده..

بدأت عصور الانحطاط..

إن عصور الإنحطاط ليست الجهل بمبادئ النحو

والصرف..

ولكنها الجهل بمبادئ الأنوثه..

وشطب أسماء جميع النساء من ذاكرة الوطن..

3

آه يا حبيبتي..

ما هو هذا الوطن الذي يتعامل مع الحب..

كشرطي سير؟..

فيعتبر الوردة مؤامرةً على النظام..

ويعتبر القصيدة منشوراً سرياً ضده..

ما هو هذا الوطن المرسوم على شكل جرادة صفراء..

تزحف على بطنها من المحيط إلى الخليج..

من الخليج إلى المحيط..

والذي يتكلم في النهار كقديس..

ويدوخ في الليل على سرة امرأة..

4

ما هو هذا الوطن؟..

الذي ألغى مادة الحب من مناهجه المدرسيه..

وألغى فن الشعر..

وعيون النساء..

ما هو هذا الوطن؟

الذي يمارس العدوان على كل غمامةٍ ماطره

ويفتح لكل نهدٍ ملفاً سرياً...

وينظم مع كل وردةٍ محضر تحقيق!!.

5

يا حبيبتي..

ماذا نفعل في هذا الوطن؟.

الذي يخاف أن يرى جسده في المرآة..

حتى لا يشتهيه..

ويخاف أن يسمع صوت امرأةٍ في التلفون..

حتى لا ينقض وضوءه..

ماذا نفعل في هذا الوطن؟

الذي يعرف كل شيءٍ عن ثورة أكتوبر..

وثورة الزنج..

وثورة القرامطه..

ويتصرف مع النساء كأنه شيخ طريقه..

ماذا نفعل في هذا الوطن الضائع..

بين مؤلفات الإمام الشافعي.. ومؤلفات لينين..

بين المادية الجدلية.. وصور (البورنو)..

بين كتب التفسير.. ومجلة (البلاي بوي)..

بين فرقة (المعتزلة).. وفرقة (البيلتز)...

بين رابعة العدوية.. وبين (إيمانويل)...

أيتها المدهشة كألعاب الأطفال

إنني أعتبر نفسي متحضراً..

لأني أحبك..

وأعتبر قصائدي تاريخيةً.. لأنها عاصرتك..

كل زمنٍ قبل عينيك هو احتمال

وكل زمنٍ بعدهما هو شظايا..

ولا تسأليني لماذا أنا معك..

إنني أريد أن أخرج من تخلفي..

وأدخل في زمن الماء..

أريد أن أهرب من جمهورية العطش..

وأدخل جمهورية المانوليا..

أريد أن أخرج من بداوتي..

وأجلس تحت الشجر..

وأغتسل بماء الينابيع.

وأتعلم أسماء الزهار..

أريد أن تعلميني القراءة والكتابه..

فالكتابة على جسدك أول المعرفه

والدخول إليه دخول إلى الحضاره..

إن جسدك ليس ضد الثقافه..

ولكنه الثقافه..

ومن لا يقرأ دفاتر جسدك

يبقى طول حياته.. أمياً....

malik amr
31 - 10 - 2010, 19:50
بَريدهَا الذي لا يَأتي

تلك الخطابات الكسولة بيننا

خيرٌ لها.. خيرٌ لها.. أن تقطعا

إن كانت الكلمات عندك سخرةً

لا تكتبي. فالحب ليس تبرعا

أنا أرفض الاحسان من يد خالقي

قد يأخذ الاحسان شكلاً مفجعا

إني لأقرأ ما كتبت فلا أرى

إلا البرودة .. والصقيع المفزعا..

عفويةً كوني. وإلا فاسكتي

فلقد مللت حديثك المتميعا

*

حجرية الإحساس .. لن تتغيري

إني أخاطب ميتاً لن يسمعا

ما أسخف الأعذار تبتدعينها

لو كان يمكنني بها أن أقنعا

سنةٌ مضت. وأنا وراء ستائري

أستنظر الصيف الذي لن يرجعا..

كل الذي عندي رسائل أربعٌ

بقيت – كما جاءت- رسائل أربعا.

هذا بريدٌ. أم فتات عواطفٍ

إني خدعت. ولن أعود فأخدعا.

*

يا أكسل امرأةٍ .. تخط رسالةً

يا أيتها الوهم الذي ما أشبعا..

أنا من هواك .. ومن بريدك متعبٌ

وأريد أن أنسى عذابكما معا..

لا تتعبي يدك الرقيقة. إنني

أخشى على البللور أن يتوجعا..

إني أريحك من عناء رسائلٍ..

كانت نفاقاً كلها.. وتصنعا

الحرف في قلبي نزيفٌ دائمٌ

والحرف عندك.. ما تعدى الإصبعا.

malik amr
31 - 10 - 2010, 19:52
في الحُبِّ البحري..

مواقفي منك، كمواقف البحر..

وذاكرتي مائيةٌ كذاكرته..

لا هو يعرف أسماء مرافئه..

ولا أنا أتذكر أسماء زائراتي

كل سمكة تدخل إلى مياهي الإقليمية، تذوب..

كل امرأةٍ تستحم بدمي، تذوب...

كل نهدٍ، يسقط كالليرة الذهبيه..

على رمال جسدي.. يذوب..

فلتكن لك حكمة السفن الفينيقيه

وواقعية المرافئ التي لا تتزوج أحدا...

2

كلما شم البحر رائحة جسمك الحليبي

صهل كحصانٍ أزرق

وشاركته الصهيل..

هكذا خلقني الله...

رجلاً على صورة بحر

بحراً على صورة رجل

فلا تناقشيني بمنطق زارعي العنب والحنطه..

ودكاترة الطب النفسي..

بل ناقشيني بمنطق البحر

حيث الأزرق يلغي الأزرق

والأشرعة تلغي الأفق..

والقبلة تلغي الشفه..

والقصيدة تلغي ورقة الكتابه...

3

إحساسي بك متناقضٌ، كإحساس البحر

ففي النهار، أغمرك بمياه حناني

وأغطيك بالغيم الأبيض، وأجنحة الحمائم

وفي الليل..

أجتاحك كقبيلةٍ من البرابره..

لا أستطيع، أيتها المرأة ، أن أكون بحراً محايداً..

ولا تستطيعين أن تكوني سفينةً من ورق..

لا أنت انديرا غاندي

ولا أنا مقتنعٌ بجدوى الحياد الإيجابي

ففي الحب.. لا توجد مصالحاتٌ نهائيه..

بين الطوفان، وبين المدن المفتوحه..

بين الصواعق، ورؤوس الشجر

بين الطعنة، وبين الجرح

بين أصابعي، وبين شعرك

بين قصائد الحب.. وسيوف قريش

بين ليبرالية نهديك..

وتحالف أحزاب اليمين!!..

4

أيتها الخارجة من خرائط العطش والغبار..

تخلصي من عاداتك البريه..

فالعواصف البرية تعبر عن نفسها..

بإيقاع واحدٍ.. ووتيرةٍ واحدة..

أما الحب في البحر.. فمختلفٌ.. مختلفٌ ..

مختلف..

فهو غير خاضع لجاذبية الأرض..

وغير ملتزم بالفصول الزراعيه..

وغير ملتزم بقواعد الحب العربي

حيث أجساد الرجال تنفجر من التخمه..

ونهود النساء تتثاءب من البطاله..

5

أدخلي بحري كسيفٍ من النحاس المصقول

ولا تقرأي نشرات الطقس

ونبوءات مصلحة الأرصاد الجويه

فهي لا تعرف شيئاً عن مزاج سمك القرش

ولا تعرف شيئاً عن مزاجي..

لا أريد أن أعطيك ضماناتٍ كاذبه

ولا أرغب أن أشتغل حارساً لجواهر التاج

إن نهديك لا يدخلان في حدود مسؤولياتي

فأنا لا أستطيع أن أضمن مستقبلهما..

كما لا يستطيع البرق أن يضمن مستقبلً غابه..

6

لماذا تبحثين عن الثبات؟

حين يكون بوسعنا أن نحتفظ بعلاقاتنا البحريه

تلك التي تتراوح بين المد .. والجزر

بين التراجع والاقتحام

بين الحنان الشامل، والدمار الشامل..

لماذا تبحثين عن الثبات؟

فالسمكة أرقى من الشجره..

والسنجاب .. أهم من الغصن..

والسحابة.. أهم من نيويورك..

7

أريدك أن تتكلمي لغة البحر..

أريدك أن تلعبي معه..

وتتقلبي على الرمل معه..

وتمارسي الحب معه..

فالبحر هو سيد التعدد.. والإخصاب.. والتحولات..

وأنوثتك هي امتدادٌ طبيعي له..

نامي مع البحر، يا سيدتي..

فليس من مصلحتك أن تكوني من فصيلة الشجر..

ولا من مصلحتي أن أحولك إلى جريدةٍ مقروءه

أو إلى ربطة عنقٍ معلقةٍ في خزانتي

منذ أن كنت طالباً في الجامعه..

ليس من مصلحتك أن تتزوجيني..

ولا من مصلحتي أن أكون حاجباً على باب المحكمة

الشرعيه..

أتقاضى الرشوات من الداخلين

وأتقاضى اللعنات من الخارجين..

8

أنا بحرك يا سيدتي..

فلا تسأليني عن تفاصيل الرحلة..

ووقت الإقلاع والوصول..

كل ما هو مطلوبٌ منك..

أن تنسي غرائزك البريه..

وتطيعي قوانين البحر..

وتخترقيني.. كسمكةٍ مجنونه..

تشطر السفينة إلى نصفين..

والأفق إلى نصفين..

وحياتي إلى نصفين...

malik amr
31 - 10 - 2010, 19:52
الثقافةُ المُفَخَّخَةْ...

كل شيءٍ في حياتنا

صار مفخخاً..

السيارات.. والرسائل.. والطرود البريدية

حتى الثقافة العربية

صارت مفخخة...

malik amr
31 - 10 - 2010, 19:53
فولكلور

أسمع بخشوع

موسيقى برامز.

وبيتهوفن.

وشوبان.

ورحمانينوف.

لكن البدوي في داخلي

يظل يشتاق إلى صوت الربابه....

malik amr
31 - 10 - 2010, 19:54
يجوزُ أن تكوني

يجوز أن تكوني

واحدةً من أجمل النساء..

دافئةً..

كالفحم في مواقد الشتاء..

وحشيةً..

كقطةٍ تموء في العراء..

آمرةً.. ناهيةً

كالرب في السماء..

يجوز أن تكوني

سمراء.. إفريقية العيون.

عنيدةً..

كالفرس الحرون..

عنيفةً..

كالنار، كالزلزال، كالجنون..

يجوز أن تكوني..

جميلةً، ساحقة الجمال..

مثيرةً للجلد، للأعصاب، للخيال..

وتتقنين اللهو في مصائر الرجال..

يجوز أن تضطجعي أمامي..

عاريةً..

كالسيف في الظلام..

مليسةً كريشة النعام..

نهدك مهرٌ أبيضٌ

يجري..

بلا سرجٍ ولا لجام..

يجوز أن تبقي هنا..

عاماً وبعض عام..

فلا يثير حسنك المدمر اهتمامي..

كأنما..

ليست هناك امرأةٌ.. أمامي..

يجوز أن تكوني

سلطانة الزمان والعصور..

وأن أكون أبلهاً.. معقد الشعور..

يجوز أن تقولي

ما شئت عن جبني.. وعن غروري.

وأنني .. وأنني..

لا أستطيع الحب.. كالخصيان في القصور

يجوز أن تهددي..

يجوز أن تعربدي..

يجوز أن تثوري..

لكن أنا..

رغم دموع الشمع والحرير..

وعقدة (الحريم) في ضميري.

لا أقبل التزوير في شعوري..

يجوز أن تكوني

شفافةً كأدمع الربابه

رقيقةً كنجمةٍ،

عميقةً كغابه..

لكنني أشعر بالكآبه..

فالجنس – في تصوري-

حكاية انسجام..

كالنحت ، كالتصوير، كالكتابه..

وجسمك النقي. كالقشطة والرخام

لا يحسن الكتابه.

malik amr
31 - 10 - 2010, 19:55
كلَ عام وأنتِ حبيبتي..

1

كل عامٍ وأنت حبيبتي..

أقولها لك،

عندما تدق الساعة منتصف الليل

وتغرق السنة الماضية في مياه أحزاني

كسفينةٍ مصنوعةٍ من الورق..

أقولها لك على طريقتي..

متجاوزاً كل الطقوس الاحتفاليه

التي يمارسها العالم منذ 1975 سنة..

وكاسراً كل تقاليد الفرح الكاذب

التي يتمسك بها الناس منذ 1975 سنة..

ورافضاً..

كل العبارات الكلاسيكية..

التي يرددها الرجال على مسامع النساء

منذ 1975 سنة..

2

كل عامٍ وأنت حبيبتي..

أقولها لك بكل بساطه..

كما يقرأ طفلٌ صلاته قبل النوم

وكما يقف عصفورٌ على سنبلة قمح..

فتزداد الأزاهير المشغولة على ثوبك الأبيض..

زهرةً..

وتزداد المراكب المنتظرة في مياه عينيك..

مركباً..

أقولها لك بحرارةٍ ونزق

كما يضرب الراقص الاسباني قدمه بالأرض

فتتشكل ألوف الدوائر

حول محيط الكرة الأرضيه..

.....................................

.....................................

.....................................

3

كل عامٍ وأنت حبيبتي..

هذه هي الكلمات الأربع..

التي سألفها بشريطٍ من القصب

وأرسلها إليك ليلة رأس السنه.

كل البطاقات التي يبيعونها في المكتبات

لا تقول ما أريده..

وكل الرسوم التي عليها..

من شموعٍ.. وأجراسٍ.. وأشجارٍ.. وكرات

ثلج..

وأطفالٍ.. وملائكه..

لا تناسبني..

إنني لا أرتاح للبطاقات الجاهزه..

ولا للقصائد الجاهزه..

ولا للتمنيات التي برسم التصدير

فهي كلها مطبوعة في باريس، أو لندن،

أو أمستردام..

ومكتوبةٌ بالفرنسية، أو الانكليزية..

لتصلح لكل المناسبات

وأنت لست امرأة المناسبات..

بل أنت المرأة التي أحبها..

أنت هذا الوجع اليومي..

الذي لا يقال ببطاقات المعايده..

ولا يقال بالحروف اللاتينيه...

ولا يقال بالمراسله..

وإنما يقال عندما تدق الساعة منتصف الليل..

وتدخلين كالسمكة إلى مياهي الدافئه..

وتستحمين هناك..

ويسافر فمي في غابات شعرك الغجري

ويستوطن هناك..

4

لأنني أحبك..

تدخل السنة الجديدة علينا..

دخول الملوك..

ولأنني أحبك..

أحمل تصريحاً خاصاً من الله..

بالتجول بين ملايين النجوم..

5

لن نشتري هذا العيد شجره

ستكونين أنت الشجره

وسأعلق عليك..

أمنياتي.. وصلواتي..

وقناديل دموعي..

malik amr
31 - 10 - 2010, 19:56
6

كل عامٍ وأنت حبيبتي..

أمنيةٌ أخاف أن أتمناها

حتى لا أتهم بالطمع أو بالغرور

فكرةٌ أخاف أن أفكر بها..

حتى لا يسرقها الناس مني..

ويزعموا أنهم أول من اخترع الشعر..

7

كل عامٍ وأنت حبيبتي..

كل عامٍ وأنت حبيبك..

أنا أعرف أنني أتمنى أكثر مما ينبغي..

وأحلم أكثر من الحد المسموح به..

ولكن..

من له الحق أن يحاسبني على أحلامي؟

من يحاسب الفقراء؟..

إذا حلموا أنهم جلسوا على العرش

لمدة خمس دقائق؟

من يحاسب الصحراء إذا توحمت على جدول ماء؟

هناك ثلاث حالاتٍ يصبح فيها الحلم شرعياً:

حالة الجنون..

وحالة الشعر..

وحالة التعرف على امرأة مدهشةٍ مثلك..

وأنا أعاني – لحسن الحظ-

من الحالات الثلاث..

8

اتركي عشيرتك..

واتبعيني إلى مغائري الداخليه

اتركي قبعة الورق..

وموسيقى الجيرك..

والملابس التنكريه..

واجلسي معي تحت شجر البرق..

وعباءة الشعر الزرقاء..

سأغطيك بمعطفي من مطر بيروت

وسأسقيك نبيذاً أحمر..

من أقبية الرهبان..

وسأصنع لك طبقاً إسبانياً..

من قواقع البحر..

إتبعيني – يا سيدتي- إلى شوارع الحلم الخلفيه..

فلسوف أطلعك على قصائد لم أقرأها لأحد..

وأفتح لك حقائب دموعي..

التي لم أفتحها لأحد..

ولسوف أحبك..

كما لا أحبك أحد..

9

عندما تدق الساعة الثانية عشره

وتفقد الكرة الأرضية توازنها

ويبدأ الراقصون يفكرون بأقدامهم..

سأنسحب إلى داخل نفسي..

وأسحبك معي..

فأنت امرأةٌ لا ترتبط بالفرح العام

ولا بالزمن العام..

ولا بهذا السيرك الكبير الذي يمر أمامنا..

ولا بتلك الطبول الوثنية التي تقرع حولنا..

ولا بأقنعة الورق التي لا يبقى منها في آخر الليل

سوى رجالٍ من ورق..

ونساءٍ من ورق..

10

آه.. يا سيدتي

لو كان الأمر بيدي..

إذن لصنعت سنةً لك وحدك

تفصلين أيامها كما تريدين..

وتسندين ظهرك على أسابيعها كما تريدين

وتتشمسين..

وتستحمين..

وتركضين على رمال شهورها..

كما تريدين..

آه.. يا سيدتي..

لو كان الأمر بيدي..

لأقمت عاصمةً لك في ضاحية الوقت

لا تأخذ بنظام الساعات الشمسية والرمليه

ولا يبدأ فيها الزمن الحقيقي

إلا..

عندما تأخذ يدك الصغيرة قيلولتها..

داخل يدي..

11

كل عامٍ وعيناك أيقونتان بيزنطيتان..

ونهداك طفلان أشقران..

يتدحرجان على الثلج..

كل عامٍ.. وأنا متورطٌ بك..

وملاحقٌ بتهمة حبك..

كما السماء متهمةٌ بالزرقه

والعصافير متهمةٌ بالسفر

والشفة متهمةٌ بالإستداره...

كل عامٍ وأنا مضروبٌ بزلازلك..

ومبللٌ بأمطارك..

ومحفورٌ – كالإناء الصيني – بتضاريس جسمك

كل عامٍ وأنت.. لا أدري ماذا أسميك..

إختاري أنت أسماءك..

كما تختار النقطة مكانها على السطر

وكما يختار المشط مكانه في طيات الشعر..

وإلى أن تختاري إسمك الجديد

إسمحي لي أن أناديك:

"يا حبيبتي"...

malik amr
31 - 10 - 2010, 19:57
مخطَّط لاختطاف امرأة أحبها..

1

فكل السنوات تبدأ بك..

وتنتهي فيك..

سأكون مضحكاً لو فعلت ذلك،

لأنك تسكنين الزمن كله..

وتسيطرين على مداخل الوقت..

إن ولائي لك لم يتغير.

كنت سلطانتي في العام الذي مضى..

وستبقين سلطانتي في العام الذي سيأتي..

ولا أفكر في إقصائك عن السلطه..

فأنا مقتنعٌ..

بعدالة اللون الأسود في عينيك الواسعتين..

وبطريقتك البدوية في ممارسة الحب..

2

ولا أجد ضرورةً للصراخ بنبرةٍ مسرحيه:

فالمسمى لا يحتاج إلى تسميه

والمؤكد لا يحتاج إلى تأكيد..

إنني لا أؤمن بجدوى الفن الإستعراضي..

ولا يعنيني أن أجعل قصتنا..

مادة للعلاقات العامه..

سأكون غبياً..

لو وقفت فوق حجرٍ..

أو فوق غيمه..

وكشفت جميع أوراقي..

فهذا لا يضيف إلى عينيك بعداً ثالثاً..

ولا يضيف إلى جنوني دليلاً جديداً...

إنني أفضل أن أستبقيك في جسدي

طفلاً مستحيل الولاده..

وطعنةً سرية لا يشعر بها أحدٌ غيري..

3

لا تبحثي عني ليلة رأس السنه

فلن أكون معك..

ولن أكون في أي مكان

إنني لا أشعر بالرغبة في الموت مشنوقاً

في أحد مطاعم الدرجة الأولى..

حيث الحب.. طبقٌ من الحساء البارد لا يقربه أحد..

وحيث الأغبياء يوصون على ابتساماتهم

قبل شهرين من تاريخ التسليم..

4

لا تنتظريني في القاعات التي تنتحر بموسيقى الجاز..

فليس باستطاعتي الدخول في هذا الفرح الكيميائي

حيث النبيذ هو الحاكم بأمره..

والطبل.. هو سيد المتكلمين..

فلقد شفيت من الحماقات التي كانت تنتابني كل عام

وأعلنت لكل السيدات المتحفزات للرقص معي..

أن جسدي لم يعد معروضاً للإيجار..

وأن فمي ليس جمعيه

توزع على الجميلات أكياس الغزل المصطنع

والمجاملات الفارغه..

إنني لم أعد قادراً على ممارسة الكذب الأبيض

وتقديم المزيد من التنازلات اللغويه..

والعاطفيه.....

5

إقبلي اعتذاري.. يا سيدتي

فهذه ليلة تأميم العواطف

وأنا أرفض تأميم حبي لك..

أرفض أن أتخلى عن أسراري الصغيره

لأجعلك ملصقاً على حائط..

فهذه ليلة الوجوه المتشابهه..

والتفاهات المتشابهه..

ولا تشبهين إلا الشعر..

6

لن أكون معك هذه الليله..

ولن أكون في أي مكان..

فقد اشتريت مراكب ذات أشرعةٍ بنفسجيه..

وقطاراتٍ لا تتوقف إلا في محطة عينيك..

وطائراتٍ من الورق تطير بقوة الحب وحده..

واشتريت ورقاً.. وأقلاماً ملونه

وقررت.. أن أسهر مع طفولتي....

ولا تشبهين إلا الشعر..

6

لن أكون معك هذه الليله..

ولن أكون في أي مكان..

فقد اشتريت مراكب ذات أشرعةٍ بنفسجيه..

وقطاراتٍ لا تتوقف إلا في محطة عينيك..

وطائراتٍ من الورق تطير بقوة الحب وحده..

واشتريت ورقاً.. وأقلاماً ملونه

وقررت.. أن أسهر مع طفولتي...

malik amr
31 - 10 - 2010, 19:58
http://t2.gstatic.com/images?q=tbn:-QIKxc4X0Tbt5M:http://nizarq.com/images/nizar_009.jpg (http://nizarq.com/images/nizar_009.jpg)

malik amr
31 - 10 - 2010, 19:59
http://t2.gstatic.com/images?q=tbn:1dBq9zg9rYkrkM:http://www.alarabi.eu/NK-FOTOS/300405-NK-AA.JPG (http://www.alarabi.eu/NK-FOTOS/300405-NK-AA.JPG)

malik amr
31 - 10 - 2010, 20:00
http://t2.gstatic.com/images?q=tbn:iTA6hPSGIgFkMM:http://www.alnoor.se/images/gallery/gallari_2/news/news_1/45.JPG (http://www.alnoor.se/images/gallery/gallari_2/news/news_1/45.JPG)

malik amr
31 - 10 - 2010, 20:01
http://t3.gstatic.com/images?q=tbn:tYE35O8Mq4XH7M:http://damascus.org.sy/archive/docs/Image/couvnizar.jpg (http://damascus.org.sy/archive/docs/Image/couvnizar.jpg)

malik amr
31 - 10 - 2010, 20:01
التفكير بالأصابع

ماذا يهمك من أكون؟

حجرٌ..

كتابٌ..

غيمةٌ..

ماذا يهمك من أكون؟.

خليك في وهمي الجميل..

فسوف يقتلك اليقين..

ماذا يهمك من أنا؟

ما دمت أحرث كالحصان

على السرير الواسع..

ما دمت أزرع تحت جلدك

ألف طفلٍ رائع..

ما دمت أسكب في خليجك

رغوتي وزوابعي..

ما شأن أفكاري؟

دعيها جانباً..

إني أفكر عادةً بأصابعي...

malik amr
31 - 10 - 2010, 20:02
http://t0.gstatic.com/images?q=tbn:hiXY-vcKnak1fM:http://www.arabtimes.com/writer/nezar/nezarmeet.JPG (http://www.arabtimes.com/writer/nezar/nezarmeet.JPG)

malik amr
31 - 10 - 2010, 20:03
الرسائل المحترقة

أحقاً رسالاتي إليك تمزقت

وهن حبيباتي .. وهن روائعي

أأنكر ما فيهن ؟ لا يا صديقتي

عليهن أسلوبي .. عليهن طابعي

عليهن أحداقي ، وزرقة أعيني

وروعة أسحاري وسحر مطالعي

حروفي .. سفيراتي .. مرايا خواطري

وأطيب طيب في زوايا المخادع

وأجمل ما غنيت .. ما طرزت يد

وأكرم ما أعطت أنامل صانع

بأعصاب أعصابي .. رسمت حروفها

وأطعمتها من صحتي ، من مدامعي

وأنفقت أيامي .. أصوغ سطورها

بدقة مثال ، وأشواق راكع

أجيبي .. أجيبي .. ما مصير رسائلي

فإني مذ ضيعتها ألف ضائع ..

ألم تترك النيران منها بقية

ألم ينج حتى مقطع من مقاطعي ؟

حصيلة عام .. تنتهي في دقائق

وتلتهم النيران كل مزارعي

وتذهب أوراقي التي استهلكت دمي

فلا رجع موال .. ولا صوت زارع

أمطعمة النيران .. أحلى رسائلي

جمالك ماذا كان ؟ لولا روائعي

فثغرك بعض من أناقة أحرفي

وصدرك بعض من عويل زوابعي

أنا بعض هذا الحبر .. ما عدت ذاكراً

حدود حروفي من حدود أصابعي

malik amr
31 - 10 - 2010, 20:04
http://t3.gstatic.com/images?q=tbn:M5YTMryBDASRIM:http://www8.0zz0.com/2009/10/13/22/907429626.jpg (http://www8.0zz0.com/2009/10/13/22/907429626.jpg)

malik amr
31 - 10 - 2010, 20:05
الى حبيبتي في رأس السنة..
1

أنقل حبي لك من عامٍ إلى عام..

كما ينقل التلميذ فروضه المدرسية إلى دفترٍ جديد

أنقل صوتك.. ورائحتك.. ورسائلك..

ورقم هاتفك.. وصندوق بريدك..

وأعلقها في خزانة العام الجديد..

وأمنحك تذكرة إقامة دائمة في قلبي..

2

إنني أحبك..

ولن أتركك وحدك على ورقة 31 ديسمبر أبداً

سأحملك على ذراعي..

وأتنقل بك بين الفصول الأربعه..

ففي الشتاء، سأضع على رأسك قبعة صوف حمراء..

كي لا تبردي..

وفي الخريف، سأعطيك معطف المطر الوحيد

الذي أمتلكه..

كي لا تتبللي..

وفي الربيع..

سأتركك تنامين على الحشائش الطازجه..

وتتناولين طعام الإفطار..

مع الجنادب والعصافير..

وفي الصيف..

سأشتري لك شبكة صيدٍ صغيره..

لتصطادي المحار..

وطيور البحر..

والأسماك المجهولة العناوين...

3

إنني أحبك..

ولا أريد أن أربطك بذاكرة الأفعال الماضيه..

ولا بذاكرة القطارات المسافره..

فأنت القطار الأخير الذي يسافر ليلاً ونهاراً

فوق شرايين يدي..

أنت قطاري الأخير..

وأنا محطتك الأخيره..

4

إنني أحبك..

ولا أريد أن أربطك بالماء.. أو الريح

أو بالتاريخ الميلادي أو الهجري..

ولا بحركات المد والجزر..

أو ساعات الخسوف والكسوف

لا يهمني ما تقوله المراصد..

وخطوط فناجين القهوه..

فعيناك وحدهما هما النبوءه

وهما المسؤولتان عن فرح هذا العالم...

5

أحبك..

وأحب أن أربطك بزمني.. وبطقسي..

وأجعلك نجمةً في مداري..

أريد أن تأخذي شكل الكلمة..

ومساحة الورقه..

حتى إذا نشرت كتاباً.. وقرأه الناس..

عثروا عليك، كالوردة في داخله..

أريد أن تأخذي شكل فمي..

حتى إذا تكلمت..

وجدك الناس تستحمين في صوتي..

أريدك أن تأخذي شكل يدي..

حتى إذا وضعتها على الطاولة..

وجدك الناس نائمةً في جوفها..

كفراشةٍ في يد طفل..

إنني لا أحترف طقوس التهنئة..

إنني أحترف العشق..

وأحترفك..

يتجول هو فوق جلدي..

وتتجولين أنت تحت جلدي..

وأما أنا..

فأحمل الشوارع والأرصفة المغسولة بالمطر..

على ظهري.. وأبحث عنك..

6

لماذا تتآمرين علي مع المطر؟ ما دمت تعرفين..

أن كل تاريخي معك.. مقترنٌ بسقوط المطر..

وأن الحساسية الوحيدة التي تصيبني..

عندما أشم رائحة نهديك..

هي حساسية المطر..

لماذا تتآمرين علي ؟. ما دمت تعرفين..

أن الكتاب الوحيد الذي أقرؤه بعدك..

هو كتاب المطر..

7

إنني أحبك..

هذه هي المهنة الوحيدة التي أتقنها..

ويحسدني عليها أصدقائي.. وأعدائي..

قبلك.. كانت الشمس، والجبال، والغابات..

في حالة بطالة..

واللغة بحالة بطالة.. والعصافير بحالة بطالة...

فشكراً لأنك أدخلتني المدرسه..

وشكراً.. لأنك علمتني أبجدية العشق..

وشكراً .. لأنك قبلت أن تكوني حبيبتي..

malik amr
31 - 10 - 2010, 20:06
الخرافة

حين كنا .. في الكتاتيب صغارا

حقنونا .. بسخيف القول ليلا ونهارا

: درسونا

"ركب المرأة عورة"

"ضحكة المرأة عورة"

"صوتها - من خلف ثقب الباب - عورة"

.. صوروا الجنس لنا

.. غولا .. بأنياب كبيرة

.. يخنق الأطفال

.. يقتات العذارى

خوفونا .. من عذاب الله إن نحن عشقنا

.. هددونا .. بالسكاكين إذا نحن حلمنا

.. فنشأنا.. كنباتات الصحاري

. نلعق الملح ، ونستا ف الغبارا

يوم كان العلم في أيامنا

.. فلقة تمسك رجلينا وشيخا.. وحصيرا

.. شوهونا

شوهوا الإحساس فينا والشعورا

.. فصلوا أجسادنا عنا

.. عصورا .. وعصورا

.. صوروا الحب لنا .. بابا خطيرا

لو فتحناه.. سقطنا ميتين

فنشأنا ساذجين

وبقينا ساذجين

نحسب المرأة .. شاه أو بعيرا

.. ونرى العالم جنسا وسريرا

malik amr
31 - 10 - 2010, 20:07
http://t1.gstatic.com/images?q=tbn:OQ9tHmg9Hz8iEM:http://thawra.alwehda.gov.sy/images/NEWS4%5CM05%5CD28%5C24-8.jpg (http://thawra.alwehda.gov.sy/images/NEWS4%5CM05%5CD28%5C24-8.jpg)

malik amr
31 - 10 - 2010, 20:07
http://t3.gstatic.com/images?q=tbn:UVo3gh5h2qOjGM:http://img266.imageshack.us/img266/6364/nethar1pc.jpg (http://img266.imageshack.us/img266/6364/nethar1pc.jpg)

malik amr
31 - 10 - 2010, 20:08
في الشعر

1

إنه يثقب الفضاء

بإبرة الشعر...

2

البرق منزله

3

هو شاعر

كلما خرج من فندق كلماته

4

ينزل من بطن أمه

وفي يده..

عريضة احتجاج

5

يحرق كل يومٍ ذاكرته

ويتدفأ عليها...

malik amr
31 - 10 - 2010, 20:09
6

هو شاعر

يركب دراجة الطفولة

لكل إشارات المرور..

هو شاعر

إنه يقنع الأشياء

أن تغير عاداتها...

هو شاعر

أن تسير في مظاهرةٍ

من أجل الحرية...

9

هو شاعر

أطلقوا عليه القنابل

10

هو شاعر

تزوج الحرية زواجاً مدنياً

شعرهم بلوم السنابل

11

هو شاعر

يعلم أشجار الغابة

هو شاعر

أن تسير في مظاهرةٍ

لذا، يطلبون منه، أن يقدم تقريراً

من أجل الحرية...

عن عدد أصابعه..

كل يوم...

9

12

هل الشعر،

هو ديوان العرب

هو شاعر

أم هو محكمتهم العسكرية؟؟

كلما ظهر في أمسيةٍ شعرية

13

أطلقوا عليه القنابل

باستثناء بعض الكبار

المسيلة للأحزان...

في تاريخنا الشعري

فإن الشعراء العرب

10

كتبوا قصيدةً واحدة

ووقعوا عليها جميعاً

هو شاعر

تزوج الحرية زواجاً مدنياً

بالأحرف الأولى...

14

وأنجب أولاداً..

شعرهم بلوم السنابل

في تاريخ الشعر العربي

ثمة مراحل هابطة

وعيونهم بلون البحر...

كان فيها الشعراء

ينزلون في فندقٍ واحد..

ويأكلون من صحنٍ واحد..

وينامون في سريرٍ واحد...

وينجبون أولاداً متشابهين...

15

في الشعر..

لسنا بحاجةٍ إلى لباسٍ موحد

وقماشٍ موحد..

ولونٍ موحد..

فالشعراء ليسوا جنوداً.. ولا ممرضات

ولا مضيفات طيران...

إن اللباس الموحد في الشعر

سيجعل من الشعراء العرب

فريقاً لكرة القدم...

16

الشاعر الحديث..

هو الذي يستقيل من الجوقة الموسيقية

وسلطة الإيقاع العام..

ليؤلف قصيدته الخاصة...

malik amr
31 - 10 - 2010, 20:10
http://t2.gstatic.com/images?q=tbn:k1fmobeMR5OE6M:http://bookforyou.jeeran.com/nizar1.jpg (http://bookforyou.jeeran.com/nizar1.jpg)

malik amr
31 - 10 - 2010, 20:11
صمت

هل تسمعين أشواقي

عندما أكون صامتاً؟

إن الصمت، يا سيدتي،

هو أقوى أسلحتي...

أفضل أن تصمتي وأنت في مملكتي

فالصمت أقوى تعبيراً من النطق

وأفضل من الكلام الهمس

malik amr
31 - 10 - 2010, 20:11
التنظير

لا أحد يطلب من الوردة

أن تعقد مؤتمراً صحفياً

تتحدث فيه عن تاريخها..

وفصيلة دمها..

وطبقها المفضل..

فلماذا نطلب من القصيدة

أن ترتكب هذه الحماقة؟

malik amr
31 - 10 - 2010, 20:13
ليبراليَّة


لا أسمح لك..

أن تمارسي سلطاتك علي

باسم الحب

أو باسم الأمومة..

أو تحت أي شعارٍ عاطفي آخر

فأنا منذ أن خلقني الله..

في حربٍ دائمةٍ مع السلطة...

malik amr
31 - 10 - 2010, 20:14
النقاط على الحُروف

لا تكوني عصبيه!!

لن تثيريني بتلك الكلمات البربريه

ناقشيني بهدوءٍ ورويه

من بنا كان غبياً؟

يا غبيه..

إنزعي عنك الثياب المسرحيه..

وأجيبي..

من بنا كان الجبانا؟.

من هو المسؤول عن موت هوانا؟.

من بنا قد باع للثاني.. القصور الورقيه؟

من هو القاتل فينا والضحيه؟.

من ترى أصبح منا بهلوانا..؟

بين يوم وعشيه؟

*

إمسحي دمع التماسيح..

وكوني منطقيه..

أزمة الشك التي نجتازها

ليس تنهيها الحلول العاطفيه..

أنت نافقت كثيرا...

وتجبرت كثيرا..

ووضعت النار في كل الجسور الذهبيه

أنت منذ البدء ، يا سيدتي

لم تعيشي الحب يوماً.. كقضيه

دائماً. كنت على هامشه..

نقطةً حائرةً في أبجديه..

قشةً تطفو..

على وجه المياه الساحليه.

كائناً..

من غير تاريخٍ.. ومن غير هويه..

لا تكوني عصبيه!

كل ما أرغب أن أسأله.

من بنا كان غبياً...

يا غبيه؟

malik amr
31 - 10 - 2010, 20:15
تذكرة سَفر لامـرأةٍ أحبّهـا

أرجوك يا سيدتي .. أن تتركي لبنان

، أرجوك باسم الحب ، باسم الملح

أن تغادري لبنان

.. فالبحر لا لون له

.. والشكل لا شكل له

والموج – حتى الموج – لا يكلم الشطآن

.. أرجوك يا سيدتي أن ترحلي

.. حتى أرى لبنان

.. أرجوك يا سيدتي أن تختفي

.. بأي شكل كان

.. باي سعر كان

أن ترجعي البحر إلى حدوده

وترجعي الشمس إلى مكانها

وترجعي الجبال والوديان

.. أرجوك يا سيدتي

.. أن ترجعي براءتي

.. والزمن المكسور .. فوق ساعتي

.. وترحلي عني ، وعن لبنان

.. بأي شكل كلن

.. بأي سعر كان

أرجوك يا سيدتي

أن تدركي بأني إنسان

وتسحبي السيف الذي زرعته في فوهة الشريان

أرجوك .. باسم الزعتر البري ، والشربين ، والريحان

.. والثلج ، والضباب ، والرعاة ، والقطعان

وباسم عامين .. هما .. خلاصة الزمان

باسم ( جعيتا ) واليدان فوقها يدان

ونحن مبحران في عرس من الألوان

( وباسم نادي الصيد في ( جبيل

.. والنبيذ .. والدخان

( وبيتنا المهجور في ( طبرجة

وشعرك المنثور فوق الأرض والحيطان

وباسم ثوب أحمر

كنت به رائعة كزهرة الرمان

.. أرجوك يا سيدتي

باسم جميع الكتب المقدسة

والشمع ، والبخور، والصلبان

أرجوك بالأحزان يا سيدتي

إن كنت تعرفين ما الأحزان

أرجوك .. بالأوثان يا سيدتي

إن كنت تؤمنين في عبادة الأوثان

أرجوك .. باسم الأنس

أرجوك .. باسم الجان

.. أن تتركي لبنان

.. كل هداياك التي تحرك الشجون

( كل المناديل التي تحمل حرف ( النون

( أزرار قمصاني التي تحمل حرف ( النون

.. فكلها أفيون

.. يا أنت

.. يا أخطر ما عرفت من أفيون

أرجوك أن تسترجعي

مصباحك القريب من وسادتي

وكلبك الأبيض من سياراتي

فإنها قد أصبحت .. نوعا من الإدمان

.. يا امرأة .. قد جعلتني أدمن الإدمان

رفيقتي ، على دروب ( اليرزة )الخضراء

رفيقتي ، أمام باب مريم العذراء

رفيقتي بالحزن والبكاء

أرجوك ، يا سيدتي ، أن ترجعي

علاقنتي الأولى مع الأشياء

.. أن ترجعي الأشجار مستقيمة

،، والأرض مستديرة

والقمح ، والنجوم، والسنابل الخضراء

.. أرجوك يا سيدتي

أن ترجعي إلى البحار الماء

.. والرب للسماء

.. أرجوك يا سيدتي

أن تحزمي حقائب النسيان

أكبر من مساحة الأجفان

أرجوك يا سيدتي

أن تتركي بيروت في عناية الرحمن

.. وتتركي لي الحزن

.. فهو صاحبي الوحيد من زمان

.. لبنان

كان أنت .. يا حبيبتي

.. ويوم ترحلين عن صدري

.. لبنان

كان أنت .. يا حبيبتي

.. ويوم ترحلين عن صدري

.. فلا لبنان

malik amr
31 - 10 - 2010, 20:16
تَشَبُّث

ليس في وسعك ، يا سيدتي ، أن تصلحيني ..

فلقد فات القطار ..

إنني قررت أن أدخل في حربٍ مع القبح ،

ولا رجعة عن هذا القرار .

فإذا لم أستطع إيقاف جيش الروم ،

أو زحف التتار .

وإذا لم أستطع أن أقتل الوحش .. فحسبي

أنني أحدثت ثقباً في الجدار ...

malik amr
31 - 10 - 2010, 20:17
http://t3.gstatic.com/images?q=tbn:uEnzBKxiWMa-6M:http://sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash1/hs346.ash1/29456_128038927217737_100000348909969_222668_43407 35_n.jpg (http://sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash1/hs346.ash1/29456_128038927217737_100000348909969_222668_43407 35_n.jpg)

malik amr
31 - 10 - 2010, 20:17
http://t0.gstatic.com/images?q=tbn:6h30fgHu-PXmeM:http://www.nizar.net/photos/nizarphotos/reciving_price.jpg (http://www.nizar.net/photos/nizarphotos/reciving_price.jpg)

malik amr
31 - 10 - 2010, 20:18
http://t2.gstatic.com/images?q=tbn:yjPulcTo2UA4DM:http://www.islamic-sufism.com/pictures/1462879270816.jpg (http://www.islamic-sufism.com/pictures/1462879270816.jpg)

malik amr
31 - 10 - 2010, 20:19
http://t0.gstatic.com/images?q=tbn:I_lEd0ylzlHkeM:http://www.ouarsenis.com/ara/thumbnail.php?file=nazar_554643004.png&size=article_medium (http://www.ouarsenis.com/ara/thumbnail.php?file=nazar_554643004.png&size=article_medium)

malik amr
31 - 10 - 2010, 20:20
http://t2.gstatic.com/images?q=tbn:gMIqiPtJMtZi1M:http://www.arabicdvds.net/cart/image.php?productid=16828 (http://www.arabicdvds.net/cart/image.php?productid=16828)

malik amr
31 - 10 - 2010, 20:21
http://t3.gstatic.com/images?q=tbn:tFX7UzQmhAr-KM:http://khald99.jeeran.com/files/155867.jpg (http://khald99.jeeran.com/files/155867.jpg)

malik amr
31 - 10 - 2010, 20:22
http://t2.gstatic.com/images?q=tbn:4IJu_U8mWA2YVM:http://img444.imageshack.us/img444/2549/pict0003dq8.jpg (http://img444.imageshack.us/img444/2549/pict0003dq8.jpg)

malik amr
31 - 10 - 2010, 20:23
http://t0.gstatic.com/images?q=tbn:1SasmjJfQD4K3M:http://3.bp.blogspot.com/_Tt_S47Pt67o/Sq17SiYZzqI/AAAAAAAAAA0/imbLE0MyrLg/s320/nezar.jpg (http://3.bp.blogspot.com/_Tt_S47Pt67o/Sq17SiYZzqI/AAAAAAAAAA0/imbLE0MyrLg/s320/nezar.jpg)

malik amr
31 - 10 - 2010, 20:24
المشكلة

يا سائلي عن حاجتي

الحمد لله على الصحة والرغيف

وما تقول الصحف اليوميه ..

عندي صغارٌ يملأون البيت

وزوجةٌ وفيه .

وفي الخوابي حنطةٌ وزيت .

لكنما مشكلتي ..

ليست مع الخبز الذي آكله

ولا مع الماء الذي أشربه

مشكلتي الأولى هي الحريه ...

malik amr
31 - 10 - 2010, 20:25
خبر ثقافي

هذا بلاغٌ من بلاط صاحب الجلاله :

الأخضر اليدين .. والمكتمل الصفات .. والمبجل الألقاب ..

تحسساً من ملك الملوك

بحاجة الشعب إلى العداله ..

والخبز .. والثياب ..

فقد رسمنا ما يلي :

يطلب من وزارة التجاره

أن تمنع استيراد أيما كتاب

وتقنع التجار أن يستوردوا النخاله ...

malik amr
31 - 10 - 2010, 20:25
أرسم الوطن

كأس 1

عندما أشرب الكأس الأولى

أرسم الوطن دمعةً خضراء

وأقلع ثيابي..

وأستحم فيها...

كأس 2

عندما أشرب الكأس الثانيه

أرسم الوطن على شكل امرأةٍ جميله..

وأشنق نفسي بين نهديها...

كأس 3

عندما أشرب الكأس الثالثه

أرسم الوطن على شكل سجنٍ..

أقضي به عقوبة (الأشعار) الشاقة المؤبده..

كأس 4

عندما تفقد الزجاجة ذاكرتها

أرسم الوطن على شكل مشنقه

تتدلى منها قصائد في احتفالٍ مهيب

يحضره الباب العالي...

وكلبه السلوقي

ومستشاره السلوقي

ورئيس مصلحة دفن الموتى

ووزير التعليم العالي

ورئيس اتحاد الكتاب

ورئيس الكهنة.. وقاضي القضاة..

وجميع وزراء الدولة الذين عينوا بمراسيم مستعجله

ليقتلوا الشاعر.. ويمشوا في جنازته..

malik amr
31 - 10 - 2010, 20:26
الى أجيرة
بدراهمي!

لا بالحديث الناعم

حطمت عزتك المنيعة كلها .. بدراهمي

وبما حملت من النفائس، والحرير الحالم

فأطعتني..

وتبعتني..

كالقطة العمياء مؤمنة بكل مزاعمي..

فإذا بصدرك – ذلك المغرور – ضمن غنائمي

أين اعتدادك؟

أنت أطوع في يدي من خاتمي..

قد كان ثغرك مرةً..

ربي.. فأصبح خادمي

آمنت بالحسن الأجير.. وطأته بدراهمي..

وركلته..

وذللته..

بدمىً، بأطواقٍ كوهم الواهم..

ذهبٌ .. وديباجٌ .. وأحجارٌ تشع فقاومي!!

أي المواضع منك .. لم تهطل عليه غمائمي

خيرات صدرك كلها ..

من بعض .. بعض مواسمي..

بدراهمي!

بإناء طيبٍ فاغم

ومشيت كالفأر الجبان إلى المصير الحاسم

ولهوت فيك.. فما انتخت شفتاك تحت جرائمي

والأرنبان الأبيضان.. على الرخام الهاجم

جبنا .. فما شعرا بظلم الظالم..

وأنا أصب عليهما..

ناري.. ونار شتائمي..

ردي.. فلست أطيق حسناً..

لا يرد شتائمي..

*

مسكينةٌ..

لم يبق شيءٌ منك... منذ استعبدتك دراهمي!!

malik amr
31 - 10 - 2010, 20:27
إلى عصفورة سويسرية

أصديقتي : إن الكتابة لعنةٌ

فانجي بنفسك من جحيم زلازلي

فكرت أن دفاتري هي ملجأي

ثم اكتشفت أن هواك ينهي غربتي

فمررت مثل الماء بين أناملي

بشرت في دين الهوى .. لكنهم

في لحظةٍ ، قتلوا جميع بلابلي

لا فرق في مدن الغبار .. صديقتي

ما بين صورة شاعرٍ .. ومقاول ..

*

يا رب : إن لكل جرحٍ ساحلاً

وأنا جراحاتي بغير سواحل ..

كل المنافي لا تبدد وحشتي

ما دام منفاي الكبير .. بداخلي .

malik amr
31 - 10 - 2010, 20:28
http://t2.gstatic.com/images?q=tbn:313OeySkZdFRUM:http://apps.jeeran.com/stations/sites/videos.jdev.jeeran.local/files/emvideo-youtube-2lynxr82pyo.jpg (http://apps.jeeran.com/stations/sites/videos.jdev.jeeran.local/files/emvideo-youtube-2lynxr82pyo.jpg)

malik amr
31 - 10 - 2010, 20:29
http://t3.gstatic.com/images?q=tbn:a2w_6dHXU63X_M:http://news.maktoob.com/image1684563_630_700/630X700.jpg (http://news.maktoob.com/image1684563_630_700/630X700.jpg)

malik amr
31 - 10 - 2010, 20:30
http://t0.gstatic.com/images?q=tbn:xiHM5aQhf-bQAM:http://i.ytimg.com/vi/yQ2Y5AaJjvs/0.jpg (http://i.ytimg.com/vi/yQ2Y5AaJjvs/0.jpg)

malik amr
31 - 10 - 2010, 20:30
http://t0.gstatic.com/images?q=tbn:EGlAzuD3gYww3M:http://i.ytimg.com/vi/NW-n60UgK5g/0.jpg (http://i.ytimg.com/vi/NW-n60UgK5g/0.jpg)

malik amr
31 - 10 - 2010, 20:31
http://t3.gstatic.com/images?q=tbn:lTyzeQyrgGyrgM:http://dc05.arabsh.com/i/00296/qm1bdg3i866s.jpg (http://dc05.arabsh.com/i/00296/qm1bdg3i866s.jpg)

malik amr
31 - 10 - 2010, 20:32
http://t0.gstatic.com/images?q=tbn:hKVMJVDxYx36bM:http://i.ytimg.com/vi/bGGUjgLVOpI/0.jpg (http://i.ytimg.com/vi/bGGUjgLVOpI/0.jpg)

malik amr
31 - 10 - 2010, 20:33
http://t2.gstatic.com/images?q=tbn:BTzu72sp5PtlAM:http://www.nizarqabbani.eu/NK-FOTOS/300405-NK-10.JPG (http://www.nizarqabbani.eu/NK-FOTOS/300405-NK-10.JPG)

malik amr
31 - 10 - 2010, 20:34
http://t1.gstatic.com/images?q=tbn:F5CxXFIaDX_4qM:http://i45.servimg.com/u/f45/12/55/91/75/aocn_e10.jpg (http://i45.servimg.com/u/f45/12/55/91/75/aocn_e10.jpg)

malik amr
31 - 10 - 2010, 20:34
http://t0.gstatic.com/images?q=tbn:aBTUr4JUsoyNYM:http://www.al-akhbar.com/files/images/p12_20070220_economy.full.jpg (http://www.al-akhbar.com/files/images/p12_20070220_economy.full.jpg)

malik amr
31 - 10 - 2010, 20:35
إلى ميتة

إنتهت قهوتنا

وانتهت قصتنا

وانتهى الحب الذي كنت أسميه عنيفا

عندما كنت سخيفا ..

وضعيفا ..

عندما كانت حياتي

مسرحاً للترهات

عندما ضيعت في حبك أزهى سنواتي.

بردت قهوتنا

بردت حجرتنا

فلنقل ما عندنا

بوضوحٍ ، فلنقل ما عندنا

أنا ما عدت بتاريخك شيئا

أنت ما عدت بتاريخي شيئا

ما الذي غيرني؟

لم أعد أبصر في عينيك ضوءا

ما الذي حررني ؟

من حكاياك القديمه

من قضاياك السقيمه ..

بعد أن كنت أميره..

بعد أن صورك الوهم لعيني.. أميره

بعد أن كانت ملايين النجوم

فوق أحداقك تغلي

كالعصافير الصغيره..

***

ما الذي حركني؟

كيف مزقت خيوط الكفن ؟

وتمردت على الشوق الأجير ..

وعلى الليل .. على الطيب .. على جر الحرير

بعد أن كان مصيري

مرةً ، يرسم بالشعر القصير ..

مرةً ، يرسم بالثغر الصغير ..

ما الذي أيقظني ؟

ما الذي أرجع إيماني إليا

ومسافاتي ، وأبعادي ، إليا ..

كيف حطمت إلهي بيديا ؟.

بعد أن كاد الصدا يأكلني

ما الذي صيرني ؟؟

لا أرى في حسنك العادي شيا

لا أرى فيك وفي عينيك شيا

بعد أن كنت لديا

قمةً فوق ادعاء الزمن..

عندما كنت غبيا..

malik amr
31 - 10 - 2010, 20:36
عودة أيلول

لا زيت .. لا قشه

لا فحمةٌ في الدار

جهز وجاق النار

في حلمتي رعشه..

أيلول للضم

فمد لي زندك

هل أخبروا أمي؟

أني هنا عندك ..

***

ما أطيب الوحده

والساعد المفتوح

***

تفرق الصبيان

في ساحة البلده

وصوح الوزان

***

معطر الضحكه

لاشت الأقمار

في موطن (الدبكه)

***

من عتمة الرف

في كرمنا الصيفي..

***

يا طيب أيلولا

يلحن الأبواب

كانت مواويلا؟..

لآثر اللينا

من هذه الأخشاب

كانت كراسينا ..

***

نرطب التله

في خاطر السله

***

لا آه .. لا موال

يزركش القريه ..

يكحل الآجال

بمجد سوريه ..

إذا مضى الصيف

وأقفر البيدر

في بؤبؤٍ أخضر

كنا مع النسمات

نرطب التله

ونحشر النجمات

في خاطر السله

***

لا آه .. لا موال

يزركش القريه ..

يكحل الآجال

بمجد سوريه ..

إذا مضى الصيف

وأقفر البيدر

فموطني يغفو

في بؤبؤٍ أخضر

malik amr
31 - 10 - 2010, 20:37
موسيقى

أمطار أوروبا

تعزف سوناتات بيتهوفن

وأمطار الوطن..

تعزف جراحات سيد درويش

وأنا بدون تردد

مع هذا الإسكندراني

الذي يضيء في حنجرته قمر الحزن.

ومآذن سيدنا الحسين..

malik amr
01 - 11 - 2010, 16:42
أحب طيور تشرين

اليوميات

أحب أضيع مثل طيور تشرين ..

بين الحين والحين ...

أريد البحث عن وطنٍ ..

جديدٍ .. غير مسكون

وربٍ لا يطاردني .

وأرضٍ لا تعاديني

أريد أفر من جلدي ..

ومن صوتي ..

ومن لغتي

وأشرد مثل رائحة البساتين

أريد أفر من ظلي

وأهرب من عناويني..

أريد أفر من شرق الخرافة والثعابين ..

من الخلفاء ..

والأمراء ..

من كل السلاطين ..

أريد أحب مثل طيور تشرين ..

أيا شرق المشانق والسكاكين ...

والأمراء ..

من كل السلاطين ..

أريد أحب مثل طيور تشرين ..

أيا شرق المشانق والسكاكين ...

والأمراء ..

من كل السلاطين ..

أريد أحب مثل طيور تشرين ..

أيا شرق المشانق والسكاكين ...

malik amr
01 - 11 - 2010, 16:43
(http://www.wadaef.com)
درس في الرسم

1

يضع إبني ألوانه أمامي

ويطلب مني أن أرسم له عصفوراً..

أغط الفرشاة باللون الرمادي

وأرسم له مربعاً عليه قفلٌ.. وقضبان

يقول لي إبني، والدهشة تملأ عينيه:

".. ولكن هذا سجنٌ..

ألا تعرف ، يا أبي ، كيف ترسم عصفوراً؟؟"

أقول له: يا ولدي.. لا تؤاخذني

فقد نسيت شكل العصافير...

2

يضع إبني علبة أقلامه أمامي

ويطلب مني أن أرسم له بحراً..

آخذ قلم الرصاص،

وأرسم له دائرةً سوداء..

يقول لي إبني:

"ولكن هذه دائرةٌ سوداء، يا أبي..

ألا تعرف أن ترسم بحراً؟

ثم ألا تعرف أن لون البحر أزرق؟.."

أقول له: يا ولدي.

كنت في زماني شاطراً في رسم البحار

أما اليوم.. فقد أخذوا مني الصنارة

وقارب الصيد..

ومنعوني من الحوار مع اللون الأزرق..

واصطياد سمك الحرية.

3

يضع إبني كراسة الرسم أمامي..

ويطلب مني أن أرسم له سنبلة قمح.

أمسك القلم..

وأرسم له مسدساً..

يسخر إبني من جهلي في فن الرسم

ويقول مستغرباً:

ألا تعرف يا أبي الفرق بين السنبلة .. والمسدس؟

أقول يا ولدي..

كنت أعرف في الماضي شكل السنبله

وشكل الرغيف

وشكل الورده..

أما في هذا الزمن المعدني

الذي انضمت فيه أشجار الغابة

إلى رجال الميليشيات

وأصبحت فيه الوردة تلبس الملابس المرقطه..

في زمن السنابل المسلحه

والعصافير المسلحه

والديانة المسلحه..

فلا رغيف أشتريه..

إلا وأجد في داخله مسدساً

ولا وردةً أقطفها من الحقل

إلا وترفع سلاحها في وجهي

ولا كتاب أشتريه من المكتبه

إلا وينفجر بين أصابعي...

4

يجلس إبني على طرف سريري

ويطلب مني أن أسمعه قصيده

تسقط مني دمعةٌ على الوساده

فيلتقطها مذهولاً.. ويقول:

" ولكن هذه دمعةٌ ، يا أبي ، وليست قصيده".

أقول له:

عندما تكبر يا ولدي..

وتقرأ ديوان الشعر العربي

سوف تعرف أن الكلمة والدمعة شقيقتان

وأن القصيدة العربيه..

ليست سوى دمعةٍ تخرج من بين الأصابع..

5

يضع إبني أقلامه ، وعلبة ألوانه أمامي

ويطلب مني أن أرسم له وطناً..

تهتز الفرشاة في يدي..

وأسقط باكياً...

malik amr
01 - 11 - 2010, 16:44
البِدْعَة

1

البدعة..

هي أن تنفض عنك

غبارك الصحراوي

وتأخذ دوشاً..

صباح كل يوم.

2

البدعة..

هي أن تخرج من بطن آلة التسجيل

وترتجل نصك....

3

البدعة عند العرب

معناها..

أن تهرب من المقبرة الجماعية

وتسكن في فيللا على البحر...

4

البدعة..

هي أن تخرج من علبة السردين

التي انتهت مدة استعمالها

وترمي نفسك

كالسمكة في البحر...

5

البدعة

هي أن تخلع قنبازك..

وقبقابك...

وطربوشك العثماني

وتصهل كحصانٍ

في براري الحرية..

malik amr
01 - 11 - 2010, 16:45
محاكم التفتيش

لا يستطيع أحدٌ أن يستجوب قصيدةً..

ويسألها: أين كانت؟

ومع من كانت؟

وفي أي ساعةٍ رجعت إلى البيت؟

القصيدة، هي التي تطرح أسئلتها

وتستجوب مستجوبيها....

malik amr
01 - 11 - 2010, 16:46
لا تحِبّيني

هذا الهوى..

ما عاد يغريني!

فلتستريحي.. ولتريحيني..

إن كان حبك.. في تقلبه

ما قد رأيت..

فلا تحبيني..

حبي..

هو الدنيا بأجمعها

أما هواك. فليس يعنيني..

أحزاني الصغرى.. تعانقني.

وتزورني..

إن لم تزوريني.

ما همني..

ما تشعرين به..

إن إفتكاري فيك يكفيني..

فالحب.

وهمٌ في خواطرنا

كالعطر، في بال البساتين..

عيناك.

من حزني خلقتهما

ما أنت؟

ما عيناك؟ من دوني

فمك الصغير..

أدرته بيدي..

وزرعته أزهار ليمون..

حتى جمالك.

ليس يذهلني

إن غاب من حينٍ إلى حين..

فالشوق يفتح ألف نافذةٍ

خضراء..

عن عينيك تغنيني

لا فرق عندي. يا معذبتي

أحببتني.

أم لم تحبيني..

أنت استريحي.. من هواي أنا..

لكن سألتك..

لا تريحيني..

malik amr
01 - 11 - 2010, 16:47
شعري .. سرير من ذهب

شعري .. سرير من ذهب

غمسته في الشمس

بعثرته .. أحس

جملته ، شكلته

شعري أنا قصيدة

داخت عصافير به

فأين من شعري له

لواحد أحبه .. ربيته

سقيته من خفقة الضوء

خبأت تموز به

له .. له .. أطلته

تعبت في تطويله

تعبت كي ينسى التعب

أقعد في الشمس أنا

.. أفتل أسلاك الذهب

هذا الطويل المنسكب

سقيته من خفقة الضوء

.. ورعشات اللهب

خبأت تموز به

قمحا .. ولوزا .. وعنب

له .. له .. أطلته

جعلته بطول مداد الطرب

تعبت في تطويله

تعبت في تدليله

تعبت كي ينسى التعب

لواحد .. لواحد

أقعد في الشمس أنا

.. من سنة

.. أفتل أسلاك الذهب

malik amr
01 - 11 - 2010, 16:47
فستان التفتا

أمس أنتهى .. فستاني التفتا

أرأيت فستاني ؟

حققت فيه جميع ما شئتا

.. وشيا .. ونمنمه

.. وطرائفا شتى

أرأيت فستاني ؟

أرأيتني ؟

أنا بعض نيسان

أنا كل نيسان

أرايت فستناني ؟

.. صنعته حائكتي

من دمع تشرين

من غصن ليمون

.. من صوت حسون

إخترته لونا حشيشيا

لونا يشابه لون عينيا

.. فصلته

شكلا أثيريا

فأنا به أخفى من الرؤيا

ومشيت .. لم أسال عن الدنيا

ما همني الدنيا

..أنا الدنيا

ورجعت أحمله إلى البيت

وأخذت أمسحه وأطويه

.. أسقيه ، أطعمه ، أغنيه

.. لأجيء فيه ليلة السبت

.. لتكون .. أول من الاقيه

أمس أنتهى .. فستاني التفتا

.. من عند حائكتي

أكمامه عشب البحيرات

أزراره .. كقطيع نجمات

أمس انتهى .. لم تدري والدتي

.. فيه .. ولم أخبر رفيقاتي

.. ما قصتي ؟ أثلاث ساعات

وأنا أدور أمام مرآتي

أقصيه عن صدري .. وأدنيه

أرجوه ، أساله ، أناديه

وأعده للموعد الآتي

.. حتى تراني فيه

أمس انتهى فستاني التفتا

ما همني رأي الرفيقات ؟

! يكفي إذا أحببته أنت

malik amr
01 - 11 - 2010, 16:48
إقرأيني

مدخل 1

إقرئيني.. كلما فتشت في الصحراء عن قطرة ماء

إقرأيني.. كلما سدوا على العشاق أبواب الرجاء

أنا لا أكتب حزن امرأةٍ واحدةٍ

إنني أكتب تاريخ النساء...

مدخل 2

ليس عندي في الحب .. حبٌ أخير

في البدء كان البحر، والبر هو استثناء

في البدء كان النهد، والسفح هو استثناء
في البدء كنت أنت.. ثم كانت النساء
مدخل 3

كل أنثى أحب .. أول أنثى..

ليس عندي في الحب .. حبٌ أخير

malik amr
01 - 11 - 2010, 16:49
إلى تلميذة

قل لي – ولو كذباً – كلاماً ناعماً

قد كادً يقتلني بك التمثال

مازلت في فن المحبة .. طفلةً

بيني وبينك أبحر وجبال

لم تستطيعي ، بعد ، أن تتفهمي

أن الرجال جميعهم أطفال

إني لأرفض أن أكون مهرجاً

قزماً .. على كلماته يحتال

فإذا وقفت أمام حسنك صامتاً

فالصمت في حرم الجمال جمال

كلماتنا في الحب .. تقتل حبنا

إن الحروف تموت حين تقال..

قصص الهوى قد أفسدتك .. فكلها

غيبوبة .. وخرافةٌ .. وخيال

الحب ليس روايةً شرقيةً

بختامها يتزوج الأبطال

لكنه الإبحار دون سفينةٍ

وشعورنا ان الوصول محال

هو أن تظل على الأصابع رعشةٌ

وعلى الشفاه المطبقات سؤال

هو جدول الأحزان في أعماقنا

تنمو كروم حوله .. وغلال..

هو هذه الأزمات تسحقنا معاً ..

فنموت نحن .. وتزهر الآمال

هو أن نثور لأي شيءٍ تافهٍ

هو يأسنا .. هو شكنا القتال

هو هذه الكف التي تغتالنا

ونقبل الكف التي تغتال

*

لا تجرحي التمثال في إحساسه

فلكم بكى في صمته .. تمثال

قد يطلع الحجر الصغير براعماً

وتسيل منه جداولٌ وظلال

إني أحبك من خلال كآبتي

وجهاً كوجه الله ليس يطال

حسبي وحسبك .. أن تظلي دائماً

سراً يمزقني .. وليس يقال ..

malik amr
01 - 11 - 2010, 16:50
تلفون

صوتك القادم من خلف الغيوم

مد لي أرجوحةً من نغم

! من ترى يطلبني ؟ مخطئة

أنا جرحٌ مطبقٌ أجفانه

رقمي . من أين قد جئت به

بعد أن عاش غربياً مهملا

كيف .. من بعد شهور ٍ خمسة

حبنا .. كان عظيماً مرة

( أتقولين : ( أنا آسفة

لم أعد أخدع يا سيدتي

صوتك العائد .. لا أعرفه

حلوتي ! بالرغم مما قلته

داعبي كل مساءٍ رقمي

كلمة ٌ منك .. ولو كاذبة

حبنا .. كان عظيماً مرة

وطوينا قصة الحب العظيم

( أتقولين : ( أنا آسفة

بعدما ألقيت حبي في الجحيم

لم أعد أخدع يا سيدتي

بالحديث الحلو .. والصوت النغوم

صوتك العائد .. لا أعرفه

كان يوماً جنتي .. كان نعيمي

حلوتي ! بالرغم مما قلته

فأنا ، بعد ، على حبي القديم

داعبي كل مساءٍ رقمي

و اصدحي مثل عصافير الكروم

كلمة ٌ منك .. ولو كاذبة

عمرت لي منزلاً فوق النجوم

malik amr
01 - 11 - 2010, 16:50
إلى رداء أصفر

مرحباً يا رداء.. يا صيحة الطيب

وصبحت بالرضا .. يا رداء

يا مريض الخيوط .. يا أصفر الهمس

صباحي عليك وردٌ وماء ..

من بدربي رماك ؟ شلال لونٍ

فطريقي براعمٌ خضراء ..

درت .. واحترت .. واحتفلت بصدرٍ

مسحته بكفها الكبرياء ..

إنسدل يا طويل .. دس فوق نهدٍ

زنبقيٍ .. صلى عليه الضياء..

من شحوبي غزلت ثوباً أنيقاً

ترتديه عملاقةٌ فرعاء ..

لك ما شئت .. معصمٌ ، وذراعٌ

ثم نهدٌ .. مخدةٌ بيضاء ..

لك بالخصر رقفةٌ .. وعلى الردف

انهيارٌ .. وشهقةٌ .. وارتماء

ووراء الوراء .. ثمة خيطٌ

أكلت منه حلمةٌ حمقاء ..

هي أعطتك ما تريد .. فصفق

واسترح يا رداء حيث تشاء ..

لحظةً .. يا معطر الخيط .. جاعت

بي للطيب ، شهوةٌ شهاء

أنت نفسي ، ولون خيطك لوني

وعطوري ، عطورك السوداء

فيك بعض الشتاء .. يا شاحب الخيط

وكل الفصول عندي شتاء ..

***

يا خريفية الرداء .. عروقي

تحت أمطار عطرك استجداء ..

malik amr
01 - 11 - 2010, 16:51
معجبة أنت لي

معجبة أنت لي

تقول : أغانيك عندي

تعيش بصدري كعقدي

لصيقٌ بكبدي

فمنه أكحل عيني

فبيتٌ بلون عيوني

وبيتٌ بحمرة خدي

فيذهب بردي

وأحفظ منه الكثير الكثير

كأنك رشة طيبٍ هريقٍ

تفشت ببردي

كسلة ورد

***

تسبيح ثغرٍ جميلٍ بحمدي !!.

تفشت ببردي

وحسبك أنك في كل بيتٍ

كسلة ورد

***

كفاني من المجد

تسبيح ثغرٍ جميلٍ بحمدي !!.

malik amr
01 - 11 - 2010, 16:52
أعنف حب عشته

تلومني الدنيا إذا أحببته

كأني أنا خلقت الحب واخترعته

كأنني على خدود الورد قد رسمته

.. كأنني أنا التي

للطير في السماء قد علمته

وفي حقول القمح قد زرعته

.. وفي مياه البحر قد ذوبته

.. كأنني أنا التي

كالقمر الجميل في السماء قد علقته

.. تلومني الدنيا إذا

.. سميت من أحب .. أو ذكرته

.. كأنني أنا الهوى

.. وأمه .. وأخته

من حيث ما انتظرته

.. مختلف عن كل ما عرفته

مختلف عن كل ما قرأته

.. وكل ما سمعته

.. لو كنت أدري

أنه نوع من الإدمان .. ما أدمنته

.. لو كنت أدري أنه

باب كثير الريح ، ما فتحته

.. لو كنت أدري أنه

عود من الكبريت ، ما أشعلته

هذا الهوى . أعنف حب عشته

.. فليتني حين أتاني فاتحا

يديه لي .. رددته

.. وليتني من قبل أن يقتلني

.. قتلته

.. هذا الهوى الذي أراه في الليل

.. أراه .. في ثوبي

.. وفي عطري .. وفي أساوري

.. أراه .. مرسوما على وجه يدي

.. أراه .. منقوشا على مشاعري

.. لو أخبروني أنه

.. طفل كثير اللهو والضوضاء ما أدخلته

.. وأنه سيكسر الزجاج في قلبي

.. لما تركته

.. لو اخبروني أنه

سيضرم النيران في دقائق

ويقلب الأشياء في دقائق

ويصبغ الجدران بالأحمر والأزرق في دقائق

.. لكنت قد طردته

.. يا أيها الغالي الذي

.. أرضيت عني الله .. إذ أحببته

أروع حب عشته

فليتني حين أتاني زائرا

.. بالورد قد طوقته

.. وليتني حين أتاني باكيا

.. فتحت أبوابي له .. وبسته

.. وبسته

.. وبسته

.. فتحت أبوابي له .. وبسته

.. وبسته

.. وبسته

malik amr
01 - 11 - 2010, 16:53
الكلمات بين أسنان رجل المخابرات

1

وأخيراً .. شرفوني .

كان قلبي دائماً ينبئني ..

أنهم آتون …

كي يعتقلوا الكلمة .. أو يعتقلوني ..

ولذا .. ما فاجأوني .

كسروا أبواب بيتي في جنيفٍ

لوثوا ثلج سويسرا ..

ومراعيها .. وأسراب الحمام ..

وتحدوا وطن الحب ، وإنجيل السلام .

وضعوا شعري بأكياسٍ ..

فهل شاهدتم ؟

دولةً تسرق عطر الياسمين

يا لها من غزوةٍ مضحكةٍ

سرقوا حبري ، وأوراقي ، ولم ..

يسرقوا النار التي تحت جبيني

إنني أسكن في ذاكرة الشعب ..

فما هم .. إذا هم سرقوني ؟؟…

2

وأخيراً .. دخلوا غرفة نومي ..

واستباحوا حرماتي

بعثروا أغطيتي ..

شمشموا أحذيتي ..

فتحوا أدويتي ..

دلقوا محبرتي ..

رقصوا فوق بياض الصفحات .

غزوةٌ تافهةٌ جداً .. ككل الغزوات

أي عصرٍ عربيٍ ؟

ذلك العصر الذي أفتى بقتل الكلمات ؟

أي عصرٍ معدنيٍ ؟

ذلك العصر الذي يفزع من صوت العصافير ،

وشدو القبرات .

أي عصرٍ لا يسمى ؟

ذلك العصر الذي يحبسنا

خلف أسوار اللغات .

أي عصرٍ ماضويٍٍ .. فوضويٍ .. بدويٍ ..

قبليٍ .. سلطويٍ .. دمويٍ ؟.

ذلك العصر الذي يطلق النار علينا

ثم يرمي جثث الكتاب ..

في قعر الدواة ؟؟

3

وأخيراً .. بلغوني ..

أنهم كانوا هنا ..

فلماذا بلغوني ؟

إنني أعرف بالفطرة أصوات بساطير العساكر …

وأنا أعرف بالفطرة ،

أوصاف ، وأحجام ، وأسماء الخناجر ..

جهزوا جيشاً خرافياً

لكي يقتحموا عزلة شاعر ..

تركوا خلفهم الروم .. لكي

يعلنوا الحرب على ريشة طائر ..

قدموا من آخر العالم ،

حتى يسرقوا بعض الدفاتر ..

آه .. كم هم أغبياء .

حين ظنوا أنهم

يقتلون الشعر إن هم قتلوني …

لم أكن أعرف ما حجمي ..

إلى أن هاجموني ذات ليله ..

فتأكدت بأني ..

شاعرٌ يرعب دوله …

4

وأخيراً .. شرفوني

لم يكونوا من بلاد الباسك..

أو من جيش إيرلندا ..

ولا هم من عصابات شيكاغو ..

إنني أعرف من هم غرمائي ..

فلماذا أرسلوا خلفي كلاب الصيد كي تنهشني ؟

هل كلاب الصيد صارت ..

تتسلى عندنا في أكل لحم الشعراء ؟؟

إنهم يدرون أن الشعر عندي .. هو فن الكبرياء

وهم يدرون أن لا أحداً نفض الغبرة عن كعب حذائي ...

وهم يدرون أني ..

لم أقدم لسوى الله ولائي …

5

وأخيراً .. شرفوني .

حاولوا أن يفتحوا ثقباً بتاريخي

وأن يكسروا أنف غروري .

نبشوا أصلي . وفصلي . وجذوري.

نثروا قطن مخداتي .. وناموا في سريري .

قرأوا كل رساله ..

وبيانات المصارف .

بحثوا عن ئبر نفطٍ .. كنت قد خبأته تحت الشراشف !!

حاولوا أن يجدوني واقفاً في طوابير العماله ..

أعميلٌ أجنبيٌ ؟ بعدما حفر الحزن دروباً في جبيني

أعميلٌ أجنبيٌ ؟ . بعدما قدمت روحي ..

للملايين .. وقدمت عيوني …

6

حاولوا أن يمسكوني ..

وأنا أرهن في السوق السياسي ، ثيابي ..

حاولوا أن يضبطوني ..

وأنا أقبض أتعابي على بيتٍ من الشعر كتبته ..

أو يسمون إماماً واحداً كنت قصدته ..

حاولوا أن يجدوا لي صورةً، وأنا أرقص في ديوان كسرى

أو أصب الخمر في عرس ثريٍ .. أو أمير ..

لم أكن يوماً من الأيام طبالاً ..

ولا زورت شعري .. وشعوري..

كان شعري دائماً أكبر من كل كبير ..

ليس عندي ذهبٌ .. أو فضةٌ ..

فرصيدي هو قلبي .. وضميري …

malik amr
01 - 11 - 2010, 16:53
مع الوطن في زجاجة براندي

عندما أشتاق للوطن

أحمله معي إلى خمارة المدينه..

وأضعه على الطاوله

أشرب معه حتى الفجر

وأحاوره حتى الفجر

وأتسكع معه في داخل القنينة الفارغه..

حتى الفجر..

وعندما يسكر الوطن في آخر الليل..

ويعترف لي أنه هو الآخر.. بلا وطن..

أخرج منديلي من جيبي

وأمسح دموعه..

malik amr
01 - 11 - 2010, 16:54
مدينتنا

اليوميات

- - -

(28)

مدينتنا ..

تظل أثيرةً عندي.

برغم جميع ما فيها..

أحب نداء باعتها

أزقتها

أغانيها

مآذنها .. كنائسها

سكاراها .. مصليها ..

تسامحها ، تعصبها

عبادتها لماضيها ..

مدينتنا – بحمد الله –

راضيةٌ بما فيها..

ومن فيها ..

بآلافٍ من الأموات

تعلكهم مقاهيها ..

لقد صاروا ، مع الأيام ،

جزءاً من كراسيها ..

صراصيرٌ محنطةٌ

خيوط الشمس تعميها

مدينتنا ..

وراء النرد ، منفقةٌ لياليها

وراء جريدة كسلى

وعابرة تعريها ..

فلا الأحداث تنفضها

ولا التاريخ يعنيها ..

مدينتنا .. بلا حب

يرطب وجهها الكلسي .. أو يروي صحاريها

مدينتنا بلا امرأةٍ ..

تذيب صقيع عزلتها

وتمنحها معانيها ..

malik amr
01 - 11 - 2010, 16:55
نزلت إلى حديقتنا

اليوميات

(14)

نزلت إلى حديقتنا ..

أزور ربيعها الراجع

عجنت ترابها بيدي

حضنت حشيشها الطالع ..

رأيت شجيرة الدراق

تلبس ثوبها الفاقع

رأيت الطير محتفلاً

بعودة طيره الساجع

رأيت المقعد الخشبي

مثل الناسك الراكع

سقطت عليه باكيةً

كأني مركبٌ ضائع ...

أحتى الأرض يا ربي ؟

تعبر عن مشاعرها

بشكلٍ بارعٍ .. بارع

أحتى الأرض يا ربي ؟

لها يومٌ .. تحب به ..

تبوح به..

تضم حبيبها الراجع

رفوف العشب من حولي ..

لها سببٌ .. لها دافع

فليس الزنبق الفارغ

وليس الحقل ، ليس النحل ،

ليس الجدول النابع

سوى كلمات هذي الأرض ..

غير حديثها الرائع ...

أحس بداخلي بعثاً

يمزق قشرتي عني

ويسقي جذري الجائع

ويدفعني لأن أعدو..

مع الأطفال في الشارع

أريد ..

أريد أن أعطي

كأية زهرةٍ في الروض

تفتح جفنها الدامع

كأية نحلةٍ في الحقل

تمنح شهدها النافع

أريد ..

أريد أن أحيا

بكل خليةٍ مني

مفاتن هذه الدنيا ..

بمخمل ليلها الواسع

وبرد شتائها اللاذع

أريد ..

أريد أن أحيا ..

بكل حرارة الواقع

بكل حماقة الواقع ...

malik amr
01 - 11 - 2010, 16:56
فاطمة في الريف البريطاني

1

شهر ديسمبر رائع...

شهر ديسمبر في لندن ، هذا العام ، رائع

فبه هاجمني الحب ..

وألقاني جريحاً كمصابيح الشوارع..

هذه فاطمةٌ تلبس بنطالاً من الجلد نبيذياً..

وتوصيني بأن أمسكها من يدها كي لا أضيع

وهي تدري جيداً..

أنني من يوم ميلادي ، ببحر الحب ضائع

فلماذا في (هارودز) نسيتني؟

ولماذا غضبت مني .. لماذا أغضبتني؟

وهي تدري أنني من دونها..

لا أقطع الشارع وحدي..

لا ولا أدخل في المعطف وحدي..

لا ولا أشرب فنجاناً من القهوة وحدي..

لا ولا أعرف أن أرجع للفندق وحدي..

فلماذا في (هارودزٍ) صلبتني؟

فوق أكداس هداياها .. لماذا صلبتني؟

وهي تدري أنني أعبدها

من رأسها حتى الأصابع..

شهر ديسمبر رائع.

2

شهر ديسمبر ، يبقى ملكاً بين الشهور

فهو أعطاني مفاتيح السماوات..

وأعطاني مفاتيح العصور..

ورماني كوكباً مشتعلاً

حول نهديك يدور..

سقطت في لندنٍ ، كل التواريخ،

وغابت تحت جفنيك جبالٌ وبحور..

شهر ديسمبر ، ألغاك .. وألغاني..

فنحن الآن ضوءٌ غير مرئيٍ..

وعطرٌ .. وبخور..

شهر ديسمبر .. مجنونٌ تعلمت به.

أن تثوري..

وتعلمت به كيف أثور..

شهر ديسمبر ..

ألغى عقدة الحب التي نحملها

فإذا بي مثل عصفورٍ طليقٍ..

وإذا بك ، يا فاطمةٌ ،

دون جذور..

3

لندنٌ .. باردةٌ جداً..

فيا فاطمةٌ..

إفتحي فوقي مظلات الحنان

لندنٌ قاسيةٌ جداً..

وإني خائفٌ جداً..

فردي لي شعوري بالأمان

خبئيني تحت قفطانك ، يا فاطمةٌ

مثل طفلٍ..

فلقد ضيعت أبعادي، وأبعاد المكان

حاولي أن تصبحي أمي .. كما أنت الحبيبه

من زمانٍ .. لم أضع رأسي على صدرٍ حنونٍ..

من زمان...

4

لندنٌ حبي..

وفي باركاتها غنيت أحلى أغنياتي

لندنٌ مجدي..

ففيها قد تغرغرت بأولى كلماتي..

لندنٌ حزني..

على كل رصيفٍ دمعةٌ من دمعاتي

لندنٌ عاصمة القلب..

وفيها قد تلاقيت بست الملكات..

لندنٌ،

تعرف وجهي جيداً..

فأنا جزءٌ من اللون الرمادي..

ومن أعمدة النور..

وأضواء الميادين..

وصوت القبرات..

منذ أن جئت إليها عاشقاً

أصبحت لندن إحدى المعجزات..

لندنٌ .. تأخذني كالطفل في أحضانها..

وطوال الليل، تتلو من كتاب الذكريات..

لندنٌ صاحبة الفضل .. فقد

علمتني العشق في كل اللغات...

malik amr
01 - 11 - 2010, 16:57
5

هذه فاطمةٌ..

تقتحم التاريخ من كل الجهات..

إنها تدخل كالإبرة..

في كل تفاصيل حياتي..

آه .. كم تعجبني فاطمةٌ..

عندما تجلس كالقطة بين المفردات..

تأكل الفتحة .. والضمة .. في شعري..

وتبتل بأمطار دواتي..

مبحرٌ في زمن الكحل..

ولا أدري لأين؟

مبحرٌ فيك .. ولا أدري لأين؟

يا صباح الخير.. يا عصفورتي

أنا في أحسن حالاتي..

فما أطيب القهوة في قربك..

ما أرشق هاتين اليدين..

ثم ما أروع أن يكتشف الإنسان

في ذات صباحٍ لندنيٍ..

في مكانٍ ما.. على ظهر الحبيبه...

شامتين...

لم تكونا، عندما جئت مساء البارحه..

مولودتين...

فاتركيني.. أضفر الشعر الذي

طال في لندن، من فرط حناني، بوصتين..

واتركيني..

أمسك الشمس التي تغطس بين الشفتين..

أتركيني ، أوقف التاريخ يا فاطمةٌ

لحظةً .. أو لحظتين..

أخذوا كل عناويني.. ولم يبق أمامي

غير هذا الشارع الضيق بين الناهدين...

7

لندنٌ تمطرني ثلجاً .. وأبقى باشتهائي بدويا..

لندنٌ تمنحني كل الثقافات .. وأبقى بجنوني عربيا..

لندنٌ تمطرني عقلاً .. وأبقى فوضويا..

لندنٌ تجهل حتى الآن .. من أنت لديا

آه .. يا سنجابة الليل التي تدخل في الأعماق

رمحاً وثنيا...

إن تاريخك قبلي كان تاريخاً غبيا

إن عصري قبل أن يرسلك الله إليا

كان عصراً حجريا..

فاشربي شيئاً من الخمر معي..

إشربي شيئاً من الحلم معي..

إشربي شيئاً من الوهم معي..

إشربي شيئاً من الفوضى معي..

إشربي حتى تصيري امرأةً..

واتركي الباقي عليا..

شهر ديسمبر يأتي

لابساً معطف شاعر

شهر ديسمبر يهديني دموعاً .. وشموعاً .. ودفاتر..

هذه فاطمةٌ تلبس كيمونو من الصين..

موشى بالأزاهر..

شاي بعد الظهر من بين يديها

مهرجاناتٌ من اللون..

وموسيقى أساور..

لم تكن فاطمةٌ مشرقة الوجه

كما كانت (بمارلو)..

لم تكن صافية العين كما كانت (بمارلو)..

لم تكن معتزة النهدين من قبل..

كما كانت (بمارلو)..

لم تكن ملفوفة الخصر..

كما كانت (بمارلو)..

إنني آمنت أن الحب ساحر..

9

هذه فاطمةٌ..

تغسل نهديها النحاسيين بالماء.. كطائر

وأنا في الغرفة الخضراء أستلقي سعيداً

تحت أشجار الكاكاو..

وهتافات المرايا والستائر..

فاشربي شيئاً من الشعر معي..

فأنا _ دونك يا سيدتي_ لست بشاعر

إشربي حتى تصيري امرأةً..

إن حبي لك مجنونٌ .. وملعونٌ..

ووحشي الأظافر..

ورق الأشجار في (مارلو)..

نحاسيٌ .. وورديٌ .. وأصفر..

ولقائي بك في الريف البريطاني

حلمٌ لا يفسر..

والعصافير ترى ثغرك في أحلامها

وردةً .. أو نجمةً .. أو قرص سكر

وأنا معتقلٌ ما بين نهديك ..

ولا أطلب – يا سيدتي- أن أتحرر..

آه .. يا قطة (مارلو)..

ليتني أقدر أن أغرق في فروك أكثر...

ليتني أقدر أن أبقى..

بهذا الفندق الضائع بين الغيم أكثر.

ليتني أقدر أن أدخل في جلدك..

في شعرك..

في صوتك أكثر..

آه .. يا أيتها الأنثى التي لا تتكرر

هل عشقت امرأةً قبلك.. يا فاطمةٌ؟

إنني لا أتذكر..

هل سأهوى امرأةً بعدك .. يا فاطمةٌ

إنني لا أتصور..

11

آه .. يا قطة (مارلو) الساحره

علميني .. كيف تلغى الذاكره

هل سألقاك (بمارلو)؟.

بعد عامٍ ، ربما ، أو بعد شهر..

فتنامين على أعشاب صدري..

وتفيقين على أعشاب صدري..

قبل (مارلو) ليس لي عمرٌ .. فأنت الآن عمري..

بعد (مارلو) سيقول الناس:

ما أجمل عينيك .. وما أعظم شعري..

لم أشاهد ليلة القدر.. فهل

أنت ، يا فاطمةٌ ، ليلة قدري؟؟

12

أرجعيني مرةً أخرى إلى (مارلو)..

ففيها عشت عصري الذهبيا..

لم ير الريف البريطاني من قبلك

عينين تقولان كلاماً عربيا..

قبل أن ألقاك في فندق (مارلو)

كنت إنساناً..

وأصبحت نبيا

أرجعي لي غرفتي في ملتقى النهر،

وأحلامي..

وركني الشاعريا..

قبل (مارلو) لا يساوي العمر شيا

بعد (مارلو) لا يساوي العمر شيا

إن عينيك هما ما كتب الله عليا

فاتركيني نائماً بينهما..

واقفلي الباب عليا..

malik amr
01 - 11 - 2010, 16:58
عقدة المطر

أخاف أن تمطر الدنيا، و لست معي

فمنذ رحت.. و عندي عقدة المطر

كان الشتاء يغطيني بمعطفه

فلا أفكر في برد و لا ضجر

و كانت الريح تعوي خلف نافذتي

فتهمسين: تمسك ها هنا شعري

و الآن أجلس .. و الأمطار تجلدني

على ذراعي. على وجهي. على ظهري

فمن يدافع عني.. يا مسافرة

مثل اليمامة، بين العين و البصر

وكيف أمحوك من أوراق ذاكرتي

و أنت في القلب مثل النقش في الحجر

أنا أحبك يا من تسكنين دمي

إنت إن كنت في الصين، أو إن كنت في القمر

ففيك شيء من المجهول أدخله

و فيك شيء من التاريخ و القدر

malik amr
01 - 11 - 2010, 16:58
لا أعترف

الى متى اعتكف؟

عنها ..ولا اعترف

اضلل الناس

ولونى باهت منخطف

وجبهتى مثلوجة

ومفصلى مرتجف ,أيجحد الصدر الذى

ينبع منه الصدف

وهذه الغمازه الصغرى

وهذا الترف

تقول لى:قل لى..

فأرتد ولا اعترف

وأرسم الكلمه فى الظن

فيأبى الصلف.

وأذبح الحرف على

ثغرى فلا ينحرف

ياسرها ..ماذا يهم الناس

لو هم عرفوا..

لا..لن اروى كلمة عنها

..فحبى شرف

لو تمنعون النور عن

عينى..لا اعترف

malik amr
01 - 11 - 2010, 16:59
عزف منفرد على الطبلة

1

الحاكم يضرب بالطبله

وجميع وزارت الإعلام تدق على ذات الطبله

وجميع وكالات الأنباء تضخم إيقاع الطبله

والصحف الكبرى.. والصغرى

تعمل أيضاً راقصةً

في ملهى تملكه الدوله!.

لا يوجد صوتٌ في الموسيقى

أردأ من صوت الدوله!!.

مثل السردين..

ومثل الشاي..

ومثل حبوب الحمل..

ومثل حبوب الضغط..

ومثل غيار السيارات

الكذب الرسمي يبث على كل الموجات..

وكلام السلطة براقٌ جداً..

كثياب الرقاصات...

لا أحدٌ ينجو من وصفات الحكم ،

وأدوية السلطه..

فثلاث ملاعق قبل الأكل

وثلاث ملاعق قبل صلاة الظهر

وثلاث ملاعق بعد صلاة العصر

وثلاث ملاعق.. قبل مراسيم التشييع ،

وقبل دخول القبر..

هل ثمة قهرٌ في التاريخ كهذا القهر ؟

الطبلة تخترق الأعصاب،

فيا ربي : ألهمنا الصبر..

3

وتجيد النصب.. تجيد الكسر.. تجيد الجر..

لا يوجد شعرٌ أردأ من شعر الدوله

لا يوجد كذبٌ أذكى من كذب الدوله..

صحفٌ. أخبارٌ. تعليقات

خوذٌ لامعةٌ تحت الشمس،

نجومٌ تبرق في الأكتاف،

بنادق كاذبة الطلقات..

وطنٌ مشنوقٌ فوق حبال الأنتينات

وطنٌ لا يعرف من تقنية الحرب سوى الكلمات

وطنٌ ما زال يذيع نشيد النصر على الأموات..

4

الدولة منذ بداية هذا القرن تعيد تقاسيم الطبله

"الشورى – بين الناس – أساس الملك"

"الشعب – كما نص الدستور – أساس الملك"

لا أحدٌ يرقص بالكلمات سوى الدوله..

لا أحدٌ يزني بالكلمات،

سوى الدوله!!

"القمع أساس الملك"

"شنق الإنسان أساس الملك"

"حكم البوليس أساس الملك"

"تجديد البيعة للحكام أساس الملك"

"وضع الكلمات على الخازوق

أساس الملك..."

والسلطة تعرض فتنتها

وحلاها في سوق الجمله..

لا يوجد عريٌ أقبح من عري الدوله...

5

طبله.. طبله..

وطنٌ عربي تجمعه من يوم ولادته طبله..

وتفرق بين قبائله طبله..

وأهل الذكر، وقاضي البلدة..

يرتعشون على وقع الطبله..

الطرب الرسمي يجيء كساعات الغفله

من كل مكان..

سعر البرميل الواحد أغلى من سعر الإنسان

الطرب الرسمي يعاد كأغنية الشيطان

وعلينا أن نهتز إذا غنى السلطان

ونصيح – أمام رجال الشرطة – آه..

آهٍ .. يا آه..

آهٍ .. يا آه ..

فرحٌ مفروضٌ بالإكراه

موتٌ مفروضٌ بالإكراه

آهٍ .. يا آه..

هل صار غناء الحاكم قدسياً

؟؟.

فرحٌ مفروضٌ بالإكراه

موتٌ مفروضٌ بالإكراه

آهٍ .. يا آه..

هل صار غناء الحاكم قدسياً

كغناء الله ؟؟.

طربٌ مفروضٌ بالإكراه

فرحٌ مفروضٌ بالإكراه

موتٌ مفروضٌ بالإكراه

آهٍ .. يا آه..

هل صار غناء الحاكم قدسياً

كغناء الله ؟؟.

malik amr
01 - 11 - 2010, 17:00
قراءه ثانيه فى مقدمة ابن خلدون

وكل ما سمعت عن حروبنا المظفرة

وكرنا..

و فرنا..

وأرضنا المحررة..

ليس سوى تلفيق..

هذا هو التاريخ, يا صديقتي

فنحن منذ أن توفى الرسول

سائرون في جنازة..

ونحن, منذ مصرع الحسين,

سائرون في جنازة..

ونحن, من يوم تخاصمنا

على البلدان..

والنسوان..

والغلمان..

في غرناطة

موتى, ولكن ما لهم جنازة !!

لا تثقي, بما روى التاريخ, يا صديقتي

فنصفه هلوسة..

ونصفه خطابة.

malik amr
01 - 11 - 2010, 17:01
حزب الحزن

إذا كان الوطن منفياً مثلي..

ويفكر بشراشف أمه البيضاء مثلي..

وبقطة البيت السوداء، مثلي..

إذا كان الوطن ممنوعاً من ارتكاب الكتابة مثلي..

وارتكاب الثقافة مثلي..

فلماذا لا يدخل إلى المصحة التي نحن فيها؟

لماذا لا يكون عضواً في حزب الحزن

الذي يضم مئة مليون عربي؟؟؟

....................مثلي

malik amr
01 - 11 - 2010, 17:02
قصيدة سريالية

1

لا أنت ، يا حبيبتي ، معقولةٌ

ولا أنا معقول..

هل من صفات الحب..

أن يحطم العادي ، والمألوف ، والمعقول؟

هل من شروط الحب ..

أن نجهل ، يا حبيبتي ، أسماءنا؟

هل من شروط الحب ، يا حبيبتي؟

أن لا نرى أمامنا..

ولا نرى وراءنا..

هل من شروط الحب ، يا حبيبتي؟

بأن أسمى قاتلاً حين أنا المقتول..

2

لا أنت يا حبيبتي معقولةٌ..

ولا أنا معقول

فشطبي _ حين أكون غاضباً

من كلماتي ، نصف ما أقول..

وهذبي مشاعري..

وقلمي أظافري..

ولملمي جميع ما أرميه من شوكٍ ومن وحول

وصدقيني دائماً..

حين أجيء حاملاً إليك يا حبيبتي

الأزهار .. والأقمار .. والفصول..

3

لا أنت يا حبيبتي معقولةٌ..

ولا أنا معقول..

ورغم هذا..

يستمر الرفض والقبول

ورغم هذا ..

يستمر الضحك ، والصراخ ، والشروق ، والأفول

فما الذي نخسر يا حبيبتي؟

لو أنت قد أعطيتني يديك

وسافرت يداي فوق الذهب المشغول

وما الذي نخسر يا مليكتي؟

لو انطلقنا مثل عصفورين في الحقول

وما الذي نخسر يا أميرتي؟

إذا طبعت قبلةً في الأحمر الخجول..

وما الذي نخسر يا سبيكتي؟

إذا ارتفعنا مثل صوفيٍ إلى مرتبة الفناء والحلول

وما الذي نخسر يا حبيبتي؟

لو نحن صلينا على الرسول..

malik amr
01 - 11 - 2010, 17:03
الجنرااتهل يكتب مذكر

1

قاتلت بالأسنان

كي أحمل الماء إلى قبيلتي

وأجعل الصحراء بستاناً من الألوان

وأجعل الكلام من بنفسجٍ

وضحكة المرأة من بنفسجٍ

وثديها .. قمة عنفوان ...

قاتلت بالسيف وبالقصيده

كي أحمل الحب إلى مدينتي .

وأغسل القبح عن الوجوه والجدران

وأجعل العصر أقل قسوةً

وأجعل البحر أشد زرقةً

وأجعل الناس ينامون

على شراشف الحنان ..

3

كي أشعل النيران في ذاكرتي

وفي ثياب من تبقى من بني عثمان .

وأقف الذكور عن إرهابهم

وأنقذ النساء من أقبية السلطان

حفظت للكلمة كبرياءها

ولم أسافر مرةً واحدةً

لأمدح المأمون ..

أو لأمدح الخليفة النعمان ...

4

قاتلت خمسين سنه

ودولة الإنسان .

لكنني اكتشفت أن ما كتبته

ليس سوى حفرٍ على الصوان ..

5

... وها أنا ، من بعد خمسين سنه

تأكلني الأحزان

قد تركوني خلفهم ،

وفضلوا عبادة الشيطان ...

تأكلني الأحزان

لأن من حاولت أن أجعلهم آلهةً ،

قد تركوني خلفهم ،

وفضلوا عبادة الشيطان ...

malik amr
01 - 11 - 2010, 17:03
يوميات رجل مهزوم

.. لم يحدث أبدا

أن أحببت بهذا العمق

.. لم يحدث .. لم يحدث أبدا

.. أني سافرت مع امرأة

.. لبلاد الشوق

.. وضربت شواطئ نهديها

كالرعد الغاضب ، أو كالبرق

فأنا في الماضي لم أعشق

.. بل كنت أمثل دور العشق

.. لم يحدث أبداً

أن أوصلني حب امرأة حتى الشنق

لم أعرف قبلك واحدة

.. غلبتني ، أخذت أسلحتي

.. هزمتني .. داخل مملكتي

.. نزعت عن وجهي أقنعتي

لم يحدث أبدا ، سيدتي

أن ذقت النار ، وذقت الحرق

كوني واثقة.. سيدتي

سيحبك .. آلاف غيري

وستستلمين بريد الشوق

لكنك .. لن تجدي بعدي

رجلا يهواك بهذا الصدق

لن تجدي أبداً

.. لا في الغرب

.. ولا في الشرق

malik amr
01 - 11 - 2010, 17:04
القصيدة والجغرافيا

في بلاد الغرب ، يا سيدتي

يولد الشاعر حراً

مثلما الأسماك في عرض البحار

ويغني ..

بين أحضان البحيرات ،

وأجراس المراعي ،

وحقول الجلنار .

*

.... ولدينا

يولد الشاعر في كيس غبار

ويغني لملوكٍ من غبارٍ

وخيولٍ من غبارٍ

وسيوفٍ من غبارٍ.

إنها معجزةٌ ..

أن يصنع الشعر من الليل نهار

إنها معجزةٌ ..

أن نزرع الأزهار ،

ما بين حصارٍ ، وحصار ..

*

نحن لا نكتب

- مثل الشاعر الغربي ، شعراً -

إنما نكتب يا سيدتي ،

صك انتحار ..

malik amr
01 - 11 - 2010, 17:04
الشجرة

كونى..

كونى امرأة خطرة..

كى اتأكد -حين اضمك

انك لست بقايا شجرة..

احكى شيئاً..

قولى شيئاً..

غنى.ابكى.عيشى.موتى.

كى لايروى يوماً عنى

ان حبيبة قلبى ..شجرة..

كونى السم..وكونى الافعى

كونى السحر..وكونى السحرة

لفى حولى..

لفى حولى..

كى اتحسس دفء الجلد,وعطر البشرة..

كى اتأكد -ياسيدتى-

ان فروعك ليست خشباً..

ان جذورك ليست حطباً..

سيلى عرقاًً..

موتى غرقاً..

كى لايروى يوماً عنى

انى كنت اغازل شجرة..

كونى فرساً.ياسيدتى

كونى سيفاً يقطع..

كونى قبراً..

كونى حتفاً..

كونى شفة ليست تشبع

كونى صيفاً افريقياً..

كونى حقل بهار يلذع..

كونى الوجع الرائع..انى

اصبح رباًً..إذ أتوجع

غنى.ابكى.عيشى.موتى

كى لايروى يوماً عنى..

انى كنت اعانق شجرة..

كونى امرأة..ياسيدتى..

تطحن فى نهديها الشهبا

كونى رعداً

كونى برقاً

كونى رفضاً

كونى غضباً

خلى شعرك يسقط فوقى..

ذهباً..ذهباً

خلى جسمك فوق فراشى

يكتب شعراً..

يكتب ادبا..

خلى نهدك فوق سريرى

يحفر قبره

كونى بشراً ياسيدتى..

كونى الارض, وكونى الثمرة..

كى لايروى يوماً عنى ..

انى كنت اضاجع.. شجرة..

malik amr
01 - 11 - 2010, 17:05
رجل وحيد

لو كنت أعرف ما أريد

ما جئت ملتجئا إليك كقطة مذعورة

لو كنت أعرف ما أريد

لو كنت أعرف أين أقضي ليلتي

لو كنت أعرف أين أسند جبهتي

ما كان أغراني الصعود

لاتسألي:من أين جئت،وكيف جئت،وما أريد

تللك السؤالات السخيفة مالدي لها ردود

ألديك كبريت وبعض سجائر؟

ألديك أي جريدة ماهم ما تاريخها..

كل الجرائد ما بها شيء جديد

ألديك-سيدتي- سرير آخر

في الدار، إني دائما رجل وحيد

أنت ادخلي نامي

سأصنع قهوتي وحدي ،

فإني دائما ..رجل وحيد

تغتالني الطرقات.. ترفضني الخرائط والحدود

أما البريد.. فمن قرون ليس يأتيني البريد

هاتي السجائر واختفي

هي كل ما أحتاجه

هي كل ما يحتاجه الرجل الوحيد

لا تقفلي الأبواب خلفك..

إن أعصابي يغطيها الجليد

لاتقفلي شيئا.. فإن الجنس آخر ما أريد

malik amr
01 - 11 - 2010, 17:05
مراهقتي

اليوميات

- - -

(20)

تخيف أبي مراهقتي ..

يدق لها..

طبول الذعر والخطر ..

يقاومها ..

يقاوم رغوة الخلجان

يلعن جرأة المطر ..

يقاوم دونما جدوى ..

مرور النسغ في الزهر

أبي يشقى ..

إذا سالت رياح الصيف عن شعري

ويشقى إن رأى نهدي

يرتفعان في كبر ..

ويغتسلان كالأطفال ..

تحت أشعة القمر ..

فما ذنبي وذنبهما

هما مني .. هما قدري ..

سماء مدينتي تمطر

ونفسي مثلها .. تمطر

وتاريخي معي. طفلٌ

نحيل الوجه، لا يبصر

أنا حزني رمادي

كهذا الشارع المقفر

أنا نوع من الصبير ..

لا يعطي .. ولا يثمر

حياتي مركبٌ ثملٌ

تحطم قبل أن يبحر ..

وأيامي مكررةٌ

كصوت الساعة المضجر

وكيف أنوثتي ماتت

أنا ما عدت أستفكر

فلا صيفي أنا صيفٌ

ولا زهري أنا يزهر

بمن أهتم .. هل شيءٌ

بنفسي – بعد – ما دمر

أبالعفن الذي حولي ..

أم القيم التي أنكر

حياتي كلها عبثٌ

فلا خبزٌ .. أعيش له ..

ولا مخبر

للا أحدٍ .. أعيش أنا ..

ولا .. لا شيء أستنظر ..

malik amr
01 - 11 - 2010, 17:06
تصميم

ليس في وسعك ، يا سيدتي ،

أن تصلحيني

فلقد فات القطار .

إنني قررت أن أدخل

في حربٍ مع القبح ..

ولا رجعة عن هذا القرار ..

فإذا لم أستطع إيقاف جيش الروم

أو زحف التتار

وإذا لم أستطع أن أقتل الوحش

فحسبي أنني

أحدثت ثقباً في الجدار

malik amr
01 - 11 - 2010, 17:07
الحب لا يقف على الضوء الأحمر

" أنت في العشرين تستطيع أن تحب..

وأنت في الثمانين تستطيع أن تحب..

هناك دائماً مناسبة لاشتعال البرق.."

فرانسواز ساغان

- - -

إفتتاحية

هذا كتابي الأربعون .. ولم أزل

أحبو كتلميذٍ صغيرٍ .. في هواك

هذا كتابي الأربعون..

ورغم كل شطارتي .. ومهارتي

لم يرض عني ناهداك...

كل اللغات قديمةٌ جداً..

وأضيق من رؤاي ومن رؤاك..

لا بد من لغةٍ أفصلها عليك .. حبيبتي..

لا بد من لغةٍ تليق بمستواك

***

حلقت آلاف السنين.. وما وصلت إلى ذراك

وجلبت تيجان الملوك..

وما حصلت على رضاك..

وصعدت فوق الأبجدية كي أراك..

يا من تخيط قصائدي ثوباً لها..

هل ممكنٌ بين القصيدة .. والقصيدة ..

أن أراك؟؟...

malik amr
01 - 11 - 2010, 17:08
القرار

إني عشقتك .. واتخذت قراري

فلمن أقدم _ يا ترى _ أعذاري

لا سلطةً في الحب .. تعلو سلطتي

فالرأي رأيي .. والخيار خياري

هذي أحاسيسي .. فلا تتدخلي

أرجوك ، بين البحر والبحار ..

ظلي على أرض الحياد .. فإنني

سأزيد إصراراً على إصرار

ماذا أخاف ؟ أنا الشرائع كلها

وأنا المحيط .. وأنت من أنهاري

وأنا النساء ، جعلتهن خواتماً

بأصابعي .. وكواكباً بمداري

خليك صامتةً .. ولا تتكلمي

فأنا أدير مع النساء حواري

وأنا الذي أعطي مراسيم الهوى

للواقفات أمام باب مزاري

وأنا أرتب دولتي .. وخرائطي

وأنا الذي أختار لون بحاري

وأنا أقرر من سيدخل جنتي

وأنا أقرر من سيدخل ناري

أنا في الهوى متحكمٌ .. متسلطٌ

في كل عشق نكهة استعمار

فاستسلمي لإرادتي ومشيئتي

واستقبلي بطفولةٍ أمطاري..

إن كان عندي ما أقول .. فإنني

سأقوله للواحد القهار...

عيناك وحدهما هما شرعيتي

مراكبي ، وصديقتا أسفاري

إن كان لي وطنٌ .. فوجهك موطني

أو كان لي دارٌ .. فحبك داري

من ذا يحاسبني عليك .. وأنت لي

هبة السماء .. ونعمة الأقدار؟

من ذا يحاسبني على ما في دمي

من لؤلؤٍ .. وزمردٍ .. ومحار؟

أيناقشون الديك في ألوانه ؟

وشقائق النعمان في نوار؟

يا أنت .. يا سلطانتي ، ومليكتي

يا كوكبي البحري .. يا عشتاري

إني أحبك .. دون أي تحفظٍ

وأعيش فيك ولادتي .. ودماري

إني اقترفتك .. عامداً متعمداً

إن كنت عاراً .. يا لروعة عاري

ماذا أخاف ؟ ومن أخاف ؟ أنا الذي

نام الزمان على صدى أوتاري

وأنا مفاتيح القصيدة في يدي

من قبل بشارٍ .. ومن مهيار

وأنا جعلت الشعر خبزاً ساخناً

وجعلته ثمراً على الأشجار

سافرت في بحر النساء .. ولم أزل

_ من يومها _ مقطوعةً أخباري..

***

يا غابةً تمشي على أقدامها

وترشني يقرنفلٍ وبهار

شفتاك تشتعلان مثل فضيحةٍ

والناهدان بحالة استنفار

وعلاقتي بهما تظل حميمةً

كعلاقة الثوار بالثوار..

فتشرفي بهواي كل دقيقةٍ

وتباركي بجداولي وبذاري

أنا جيدٌ جداً .. إذا أحببتني

فتعلمي أن تفهمي أطواري..

من ذا يقاضيني ؟ وأنت قضيتي

ورفيق أحلامي ، وضوء نهاري

من ذا يهددني ؟ وأنت حضارتي

وثقافتي ، وكتابتي ، ومناري..

إني استقلت من القبائل كلها

وتركت خلفي خيمتي وغباري

هم يرفضون طفولتي .. ونبوءتي

وأنا رفضت مدائن الفخار..

كل القبائل لا تريد نساءها

أن يكتشفن الحب في أشعاري..

كل السلاطين الذين عرفتهم..

قطعوا يدي ، وصادروا أشعاري

لكنني قاتلتهم .. وقتلتهم

ومررت بالتاريخ كالإعصار ..

أسقطت بالكلمات ألف خليفة ..

وحفرت بالكلمات ألف جدار

أصغيرتي .. إن السفينة أبحرت

فتكومي كحمامةٍ بجواري

ما عاد ينفعك البكاء ولا الأسى

فلقد عشقتك .. واتخذت قراري..

malik amr
01 - 11 - 2010, 17:09
وصفة عربية لمداواة العشق

تصورت حبك..

طفحاً على سطح جلدي..

أداويه بالماء.. أو بالكحول

وبررته باختلاف المناخ..

وعللته بانقلاب الفصٌول..

وكنت إذا سألوني، أقول:

هواجس نفسٍ..

وضربة شمسٍ..

وخدشٌ صغيرٌ على الوجه.. سوف يزول...

سيحيي المراعي.. ويروي الحقول..

ولكنه اجتاح بر حياتي..

فأغرق كل القرى..

وأتلف كل السهول..

وجر سريري..

وجدران بيتي..

وخلفني فوق أرض الذهول..

***

تصورت في البدء..

أن هواك يمر مرور الغمامه

وأنك شط الأمان

وبر السلامه..

وقدرت أن القضية بيني وبينك..

سوف تهون ككل القضايا..

وأنك سوف تذوبين مثل الكتابة فوق المرايا..

وأن مرور الزمان..

سيقطع كل جذور الحنان

ويغمر بالثلج كل الزوايا

***

تصورت أن حماسي لعينيك كان انفعالاً..

كأي انفعال..

وأن كلامي عن الحب، كان كأي كلامٍ يقال

واكتشفت الآن.. أني كنت قصير الخيال

فما كان حبك طفحاً يداوى بماء البنفسج واليانسون

ولا كان خدشاً طفيفاً يعالج بالعشب أو بالدهون..

ولا كان نوبة بردٍ..

سترحل عند رحيل رياح الشمال..

ولكنه كان سيفاً ينام بلحمي..

وجيش احتلال..

وأول مرحلةٍ في طريق الجنون..

وأول مرحلةٍ في طريق الجنون..

malik amr
01 - 11 - 2010, 17:40
إسمها

إسمها في فمي .. بكاء النوافير

رحيل الشذا .. حقول الشقيق

من سنونو يهم بالتحليق

كنهور الفيروز يهدر في روحي

كلهاث الكروم ، كالنشوة الشقراء

غامت على فم الإبريق

على كل منحنى ومضيق ...

كحرير النهد المهزهز .. فيه

كقطيعٍ من المواويل .. حطت

في ذرى موطني الأنيق الأنيق

وزحف السرور طي عروقي

شفتي ، كالمزارع الخضر ، إن مر

أحرفٌ خمسةٌ ، كأوتار عودٍ

كترانيم معبدٍ إغريقي..

وأشهى من نكهة التطويق

***

وتهدي إلى النبوغ طريقي!

كنيسان ، كالربيع الوريق

أحرفٌ خمسةٌ ، كأوتار عودٍ

كترانيم معبدٍ إغريقي..

أحرفٌ خمسةٌ ، أشف من الضوء

وأشهى من نكهة التطويق

***

إسمك الحلو .. أي دنيا تناغيني

وتهدي إلى النبوغ طريقي!

malik amr
01 - 11 - 2010, 17:41
دعوة إلى حفلة قتل

ما لعينيك على الأرض بديل

كل حبٍ غير حبي لك، حبٌ مستحيل

فلماذا أنت، يا سيدتي، باردةٌ؟

حين لا يفصلني عنك سوى

هضبتي رملٍ.. وبستاني نخيل

ولماذا؟

تلمسين الخيل إن كنت تخافين الصهيل؟

طالما فتشت عن تجربةٍ تقتلني

وأخيراً... جئت يا موتي الجميل..

فاقتليني.. نائماً أو صاحياً

أقتليني.. ضاحكاً أو باكياً

أقتليني.. كاسياً أو عارياً..

فلقد يجعلني القتل ولياً مثل كل الأولياء

ولقد يجعلني سنبلةً خضراء.. أو جدول ماء..

وحماماً...

وهديل..

***

اقتليني الآن...

فالليل مملٌ.. وطويل..

اقتليني دونما شرطٍ.. فما من فارقٍ..

عندما تبتدئ اللعبة يا سيدتي..

بين من يقتل.. أو بين القتيل...

malik amr
01 - 11 - 2010, 17:41
حارقة روما

. كفي عن الكلام يا ثرثارة

.. كفي عن المشي

على أعصابي المنهارة

ماذا أسمي كل ما فعلته ؟

.. سادية

.. نفعية

..قرصنة

.. حقارة

ماذا أسمي كل ما فعلته ؟

يا من مزجت الحب بالتجارة

.. والطهر بالدعارة

ماذا أسمي كل ما فعلته ؟

.. فإنني لا أجد العبارة

أحرقت روما كلها

.. لتشعلي سجارة

malik amr
01 - 11 - 2010, 17:42
من يوميات تلميذ راسب

1

ما هو المطلوب مني ؟

ما هو المطلوب بالتحديد مني ؟

إنني أنفقت في مدرسة الحب حياتي

وطوال الليل .. طالعت .. وذاكرت ..

وأنهيت جميع الواجبات..

كل ما يمكن أن أفعله في مخدع الحب ،

فعلته ...

كل ما يمكن أن أحفره في خشب الورد ،

حفرته ...

كل ما يمكن أن أرسمه ..

من حروفٍ .. ونقاطٍ .. ودوائر ..

قد رسمته ..

فلماذا امتلأت كراستي بالعلامات الرديئه ؟.

ولماذا تستهينين بتاريخي ..

وقدراتي .. وفني ..

أنا لا أفهم حتى الآن ، يا سيدتي

ما هو المطلوب مني؟.

2

ما هو المطلوب مني؟

يشهد الله بأني ..

قد تفرغت لنهديك تماما ..

وتصرفت كفنانٍ بدائيٍ ..

فأنهكت .. وأوجعت الرخاما

إنني منذ عصور الرق .. ما نلت إجازه

فأنا أعمل نحاتاً بلا أجرٍ لدى نهديك

مذ كنت غلاما ..

أحمل الرمل على ظهري ..

وألقيه ببحر اللانهايه

أنا منذ السنة الألفين قبل النهد ..

يا سيدتي – أفعل هذا ...

فلماذا؟

تطلبين الآن أن أبدأ – يا سيدتي – منذ البدايه

ولماذا أطعن اليوم بإبداعي ..

وتشكيلات فني ؟

ليتني أعرف ماذا ...

يبتغي النهدان مني؟ ؟

3

ما هو المطلوب مني ؟

كي أكون الرجل الأول ما بين رجالك

وأكون الرائد الأول ..

والمكتشف الأول ..

والمستوطن الأول ..

في شعرك .. أو طيات شالك ..

ما هو المطلوب حتى أدخل البحر ..

وأستلقي على دفء رمالك ؟

إنني نفذت – حتى الآن –

آلاف الحماقات لإرضاء خيالك

وأنا استشهدت آلافاً من المرات

من أجل وصالك ..

يا التي داخت على أقدامها

أقوى الممالك ..

حرريني ..

من جنوني .. وجمالك ..

malik amr
01 - 11 - 2010, 17:43
4

ما هو المطلوب مني ؟

ما هو المطلوب حتى قطتي تصفح عني ؟

إنني أطعمتها ..

قمحاً ... ولوزاً ... وزبيبا ..

وأنا قدمت للنهدين ..

تفاحاً ..

وخمراً ..

وحليباً ..

وأنا علقت في رقبتها ..

حرزاً أزرق يحميها من العين ،

وياقوتاً عجيبا ..

ما الذي تطلبه القطة ذات الوبر الناعم مني ؟

وأنا أجلستها سلطانةً في مقعدي ..

وأنا رافقتها للبحر يوم الأحد ...

وأنا حممتها كل مساءٍ بيدي ..

فلماذا ؟

بعد كل الحب .. والتكريم ..

قد عضت يدي ؟.

ولماذا هي تدعوني حبيباً ..

وأنا لست الحبيبا ..

ولماذا هي لا تمحو ذنوبي ؟

أبداً .. والله في عليائه يمحو الذنوبا ..

5

ما هو المطلوب أن أفعل كي أعلن للعشق ولائي

ما هو المطلوب أن أفعل كي أدفن بين الشهداء ؟

أدخلوني في سبيل العشق مستشفى المجاذيب ..

وحتى الآن – يا سيدتي – ما أطلقوني ..

شنقوني _في سبيل الشعر_ مراتٍ .. ومراتٍ ..

ويبدو أنهم ما قتلوني

حاولو أن يقلعوا الثورة من قلبي .. وأوراقي ..

ويبدو أنهم ..

في داخل الثورة – يا سيدتي –

قد زرعوني ...

6

يا التي حبي لها ..

يدخل في باب الخرافات ..

ويستنزف عمري .. ودمايا ..

لم يعد عندي هواياتٌ سوى

أن أجمع الكحل الحجازي الذي بعثرت في كل الزوايا ..

لم يعد عندي اهتماماتٌ سوى ..

أن أطفيء النار التي أشعلها نهداك في قلب المرايا ..

لم يعد عندي جوابٌ مقنعٌ ..

عندما تسألني عنك دموعي .. ويدايا ..

7

إشربي قهوتك الآن .. وقولي

ما هو المطلوب مني ؟

أنا منذ السنة الألفين قبل الثغر ..

فكرت بثغرك ..

أنا منذ السنة الألفين قبل الخيل ..

أجري كحصانٍ حول خصرك ..

وإذا ما ذكروا النيل ..

تباهيت أنا في طول شعرك

يا التي يأخذني قفطانها المشغول بالزهر ..

إلى أرض العجائب ..

يا التي تنتشر الشامات في أطرافها

مثل الكواكب ..

إنني أصرخ كالمجنون من شدة عشقي ..

فلماذا أنت ، يا سيدتي ، ضد المواهب ؟

إنني أرجوك أن تبتسمي ..

إنني أرجوك أن تنسجمي ..

أنت تدرين تماماً ..

أن خبراتي جميعاً تحت أمرك

ومهاراتي جميعاً تحت أمرك

وأصابيعي التي عمرت أكواناً بها

هي أيضاً ..

هي أيضاً ..

هي أيضاً تحت أمرك ..

malik amr
01 - 11 - 2010, 17:43
الديك

سبق السيف العزل

سبق السيف العزل

غرق المركب في الليل بنا

قبل أن نبدأ في شهر العسل

واستقال الديك من منصبه

تاركاً من خلفه،

عشرين ديوان غزل

واستقال الليل من عبء الهوى

واستقال الثغر من نار القبل

فلماذا أنت في المسرح يا سيدتي

بعد أن مات البطل؟؟

malik amr
01 - 11 - 2010, 17:44
لن تطفئي مجدي

ثرثرت جداً.. فاتركيني

شيءٌ يمزق لي جبيني

أنا في الجحيم، وأنت لا

تدرين ماذا يعتريني

لن تفهمي معنى العذاب

بريشتي.. لن تفهميني

عمياء أنت .. ألم تري

قلبي تجمع في عيوني؟

مات الحنين .. أتسمعين؟

ومت أنت مع الحنين

لا تسأليني.. كيف قصتنا

انتهت، لا تسأليني

هي قصة الأعصاب، والأفيون

والدم.. والجنون

مرت.. فلا تتذكري

وجهي.. ولا تتذكريني

إن تنكريها.. فاقرأي

تاريخ سخفك .. في غضوني

*

أمريضة الأفكار.. يأبى

الليل أن تستضعفيني

لن تطفئي مجدي على

قدحٍ.. وضمة ياسمين

إن كان حبك.. أن أعيش

على هرائك.. فاكرهيني..

*

حاولت حرقي.. فاحترقت

بنار نفسك.. فاعذريني

لا تطلبي دمعي، أنا

رجلٌ يعيش بلا جفون

مزقت أجمل ما كتبت

وغرت حتى من ظنوني

وكسرت لوحاتي، وأضرمت

الحرائق في سكوني

وكرهتني .. وكرهت فناً

كنت أطعمه عيوني

ورأيتني أهب النجوم

محبتي فوقفت دوني

حاولت أن أعطيك من

نفسي، ومن نور اليقين

فسخرت من جهدي، ومن

ضربات مطرقتي الحنون

وبقيت – رغم أناملي-

طيناً تراكم فوق طين

لا كنت شيئاً .. في حساب

الذكريات، ولن تكوني

*

شفتي سأقطعها.. ولن

أمشي إليك على جبيني..

malik amr
01 - 11 - 2010, 17:45
أحبك أحبك وهذا توقيعي

1

هل عندك شكٌ أنك أحلى امرأةٍ في الدنيا؟.

وأهم امرأةٍ في الدنيا ؟.

هل عندك شك أني حين عثرت عليك . .

ملكت مفاتيح الدنيا ؟.

هل عندك شك أني حين لمست يديك

تغير تكوين الدنيا ؟

هل عندك شك أن دخولك في قلبي

هو أعظم يومٍ في التاريخ . .

وأجمل خبرٍ في الدنيا ؟

2

هل عندك شكٌ في من أنت ؟

يا من تحتل بعينيها أجزاء الوقت

يا امرأةً تكسر ، حين تمر ، جدار الصوت

لا أدري ماذا يحدث لي ؟

فكأنك أنثاي الأولى

وكأني قبلك ما أحببت

وكأني ما مارست الحب . . ولا قبلت ولا قبلت

ميلادي أنت .. وقبلك لا أتذكر أني كنت

وغطائي أنت .. وقبل حنانك لا أتذكر أني عشت . .

وكأني أيتها الملكه . .

من بطنك كالعصفور خرجت . .

3

هل عندك شكٌ أنك جزءٌ من ذاتي

وبأني من عينيك سرقت النار. .

وقمت بأخطر ثوراتي

أيتها الوردة .. والياقوتة .. والريحانة ..

والسلطانة ..

والشعبية ..

والشرعية بين جميع الملكات . .

يا سمكاً يسبح في ماء حياتي

يا قمراً يطلع كل مساءٍ من نافذة الكلمات . .

يا أعظم فتحٍ بين جميع فتوحاتي

يا آخر وطنٍ أولد فيه . .

وأدفن فيه ..

وأنشر فيه كتاباتي . .

4

يا امرأة الدهشة .. يا امرأتي

لا أدري كيف رماني الموج على قدميك

لا ادري كيف مشيت إلي . .

وكيف مشيت إليك . .

يا من تتزاحم كل طيور البحر . .

لكي تستوطن في نهديك . .

كم كان كبيراً حظي حين عثرت عليك . .

يا امرأةً تدخل في تركيب الشعر . .

دافئةٌ أنت كرمل البحر . .

رائعةٌ أنت كليلة قدر . .

من يوم طرقت الباب علي .. ابتدأ العمر . .

كم صار جميلاً شعري . .

حين تثقف بين يديك ..

كم صرت غنياً .. وقوياً . .

لما أهداك الله إلي . .

هل عندك شك أنك قبسٌ من عيني

ويداك هما استمرارٌ ضوئيٌ ليدي . .

هل عندك شكٌ . .

أن كلامك يخرج من شفتي ؟

هل عندك شكٌ . .

أني فيك . . وأنك في ؟؟

6

يا ناراً تجتاح كياني

يا ثمراً يملأ أغصاني

يا جسداً يقطع مثل السيف ،

ويضرب مثل البركان

يا نهداً .. يعبق مثل حقول التبغ

ويركض نحوي كحصان . .

قولي لي :

كيف سأنقذ نفسي من أمواج الطوفان ..

قولي لي :

ماذا أفعل فيك ؟ أنا في حالة إدمان . .

قولي لي ما الحل ؟ فأشواقي

وصلت لحدود الهذيان .. .

7

يا ذات الأنف الإغريقي ..

وذات الشعر الإسباني

يا امرأةً لا تتكرر في آلاف الأزمان ..

يا امرأةً ترقص حافية القدمين بمدخل شرياني

من أين أتيت ؟ وكيف أتيت ؟

وكيف عصفت بوجداني ؟

يا إحدى نعم الله علي ..

وغيمة حبٍ وحنانٍ . .

يا أغلى لؤلؤةٍ بيدي . .

آهٍ .. كم ربي أعطاني . .

malik amr
01 - 11 - 2010, 17:46
الطيران فوق سطح العالم

1

قررت نهائياً.. أن أتفرغ لك..

فليس هناك قضيةٌ

تستحق أن يموت الإنسان من أجلها

إلا حبك..

ولا محطةٌ تستحق الوقوف فيها

إلا محطة شعرك الليلي

وليس هناك أيديولوجية متكاملة

أكثر إقناعاً من تقاطيع وجهك..

وليس هناك مكانٌ للانتحار

أعلى من ذروة نهديك..

لقد جربت كل الأعمال اليدويه

من رسمٍ على الزجاج..

وحفرٍ على الخشب

واستنفدت جميع امكانيات الصلصال والسيراميك

فلم أكتشف آنيةً خزفيةً

أكثر تناسقاً من جسدك

وأصغيت إلى عشرات التنويعات على البيانو

فلم أستمع إلى معزوفةٍ

أحسن تأليفاً من أصابعك...

3

أن أتخلى عن جواز سفري

وأصبح واحداً من رعاياك.

قررت نهائياً..

أن أتعلق بأية سحابةٍ

هاربةٍ مع أطفالها باتجاه البحر

فلم يعد لي وطنٌ ألتجئ إليه..

سوى سواحل يديك..

أنت الوطن الأخير الباقي على خريطة الحريه

أنت الوطن الأخير الذي أطعمني من جوعٍ..

وآمنني من خوف..

وكل الأوطان الأخرى.. أوطانٌ كاريكاتوريه

كرسوم والت ديزني..

أو بوليسية...

كمؤلفات آغاتا كريستي..

أنت آخر سنبله..

وآخر قمر..

وآخر حمامه..

وآخر غمامه

وآخر مركبٍ أتعلق به..

قبل وصول التتار....

*

أنت آخر وردةٍ أشمها

قبل أن ينتهي زمن الورد..

وآخر كتابٍ أقرؤه..

قبل أن تحترق كل المكتبات

وآخر كلمةٍ أكتبها

قبل أن يأتي زوار الفجر

وآخر علاقةٍ أقيمها مع امرأه

قبل أن تصبح الأنوثه

كلمةً نفتش عنها بالعدسات المكبره

في المعاجم والموسوعات....

4

قررت أن أذهب معك..

وآخر نقطةٍ من دمي...

إنني مشتاقٌ إلى الجزر التي لا تتعامل مع الوقت

ولا تقرأ الجرائد اليوميه

لم يعد عندي أي متاعٍ يؤسف عليه...

فلحمي.. أكلته الأسماك بين بيروت ولارنكا

ووطني..

نشلوه من جيبي قبل أن أصعد إلى ظهر

السفينه...

وتذكرة هويتي...

عليها صورة رجلٍ آخر..

كان يشبهني قبل خمسين عاماً..

ماذا تنتظرين كي تفتحي قلوع شعرك الأسود؟؟

إن رائحة الملح والتوتياء في الميناء

تخترقني كسيفٍ معدني

فلماذا لا تفتحين واحداً من شرايينك لإيوائي؟

أنا الذي فتحت جميع شراييني..

لاستقبالك...

5

لم يعد عندي أسئلةٌ أطرحها

فأنت والبحر..

لم يعد عندي ارتباطاتٌ بأي حجر...

أو بأية شجره

أو بأية رائحه..

أو بأية خزانة ملابس..

فكل ما تبقى لي..

هو سروال الجينز الأزرق الذي ألبسه.

والذي كان رفيق تسكعي..

ورفيق السفر.. والمنفى، والمقاهي،

والقطارات،

وبواخر الشحن، والدوار، والليل، والبراندي،

والجنس، والصراخ العصبي في دهاليز الجنون.

كل ما تبقى لي...

هو هذا الجينز التاريخي..

المغطى بالطعنات.. وفتات الخبز..

وفتات الجنس.. وفتات صرخاتي ودموعي..

والذي صار المتحف القومي لمشاعري..

والمفكرة التي أسجل عليها مواعيد الإقلاع..

والرسو.. ومواعيد الغيبوبة والكحول

وصار، بعد سقوط كل الأوطان..

وطني...

6

لن أعود إلى حماقاتي السابقه..

ولن أسألك إلى أين؟

إن الجغرافيا لم تعد عندي ذات موضوع

العالم.

والمسافة بين ولادتي وموتي تحسب

بالسنتيمرات.

لن أسألك إلى أين؟

المهم.. أن تنتزعيني من ذاكرتي

ومن أوراق الرزنامة العربية..

وترميني على ظهر سفينةٍ

لا ترفع علم أي دوله....

فأنا لم أعد مكترثاً بالممالك.. ولا

بالجمهوريات..

إن زجاجة البراندي..

هي الجمهورية الأكثر عدلاً وأماناً في التاريخ..

فاغسلي قدميك بمائها المقدس

فهذه فرصتنا الوحيده..

للطيران فوق سطح العالم....

إن زجاجة البراندي..

هي الجمهورية الأكثر عدلاً وأماناً في التاريخ..

فاغسلي قدميك بمائها المقدس

فهذه فرصتنا الوحيده..

للطيران فوق سطح العالم....

malik amr
01 - 11 - 2010, 17:46
بالأحمر فقط

في كل مكان في الدفتر

إسمك مكتوب بالأحمر

حبك تلميذ شيطان

.. يتسلى بالقلم الأحمر

يرسم أسماكا من ذهب

ونساء .. من قصب السكر

وهنودا حمرا .. وقطارا

.. ويحرك آلاف العسكر

يرسم طاحونا ، وحصانا

.. يرسم طاووسا يتبختر

وامرأة يرسم .. عارية

.. ولها ثديان من المرمر

يرسم عصفورا من نار

مشتعل الريش ، ولا يحذر

وقوارب صيد ، وطيورا

.. وغروبا وردي المئزر

يرسم بالورد والياقوت

ويترك جرحا في الدفتر

حبك رسام مجنون

.. لا يرسم إلا .. بالأحمر

، ويخربش فوق جدار الشمس

ولا يرتاح ، ولا يضجر

ويصور عنترة العبسي

ويصور عرش الإسكندر

ما كل قياصرة الدنيا؟

. ما دمت معي .. فأنا القيصر

malik amr
01 - 11 - 2010, 17:47
حوار مع يدين أرستقراطيتين

1

بالرغم من نزعتي الراديكاليه

وتعاطفي مع جميع الثورات الثقافية في العالم

فإنني مضطرٌ أن أرفع قبعتي

ليديك البورجوازيتين...

المصنوعتين من الذهب الخالص..

مضطرٌ أن أعترف بنعومتها القصوى

وأنوثتها القصوى..

وسلطتهما المطلقة على الماء والنبات

والحجر والبشر..

ومضطرٌ أن أعترف بفضلهما

على حضارة الإغريق

وحضارة الفراعنه

وحضارة ما بين النهرين.

ومضطرٌ أن أعترف

بذكائهما حين تتكلمان

وبعمقهما حين تصمتان

وبحضارتهما...

حين تمسكان إبريق الفضه

وتسكبان الشاي في فنجاني...

يداك أرستقراطيتان.. بالوراثه

كما الزرافة ممشوقةٌ بالوراثه

وكما البلبل موسيقيٌ بالوراثه

وأنا...

لست ضد يديك.. المرفهتين.. المدللتين..

ولا أفكر – حين أكون معهما-

بأي مشاعر طبقيه...

فأنا لا أخلط أبداً..

وبين ما أعتقد أنه جميل..

بين الأيديولوجيات التي ألمسها بذهني

والأيديولوجيات التي تنقط حليباً وعسلاً

في راحة يدي...

بين روعة المبادئ

وروعة يديك المليستين

كأواني الأوبالين

وزجاج (غاليه)...

3

يداك ملوكيتان..

وأنا لا أعرف كيف أجلس على طاولة الملوك

وما هي اللغة المستعملة في مخاطبة الملوك

إنني لم أعشق في حياتي مليكةً غيرك..

ولم أتورط مع امرأةٍ..

من صاحبات الدم الأزرق سواك...

فأنا واحدٌ من أفراد هذا الشعب

قلبه ينبض كتفاحةٍ حمراء

وأنفه يشم رائحة الأنثى

بصورةٍ بدائيه...

فعلميني..

كيف أكون مهذباً مع يديك المهذبتين..

علميني كلمة السر التي توصل إلى كنوز يديك

وعلميني كيف أستعمل ملاعق الفضه

وكيف أتسلق السلالم العاجيه

وكيف أسند رأسي..

على المخدات المصنوعة من القطيفة وريش

العصافير

يا ذات اليدين اللتين تربتا في العز والدلال

علميني ماذا أقول لحرسك؟

حتى يسمحوا لي بالدخول إلى قاعة العرش

لأقدم ولائي لأصابعك الخرافية التكوين

وأتلو صلواتي أمام أغلى شمعدانين من الفضه

في تاريخ الكنائس البيزنطيه....

4

يداك مثقفتان كثيراً..

وأستاذتان في علم الجمال

وأذاكر جميع دروسي

وأدخل جميع امتحاناتي

وأنال جميع شهاداتي

برعايتهما، وحنانهما، ودعواتهما الصالحات

فيا ذات اليدين اللتين أدين لهما بكل ما أعرف

لا تخبري أحداً..

أن يديك هما مصدر ثقافتي..

5

زرت متاحف الدنيا

من اللوفر، إلى المتروبوليتان، إلى البرادو

ورأيت أروع الأعمال التشكيليه

ولكنني لم أشاهد منحوتةً

بهرتني أكثر من يديك...

malik amr
01 - 11 - 2010, 17:47
6

يداك مخطوطتان عربيتان نادرتان

وكتابان .. ليس لهما نسخة ثانيه

فلا تسحبي يدك من يدي

حتى لا أعود أمياً...

يداك أميرتان من العصر الوسيط

تركبان عربةً من الذهب

فمتى يصبح النظام في وطني ديمقراطياً

لأتمكن من مصافحة الأميرتين؟

8

أن يديك تترددان على المقهى كل يوم

لتركوا فناجين قهوتهم

وشربوا يديك...

9

يقف المؤمنون

مبهورين...

وأقف أمام كنيسة يديك..

حاملاً زيتي.. وشموعي..

علني أحظى بمفاتيح الجنة...

10

وأنت تقرأين فنجاني

فأطمئن على مستقبلي..

11

يداك سحابتان ربيعيتان

لولاهما..

لمات العالم عطشاً...

12

من فيرجيل إلى رامبو..

ومن المتنبي إلى ماياكوفسكي

تبدو أمام كلام يديك الموهوبتين

وكأنهما مسودات لقصائد لم تكتمل..

أصابع موزارت

توصلني إلى حالة انعدام الوزن

وأصابعك..

توصلني إلى الله....

12

كل قصائد الشعر

من فيرجيل إلى رامبو..

ومن المتنبي إلى ماياكوفسكي

تبدو أمام كلام يديك الموهوبتين

وكأنهما مسودات لقصائد لم تكتمل..

13

أصابع موزارت

توصلني إلى حالة انعدام الوزن

وأصابعك..

توصلني إلى الله....

malik amr
01 - 11 - 2010, 17:48
أبي

أمات أبوك؟

ضلالٌ! أنا لا يموت أبي.

ففي البيت منه

روائح ربٍ.. وذكرى نبي

هنا ركنه.. تلك أشياؤه

تفتق عن ألف غصنٍ صبي

جريدته. تبغه. متكاه

كأن أبي – بعد – لم يذهب

وصحن الرماد.. وفنجانه

على حاله.. بعد لم يشرب

ونظارتاه.. أيسلو الزجاج

عيوناً أشف من المغرب؟

بقاياه، في الحجرات الفساح

بقايا النور على الملعب

أجول الزوايا عليه، فحيث

أمر .. أمر على معشب

أشد يديه.. أميل عليه

أصلي على صدره المتعب

أبي.. لم يزل بيننا، والحديث

حديث الكؤوس على المشرب

يسامرنا.. فالدوالي الحبالى

توالد من ثغره الطيب..

أبي خبراً كان من جنةٍ

ومعنى من الأرحب الأرحب..

وعينا أبي.. ملجأٌ للنجوم

فهل يذكر الشرق عيني أبي؟

بذاكرة الصيف من والدي

كرومٌ، وذاكرة الكوكب..

*

أبي يا أبي .. إن تاريخ طيبٍ

وراءك يمشي، فلا تعتب..

على اسمك نمضي، فمن طيبٍ

شهي المجاني، إلى أطيب

حملتك في صحو عيني.. حتى

تهيأ للناس أني أبي..

أشيلك حتى بنبرة صوتي

فكيف ذهبت.. ولا زلت بي؟

*

إذا فلة الدار أعطت لدينا

ففي البيت ألف فمٍ مذهب

فتحنا لتموز أبوابنا

ففي الصيف لا بد يأتي أبي..

malik amr
01 - 11 - 2010, 17:56
فقاقيع

اليوميات

(32)

فما زالت بداخلنا

وما زلنا

نعيش بمنطق المفتاح والقفل ..

نلف نساءنا بالقطن .. ندفنهن في الرمل ..

ونملكهن كالسجاد ..

كالأبقار في الحقل

ونهزأ من قواريرٍ

بلا دينٍ ولا عقل ..

ونرجع آخر الليل ..

نمارس حقنا الزوجي كالثيران والخيل ...

نمارسه خلال دقائقٍ خمسٍ

بلا شوقٍ .. ولا ذوقٍ ..

ولا ميل ..

نمارسه .. كآلاتٍ

تؤدي الفعل للفعل ..

ونرقد بعدها موتى ..

ونتركهن وسط النار ..

وسط الطين والوحل

قتيلاتٍ بلا قتل

بنصف الدرب نتركهن ..

يا لفظاظة الخيل ...

وسط الطين والوحل

قتيلاتٍ بلا قتل

بنصف الدرب نتركهن ..

يا لفظاظة الخيل ...

malik amr
01 - 11 - 2010, 17:56
السمفونية الجنوبية الخامسة

سميتك الجنوب

يا لابساً عباءة الحسين

وشمس كربلاء

يا شجر الورد الذي يحترف الفداء

يا ثورة الأرض التقت بثورة السماء

يا جسداً يطلع من ترابه

قمحٌ وأنبياء

***

سميتك الجنوب

يا قمر الحزن الذي يطلع ليلاً من عيون فاطمة

يا سفن الصيد التي تحترف المقاومة..

يا كتب الشعر التي تحترف المقاومة..

يا ضفدع النهر الذي

يقرأ طول الليل سورة المقاومة

***

سميتك الجنوب..

سميتك الشمع الذي يضاء في الكنائس

سميتك الحناء في أصابع العرائس

سميتك الشعر البطولي الذي

يحفظه الأطفال في المدارس

سميتك الأقلام والدفاتر الوردية

سميتك الرصاص في أزقة "النبطية"

سميتك النشور والقيامة

سميتك الصيف الذي تحمله

في ريشها الحمامة

***

سميتك الجنوب

سميتك النوارس البيضاء، والزوارق

سميتك الأطفال يلعبون بالزنابق

سميتك الرجال يسهرون حول النار والبنادق

سميتك القصيدة الزرقاء

سميتك البرق الذي بناره تشتعل الأشياء

سميتك المسدس المخبوء في ضفائر النساء

سميتك الموتى الذين بعد أن يشيعوا..

يأتون للعشاء

ويستريحون إلى فراشهم

ويطمئنون على أطفالهم

وحين يأتي الفجر، يرجعون للسماء

***

سيذكر التاريخ يوماً قريةً صغيرةً

بين قرى الجنوب،

تدعى "معركة"

قد دافعت بصدرها

عن شرف الأرض، وعن كرامة العروبة

وحولها قبائلٌ جبانةٌ

وأمةٌ مفككه

***

سميتك الجنوب..

سميتك الأجراس والأعياد

وضحكة الشمس على مرايل الأولاد

يا أيها القديس، والشاعر والشهيد

يا ايها المسكون بالجديد

يا طلقة الرصاص في جبين أهل الكهف

ويا نبي العنف

ويا الذي أطلقنا من أسرنا

ويا الذي حررنا من خوف

***

لم يبق إلا أنت

تسير فوق الشوك والزجاج

والإخوة الكرام

نائمون فوق البيض كالدجاج

وفي زمان الحرب، يهربون كالدجاج

يا سيدي الجنوب:

في مدن الملح التي يسكنها الطاعون والغبار

في مدن الموت التي تخاف أن تزورها الأمطار

لم يبق إلا أنت..

تزرع في حياتنا النخيل، والأعناب والأقمار

لم يبق إلا أنت.. إلا أنت.. إلا أنت

فافتح لنا بوابة النهار

malik amr
01 - 11 - 2010, 17:58
مع بيروتية

.. لم يبقى سوانا في المطعم

لم يبقى سوى

.. ظل الرأسين الملتصقين

لم يبقى سوى

.. حركات يدينا العاشقتين

وبقايا البن الراسب

.. في أعماق الفنجانين

.. لم يبق سوانا في المطعم

.. بيروت . تغوص كلؤلوة

.. داخل عينيك السوداوين

.. بيروت . تغيب بأكملها

، رملا ، وسماء ، وبيوتا

.. تحت الجفنين المنسبلين

، بيروت . أفتش عن بيروت

.. على أهدابك ، والشفتين

فأراها طيرا بحريا

وأرها عقدا ماسيا

.. وأرها امرأة فاتنة

تلبس قبعة من ريش

تشبك دبوسا ذهبيا

وتخبيء .. زهرة غاردينيا

.. خلف الأذنين

بيروت ! وأنت على صدري

.. شيء .. لا يحدث في الرؤيا

.. من يوم تلاقينا فيها

.. صارت بيروت

.. هي الدنيا

لم يبقى سوانا .. في المطعم

.. شال الكشمير .. على كتفيك

.. يرف حديقة ريحان

.. يدك الممدودة .. فوق يدي

.. أعظم من كل التيجان

.. عيناك .. أمامي صافيتان

.. صفاء سماء حزيران

وطفولة وجهك مقنعة

.. أكثر من كل الأديان

ما دامت مملكتي عينيك

.. فإني سلطان زماني

.. المطعم أصبح مهجورا

.. وأنا أتأمل فنجاني

ماذا سيكون بفنجاني ؟

، غير الأمطار ، وغير الريح

.. وغير طيور الأحزان

.. تذبحني امرأة من لبنان

.. تساوي ملك سليمان

.. آه.. يا حبي اللبناني

.. آه.. يا جرحي اللبناني

.. لا غيرك يسكن ذاكرتي

لا غيرك يسكن أجفاني

قد ماتت كل نساء الأرض

.. وأنت بقيت بفنجاني

malik amr
01 - 11 - 2010, 17:59
العقدة الخضراء

يا عقدتي .. ارتفي مطل اخضرار

ويا نهاري ، قبل كون النهار

ويا قلوع الصحو .. منشورةً

يصفق الشباك ، شباكنا

عش عصافيرٍ مع الصيف طار..

تختبئ النحلات في ظلها

فبينها وبينه .. ألف ثار

ضل .. فما هذا زمان البذار

قطعة صحوٍ .. رطبت سهلنا

فارتاح نبعٌ ، واستلذ انحدار

***

توقفي .. ولو للم الإزار

قطعة صحوٍ .. رطبت سهلنا

فارتاح نبعٌ ، واستلذ انحدار

وللنجميمات علي انهمار..

***

توقفي .. ولو للم الإزار

لكل قرميدٍ لدينا يدٌ

قطعة صحوٍ .. رطبت سهلنا

فارتاح نبعٌ ، واستلذ انحدار

للشرق – إما طفرت – ضحكةٌ

وللنجميمات علي انهمار..

***

إن لحت قبل الشمس في بابنا

توقفي .. ولو للم الإزار

لكل قرميدٍ لدينا يدٌ

وكل شباكٍ لدينا انتظار..

malik amr
01 - 11 - 2010, 18:00
كراستي الزرقاء

اليوميات

أمشط فوقها شعري

أنام . أفيق عاريةً ..

أسير .. أسير حافيةً

على صفحات أوراقي السماويه ..

على كراستي الزرقاء ..

أسترخي على كيفي ..

وأهرب من أفاعي الجنس

والإرهاب ..

والخوف ..

وأصرخ ملء حنجرتي

أنا امرأةٌ .. أنا امرأةٌ

أنا إنسانةٌ حيه

أيا مدن التوابيت الرخاميه

على كراستي الزرقاء ..

تسقط كل أقنعتي الحضاريه ..

ولا يبقى سوى نهدي

تكوم فوق أغطيتي

كشمس إستوائيه ..

ولا يبقى سوى جسدي

يعبر عن مشاعره

بلهجته البدائيه ..

ولا يبقى .. ولا يبقى ..

سوى الأنثى الحقيقيه ..

يعبر عن مشاعره

بلهجته البدائيه ..

ولا يبقى .. ولا يبقى ..

سوى الأنثى الحقيقيه ..

malik amr
01 - 11 - 2010, 18:01
لو كنت في مدريد

لو كنت في مدريد في رأس السنة

كنا سهرنا وحدنا

في حانة صغيرة

ليس بها سوانا

تبحث في ظلامها عن بعضها يدانا

كنا شربنا الخمر في اوعية الخشب

.. كنا اخترعنا - ربما - جزيرة

.. أحجارها من الذهب

.. أشجارها من الذهب

.. تتوجين فيها اميرة

لو كنت في مدريد في رأس السنة

كنا راينا .. كيف في اسبانيا

.. أيتهاالصديقة الاثيرة

تشتعل الحرائق الكبيرة

.. في الاعين الكبيرة

.. كيف تنام الوردة الحمراء في الضفيرة

كنا عرفنا لذة الضياع في الشوارع

وجوهنا تحت المطر

ثيابنا تحت المطر

كنا رأينا في مغارات الغجر

.. كيف يكون الهمس بالاصابع

.. والبوح والعتاب بالمشاعر

. وكيف للحب هنا .. طعم البهار اللاذع

.. لو كنت في مدريد في رأس السنة

كنا ذهبنا آخر الليل للكنيسة

.. كنا حملنا شمعنا وزيتنا

.. لسيد السلام والمحبة

كنا شكونا حزننا اليه

.. كنا أرحنا رأسنا لديه

.. لعله في السنة الجديدة

.. ايتها الحبيبة البعيدة

.. يجمعني اليك بعد غربة

في منزل جدرانه محبة

.. وخبزه محبة

لو كنت في مدريد في رأس السنة

.. كنا ملأنا المدخنة

.. عرائسا ملونة

. لطفلة دافئة العيون

.. نعيش ياحبيبي بوهمها

.. من قبل أن تكون

نبحث ياحبيبتي عن اسمها

من قبل ان تكون

كنا صنعنا تختها الصغير من ظنون

تختا من الاحلام .. والقطيفة الملونة

.. تنام فيها - ربما - بعد سنة

. لو كنت في مدريد في رأس السنة

malik amr
01 - 11 - 2010, 18:01
أشهرك في وجه البشاعة .. دفتر شعر

1

أشهرك في وجه العالم

سيفاً من الياسمين..

وأعلن انتصاري..

أشهرك في وجه الكافرين،

كتاباً مقدساً

وفي وجه الأميين، قصيده..

وفي وجه البداوة، مملكةً من الرخام..

أرمي جواز سفري في البحر..

وأسميك وطني..

أرمي جميع معاجمي في النار

وأسميك لغتي..

وأغتال جميع ملوك الطوائف

وأسميك مليكتي..

2

أشهرك في وجه تموز

وعداً بالمطر

وفي وجه العصافير..

وعداً بالشجر

وفي وجه النوارس..

وعداً باللون الأزرق

وأرافق الأطفال في رحلةٍ مدرسيةٍ

حول نهديك..

ليلعبوا بكرات الثلج..

ويصطادوا البط المائي

ويشاهدوا – على الطبيعة-

كروية الأرض...

أشهرك في وجه الصحراء

نخله...

وفي وجه الجفاف، سنبلة قمح

وفي وجه الظلام،

شمعداناً من الذهب

وفي وجه الجائعين، رغيف خبز

وفي وجه المستعبدين

راية حرية..

أشهرك في وجه البشاعة

حمامةً بيضاء

ونافورة ماءٍ.. وكتاب شعر

4

أغنيه..

وفي وجه النفط العربي

قارورة عطر

وفي وجه الموت العربي

بشارة ولاده...

5

أعلن أمام أكلة لحوم النساء

فيرمون أضراسهم في البحر

ويقلعون أظافرهم

ويغسلون الدم عن ثيابهم

ويدخلون عصر النهضة...

ويقلعون أظافرهم

ويغسلون الدم عن ثيابهم

ويدخلون عصر النهضة...

malik amr
01 - 11 - 2010, 18:02
سأبدأ من أول السطر

سأبدأ من أول السطر.. إن كنت تعتقدين

بأني سقطت أمام التحدي الكبير!!

سأبدأ من أول الخصر.. إن كنت تعتقدين

بأني تلعثمت، مثل التلاميذ، فوق السرير..

سأبدأ من قمة الصدر.. إن كنت تعتقدين

بأني تصرفت كالأغبياء

أمام دموع المرايا.. وشكوى الحرير..

سأبدأ من شفتيك نزولاً..

إذا كنت تخشين من غربة الليل والزمهرير

سأبدأ من قدميك صعوداً..

إذا كان لا بد لي أن أموت..

لأربح هذا الرهان الكبير!!

malik amr
01 - 11 - 2010, 18:03
ثورة الدجاج

نحن دجاج القيصر ..

نأكل قمح الخوف ،

ونشرب من أمطار الملح

كل نهارٍ ..

يأتينا البوليس قبيل صلاة الصبح

يستجوبنا ..

ويهددنا ..

ويعلقنا ..

بين السيف .. وبين الرمح .

*

نحن دجاج القيصر ..

يعلفنا في فصل الصيف ،

ويذبحنا في عيد الفصح ...

malik amr
01 - 11 - 2010, 18:04
كم الدانتيل

يا كمها الثرثار .. يا مشتل

رفه عن الدنيا ولا تبخل

ونقط الثلج على جرحنا

يا رائع التطريز .. يا أهدل

يا شفةً تفتيحها ممكنٌ

ويا سؤالاً ، بعد ، لم يسأل ..

أقبلت يا صيفي في جوقة

من السنونو ، والشذا المرسل

يا كمها المنشال عن ثروة

إذهل .. فإن الخير أن تذهل

أليس لي زاويةٌ رطبةٌ

بين حراج اللوز والصندل

يا كمها .. أنا الحريق الذي

أصبح في هنيهةٍ جدول

مساند التفاح ، مرفوعةٌ

أمام عيني ، كيف لا أقبل؟

والزنبق الأسود .. من شوقه

يقول : كل .. فزهرنا يؤكل..

قطعة "دنتيلٍ" أنا مركبي

إن يرتحل مع الندى .. أرحل

جدف بنا في قمرٍ أسودٍ

أرصده ، في كوكبٍ مهمل

أيا شراع الخير ، لا تختجل

شرانق الحرير لا تخجل..

غامر .. فإن الريح شرقيةٌ

ما نحن؟ إن لم نطلب الأجمل ..

لنا ، بظل الظل ، فسقيةٌ

وألف ميعادٍ لنا أول ..

يا روعة الروعة ، يا كمها

يا مخملاً صلى على مخمل..

malik amr
01 - 11 - 2010, 18:04
إلى نصف عاشقة

تحركي خطوةً.. يا نصف عاشقةٍ

فلا أريد أنا أنصاف عشاقٍ

إن الزلازل طول الليل تضربني

وأنت واضعةٌ ساقاً على ساق

وأنت آخر من تعنيه مشكلتي

ومن يشاركني حزني وإرهاقي

تبللي مرةً بالماء .. أو بدمي

وجربي الموت يوماً فوق أحداقي

أنا غريبٌ.. ومنفيٌ.. ومستلب

وثلج نهديك غطى كل أعماقي

أمن سوابق شعري أنت خائفة

أمن تطرف أفكاري، وأشواقي

لا تحسبي أن أشعاري تناقضني

فإن شعري طفوليٌ كأخلاقي...

malik amr
01 - 11 - 2010, 18:05
يوميات مريض ممنوع من الكتابة

1

ممنوعةٌ أنت من الدخول، يا حبيبتي ، عليه..

ممنوعةٌ أن تلمسي الشراشف البيضاء، أو أصابعي الثلجيه

ممنوعةٌ أن تجلسي.. أو تهمسي.. أو تتركي يديك في يديه

ممنوعةٌ أن تحملي من بيتنا في الشام..

سرباً من الحمام

أو فلةً.. أو وردةً جوريه..

ممنوعةٌ أن تحملي لي دميةً أحضنها..

أو تقرأي لي قصة الأقزام، والأميرة الحسناء، والجنيه.

ففي جناح مرضى القلب يا حبيبتي..

يصادرون الحب، والأشواق ، والرسائل السريه..

2

لا تشهقي .. إذا قرأت الخبر المثير في الجرائد اليوميه

قد يشعر الحصان بالإرهاق يا حبيبتي

حين يدق الحافر الأول في دمشق

والحافر الآخر في المجموعة الشمسيه..

3

تماسكي.. في هذه الساعات يا حبيبتي

فعندما يقرر الشاعر أن يثقب بالحروف..

جلد الكرة الأرضيه.

وأن يكون قلبه تفاحةً

يقضمها الأطفال في الأزقة الشعبيه..

وعندما يحاول الشاعر أن يجعل من أشعاره

أرغفةً.. يأكلها الجياع للخبز وللحريه

فلن يكون الموت أمراً طارئاً..

لأن من يكتب يا حبيبتي..

يحمل في أوراقه ذبحته القلبيه..

4

أرجوك أن تبتسمي.. أرجوك أن تبتسمي..

يا نخلة العراق، يا عصفورة الرصافة الليليه

فذبحة الشاعر ليست أبداً قضيةً شخصيه

أليس يكفي أنني تركت للأطفال بعدي لغةً

وأنني تركت للعشاق أبجديه..

5

أغطيتي بيضاء..

والوقت، والساعات، والأيام كلها بيضاء

وأوجه الممرضات حولي كتبٌ أوراقها بيضاء

فهل من الممكن يا حبيبتي؟

أن تضعي شيئاً من الأحمر فوق الشفة الملساء

فمنذ شهرٍ وأنا.. أحلم كالأطفال أن تزورني

فراشةٌ كبيرةٌ حمراء..

6

أطلب أقلاماً فلا يعطونني أقلام...

أطلب أيامي التي ليس لها أيام

أسألهم برشامةً تدخلني في عالم الأحلام

حتى حبوب النوم قد تعودت مثلي على الصحو.. فلا تنام..

7

إن جئتني زائرةً..

فحاولي أن تلبسي العقود، والخواتم الغريبة الأحجار

وحاولي أن تلبسي الغابات والأشجار..

وحاولي أن تلبسي قبعةً مفرحةً كمعرض الأزهار

فإنني سئمت من دوائر الكلس.. ومن دوائر الحوار..

8

ما يفعل المشتاق يا حبيبتي في هذه الزنزانة الفرديه

وبيننا الأبواب ، والحراس، والأوامر العرفيه..

وبيننا أكثر من عشرين ألف سنةٍ ضوئيه..

ما يفعله المشتاق للحب، وللعزف على الأنامل العاجيه

والقلب لا يزال في الإقامة الجبريه..

9

لا تشعري بالذنب يا صغيرتي.. لا تشعري بالذنب..

فإن كل امرأةٍ أحببتها..

قد أورثتني ذبحةً في القلب..

10

وصية الطبيب لي:

أن لا أقول الشعر عاماً كاملاً..

ولا أرى عينيك عاماً كاملاً..

ولا أرى تحولات البحر في العين البنفسجيه

الله.. كم تضحكني الوصيه..

malik amr
01 - 11 - 2010, 18:05
عند واحدة

قلنا .. ونافقنا .. ودخنا

لم يجدنا كل الذي قلنا ..

الساعة الكبرى .. تطاردنا

دقاتها .. كم نحن ثرثرنا !

حسناء ، إن شفاهنا حطبٌ

فلنعترف أنا تغيرنا ..

ما قيمة التاريخ ، ننبشه

ولقد دفنا الأمس وارتحنا ..

هذي الرطوبة في أصابعنا

هي من عويل الريح .. أم منا؟

أتلو رسائلنا .. فتضحكني

أبمثل هذا السخف قد كنا ؟

هذي ثيابك في مشاجبها

بهتت .. فلست أعيرها شأنا ..

فالأخضر المضنى أضيق به

ومتى يمل الأخضر المضنى ؟

اللون مات .. أم أن أعيننا

هي وحدها لا تبصر اللونا ..

يبس الحنو .. على محاجرنا

فعيوننا حفرٌ بلا معنى ..

ما بال أيدينا مشنجةٌ

فالثلج غمرٌ إن تصافحنا

ممشى البنفسج في حديقتنا

قفرٌ .. فما أحدٌ به يعنى ..

مر الربيع على نوافذنا

ومضى ليخبر أننا متنا ..

ما للمقاعد لا تحس بنا

أهي التي اعتادت أم اعتدنا ..

أين الحرائق ؟ أين أنفسنا ؟

لما أضعنا نارنا ضعنا ..

كنا ، وأصبح حبنا خبراً

فليرحم الرحمن ما كنا ..

يتنفس الوادي ، وزنبقه

وشقيقه ، إما تنفسنا ..

نبني المساء بجر إصبعةٍ

فنجومه من بعض ما عفنا ..

كتبي .. ومعزفك القديم هنا

كم رفهت أضلاعه عنا

وصحائفٌ للعزف شاحبةٌ

غبراء .. لا نلقي لها أذنا

هذا سجل رسومنا .. تربٌ

العنكبوت بنى له سجنا ..

هذا الغلام أنا .. وأنت معي

ممدودةٌ في جانبي .. لحنا

لا .. ليس يعقل أن صورتنا

هذي .. ولسنا من حوت لسنا

***

قلنا .. ونافقنا .. ودخنا

لم يجدنا كل الذي قلنا ..

حسناء .. إن شفاهنا حطبٌ

فلنعترف أنا تغيرنا ..

malik amr
01 - 11 - 2010, 18:06
إلى صامتة

.. تكلمي .. تكلمي

أيتها الجميلة الخرساء

فالحب .. مثل الزهرة البيضاء

تكون أحلى .. عندما

.. توضع في إناء

، كالطير في السماء

والأسماك في البحار

. واعتبريني منك يا حبيبتي

.هل بيننا أسرار ؟

أبعد عامين معا؟

.تبقى لنا أسرار

.. تحدثي

عن كل ما يخطر في بالك من أفكار

، عن قطة المنزل

عن آنية الأزهار

عن الصديقات اللواتي

.. زرت في النهار

.. والمسرحيات التي شاهدتها

.. والطقس ، والأسفار

.. تحدثي

عما تحبين من الأشعار

، عن عودة الغيم

وعن رائحة الأمطار

.. تحدثي إلي عن بيروت

.. وحبنا المنقوش

فوق الرمل والمحار

.. فإن أخبارك يا حبيبتي

.. سيدة الأخبار

.. تصرفي حبيبتي

كسائر النساء

.. تكلمي عن أبسط الأشياء

وأصغر الأشياء

، عن ثوبك الجديد

عن قبعة الشتاء

عن الأزاهير التي اشتريتها

(من (شارع الحمراء

، تكلمي ، حبيبتي

عما فعلت اليوم

- أي كتاب - مثلا

قرأت قبل النوم؟

أين قضيت عطلة الأسبوع ؟

وما الذي شاهدت من أفلام ؟

بأي شط كنت تسبحين ؟

هل صرت

لون التبغ والورد ككل عام ؟

.. تحدثي .. تحدثي

من الذي دعاك

هذا السبت للعشاء ؟

بأي ثوب كنت ترقصين ؟

وأي عقد كنت تلبسين ؟

،فكل أنبائك ، يا أميرتي

أميرة الأنباء

.. عادية

تبدو لك الأشياء

.. سطحية

تبدو لك الأشياء

.. لكن ما يهمني

أنت مع الأشياء

.. وأنت في الأشياء

.. وأنت في الأشياء

malik amr
01 - 11 - 2010, 18:07
أحبك أحبك والبقية تأتي

حديثك سجادةٌ فارسيه..

وعيناك عصفوتان دمشقيتان..

تطيران بين الجدار وبين الجدار..

وقلبي يسافر مثل الحمامة فوق مياه يديك،

ويأخذ قيلولةً تحت ظل السوار..

وإني أحبك..

لكن أخاف التورط فيك،

أخاف التوحد فيك،

أخاف التقمص فيك،

فقد علمتني التجارب أن أتجنب عشق النساء،

وموج البحار..

أنا لا أناقش حبك.. فهو نهاري

ولست أناقش شمس النهار

أنا لا أناقش حبك..

فهو يقرر في أي يوم سيأتي.. وفي أي يومٍ سيذهب..

وهو يحدد وقت الحوار، وشكل الحوار..

***

دعيني أصب لك الشاي،

أنت خرافية الحسن هذا الصباح،

وصوتك نقشٌ جميلٌ على ثوب مراكشيه

وعقدك يلعب كالطفل تحت المرايا..

ويرتشف الماء من شفة المزهريه

دعيني أصب لك الشاي، هل قلت إني أحبك؟

هل قلت إني سعيدٌ لأنك جئت..

وأن حضورك يسعد مثل حضور القصيده

ومثل حضور المراكب، والذكريات البعيده..

***

دعيني أترجم بعض كلام المقاعد وهي ترحب فيك..

دعيني، أعبر عما يدور ببال الفناجين،

وهي تفكر في شفتيك..

وبال الملاعق، والسكريه..

دعيني أضيفك حرفاً جديداً..

على أحرف الأبجديه..

دعيني أناقض نفسي قليلاً

وأجمع في الحب بين الحضارة والبربريه..

***

- أأعجبك الشاي؟

- هل ترغبين ببعض الحليب؟

- وهل تكتفين –كما كنت دوماً- بقطعة سكر؟

- وأما أنا فأفضل وجهك من غير سكر..

.................................................. .............

.................................................. .............

.................................................. .............

أكرر للمرة الألف أني أحبك..

كيف تريدينني أن أفسر ما لا يفسر؟

وكيف تريدينني أن أقيس مساحة حزني؟

وحزني كالطفل.. يزداد في كل يوم جمالاً ويكبر..

دعيني أقول بكل اللغات التي تعرفين والتي لا تعرفين..

أحبك أنت..

دعيني أفتش عن مفرداتٍ..

تكون بحجم حنيني إليك..

وعن كلماتٍ.. تغطي مساحة نهديك..

بالماء، والعشب، والياسمين

دعيني أفكر عنك..

وأشتاق عنك..

وأبكي، وأضحك عنك..

وألغي المسافة بين الخيال وبين اليقين..

***

دعيني أنادي عليك، بكل حروف النداء..

لعلي إذا ما تغرغرت باسمك، من شفتي تولدين

دعيني أؤسس دولة عشقٍ..

تكونين أنت المليكة فيها..

وأصبح فيها أنا أعظم العاشقين..

دعيني أقود انقلاباً..

يوطد سلطة عينيك بين الشعوب،

دعيني.. أغير بالحب وجه الحضارة..

أنت الحضارة.. أنت التراث الذي يتشكل في باطن الأرض

منذ ألوف السنين..

***

أحبك..

كيف تريديني أن أبرهن أن حضورك في الكون،

مثل حضور المياه،

ومثل حضور الشجر

وأنك زهرة دوار شمسٍ..

وبستان نخلٍ..

وأغنيةٌ أبحرت من وتر..

دعيني أقولك بالصمت..

حين تضيق العبارة عما أعاني..

وحين يصير الكلام مؤامرةً أتورط فيها.

وتغدو القصيدة آنيةً من حجر..

***

دعيني..

أقولك ما بين نفسي وبيني..

وما بين أهداب عيني، وعيني..

دعيني..

أقولك بالرمز، إن كنت لا تثقين بضوء القمر..

دعيني أقولك بالبرق،

أو برذاذ المطر..

دعيني أقدم للبحر عنوان عينيك..

إن تقبلي دعوتي للسفر..

لماذا أحبك؟

إن السفينة في البحر، لا تتذكر كيف أحاط بها الماء..

لا تتذكر كيف اعتراها الدوار..

لماذا أحبك؟

إن الرصاصة في اللحم لا تتساءل من أين جاءت..

وليست تقدم أي اعتذار..

***

لماذا أحبك.. لا تسأليني..

فليس لدي الخيار.. وليس لديك الخيار..

malik amr
01 - 11 - 2010, 18:08
العطر

العطر لغةٌ لها مفرداتها ، وحروفها ، وأبجديتها ، ككل

اللغات .

والعطور أصنافٌ وأمزجة .

منها ما هو تمتمة ..

ومنها ما هو صلاة ..

ومنها ما هو غزوةٌ بربرية ...

وللعطر المتحضر روعته ..

كما للعطر المتوحش روعته أيضاً ..

وهذا بالطبع يتوقف على الحالة النفسية التي نكون فيها،

عندما نستقبل العطر . وعلى نوع المرأة التي تستعمل

العطر .

والرجل أيضاً ، يلعب لعبته في تقييم العطر ..

بمعنى أن أنف الرجل مرتبطٌ بثقافته ، وتجربته، ومستواه

الحضاري .

هناك رجالٌ يفضلون العطور التي تهمس..

منهم من يفضلون العطور التي تصرخ..

ومنهم من يفضلون العطور التي تغتال ....

ثم أن نوعية علاقتنا بالمرأة تلعب دورها في تحديد نوع

العطر الذي يقنعنا ..

فعطر العشيقة شيء ..

وعطر الحبيبة شيءٌ آخر ..

وعطر الطالبة ذات السبع عشر سنة شيء ..

وعطر السيدة في الأربعين شيءٌ مختلف ..

وبالنسبة لي، يتغير العطر الذي أحب ، بتغير حالتي النفسية ..

ففي بعض الأحيان ، أحب العطر الذي نسي الكلام ...

وفي بعض الأحيان ، أحب العطر الذي يدخل في حوار

طويل معي ..

وفي بعض الأحيان أحب العطر المسالم ..

وفي بعض الأحيان أحب العطر المتوحش ..

والعدواني ..

على أن خياري الأول والأخير، في مسألة العطر ، هو

أنني أحب المرأة ـ الغمامة التي تخرج من تحت الدوش

وهي لا تحمل على جسدها إلا رائحة الصابون ..

وقطرات الماء ...

malik amr
01 - 11 - 2010, 18:08
ليلة في مناجم الذهب

1

جسمك مدعوكٌ بالثلج والنار

ومعجونٌ ببعضه..

كمربى التين والسفرجل

ومطروقٌ كأباريق النحاس

ومليسٌ كالبروكار الدمشقي

وعابقٌ كأسواق البهار

في مدينةٍ آسيويه.

جسمك مطرزٌ بالشامات

كليل الباديه

ومزخرفٌ بالأزهار،

كالخط الكوفي

وطازجٌ كعروق النعناع

ولامعٌ تحت الشمس كفقمة البحر

ومستنفرٌ للقتال..

كديكٍ لا ينام....

3

يقام تحت رعاية الله....

4

جسمك ليرةٌ ذهبيه

ولم يجرؤ أيٌ من السلاطين

أن يصك مثلها مرةً ثانيه...

5

جسمك مكتظٌ بالأحجار الكريمه

مكتظٌ بالمعادن،

والتوت البري

وأشجار السماق

مكتظٌ بالنبوءات كالكتب المقدسه

ومضروبٌ بالحليب والعسل الأسود

ومشربٌ بالشمس

كلحم الفاكهة الاستوائيه..

6

جسمك له رائحة القرفة واليانسون

ورائحة الأطفال

في اليوم الأول من ولادتهم..

جسمك مقامٌ عراقيٌ قديم

وقهوةٌ.. وهال

وأمطار لؤلؤٍ كريم

و "إنه من سليمان،

8

جسمك مكتنزٌ كبرتقاله

ومغامرٌ كسمكه

ومفتوحٌ كورقة الكتابه..

9

جسمك برجٌ من الذهب

ويودع ألف حمامه

10

جسمك شجرة موسيقى

كلما هززتها

ودموع إسحق الموصلي..

11

جسمك دفترٌ سري

سجلت عليه

وكل تفاصيل ليلة القدر

12

جسمك وليمةٌ مجنونه

من ولائم الرومان

يسكر فيها النهد..

نجمةً محترقه...

13

جسمك قبيلةٌ تحترف الحرب

كتيبةٌ مدججةٌ بالأنوثه..

غزوةٌ حضارية

14

جسمك كاتدرائيةٌ قوطية الأقواس

تمارس فيها كل الديانات

وتضاء الشموع

وتقرع الأجراس

جسمك منارة المنارات

ووطن العصافير التي تموت من شدة البرد

ووطن الكلمات

التي تموت من شدة القمع..

15

جسمك مزارٌ..

ومخطوطةٌ من العهد القديم

عليها تواقيع ملوكٍ وأنبياء

ومغننين وشعراء

ورسامين من عصر النهضه

ومعماريين..

من السلالة الفرعونية الرابعه..

16

جسمك عصفورٌ يلعب على البيانو جيداً

ويغني.. ويرقص..

ويكتب الشعر جيداً..

تسافر في لحمي.. جيداً..

وتذبحني..

جيداً.. جيداً.. جيداً....

17

جسمك حاضر البديهة دائماً

كثعلبٍ متربصٍ في غابه...

18

جسمك كتابٌ يقرأ من كل الجهات

عمودياً يقرأ..

وفي الصباح يقرأ

وفي المساء يقرأ

وفي وقت القيلولة يقرأ

ومن التفاتة العنق يقرأ

ومن شموخ النهدين يقرأ

ومن أصابع القدمين يقرأ

ومن استدارة الفخذين يقرأ

جسمك قارةٌ متعددة اللغات...

جسمك فيه كل عظمة التراث

وكل دهشة الحداثه

فيه شيءٌ من أصولية المتنبي

وهلوسات سيلفادور دالي...

20

جسمك ثوريٌ بالفطره

وفدائي بالفطره

وقاتلٌ أو مقتولٌ..

بالفطره..

12

إذا كان نهداك مثقفين ثقافةً عاليه

- كما تقولين -

فلماذا لم يعترفا حتى الآن

بقانون الجاذبية الأرضيه؟

22

أن نهدك..

هو أقدم إعلان للحرية

عرفه العالم..

23

جسمك إشكالٌ لغويٌ كبير

فلا أنا أعرف كيف أحفظه..

24

جسمك هو الملك

وهو يحكمنا باسم الله...

ويطردنا منها .. بأمر الله...

25

ويقرر جسمك أن يلقي قصيدته..

أستقيل أنا من الكلام....

- كما تقولين -

فلماذا لم يعترفا حتى الآن

بقانون الجاذبية الأرضيه؟

22

درسونا في كلية الحقوق

أن نهدك..

هو أقدم إعلان للحرية

عرفه العالم..

23

جسمك إشكالٌ لغويٌ كبير

فلا أنا أعرف كيف أحفظه..

ولا أنا أعرف كيف أنساه

24

جسمك هو الملك

وهو يحكمنا باسم الله...

ويطردنا منها .. بأمر الله...

25

عندما تجلسين على المقعد الأخضر

ويقرر جسمك أن يلقي قصيدته..

أستقيل أنا من الكلام....

malik amr
01 - 11 - 2010, 18:09
هوامش على دفتر الهزيمة 1991

1

لا حربنا حربٌ، ولا سلامنا سلام

جميع ما يمر في حياتنا

ليس سوى أفلام ...

زواجنا مرتجلٌ .

وحبنا مرتجلٌ .

كما يكون الحب في بداية الأفلام .

وموتنا مقررٌ .

كما يكون الموت في نهاية الأفلام .

لم ننتصر يوماً على ذبابةٍ

لكنها .. تجارة الأوهام .

فخالدٌ ، وطارقٌ ، وحمزةٌ ،

وعقبة بن نافعٍ ،

والزير ، والقعقاع ، والصمصام .

مكدسون كلهم ..

في علب الأفلام ..

3

وراءها هزيمةٌ ..

وراءها هزيمةٌ ..

كيف لنا أن نربح الحرب

إذا كان الذين مثلوا ..

وصوروا ..

وأخرجوا ..

تعلموا القتال في وزارة الإعلام ؟؟

4

في كل عشرين سنه ..

ليذبح الوحدة في سريرها

ويجهض الأحلام.

5

في كل عشرين سنه ..

يأتي إلينا حاكمٌ بأمره

ويأخذ الشمس إلى منصة الإعدام .

6

في كل عشرين سنه

يأتي إلينا نرجسيٌ عاشقٌ لذاته

ليدعي بأنه المهدي ، والمنقذ ،

والواحد ، والخالد ،

والحكيم ، والعليم ، والقديس ،

والإمام ...

7

في كل عشرين سنه

يأتي إلينا رجلٌ مقامرٌ

ليرهن البلاد ، والعباد ، والتراث ،

والشروق ، والغروب ،

والذكور ، والإناث ،

والأمواج ، والبحر ،

على طاولة القمار ..

8

في كل عشرين سنه

يأتي إلينا رجلٌ معقدٌ

يحمل في جيوبه أصابع الألغام ..

9

ليس جديداً خوفنا

من يوم كنا نطفةً

في داخل الأرحام .

10

هل النظام ، في الأساس ، قاتلٌ ؟

عن صناعة النظام ؟

11

إن رضي الكاتب أن يكون مرةً

دجاجةً ..

تعاشر الديوك .. أو تبيض .. أو تنام ..

12

للأدباء عندنا نقابةٌ رسميةٌ

تشبه في تشكيلها

نقابة الأغنام ...

ثم ملوكٌ أكلوا نساءهم

في سالف الأيام

لكنما الملوك في بلادنا

تعودوا أن يأكلوا الأقلام ...

14

وأصبح التاريخ في أعماقنا

إشارة استفهام !!

15

هم يقطعون النخل في بلادنا

للسيد الرئيس ، غاباتٍ من الأصنام !

16

لم يطلب الخالق من عباده

أن ينحتوا يوماً له

مليون تمثالٍ من الرخام !!

تقاطعت في لحمنا خناجر العروبه

واشتبك الإسلام بالإسلام ...

malik amr
01 - 11 - 2010, 18:10
18

بعد أسابيع من الإبحار في مراكب الكلام

إلا الجلد والعظام ..

19

طائرة (الفانتوم) ..

تنقض على رؤوسنا

20

الحرب ..

لا تربحها وظائف الإنشاء .

ولا التشابيه .. ولا النعوت .. والأسماء

فكم دفعنا غالياً ضريبة الكلام ...

21

من الذي ينقذنا من حالة الفصام ؟

ونحن كل ليلةٍ ..

نرى على الشاشات جيشاً جائعاً .. وعارياً ..

يشحذ من خنادق الأعداء (ساندويشةً)

وينحني .. كي يلثم الأقدام !!

قد دخل القائد – بعد نصره –

لغرفة الحمام ..

ونحن قد دخلنا

لملجأ الأيتام !!..

نموت مجاناً .. كما الذباب في إفريقيا

نموت كالذباب.

ويدخل الموت علينا ضاحكاً

ويقفل الأبواب.

نموت بالجملة في فراشنا

ويرفض المسؤول عن ثلاجة الموتى

نموت .. في حرب الإشاعات..

وفي حرب الإذاعات..

وفي حرب التشابيه..

وفي حرب الكنايات..

وفي خديعة السراب .

نموت.. مقهورين، منبوذين ، ملعونين..

منسيين كالكلاب ..

يفلسف الخراب...

24

مضحكةٌ مبكيةٌ.

معركة الخليج.

فلا النصال انكسرت فيها على النصال.

ولا رأينا مرةً..

آشور بانيبال

فكل ما تبقى.. لمتحف التاريخ .

أهرامٌ من النعال!!.

25

في كل عشرين سنه.

يجيئنا مهيار.

يحمل في يمينه الشمس،

وفي شماله النهار.

ويرسم الجنات في خيالنا

وينزل الأمطار.

وفجأةً..

يحتل جيش الروم كبرياءنا

وتسقط الأسوار!!.

26

في كل عشرين سنه.

يأتي امرؤ القيس على حصانه

27

أصواتنا مكتومةٌ.

شفاهنا مختومةٌ.

شعوبنا ليست سوى أصفار ...

إن الجنون وحده،

يصنع في بلادنا القرار...

28

نكذب في قراءة التاريخ.

نكذب في قراءة الأخبار.

إلى انتصار!!.

29

يا وطني الغارق في دمائه

يا أيها المطعون في إبائه

مدينةً مدينةً..

نافذةً نافذةً ..

غمامةً غمامةً..

حمامةً حمامةً ..

مئذنةً مئذنةً ..

أخاف أن أقرئك السلام ..

يسافر الخنجر في عروبتي

يسافر الخنجر في رجولتي

هل هذه هزيمةٌ قطريةٌ ؟

أم هذه هزيمةٌ قوميةٌ ؟

30

يسافر الخنجر في عروبتي

يسافر الخنجر في رجولتي

هل هذه هزيمةٌ قطريةٌ ؟

أم هذه هزيمةٌ قوميةٌ ؟

أم هذه هزيمتي ؟؟

malik amr
01 - 11 - 2010, 18:11
إلى ممثلة فاشلة

1

في طبعك التمثيل

في طبعك التمثيل

ثيابك الغريبة الصارخة الألوان..

وصوتك المفرط في الحنان..

وشعرك الضائع في الزمان والمكان..

والحلق المغامر الطويل

جميعها .. جميعها..

من عدة التمثيل..

2

سيدتي:

إياك أن تستعملي قصائدي

في غرض التجميل

فإنني أكره كل امرأةٍ

تستعمل الرجال للتجميل

لست أنا .. لست أنا..

الشخص الذي تعلقين في الخزانه

ولا طموحي أن أسمى شاعر السلطانه

أو أن أكون قطةً تركيةً

تنام طول الليل تحت شعرك الطويل

فالدور مستحيل

لأنني أرفض كل امرأةٍ..

تحبني .. في غرض التجميل..

3

لا تسحبيني من يدي..

إلى مشاويرك مثل الحمل الوديع.

لا تحسبيني عاشقاً من جملة العشاق في القطيع.

ما عدت أستطيع أن أحتمل الإذلال يا سيدتي،

والريح .. والصقيع..

ما عدت أستطيع..

نصيحتي إليك .. أن لا تصبغي الشفاه من دمائي

نصيحتي إليك .. أن لا تقفزي من فوق كبريائي

نصيحتي إليك .. أن لا تعرضي

رسائلي التي كتبتها إليك كالإماء..

فإنني آخر من يعرض كالخيول في مجالس النساء..

4

نصيحةٌ برئيةٌ إليك .. يا عزيزتي

لا تحسبيني وصلةً شعريةً أكون فيها نجم حفلاتك.

أو تحسبيني بطلاً من ورق يموت في إحدى رواياتك

أو تشعليني شمعةً لتضمني نجاح سهراتك..

أو تلبسيني معطفاً لتعرفي رأي صديقاتك..

أو تجعليني عادةً يوميةً من بين عاداتك..

5

نصيحةٌ أخيرةٌ إليك .. يا عزيزتي

لا تستغلي الشعر حتى تشبعي إحدى هواياتك

فلن أكون راقصا محترفاً...

يسعى إلى إرضاء نزواتك

وها أنا أقدم استقالتي

من كل جناتك...

malik amr
01 - 11 - 2010, 18:11
إلى قديسة

إلى قديسة

ماذا إذن تتوقعين؟

يا بضعة امرأةٍ.. أجيبي.. ما الذي تتوقعين؟

أأظل أصطاد الذباب هنا؟ وأنت تدخنين

أجتر كالحشاش أحلامي..

وأنت تدخنين..

وأنا أمام سريرك الزاهي كقط مستكين..

ماتت مخالبه، وعزته، وهدته السنين

*

أنا لن أكون – تأكدي- القط الذي تتصورين..

قطاً من الخشب المجوف.. لا يحركه الحنين

يغفو على الكرسي إذ تتجردين

ويرد عينيه.. إذا انحسرت قباب الياسمين..

*

تلك النهاية ليس تدهشني..

فمالك تدهشين؟

هذا أنا.. هذا الذي عندي..

فماذا تأمرين؟

أعصابي احترقت.. وأنت على سريرك تقرأين..

أأصوم عن شفتيك؟

فوق رجولتي ما تطلبين..

ما حكمتي؟

ما طيبتي؟

هذا طعام الميتين..

متصوفٌ! من قال؟ إني آخر المتصوفين

أنا لست يا قديستي الرب الذي تتصورين

رجلٌ أنا كالآخرين

بطهارتي..

بنذالتي..

رجلٌ أنا كالآخرين

فيه مزايا الأنبياء، وفيه كفر الكافرين

ووداعة الأطفال فيه..

وقسوة المتوحشين..

رجلٌ أنا كالآخرين..

رجلٌ يحب –إذا أحب- بكل عنف الأربعين

لو كنت يوماً تفهمين

ما الأربعون.. وما الذي يعنيه حب الأربعين

يا بضعة امرأةٍ.. لو أنك تفهمين..

malik amr
01 - 11 - 2010, 18:12
تصوير

إضطجعي دقيقةً واحدةً..

كي أكمل التصوير.

إضطجعي مثل كتاب الشعر في السرير

أريد أن أصور الغابات في ألوانها

أريد أن أصور الشامات في اطمئنانها

أريد أن أفاجيء الحلمة في مكانها

والناهد الأحمق _ يا سيدتي _

قبيل أن يطير.

فساعديني..

_ إن تكرمت _ لكي أصالح الحرير

وساعديني..

_ إن تكرمت_ لكي أفوز في صداقة الكشمير

لعله يسمح لي برسم هذا الكوكب المثير..

ولتقبلي تحيتي..

مقرونةً بالحب والتقدير.

malik amr
01 - 11 - 2010, 18:13
شمع

جسمك في تفتيحه الأروع

فانغرسي في الشمع يا إصبعي

في غابةٍ ، أريجها موجعٌ

ولوزها .. أكثر من موجع ..

كلي شموساً .. وامضغي أنجما ..

لا تقنعي ، من أنت إن تقنعي ..

ولقطي الغروب عن حلمةٍ

كسلى ، بغير الورد لم تزرع

جادت وجادت ، حين شجعتها

وحين حطت .. لم أجد أضلعي

منزلق الإبط .. هنا .. فاحصدي

حشائشاً طازجة المطلع ..

الزغب الطفل على أمه

بيادراً .. فيا يدي قطعي ..

والنهد ، مشكاك النجوم ، الذي

شال إلى الله ولم يرجع ..

عرفته أصغر من قبضتي

أصغر مما يدعي المدعي

حقاً من اللؤلؤ .. كم جئته

أعجنه بالجرح والأدمع ..

**

تنقلي ، قطعة صيفٍ ، على

وسائدٍ ممدودة الأذرع ..

أثرت لوحاتي على نفسها

وفر من تاريخه .. مخدعي

والتفت الليل بأعصابه

إلى إزارٍ .. بعد لم ينزع..

أين يدي .. لا خبرٌ عن يدي

قبل سقوط الثلج كانت معي ..

malik amr
01 - 11 - 2010, 18:13
الرجل المعدني

شفتاك من حجرٍ.. وصوتك من حجر

ويداك آنيتان من عصر الحجر..

وأنا على طرف السرير.. كنخلةٍ

من ألف قرنٍ.. وهي تنتظر المطر

إنهض.. فإنك حالة ميئوسةٌ

إنهض.. فلا علمٌ لديك ولا خبر..

أنسيتني شكلي.. وشكل أنوثتي

وكسرت أغصاني.. وأتلفت الزهر

إني أعض على بياض شراشفي

وأعض من قهري شبابيك القمر

يا أيها الرجل النحاسي الذي أحببته

خطأً.. وهذا بعض سخرية القدر

الجنس عندك.. كيمياءٌ صرفةٌ

والعشق عندك من تقاليد السفر

يا فاقد الإحساس.. قل لي كلمةٌ

قل لي كلاماً حامضاً.. أو مالحا..

قل لي كلاماً غامضاً.. أو واضحا

قل قصةً.. قل طرفةً

فأنا أموت من الضجر...

يا أيها القروي.. عاملني معاملة الشجر

رش المياه على فمي

إزرع بذورك في دمي..

إزرع مساماتي عصافيراً.. وعبئني ثمر..

يا أيها البدوي.. إحسبني هلالاً أو قمر

إعزف على خصري..

أما شاهدت قبل الآن.. ناياً أو وتر؟

*

يا داخلاً سوق النساء بناقةٍ

ودجاجتين.

أليس هذا من أعاجيب القدر؟

إني بقمة فتنتي وتفجري

وأراك. لا علمٌ لديك ولا خبر

*

يا أيها المتخلف العقلي.. قد أخجلتني

فالناس قد دخلوا إلى عصر الفضاء

وأنت – واأسفي عليك-

بقيت في عصر الحجر..

malik amr
01 - 11 - 2010, 18:15
كتاب يديك

1

ففيه قصائد مطليةٌ بالذهب

وفيه نصوصٌ مطعمةٌ بخيوط القصب.

وفيه مجالس شعرٍ

وفيه جداول خمرٍ

وفيه غناءٌ

وفيه طرب.

يداك سريرٌ من الريش..

أغفو عليه،

إذا ما اعتراني التعب

يداك..

هما الشعر، شكلاً ومعنىً

ولولا يداك..

لما كان شعرٌ

ولا كان نثرٌ

ولا كان شيءٌ يسمى أدب.

2

كتابٌ صغيرٌ.. صغير..

فمنه تعلمت،

كيف النحاس الدمشقي يطرق

كيف تحاك خيوط الحرير.

ومنه تعلمت،

كيف الأصابع تكتب شعراً

وأن حقولاً من القطن

يمكنها أن تطير..

3

كتاب يديك، كتابٌ ثمين

يذكرني بكتاب (الأغاني)،

و (مجنون إلزا)،

وبابلو نيرودا،

ومن أشعلوا في الكواكب

نار الحنين..

كتاب يديك..

يشابه أزهار أمي

فأول سطرٍ من الياسمين.

وآخر سطرٍ من الياسمين.

يداك..

كتاب التصوف، والكشف،

والرقص في حلقات الدراويش

والحالمين..

إذا ما جلست لأقرأ فيه

أصلي على سيد المرسلين...

4

كتاب يديك

طريقٌ إلى الله،

يمشي عليه الألوف من المؤمنين

وبرقٌ يضيء السماء

كتاب يديك، كتاب أصولٍ

وفقهٍ.. ودين

تخرجت منه إماماً

وعمري ثلاث سنين...

5

كتاب يديك

يوزع خبز الثقافة كل نهارٍ

على الجائعين..

ويعطي دروس المحبة للعاشقين

ويلمع كالنجم، في عتمة الضائعين

وكنت أنا ضائعاً، مثل غيري

فأدركت نور اليقين.

حديث يديك،

خلال العشاء

يغير طعم النبيذ،

وشكل الأواني.

أحاول فهم حوار يديك

ولا زلت أبحث عما وراء المعاني

فإصبعةٌ تستثير خيالي

وأخرى تزلزل كل كياني.

حمامٌ

فمن أين هذا الحمام أتاني؟

و (موزارت) يصحو.. ويرقد

فوق مفاتيح هذا البيان

ويغسلني بحليب النجوم

وينقلني من حدود المكان.

7

لماذا أضيع

أمام يديك اتزاني؟

إذا ما لعبت بزر قميصي

تحولت فوراً،

إلى غيمةٍ من دخان...

فمن أين هذا الحمام أتاني؟

و (موزارت) يصحو.. ويرقد

فوق مفاتيح هذا البيان

ويغسلني بحليب النجوم

وينقلني من حدود المكان.

7

لماذا أضيع

أمام يديك اتزاني؟

إذا ما لعبت بزر قميصي

تحولت فوراً،

إلى غيمةٍ من دخان...

malik amr
01 - 11 - 2010, 18:19
قصة خلافاتنا

برغم .. برغم خلافاتنا

.. برغم جميع قراراتنا

.. بأن لانعود

.. برغم العداء .. برغم الجفاء

.. برغم البرود

.. برغم انطفاء ابتساماتنا

.. برغم انقطاع خطاباتنا

.. فثمة سر خفي

.. يوحد مابين أقدارنا

.. ويدني مواطئ أقدامنا

.. ويفنيك في

.. ويصهر نار يديك بنار يدي

.. برغم جميع خلافاتنا

.. برغم اختلاف مناخاتنا

.. برغم سقوط المطر

.. برغم استعادة كل الهدايا .. وكل الصور

.. برغم الإناء الجميل

.. الذي قلت عنه.. انكسر

..برغم رتابة ساعاتنا

.. برغم الضجر

..فلا زلت أؤمن أن القدر

.. يصر على جمع أجزائنا

.. ويرفض كل اتهاماتنا

.. برغم خريف علاقاتنا

.. برغم النزيف بأعماقنا

..وإصرارنا

.. على وضع حد لمأساتنا

.. بأي ثمن

.. برغم جميع ادعاءاتنا

.. بأني لن

.. وأنك لن

.. فإني أشك بإمكاننا

.. فنحن برغم خلافاتنا

.. ضعيفان في وجه أقدارنا

.. شبيهان في كل أطوارنا

.. دفاترنا .. لون أوراقنا

.. وشكل يدينا .. وأفكارنا

.. فحتى نقوش ستاراتنا

.. وحتى اختيار اسطواناتنا

.. دليل عميق

.. على أننا

.. رفيقا مصير .. رفيقا طريق

.. برغم جميع حماقاتنا

malik amr
01 - 11 - 2010, 18:20
مني

إن رف يوماً .. كتابي

حديقةً في يديك

وقال صحبك : شعرٌ

يقال في عينيك ..

لا تخبري الورد عني

إني أخاف عليك

ولا تبوحي بسري

ومن أكون لديك

ولتقرأيه بعمقٍ

ولتسبلي جفنيك

ولتجعليه بركنٍ

مجاورٍ نهديك

هذي وريقات حبٍ

نمت على شفتيك

عاشت بصدري سنيناً

لكي تعود إليك

malik amr
01 - 11 - 2010, 18:21
إلى ساذجة

لا شك .. أنت طيبه

بسيطةٌ وطيبه ..

بساطة الأطفال حين يلعبون

وأن عينيك هما بحيرتا سكون

لكنني ..

أبحث يا كبيرة العيون

أبحث يا فارغة العيون

عن الصلات المتعبه

عن الشفاه المخطئه

وأنت يا صديقتي

نقيةٌ كالؤلؤه

باردةٌ كالؤلؤه

وأنت يا سيدتي

من بعد هذا كله ، لست امرأه

هل تسمعين يا سيدتي

لست امرأه..

وذاك ما يحزنني

لأنني

أبحث يا عادية الشفاه

أبحث يا ميتة الشفاه

عن شفةٍ تأكلني

من قبل أن تلمسني

عن أعينٍ..

أمطارها السوداء .. لا تتركني

أرتاح ، لا تتركني

وأنت يا ذات العيون المطفأه..

طيبةٌ كاللؤلؤه ..

طيبةٌ كالأرنب الوديع

كالشمع .. كالألعاب .. كالربيع

هامدةٌ كالموت .. كالصقيع..

وذاك ما يؤسفني..

لأنني ..

يا أرنبي الوديع ..

أضيق بالربيع

وأكره السير على الصقيع..

لأنه يتعبني..

لأنه يرهقني

***

وددت يا سيدتي

لو كنت أستطيع

حبك يا سيدتي.

لو كنت أستطيع

malik amr
01 - 11 - 2010, 18:22
كونشرتو البيانو
1

في ذلك الليل الذي يثقبه صوت المطر

كل شيءٍ ممكنٌ..

حين يكون المرء بالكونياك مغسولاً

وبالأحزان مغسولاً

وبالمجهول مسكوناً

وحين المرء لا يرضى بأن يبقى حجر..

فلماذا؟

تستشيرين الفناجين، لماذا؟

تطرحين الأسئله..

ولماذا؟

جئت صوب البحر،

إن كنت تخافين السفر..

2

ما بين تشرين، وتشرين،

كهذا السكر الدافق من قلب الثمر...

فاتركي أمرك لله.. ونامي

إن نهديك يجيئان إلى الدنيا قضاءً وقدر..

ويموتان قضاءً وقدر..

3

سوف يأتي الحب في موعده..

فالبسي قفطانك المصري..

أذكر الآن حقول القطن في الدلتا..

فاجلسي حيث تحبين..

فكونشرتو البيانو

سوف يلغي الوقت..

يلغيك..

ويلغيني

ويلغي العقد الأولى التي نحملها منذ الولاده

سيجيء الحب في موعده..

ويجيء الجنس في موعده..

إن كونشرتو البيانو

يمسح الأشياء بالكافور والزيت،

يذيب الثلج عن وجه البحيرات..

ويأتي بالفراشات الغريبات،

ويأتي بالحقول..

فاتركي الأمر طبيعياً.. وسهلاً..

إن كونشرتو البيانو

يتولى هو إيجاد الحلول..

سيجيء الحب في موعده..

والبيانو..

سينادينا إلى غرفته المائية الشكل،

ولا أعلم ما سوف يقول..

4

كل شيءٍ ممكنٌ..

في ذلك الليل الذي يثقبه صوت المطر

إن تشايكوفسكي..

يمر الآن كالعصفور من ساحات بطرسبرغ،

ينساب كحلمٍ أخضرٍ من حي مونبارناس،

يمر الآن من ذاكرة الورد،

يلم الورق الأصفر من غابات أوربا..

يصلي في أياصوفيا..

ويبكي في رحاب النجف الأشرف،

ما بين المرايا.. والقباب الذهبيه..

5

كل شيءٍ ممكنٌ..

في ذلك الليل الذي يثقبه صوت المطر..

فالبسي قفطانك الكردي..

لا أدري لماذا..

أذكر الموصل أيام الربيع

وحقول القصب المائي في الأهوار،

تحضر الآن إلى بالي بساتين الرصافه

والكتابات التي يكتبها الله.. بوردٍ وذهب..

عند لحظات الغروب

فوق شعر النخل في شط العرب..

6

يا صباح الفل.. هل أنت بخيرٍ؟..

إن كونشرتو البيانو

أشعل النار لنا.. ثم ذهب..

تحضر الآن إلى بالي بساتين الرصافه

و (الشناشيل) التي تملأ شط الأعظميه

والكتابات التي يكتبها الله.. بوردٍ وذهب..

عند لحظات الغروب

فوق شعر النخل في شط العرب..

6

يا صباح الفل.. هل أنت بخيرٍ؟..

إن كونشرتو البيانو

أشعل النار لنا.. ثم ذهب..

malik amr
01 - 11 - 2010, 18:22
الجورب المقطوع

طائشة المشية .. لا تغضبي

تشمتني الطعنة في الجورب ..

عفواً .. وكر الخيط في شهقةٍ

نادمةٍ .. في أسفٍ مطرب

فالقمر المرسوم في سرعةٍ

يرضعني من جرحه المذهب..

جزيرةٌ .. في صدفةٍ كونت

فاغرز هنا المرساة يا مركبي

ويا فم الجورب .. لا تنطبق

موسمنا أكثر من طيب ..

***

لا تأسفي عليه .. إني هنا

مرمى شبابيكي على المغرب ..

أكوم النجمات في سلتي

لم يتعب الجرح ... ولم أتعب ..

malik amr
01 - 11 - 2010, 18:24
رسائل لم تكتب لها

1

مزقيها ..

كتبي الفارغة الجوفاء إن تستلميها ..

والعنيني .. والعنيها

كاذباً كنت. وحبي لك دعوى أدعيها..

إنني أكتب لللهو.. فلا تعتقدي ما جاء فيها..

فأنا ــ كاتبها المهووس ــ لا أذكره

ما جاء فيها ..

2

إقذفيها ..

إقذفي تلك الرسالات .. بسل المهملات

واحذري ..

أن تقعي في الشرك المخبوء بين الكلمات

فأنا نفسي لا أدرك معنى كلماتي..

فكري تغلي ..

ولا بد لطوفان ظنوني من قناة..

أرسم الحرف

كما يمشي مريضٌ في سبات

فإذا سودت في الليل تلال الصفحات..

فلأن الحرف ، هذا الحرف ..

جزءٌ من حياتي

ولأني رحلةٌ سوداء .. في موج الدواة

3

أتلفيها ..

وادفني كل رسالاتي بأحشاء الوقود

واحذري أن تخطئي ..

أن تقرأي يوماً بريدي ..

فأنا نفسي لا أذكر ما يحوي بريدي ! ..

وكتاباتي ،

وأفكاري ،

وزعمي ،

ووعودي ،

لم تكن شيئاً ، فحبي لك جزءٌ من شرودي

فأنا أكتب كالسكران ..

لا أدري اتجاهي وحدودي ..

أتلهى بك ، بالكلمة ، تمتص وريدي ..

فحياتي كلها ..

شوقٌ إلى حرفٍ جديد

ووجود الحرف من أبسط حاجات وجودي

هل عرفت الآن ..

ما معنى بريدي؟

malik amr
01 - 11 - 2010, 18:25
من يوميات رجل مجنون

1

إذا ما صرخت:

" أحبك جداً"

" أحبك جداً"

فلا تسكتيني.

إذا ما أضعت اتزاني

وطوقت خصرك فوق الرصيف،

فلا تنهريني..

إذا ما ضربت شبابيك نهديك

كالبرق، ذات مساءٍ

فلا تطفئيني..

إذا ما نزفت كديكٍ جريحٍ على ساعديك

فلا تسعفيني..

إذا ما خرجت على كل عرفٍ ، وكل نظامٍ

فلا تقمعيني..

أنا الآن في لحظات الجنون العظيم

وسوف تضيعين فرصة عمرك

إن أنت لم تستغلي جنوني.

2

إذا ما تدفقت كالبحر فوق رمالك..

لا توقفيني..

إذا ما طلبت اللجوء إلى كحل عينيك يوماً،

فلا تطرديني..

إذا ما انكسرت فتافيت ضوءٍ على قدميك،

فلا تسحقيني..

إذا ما ارتكبت جريمة حبٍ..

وضيع لون البرونز المعتق في كتفيك .. يقيني

إذا ما تصرفت مثل غلامٍ شقيٍ

وغطست حلمة نهداك بالخمر...

لا تضربيني.

أنا الآن في لحظات الجنون الكبير

وسوف تضيعين فرصة عمرك،

إن أنت لم تستغلي جنوني.

4

إذا ما كتبت على ورق الورد،

أني أحبك...

أرجوك أن تقرأيني..

إذا ما رقدت كطفلٍ، بغابات شعرك،

لا توقظيني.

إذا ما حملت حليب العصافير .. مهراً

فلا ترفضيني..

إذا ما بعثت بألف رسالة حبٍ

إليك...

فلا تحرقيها .. ولا تحرقيني..

5

إذا ما رأوك معي، في مقاهي المدينة يوماً،

فلا تنكريني..

فكل نساء المدينة يعرفن ضعفي أمام الجمال..

ويعرفن ما مصدر الشعر والياسمين..

فكيف التخفي؟

وأنت مصورةٌ في مياه عيوني.

أنا الآن في لحظات الجنون المضيء

وسوف تضيعين فرصة عمرك،

إن أنت لم تستغلي جنوني.

6

إذا ما النبيذ الفرنسي ،

فك دبابيس شعرك دون اعتذار

فحاصرني القمح من كل جانب

وحاصرني الليل من كل جانب

وحاصرني البحر من كل جانب

وأصبحت آكل مثل المجانين عشب البراري..

وما عدت أعرف أين يميني..

وما عدت أعرف أين يساري؟

7

إذا ما النبيذ الفرنسي،

ألغى الفروق القديمة بين بقائي وبين انتحاري

فأرجوك ، باسم جميع المجاذيب ، أن تفهميني

وأرجوك، حين يقول النبيذ كلاماً عن الحب.

فوق التوقع .. أن تعذريني.

أنا الآن في لحظات الجنون البهي

وسوف تضيعين فرصة عمرك

إن أنت لم تستغلي جنوني..

8

إذا ما النبيذ الفرنسي،

ألغى الوجوه ،

وألغى الخطوط،

وألغى الزوايا.

ولم يبق بين النساء سواك.

ولم يبق بين الرجال سوايا.

وما عدت أعرف أين تكون يداك ..

وأين تكون يدايا..

وما عدت أعرف كيف أفرق بين النبيذ،

وبين دمايا..

وما عدت أعرف كيف أميز بين كلام يديك

وبين كلام المرايا..

إذا ما تناثرت في آخر الليل مثل الشظايا

وحاصرني العشق من كل جانب

وحاصرني الكحل من كل جانب

وضيعت إسمي.

وعنوان بيتي..

وضيعت أسماء كل المراكب

فأرجوك ، بعد التناثر ، أن تجمعيني.

وأرجوك ، بعد انكساري ، أن تلصقيني

وأرجوك ، بعد مماتي ، أن تبعثيني

أنا الآن في لحظات الجنون الكبير

وسوف تضيعين فرصة عمرك

إن أنت لم تستغلي جنوني.

9

إذا ما النبيذ الفرنسي ،

شال الكيمونو عن الجسد الآسيوي

فأطلع من عتمة النهد فجرا

وأطلع منه محاراً..

وأطلع منه نحاساً، وشاياً وعاجاً

وأطلع أشياء أخرى..

إذا ما النبيذ الفرنسي،

ألغى اللغات جميعاً.

وحول كل الثقافات صفرا..

وكل الحضارات صفرا

وحول ثغرك بستان وردٍ

وحول ثغري خمسين ثغرا..

إذا ما النبيذ الفرنسي أعلن في آخر الليل ،

أنك أحلى النساء..

وأرشقهن قواماً وخصرا

وأعلن أن الجميلات في الكون نثرٌ

ووحدك أنت التي صرت شعرا

فباسم السكارى جميعاً

وباسم الحيارى جميعاً

وباسم الذين يعانون من لعنة الحب ،

أرجوك لا تلعنيني..

وباسم الذين يعانون من ذبحة القلب،

أرجوك لا تذبحيني..

أنا الآن في لحظات الجنون العظيم

وسوف تضيعين فرصة عمرك،

إن أنت لم تستغلي جنوني..

malik amr
01 - 11 - 2010, 18:26
حبيبتي تقرأ فنجانها

1

توقفي .. أرجوك .. عن قراءة الفنجان

حين تكونين معي..

لأنني أرفض هذا العبث السخيف،

في مشاعر الإنسان.

فما الذي تبغين، يا سيدتي ، أن تعرفي؟

وما الذي تبغين أن تكتشفي؟.

أنت التي كنت على رمال صدري..

تطلبين الدفء والأمان..

وتصهلين في براري الحب كالحصان...

ألم تقولي ذات يومٍ..

إن حبي لك من عجائب الزمان؟

ألم تقولي إنني ..

بحرٌ من الرقة والحنان؟

فكيف تسألين ، يا سيدتي،

عني .. ملوك الجان؟

حين أكون حاضراً..

وكيف لا تصدقين ما أنا أقوله؟

وتطلبين الرأي من صديقك الفنجان...

توقفي .. أرجوك .. عن قراءة الغيوب..

إن كان من بشارةٍ سعيدةٍ..

أو خبرٍ..

أو كان من حمامةٍ تحمل في منقارها مكتوب.

فإنني الشخص الذي سيطلق الحمامه..

وإنني الشخص الذي سيكتب المكتوب..

أو كان يا حبيبتي من سفرٍ..

فإنني أعرف من طفولتي .. خرائط الشمال والجنوب..

وأعرف المدائن التي تبيع للنساء أروع الطيوب..

وأعرف الشمس التي تنام تحت شرشف المحبوب..

وأعرف المطاعم الصغرى التي تشتبك الأيدي بها..

وتهمس القلوب للقلوب..

وأعرف الخمر التي تفتح يا حبيبتي نوافذ الغروب

وأعرف الفنادق الصغرى التي تعفو عن الذنوب

فكيف يا سيدتي؟

لا تقبلين دعوتي

إلى بلادٍ هربت من معجم البلدان..

قصائد الشعر بها..

تنبت كالعشب على الحيطان..

وبحرها..

يخرج منه القمح .. والنساء .. والمرجان..

فكيف يا سيدتي..

تركتني .. منكسر القلب على الإيوان

وكيف يا أميرة الزمان؟.

سافرت في فنجان...

3

فإني لست مهتماً بكشف الفال..

ولست مهتماً بأن أقيم أحلامي على رمال

ولا أرى معنى لكل هذه الرسوم ، والخطوط ، والظلال..

ما دام حبي لك يا حبيبتي..

يضربني كالبرق والزلزال..

فما الذي يفيدك الإسراف في الخيال؟

ما دام حبي كل لحظةٍ سنابلاً من ذهبٍ..

وأنهراً من عسلٍ.. وعطر برتقال..

فما الذي يفيدك السؤال؟

عن كل ما يأتيك من أطفال..

وكيف ، يا سيدتي ، يفكر الرجال..

***

توقفي فوراً..

فإني أرفض التزييف في مشاعر الإنسان

توقفي .. توقفي ..

من قبل أن أحطم الفنجان...

توقفي .. توقفي ..

من قبل أن أحطم الفنجان...

malik amr
01 - 11 - 2010, 18:27
أين أذهب

لم أعد داريا .. إلى أين أذهب

كل يومٍ .. أحس أنك أقرب

كل يوم .. يصير وجهك جزءاً

من حياتي .. ويصبح العمر أخصب

وتصير الأشكال أجمل شكلا

وتصير الأشياء أحلى وأطيب

قد تسربت في مسامات جلدي

مثلما قطرة الندى .. تتسرب

.. اعتيادي على غيابك صعبٌ

واعتيادي على حضورك أصعب

كم انا .. كم انا أحبك حتى

أن نفسي من نفسها .. تتعجب

يسكن الشعر في حدائق عينيك

فلولا عيناك .. لا شعر يكتب

منذ احببتك الشموس استدارت

والسموات .. صرن انقي وارحب

منذ احببتك .. البحار جميعا

اصبحت من مياه عينيك تشرب

حبك البربري .. أكبر مني

فلماذا .. على ذراعيك أصلب ؟

خطأي .. أنني تصورت نفسي

ملكا ، يا صديقتي ، ليس يغلب

.. وتصرفت مثل طفل صغير

.. يشتهي أن يطول أبعد كوكب

سامحيني .. إذا تماديت في الحلم

.. وألبستك الحرير المقصب

أتمني .. لو كنت بؤبؤ عيني

أتراني طلبت ما ليس يطلب ؟

أخبريني من أنت ؟ إن شعوري

كشعور الذي يطارد أرنب

أنت أحلى خرافة في حياتي

.. والذي يتبع الخرافات يتعب

malik amr
01 - 11 - 2010, 18:37
حكاية

كنت أعدو في غابة اللوز .. لما

قال عني ، أماه ، إني حلوه ..

وعلى سالفي ، غفا زر وردٍ

وقميصي .. تفلتت منه عروه

قال ما قال ، فالقميص جحيمٌ

فوق صدري ، والثوب يقطر نشوه

قال لي : مبسمي وريقة توتٍ

ولقد قال : إن صدري ثروه

وروى لي عن ناهدي حكايا

فهما جدولا نبيذٍ وقهوه ..

وهما دورقا رحيقٍ ونورٍ

وهما ربوةٌ تعانق ربوه ..

أأنا حلوةٌ ؟. وأيقظ أنثى

في عروقي ، وشق للنور كوه ..

إن في صوته قراراً رخيماً

وبأحداقه بريق النبوه

جبهةٌ حرةٌ كما انسرح النور

وثغرٌ فيه اعتدادٌ وقسوه

يغصب القبلة اغتصاباً .. وأرضى

وجميلٌ أن يؤخذ الثغر عنوه

ورددت الجفون عنه حياءً

وحياء النساء .. للحب دعوه

تستحي مقلتي .. ويسأل طهري

عن شذاه ، كأن للطهر شهوه ..

***

أنت .. لن تنكري علي احتراقي

كلنا في مجامر النار .. نسوه ...

malik amr
01 - 11 - 2010, 18:38
لحمها وأظافرها

.. لا تقولي : أرادت الأقدار

إنك اخترت ، والحياة اختيار

إذهبي .. إذهبي إليه .. فبعدي

.. لن تعيش الدفلى ، ولا الجلنار

بعت شعري .. بحفنة من حجار

أخبريني . هل أسعدتك الحجار

وظننت السراب ، جنة عدن

.. حين لا جنة .. ولا أنهار

لا تقولي : خسرت أيام عمري

هكذا .. هكذا .. يكون القمار

كنت في معصميك إسوار شعر

وعلى الدرب .. ضاع منك السوار

أو هذا .. الذي انتهيت إليه ؟

.. مجدك الآن .. قنب .. وغبار

كنت سلطانة النساء جميعا

.. ولك الأرض كلها ، والبحار

ثم أصبحت ، يا شقية ، بعدي

.. ربوة .. لا تزورها الأمطار

شامت .. شامت أنا بك جدا

.. لا يريح المقتول .. إلا الثأر

إنني منك .. لا أريد اعتذارا

ما تفيد الدموع والأعذار ؟

ما بوسعي أن أفعل الآن شيئا

.. كل ما حولنا دمار .. دمار

ما بوسعي إنقاذ وجه جميل

.. أكلته من جانبيه النار

.. وسهل على النساء الفرار

فلماذا ؟ تبكين ملكا مضاعا

.. أنك اخترت . والحياة اختيار

.. أنك اخترت . والحياة اختيار

malik amr
01 - 11 - 2010, 18:39
درس في اللغة لتلميذة مبتدئة
1

خذي كل شيءٍ تريدينه..

واتركي لي لغتي..

فأنا بحاجةٍ حين تكونين معي

إلى لغةٍ جديدةٍ أحبك بها..

وأمشط شعرك بها..

وأغسل أقدامك بها..

وأغطيك بحنان حروفها،

عندما تنامين..

2

إنني أعرف أنك من أقدم اللغات

ومن أخصب اللغات

ومن أصعب اللغات

ولكنني بحاجةٍ حين تكونين معي

أن أصنع معجزةً صغيره

أتحدى بها نهديك الرافضين لكل شيء..

والقادرين على كل شيء

بحاجةٍ إلى لغةٍ ثانيه..

أتفوق فيها على جسدك الخرافي..

وأرفع فيها بيارقي

على أبراجك التي لا تغيب عنها الشمس...

3

بلا لغتي..

أنت امرأةٌ مثل باقي النساء

وبها، أنت كل النساء

بلا لغتي..

أنت إشاعة امرأه..

قصاصة امرأه..

مشروع امرأه..

رسمٌ تجريديٌ لم يستوعبه أحد..

ومخطوطةٌ شعريةٌ

كتبت بحبرٍ سري

ولم ينتبه إليها الناشرون...

4

بلا لغتي..

أنت إسوارةٌ بلا معصم

وملكةٌ بلا شعب

ووطنٌ بلا مواطنين..

وكنيسةٌ بلا مصلين..

وقصيدةٌ جميلةٌ لم يقرأها أحد

وها أنذا جئت لكي أعلم الناس

كيف يتهجونك...

5

بلا لغتي..

أنت فراشةٌ من حجر

لا تحط .. ولا تطير

وبيدرٌ لا تهاجمه العصافير

وجزيرةٌ لا تقصدها المراكب

وشفةٌ مكتظةٌ بالعنب

لكنها..

لا تعرف طعم النبيذ...

6

بلا لغتي..

لن تجدي مرآةً تتمرين بها..

ولن تجدي مكحلةً تتكحلين بها..

ولن تجدي حلقاً تضعينه في أذنيك..

أصفى من دموعي..

فكلماتي هي مراياك

ومفرداتي هي أدوات زينتك

فخذي كل شيء تريدينه..

واتركي لي لغتي..

فهي صولجان مجدك

وإكليل الغار على جبينك

وهي العصفور الجميل الذي سيحملك على جناحيه

ويطير بك حول الكرة الأرضيه.

7

بلا لغتي..

أنت كتابٌ لا يزال تحت الطبع

وقبلةٌ مؤجلة التنفيذ

وصلصالٌ لم يتشكل بعد..

ووردةٌ لم تكتشف عطرها بعد..

ونهدٌ .. لم يعرف ما اسمه بعد..

فهو ينتظرني حتى أسميه..

8

خذي كل شيء تريدينه

واتركي لي لغتي..

فهي الورقة الوحيدة التي بقيت في يدي..

والحصان الأخير الذي أقامر عليه..

لقد ربحت حتى الآن عشرات الجولات..

وهزمتني عشرات المرات..

في معركة الحب..

فاسمحي لي أن أنتصر عليك

ولو لمرةٍ واحدة..

في معركة الكلمات

malik amr
01 - 11 - 2010, 18:40
حب تحت الصفر

1

هو البحر.. يفصل بيني وبينك..

والموج، والريح، والزمهرير.

هو الشعر.. يفصل بيني وبينك..

فانتبهي للسقوط الكبير..

هو القهر.. يفصل بيني وبينك..

فالحب يرفض هذي العلاقة

بين المرابي.. وبين الأجير..

أحبك..

هذا احتمالٌ ضعيفٌ.. ضعيف

فكل الكلام به مثل هذا الكلام السخيف

أحبك.. كنت أحبك.. ثم كرهتك..

ثم عبدتك.. ثم لعنتك..

ثم كتبتك.. ثم محوتك..

ثم لصقتك.. ثم كسرتك..

ثم صنعتك.. ثم هدمتك..

ثم اعتبرتك شمس الشموس.. وغيرت رأيي.

فلا تعجبي لاختلاف فصولي

فكل الحدائق، فيها الربيع، وفيها الخريف..

هو الثلج بيني وبينك..

ماذا سنفعل؟

إن الشتاء طويلٌ طويل

هو الشك يقطع كل الجسور

ويقفل كل الدروب،

ويغرق كل النخيل

أحبك!.

يا ليتني أستطيع استعادة

هذا الكلام الجميل.

أحبك..

أين ترى تذهب الكلمات؟

وكيف تجف المشاعر والقبلات

فما كان يمكنني قبل عامين

أصبح ضرباً من المستحيل

وما كنت أكتبه – تحت وهج الحرائق –

أصبح ضرباً من المستحيل..

3

إن الضباب كثيفٌ

وأنت أمامي.. ولست أمامي

ففي أي زاويةٍ يا ترى تجلسين؟

أحاول لمسك من دون جدوى

فلا شفتاك يقينٌ.. ولا شفتاي يقين

يداك جليديتان.. زجاجيتان.. محنطتان..

وأوراق أيلول تسقط ذات الشمال وذات اليمين

ووجهك يسقط في البحر شيئاً فشيئاً

كنصف هلالٍ حزين..

4

تموت القصيدة من شدة البرد..

من قلة الفحم والزيت..

تيبس في القلب كل زهور الحنين

فكيف سأقرأ شعري عليك؟

وأنت تنامين تحت غطاءٍ من الثلج..

لا تقرأين.. ولا تسمعين..

وكيف سأتلو صلاتي؟

إذا كنت بالشعر لا تؤمنين..

وكيف أقدم للكلمات اعتذاري؟

وكيف أدافع عن زمن الياسمين؟

5

جبالٌ من الملح.. تفصل بيني وبينك..

كيف سأكسر هذا الجليد؟

وبين سريرٍ يريد اعتقالي..

وبين ضفيرة شعرٍ تكبلني بالحديد؟

6

أحبك.. كنت أحبك حتى التناثر.. حتى التبعثر..

حتى التبخر.. حتى اقتحام الكواكب، حتى

ارتكاب القصيدة،

أحبك.. كنت قديماً أحبك..

لكن عينيك لا تأتيان بأي كلامٍ جديد

أحبك.. يا ليتني أستطيع الدخول لوقت البنفسج،

لكن فصل الربيع بعيد..

ويا ليتني أستطيع الدخول لوقت القصيدة،

لكن فصل الجنون انتهى من زمانٍ بعيد.

لكن عينيك لا تأتيان بأي كلامٍ جديد

أحبك.. يا ليتني أستطيع الدخول لوقت البنفسج،

لكن فصل الربيع بعيد..

ويا ليتني أستطيع الدخول لوقت القصيدة،

لكن فصل الجنون انتهى من زمانٍ بعيد

malik amr
01 - 11 - 2010, 18:40
كريستان ديور

شذاي الفرنسي .. هل أثملك؟

حبيبي،

فإني تطيبت لك ..

لأصغر .. أصغر نقطة عطرٍ..

ذراعٌ تمد..

لتستقبلك..

تناديك في الركن .. قارورةٌ

ويسألني الطيب ..

أن أسألك ..

لدي مفاجأةٌ ..

فالتفت لي ...

ومرر على عنقي أنملك

وقل لي بأنك ..

لا .. لا تقل لي ..

وأبحر بشعري الذي ظللك

صنعت لك الجو ..

وصدراً .. أتذكر كم دللك ؟

وشعراً قصيراً ..

لماذا شهقت؟

أخيب شعري ترى مأملك

شذاك المفضل رشرشته

على بدنٍ طالما أذهلك..

هنا .. عند نحري..

هنا .. خلف أذني ..

شكوتك للليل .. ما أكسلك

أأبخل بالطيب ..

لا كان صدري

يميناً .. أنا يوم تأتي إلي

سأبني على فلةٍ منزلك ..

إذا لم يكن مرةً مشتلك

يميناً .. أنا يوم تأتي إلي

سأبني على فلةٍ منزلك ..

malik amr
01 - 11 - 2010, 18:41
كيف كان

تساءلت في حنان

عن حبنا ، كيف كان ؟

حرائقاً في ثوان

صرنا ضياءً .. وصرنا

فالناس لو أبصرنا

قالوا : دخان الدخان ..

وأين هذا المكان ؟

هل كان جذعاً عتيقاً

أم كان منزل راعٍ

مسربلاً بالأغان ؟

فأصبحت مهرجان

فحيث رفت خطانا

وحيث سال شذانا

وتفتحت وردتان

كنا له شمعدان

نهديه حتى كأنا

فحيث رفت خطانا

تفتقت نجمتان

وحيث سال شذانا

وتفتحت وردتان

ويعرف الليل أنا

كنا له شمعدان

نهديه حتى كأنا

للليل غمازتان ..

malik amr
01 - 11 - 2010, 18:43
من يوميات كلب مثقف

مولاي:

لا أريد منك ياقوتاً.. ولا ذهب

ولا أريد منك أن تلبسني

الديباج والقصب

كل الذي أرجوه أن تسمعني

لأنني أنقل في قصائدي إليك

جميع أصوات العرب

جميع لعنات العرب..

*

إن كنت –يا مولاي-

لا تحب الشعر والصداح

فقل لسيافك أن يمنحني

حرية النباح...

malik amr
01 - 11 - 2010, 18:43
أريد ان أعيش

ساعديني على الخروج حياً..

من متاهات الشفتين المكتنزتين.. والشعر الأسود

إن معركتي معك ليست متكافئه

فأنا لست سوى سمكةٍ صغيره

تسبح في حوض من النحاس السائل

ساعديني على التقاط أنفاسي

فإن نبضي لم يعد طبيعياً

ووقتي صار مرهوناً بمزاجية نهديك

فإذا ناما نمت..

وإذا استيقظا استيقظت

ساعديني على التفريق بين بدايات أصابعي

ونهايات عمودك الفقري..

ساعديني على السفر من خريطة جسدك

فإنني أريد أن أعيش...

malik amr
01 - 11 - 2010, 18:44
قراءة في كف امرأة جميلة

ليس هناك امرأةٌ في الدنيا أجمل منك..

ولكن مشكلتك..

كمشكلة الوردة التي لا تشم عطرها..

كمشكلة الكتاب الذي لا يعرف القراءة..

أنت أهم امرأة في العالم..

لا لأن عينيك هما حديقتان آسيويتان مقمرتان

ولا لأن شفتيك تحتكران نصف محصول فرنسا

من النبيذ

ولا لأن نهديك هما أول ديكتاتورين يحكمان

العالم الثالث..

ولا لأن جسدك الذكي..

يفهم ما أقوله، قبل أن أقوله..

أنت أهم امرأة في العالم..

لأنني أحبك....

malik amr
01 - 11 - 2010, 18:44
إلى مصطافة

أأنت على المنحنى تقعدين؟

لها رئتي هذه القاعده..

لننهب داليةً راقده..

لنسرق تيناً من الحقل فجاً

لأفرط حبات توت السياج

وأطعم حلمتك الناهده

لأغسل رجليك يا طفلتي

بماء ينابيعها البارده

سماوية العين .. مصطافتي

على كتف القرية الساجده

وفي مرح العنزة الصاعده

وفي زمر السرو والسنديان

وفي مقطعٍ من أغاني جبالي

***

صديقة . إن العصافير عادت

أًحبك أنقى من الثلج قلباً

وأطهر من سبحة العابده

كما احتملت طفلها الوالده

أحبك .. زوبعةً من شبابٍ

جموع السنونو على الأفق لاحت

فلوحي .. ولو مرةً واحده..

***

صديقة . إن العصافير عادت

لتنقر من جعبة الحاصده

أًحبك أنقى من الثلج قلباً

وأطهر من سبحة العابده

حملت اندفاعة هذا الصبي

كما احتملت طفلها الوالده

أحبك .. زوبعةً من شبابٍ

بعشرين لا تعرف العاقبه

جموع السنونو على الأفق لاحت

فلوحي .. ولو مرةً واحده..

malik amr
01 - 11 - 2010, 18:45
الخروج عن النص

1

أرسم على كراستي مهرين صغيرين

يلعبان على ساحل البحر

ويرشان بعضهما بالماء

واحدٌ له جناحٌ من صوف الأنغورا

والثاني له جناحٌ من دانتيل فينيسيا

واحدٌ يأكل العشب من مراعي القمر

وواحد يأكل العشب من مراعي صدري

واحدٌ.. أضع على رأسه نقطةً حمراء

وواحدٌ.. أتركه بلا تنقيط

أرسم على كراستي مهرين صغيرين

واحدٌ تعود أن يرضع حليب أمه..

والثاني تعود أن يرضع دمي..

وأسميهما مجازاً (النهدين)..

يكفرني الذين لم يشاهدوا في حياتهم نهداً حقيقياً.

لأنني رسمت على كراستي حصاناً

وعندما انتهيت من رسم الحصان

قفز من الكراسة، وطار..

يعتبرون عملي بدعةً

وخروجاً عن النص..

فالنص سجنٌ للنساء

النهد انقلابٌ أبيض

النص نظام استعماري قديم

النهد حركة ليبراليه..

النص زجاجةٌ ضيقة العنق

والنهد سمكه...

3

عندما أخبرهم أنني عرفت في أسفاري

نهوداً من جزر تاهيتي

تنبت كأشجار جوز الهند

ونهوداً من بساتين شط العرب

تنط على كتف الرجل.. كضفدعةٍ نهريه

ونهوداً من تايلاند

تختصر رقة كونفوشيوس

وعنف ماوتسي تونغ..

ونهوداً من جنوب السودان

لها رائحة البن المحروق

تدخل في خاصرة العاشق

ولا تخرج.. إلى أن يشاء الله..

4

يدينني..

أرنباً يركض

يطلقون النار على أسماكي..

وضفادعي..

وأزاهيري الاستوائيه..

يطلقون النار على حصاني

لأنه حملك على ظهره ذات ليله

ومشى سبعة أيامٍ.. وسبع ليالٍ

حتى أوصلك بسلامة الله

إلى شواطئ صدري

ومشى سبعة أيامٍ.. وسبع ليالٍ

حتى أوصلك بسلامة الله

إلى شواطئ صدري

malik amr
01 - 11 - 2010, 18:46
على القائمة السوداء

في خانة المهنة من جوازي

عبارةٌ صغيرةٌ صغيره

تقول:

إني (كاتبٌ وشاعر).

في اللحظة الأولى ، اعتقدت أنها

عبارةٌ سحريةٌ

ستفتح الأبواب في طريقي

وتجعل الحراس يسجدون لي

وتسكر الضباط والعساكر...

*

ثم اكتشفت أنها فضيحتي الكبيره

وتهمتي الخطيره..

وأنها السيف الذي يطول رأسي

كلما أردت أن أسافر....

malik amr
01 - 11 - 2010, 18:46
وجودية

كان اسمها جانين..

لقيتها – أذكر – في باريس من سنين

أذكر في مغارة (التابو).

وهي فرنسيه..

في عينيها تبكي

سماء باريس الرماديه

وهي وجوديه

تعرفها

من خفها الجميل

من هسهسات الحلق الطويل

كأنه غرغرة الضوء بفسقيه..

تعرفها

من قصة الشعر الغلاميه..

من خصلةٍ في الليل مزروعةٍ

وخصلةٍ .. لله مرميه

***

كان اسمها جانين

بنطالها سحبة كبرياء

خيمة حسنٍ تحتها .. يختبيء المساء

وتولد النجوم

وخفها المقطع الصغير

سفينةٌ مجهولة المصير

تقول للجاز: ابتديء..

أريد أن أطير..

مع العصافير الشتائيه..

إلى مسافاتٍ خرافيه

أريد أن أصير

أغنيةً أو جرح أغنيه

تمضي بلا اتجاه

تحت المصابيح المسائيه

في حارةٍ ضيقةٍ ،

في ليل باريس الرماديه

***

كان اسمها جانين..

وهي وجوديه

تعيش في التابو .. وللتابو

وليلها جازٌ وسرداب..

صندلها المنسوج من رعود

يزيد من إغرائها

وكيسها الراقص من ورائها..

صديقها في رحلة الوجود

تقول لللحن : انهمر

أريد أن أرود

جزائراً في الأرض منسيه

جزائراً مرسومةً بأدمع الورود

ليس لها سورٌ .. ولا بابٌ .. ولا حدود

***

كانت وجوديه

لأنها إنسانةٌ حيه..

تريد أن تختار ما تراه

تريد أن تمزق الحياه..

من حبها الحياه..

***

كانت فرنسيه

في عينها تبكي سماء باريس الرمادية

كان اسمها جانين..

malik amr
01 - 11 - 2010, 18:47
سمفونية على الرصيف

سيري .. ففي ساقيك نهر أغاني

أطرى من الحجاز .. والأصبهاني

يغزلها هناك .. قوسا كمان

أنا هنا .. متابعٌ نغمةً

أنا هنا .. و في يدي ثروةٌ

عيناك .. والليل .. وصوت البيان

ودمري حولي حدود الثواني

وأبحري في جرح جرحي .. أنا

***

اليوم .. أصبحنا على ضجةٍ

قيل اختفت أطول صفصافةٍ

أطول ما في السفح من خيزران

سارقة اللبلاب والأقحوان

وهاجرت مع الحرير اليماني

وودعت تاريخ تاريخها

وداعبت نهداً كألعوبةٍ

تصيح إن دغدغها إصبعان..

وما لدى ربي من عنفوان

مدينتي ! لم يبق شيءٌ هنا

***

سيري .. فإني لم أزل منصتاً

نحن انسجامٌ كاملٌ .. واصلي

عزفك .. ما أروع صوت البيان

وداعبت نهداً كألعوبةٍ

تصيح إن دغدغها إصبعان..

نهداً لجوجاً فيه تيه الذرى

وما لدى ربي من عنفوان

مدينتي ! لم يبق شيءٌ هنا

لم ينتفض ، لم يرتعش من حنان

***

سيري .. فإني لم أزل منصتاً

لقصةٍ تكتبها فلتان ..

نحن انسجامٌ كاملٌ .. واصلي

عزفك .. ما أروع صوت البيان

malik amr
01 - 11 - 2010, 18:47
وصايا إلى امرأة عاقلة

1

أوصيك بجنوني خيراً..

فهو الذي يمنح نهدك

شكله الدائري

ويوم، ينحسر نهر جنوني

سيصبح نهدك مكعباً..

مثل صندوق البريد...

2

أوصيك بجنوني خيراً..

فهو الذي يغسلك

بالماء.. والعشب.. والأزهار

ويوم أرفع عنك يد جنوني

ستتحولين،

إلى امرأةٍ من خشب...

3

أوصيك بجنوني خيراً..

فطالما أنا عصابيٌ..

ومكتئبٌ..

ومتوتر الأعصاب

فأنت جميلةٌ جداً..

وحين تزول أعراض جنوني

ستدخلين في الشيخوخه....

4

أوصيك بجنوني خيراً..

فهو رصيدك الجمالي

وثروتك الكبرى

ويوم أسحب منك

كفالة جنوني..

سيشهرون إفلاسك..

5

أوصيك بجنوني خيراً..

فهو التاج الذي به تحكمين العالم

ويوم تغيب شمس جنوني

سيسقط تاجك

ويجردك الشعب من جميع سلطاتك..

malik amr
01 - 11 - 2010, 18:48
الخط الأحمر

خلال خمسين سنه

عرفت ألف امرأةٍ .. وامرأةٍ ..

وألف جسمٍ رائعٍ

وألف نهدٍ نافرٍ ..

لكنني ..

لم أخلط النساء بالدفاتر

والحبر بالضفائر

ورنة القوافي

برنة الأقراط والأساور

فثم خطٌ أحمرٌ رسمته

بين العشيقات .. وبين الشاعر ...

malik amr
01 - 11 - 2010, 18:48
أزرار

وتلك بضعة أزرارٍ .. لقد كبرت

على جداري .. فبيتي كله عبق

تعانقت عند شباكي .. فيا فرحي

غداً .. تسد الربى بالورد .. والطرق

ما هذه العلب الحمراء .. قد فتحت

مع الصباح ، فسال الوهج والألق

لي غرفةٌ .. في دروب الغيم عائمةٌ

على شريط ندىً ، تطفو وتنزلق

مبنيةٌ من غييماتٍ منتفةٍ

لي صاحبان بها .. العصفور .. والشفق

أمام بابي .. نجماتٌ مكومةٌ

فتستريح لدينا .. ثم تنطلق ..

فللصباح مرورٌ تحت نافذتي

وفي جوار سريري ، يرتمي الأفق

كم نجمةٍ حرةٍ .. أمسكتها بيدي

وللتطلع غيري ، ما له عنق

يقصر الشعر من عمري ويتلفني

إذا سعيت ، سعى بي العظم والخرق

النار في جبهتي .. النار في رئتي

وريشتي بسعال اللون تختنق ..

نهرٌ من النار في صدغي يعذبني

إلى متي ، وطعامي الحبر والورق ؟

وما عتبت على النيران تأكلني

إذا احترقت ، فإن الشهب تحترق

إني أضأت .. وكم خلقٍ أتوا ومضوا

كأنهم في حساب الأرض ما خلقوا ..

***

غداً ستحشد الدنيا لتقرأني

ونخب شعري ، يدور الورد .. والعرق

اليوم بضعة أزرارٍ .. ستعقبها أخرى

وفي كل عامٍ ، يطلع الورق ..

malik amr
01 - 11 - 2010, 18:49
مع فاطمة في قطار الجنون

1

إبحثي عن رجلٍ غيري..

إذا كنت تريدين السلامه..

كل حبٍ حارقٍ..

هو _ يا سيدتي _ ضد السلامه

كل شعرٍ خارقٍ..

هو _ في تشكيله _ ضد السلامه

فابحثي عن رجلٍ غيري..

إذا كنت تحسين بأصوات الندامه

إبحثي عن رجلٍ..

يمتلك القدرة والصبر .. لتثقيف حمامه

فأنا من قبل .. ما حاولت تثقيف حمامه...

إن حبي لك يا سيدتي

أشبه في يوم القيامه..

من ترى يقدر أن يهرب من يوم القيامه؟

فاقبلي ما قسم الله عليك..

بإيمانٍ عميقٍ .. وابتسامه..

واتبعيني ..

عندما أركب في الليل قطارات الجنون..

طالما أنت معي..

لست مهتماً بما كان..

وما سوف يكون...

2

آه .. يا سنبلة القمح التي تخرج من وسط الدموع

دخل السيف إلى القلب، ولا يمكننا الآن الرجوع

إننا الآن على بوابة العشق الخطيره..

وأنا أهواك حتى الذبح..

حتى الموت..

حتى القشعريره..

نحن مشهوران جداً..

وجريئان على التاريخ جداً..

والإشاعات كثيره..

هكذا يحدث دوماً في العلاقات الكبيره.

آه .. يا فاطمتي..

يا التي عشت وإياها ملايين الحماقات الصغيره

إنني أعرف معنى أن يكون المرء في حالة عشقٍ

خلف أسوار الزمان العربي

وأنا أعرف معنى أن يبوح المرء..

أو يهمس..

أو ينطق..

في هذا الزمان العربي..

وأنا أعرف معنى أن تكوني امرأتي..

رغم إرهاب الزمان العربي..

فأنا تطلبني الشرطة للتحقيق في ألوان عينيك..

وفيما تحت قمصاني..

وفيما تحت وجداني..

وأسفاري .. وأفكاري .. وأشعاري الأخيره..

وأنا لو أمسكوني..

أسرق الكحل الذي يمطر من عينيك..

صادتني بواريد العشيره..

فافتحي شعرك عن آخره..

إنني مضطهدٌ مثل نبيٍ..

ووحيدٌ كجزيره..

إفتحي شعرك عن آخره..

وانزعي منه الدبابيس .. فهذي فرصة العمر الأخيره

3

آه .. يا أيقونة العمر الجميله

يا التي تأخذني كل صباحٍ من يدي

نحو ساحات الطفوله..

وتريني تحت جفنيها شموعاً مستحيله..

وبلاداً مستحيله..

أيها الكنز الخرافي الذي كان معي

في قطارات الشمال..

إن حبر الصين في عينيك _ يا سيدتي_

فوق احتمالي..

يا التي تمرق من بين شراييني..

كعطر البرتقال..

4

يا التي تشطرني نصفين في الليل..

وعند الفجر، تلقيني على ركبتها .. نصف هلال..

يا التي تحتلني شرقاً .. وغرباً..

ويميناً .. وشمالاً..

إستمري في احتلالي..

أنا مشتاقٌ إلى أيام (وندرمير)..

مشتاقٌ لأن أمشي وإياك على الماء..

وأن أمشي على الغيم..

وأن أمشي على الوقت..

ومشتاقٌ لأن أبكي على صدرك حتى آخر العمر..

وحتى آخر الشعر..

ومشتاقٌ لحانات الضواحي..

وكراسينا أمام النار..

مشتاقٌ إلى كل الذرى البيضاء..

حيث أختلط الكحل الحجازي مع الثلج..

ومشتاقٌ إلى شيءٍ من الكونياك..

في برد الليالي..

5

آه .. يا عصفورة الماء التي تجلس قربي..

في قطارات الشمال..

إمسكيني من ذراعي جيداً..

فالقرارات التي يصدرها السلطان لا تشغل بالي..

وملفاتي لدى الشرطة لا تشغل بالي..

وحده حبك – يا سيدتي- يشغل بالي..

نحن قامرنا كثيرا..

وتطرفنا كثيرا..

وتجاوزنا إشارات المرور..

فامسكيني من ذراعي جيداً..

لتدور الأرض..

فالأرض بلا حبٍ كبيرٍ .. لا تدور..

malik amr
01 - 11 - 2010, 18:50
راسبوتين العربي

صراخك دونما طائل

ورفضك دونما طال

أنا القاضي بأمر الله، والناهي بأمر الله،

فامتثلي لأحكامي،

فحبي دائماً عادل..

أنا المنحاذ كلياً إلى نهديك..

والعصري والحجري..

والمدني والهمجي..

والروحي والجنسي..

والوثني والصوفي..

والمتناقض الأبدي..

والمقتول والقاتل..

أنا المكتوب بالكوفي.. فوق عباءة العشاق..

والعلني والسري..

المرئي والمخفي..

والمجذوب، والمسلوب، والحشاش، والمتعهر الفاضل.

أنا الممتد مثل القوس بين الثلج والتفاح،

بين النار والياقوت،

بين البحر والخلجان..

والموجود والمفقود

والمولود كالأسماك عند سواحل الكلمات

أنا المتسكع الغجري تأخذني خطوط الطول

في سفرٍ إلى الأعلى.. وتأخذني خطوط العرض

في سفرٍ إلى الأحلى.. فأسقط مثل درويشٍ

أمام تقاطع الفخذين.. والطرقات..

وأستلقي على ظهري

وتنزل فوقي الآيات...

أنا القديس تأتيني نساء العالم الثالث

فأغسلهن بالكافور والحنه..

وأغمرهن بالبركات..

وأعطي كل واحدةٍ بنفسجةً.. وموالاً..

وأرزقهن أطفالا..

وأزرعهن كالأشجار في الغابات

وأوصيهن أن يحفظن أشعاري

فشعري يدخل الجنه...

malik amr
01 - 11 - 2010, 18:50
أنا قطار الحزن

.. أركب آلاف القطارات

.. وأمتطي فجيعتي

وأمتطي غيم سجاراتي

حقيبة واحدة .. أحملها

.. فيها عناوين حبيباتي

.. من كن ، بالأمس ، حبيباتي

يمضي قطاري مسرعا.. مسرعا

.. يمضغ في طريقه لحم المسافات

يفترس الحقول في طريقه

يلتهم الأشجار في طريقه

.. يلحس أقدام البحيرات

يسألني مفتش القطار عن تذكرتي

.. وموقفي آلاتي

.. وهل هناك موقف آتي ؟

فنادق العالم لا تعرفني

.. ولا عناوين حبيباتي

.. لا رصيف لي

أقصده .. في كل رحلاتي

أرصفتي جميعها .. هاربة

.. هاربة .. مني محطاتي

.. هاربة .. مني محطاتي

malik amr
01 - 11 - 2010, 18:51
العصفور

لو حميناه من البرد قليلا..

وحميناه من العين قليلا..

لو غسلنا قدميه بمياه الورد والآس قليلا..

آه .. لو نحن أخذناه إلى ساحات باريس العظيمه

وتصورنا معه..

مرةً في ساحة (الفاندوم) أو في ساحة (الباستيل)

أو في الضفة اليسرى من السين..

آهٍ .. لو تدحرجنا على الثلج معه..

وهو بالقبعة الزرقاء يجري..

ودموعي جدولٌ يجري معه..

2

آه .. لو نحن أخذناه إلى عالم (ديزني)..

وركبنا في القطارات التي تمرق من بين ملايين

الفراشات إلى قوس قزح..

آه .. لو نحن استجبنا لأمانيه الصغيرات..

وآهٍ.. لو أكلنا معه (البيتزا) بروما..

وتجولنا بأحياء فلورنسا..

وتركناه ليرمي خبزه لطيور (البندقيه)..

فلماذا هرب العصفور منا يا شقيه؟

قد رسمناه بأهداب الجفون

ونحتناه بأحداق العيون

وانتظرناه قروناً .. وقرون

فلماذا هرب العصفور منا؟

دون أن يلقي التحيه...

3

ربما.. لو أنت من جنتك الخضراء ، يا سيدتي..

لم تطرديه ..

ربما .. لو أنت ، يا سيدتي ، لم تقتليه..

كان سلطان زمانه..

ربما ... لو كان حياً

دخل الشمس على ظهر حصانه

ربما .. لو قال شعراً..

يقطر السكر من تحت لسانه

ربما .. لو شاء يوماً أن يغني..

يطلع الورد على قوس كمانه..

ربما .. لو ظل حياً..

حرك الأرض بأطراف بنانه..

4

لا تقولي : (لا تؤاخذني ) ..

فقد كان قضاءً وقدر..

هل يكون الجهل والسخف قضاءً وقدر؟

قمراً كان..

ومن يقتل ، يا سيدتي ، ضوء القمر؟

وتراً كان..

ومن يقطع من عودٍ وتر؟

مطراً كان ..

ولن يأتي إلينا مرةً أخرى المطر..

أنت لو أعطيته الفرصة يا سيدتي..

ربما كان المسيح المنتظر...

5

آه .. يا قاتلة الحلم الجميل المبتكر..

مؤسفٌ أن يقتل الإنسان حلما..

مؤسفٌ أن تكسري في الأفق نجما..

يا التي تبكي طوال الليل عصفور الأمل

سبق السيف العزل..

لا تلوميني إذا ما يبس الدمع بعيني

وصار القلب فحما..

فأنا كنت أباً..

مدهش الأحلام.. لكن

أنت ، يا سيدتي ، ما كنت أما..

malik amr
01 - 11 - 2010, 18:51
معها في باريس

لا الشعر ، يرضي طموحاتي ، ولا الوتر

إني لعينيك ، باسم الشعر ، أعتذر..

يا من تدوخ على أقدامك الصور

يروجون كلاماً لا أصدقه

كم صعبةٌ أنت .. تصويراً وتهجيةً

إذا لمستك ، يبكي في يدي الحجر

ولا البصيرة ، تكفيني ، ولا البصر

نهداك .. كان بودي لو رسمتهما

***

أيا غمامة موسيقى .. تظللني

الحرف يبدأ من عينيك رحلته

كل اللغات بلا عينيك .. تندثر

إلى نبيذٍ ، بنار العشق يختمر

ولم أخطط له .. لكنه القدر..

هزائمي في الهوى تبدو معطرةً

تركت خلفي أمجادي .. وها أنذا

بطول شعرك _ حتى الخصر _ أفتخر

وأنت .. أجمل ما في حبك الخطر

يا من أحبك .. حتى يستحيل فمي

جرائر الكحل في عينيك مدهشةٌ

ماذا سأفعل لو ناداني السفر؟؟

ولؤلؤ البحر شفافٌ .. ومبتكر

هل تذكرين بباريس تسكعنا ؟

خطاك في ساحة (الفاندوم) أغنيةٌ

وكحل عينيك في (المادلين) ينتثر ..

ما زال في ركننا الشعري ، ينتظر

كل التماثيل في باريس تعرفنا

حتى النوافير في (الكونكورد) تذكرنا

ما كنت أعرف أن الماء يفتكر ..

نبيذ بوردو .. الذي أحسوه يصرعني

ودفء صوتك .. لا يبقي ولا يذر

ما دام حبك يعطيني عباءته

فكيف لا أفتح الدنيا .. وأنتصر ؟

والعاشق الفذ .. يحيا حين ينتحر ...

تمشين أنت .. فيمشي خلفك الشجر

خطاك في ساحة (الفاندوم) أغنيةٌ

وكحل عينيك في (المادلين) ينتثر ..

صديقة المطعم الصيني .. مقعدنا

ما زال في ركننا الشعري ، ينتظر

كل التماثيل في باريس تعرفنا

وباعة الورد ، والأكشاك ، والمطر

حتى النوافير في (الكونكورد) تذكرنا

ما كنت أعرف أن الماء يفتكر ..

***

نبيذ بوردو .. الذي أحسوه يصرعني

ودفء صوتك .. لا يبقي ولا يذر

ما دمت لي .. فحدود الشمس مملكتي

والبر ، والبحر ، والشطآن ، والجزر

ما دام حبك يعطيني عباءته

فكيف لا أفتح الدنيا .. وأنتصر ؟

سأركب البحر .. مجنوناً ومنتحراً..

والعاشق الفذ .. يحيا حين ينتحر ...

malik amr
01 - 11 - 2010, 18:52
محاولة تشكيلية لرسم بيروت

1

عندما ترجع بيروت إلينا

بالسلامه ..

عندما ترجع بيروت التي نعرفها

مثلما ترجع للدار الحمامه ..

سوف نرمي في مياه البحر

أوراق السفر ..

وسنستأجر كرسيين في بيت القمر ..

وسنقضي الوقت ،

في زرع المواويل ..

وفي زرع الشجر

آه .. يا بيروت كم أتعبنا هذا السفر .

فاغمرينا ..

بمكاتيب المحبين .. اغمرينا

بتقاسيم العصافير .. اغمرينا

بمزاريب المطر ...

2

عندما ترجع بيروت

التي كانت ملاذاً لهوانا .

والتي قد أورقت

فيها من الحب يدانا .

مثلما يرجع في الفجر الشراع .

عندما ترجع بيروت ..

فهل تأخذني ؟

يا صديقي ، مرةً أخرى ،

إلى سهل البقاع .

حيث أغلى حلمٍ عندي

(عروسٌ من لبن) ..

آه .. كم كان بسيطاً

حب ذياك الزمن

آه .. كم كان جميلاً

إن يكون الحب إقليماً صغيراً

من أقاليم الوطن ..

3

هل من الممكن أن تطلع بيروت الجميله

مرةً أخرى ..

من الأرض الخراب ؟

هل من الممكن ، أن ينبت قمحٌ

في مياه البحر ،

أو يأتي مع الموج كتاب ؟

هل من الممكن أن نكتب شعراً ؟

مرةً أخرى .. على حبة لوزٍ أخضرٍ

أو على قطن السحاب ؟

هل لدينا ؟.

فرصةٌ أخرى لكي نعشق ..

أم أن العيون الخضر صارت مستحيله ؟

والعيون السود صارت مستحيله ؟

وإذا عاد إلينا (شارع الحمراء)

لو عادت إلينا (الرملة البيضاء)

لو عادت لنا ..

(منقوشة الزعتر ) ..

و (الكورنيش ) ..

لو عاد لنا (مقهى دبيبو)

والمشاوير الطويله ..

4

لو فرضنا ..

لو فرضنا ..

أن بيروت الجميله

نهضت من موتها ثانيةً

من سيعطينا مفاتيح الطفوله ؟

malik amr
01 - 11 - 2010, 18:53
فاطمة

يا ذات الشفتين المعطرتين بحب الهال

والقدمين المرسومتين بالأكواريل

لم يكن في حسابي

أن أكون أشهر العشاق بتاريخ العرب..

وأشهر العشاق في تاريخ فرنسا..

لم يكن في حسابي..

أن أدخل إلى باريس بجواز سفر عربي

وأخرج منها..

رئيساً للجمهورية الخامسه!!..

malik amr
01 - 11 - 2010, 18:53
بيان من الشعر

إذا كان عصري ليس جميلاً ..

فكيف تريدينني أن أجمل عصري ؟

وإن كنت أجلس فوق الخراب ،

وأكتب فوق الخراب ،

وأعشق فوق الخراب ،

فكيف سأهديك باقة زهر ؟

*

وكيف أحبك ؟.

حين تكون الكتابة رقصاً ..

على طبقٍ من نحاسٍ وجمر ..

وإن كانت الأرض مسرح قهرٍ

فكيف تريدينني أن أصالح قهري ؟

*

يريد المماليك أن يملكوني ..

وأن يشربوا من دمائي وحبري

يريدون رأس القصيدة كي يستريحوا ..

وللشعر .. والحب .. فوضت أمري .

*

أحبك .. برقاً يضيء حياتي

وقنديل زيتٍ ، بداخل صدري

فكوني صديقة حريتي ..

وكوني ورائي بكل حروبي

وسيري معي ، تحت أٌقواس نصري ..

*

إذا كان شعري لا يتصدى

لمن يسلخون جلود الشعوب

فلا كان شعري ...

malik amr
01 - 11 - 2010, 18:55
خاتم الخطبة

ويحك ! في إصبعك المخملي

حملت جثمان الهوى الأول

با من طعنت الهوى

في الخلف .. في جانبه الأعزل

قد تخجل اللبوة من صيدها

بائعتي بزائفات الحلى

بخاتمٍ في طرف الأنمل

وبالفراء ، الباذخ ، الأهدل

***

فلا أنا منك .. ولا أنت لي..

وكل ما قلنا . وما لم نقل

تساقطت صرعى على خاتمٍ

***

كيف تآمرت على حبنا

جذلى .. وفي مأتم أشواقنا ؟

جذلى .. ونعش الحب لم يقفل؟

يرصدني كالقدر المنزل

يخبرني أن زمان الشذا

***

ماذا تمنيت ولم أفعل؟

نصبت فوق النجم أرجوحتي

وبيتنا الموعود .. عمرته

من زهرات اللوز ، كي تنزلي

ورداً على الشرفة .. والمدخل

أرقب أن تأتي كما يرقب

***

صدفت عني .. حين ألفيتني

أبني بيوتي في السحاب القصي

جواهرٌ تكمن في جبهتي

أثمن من لؤلؤك المرسل

سبية الدينار ، سيرى إلى

شاريك بالنقود .. والمخمل

اليد التي عبدتها .. مقتلي !!

من زهرات اللوز ، كي تنزلي

قلعت أهدابي .. وسورته

ورداً على الشرفة .. والمدخل

أرقب أن تأتي كما يرقب

الراعي طلوع الأخضر المقبل..

***

صدفت عني .. حين ألفيتني

تجارتي الفكر .. ولا مال لي

أبني بيوتي في السحاب القصي

فيكتسي الصباح من مغزلي

جواهرٌ تكمن في جبهتي

أثمن من لؤلؤك المرسل

***

سبية الدينار ، سيرى إلى

شاريك بالنقود .. والمخمل

لم أتصور أن يكون على

اليد التي عبدتها .. مقتلي !!

malik amr
01 - 11 - 2010, 18:56
هي

.. و وشوشتني النسمة الحافيه :

لمحتها تعدو على الرابيه

كانت كأحلى ما يكون الصبا

وشاحها الشباب والعافيه

مقلتها .. هدباء سوريةٌ

ولونها من عزة الباديه

ونهدها .. فلقة تفاحةٍ

وثغرها تنفس الخابيه

وتمتم الغروب : شاهدتها

تبعثر النجوم في الساقيه

وقال عصفور لنا عابرٌ :

فراشها من ورق الداليه

وباحت الغابة .. مرت هنا

وانطلقت من هذه الناحيه

وقالت الوردة : كانت معي

وقطعت غلالتي القانيه

واستقطرت من سائلي دمعةً

ولونت حلمتها الناميه

***

سألت عنها الطيب في بيته

والريح .. والغمامة الباكيه

والسفح .. والضياء .. والمنحنى

والليل .. والنجمة .. والراعيه

بحثت عنها في الذرى .. في الكوى

وفي دموع الليلة الشاتيه

حتى إذا عدت إلى مخدعي

محطماً .. أجر أقداميه

سمعت قلبي من خلال الدجى

يضحك مني ضحكةً عاليه

***

.. وكان أن رأيتها تختبي

من جنبي الأيسر .. في الزاويه ..

malik amr
01 - 11 - 2010, 18:56
مانيكور

قامت إلى قارورةٍ

محمومة الرحيق

وهج الكرز الفتيق

واستلت المبرد من

ينحت عاج ظفرها

المدلل النميق

المرمر الغريق

يحصد في نقلته

ويأكل النور الذي

تاه عن الطريق ..

واهتزت الريشة

ذات المقبض الأنيق

فنانة الخفوق

تترك بعض قلبها

وتفرز الغروب

هنيهةٌ .. فالسلم العاجي

في حريق

في معبدٍ عتيق

***

سجادة العقيق

إن كفرت سيدتي

فقل لها : إنك قد

رضعت من عروقي

هنيهةٌ .. فالسلم العاجي

في حريق

عشر شموعٍ أوقدت

في معبدٍ عتيق

***

يا ظفر .. يا وردي .. يا

سجادة العقيق

إن كفرت سيدتي

بعهدي الوثيق

فقل لها : إنك قد

رضعت من عروقي

malik amr
01 - 11 - 2010, 18:57
المايوه الأزرق

مرحباً .. ماردة البحر .. على الأشواق طوفي

غمسي في الماء ساقين .. كتسبيح السيوف

وانبضي حرفاً من النار على ضلع الرصيف

واشردي أغنيةً في الرمل .. شقراء الحروف

دربك الأحداق .. فانسابي على الشوق المخيف

بدناً كالشمعة البيضاء .. عاجي الرفيف

زنبقياً ، ربما كان ، على وردٍ خفيف

ونهيداً .. راعش المنقار ، كالثلج النديف

تلبسين المغرب الشاحب في بردٍ شفيف

أزرقٍ .. مغرورق الخيط .. سماوي الحفيف

أنت .. يا أنت .. لقد وشحت بالدفء خريفي ..

أنت .. يا أنت .. لقد وشحت بالدفء خريفي

malik amr
01 - 11 - 2010, 18:57
الصليب الذهبي
أنقطة نورٍ .. بين نهديك ترجف

صليبك هذا .. زينةٌ أم تصوف ؟

على قالبي شمعٍ .. يمد بساطه

ومن دورقي ماسٍ .. يعل ويرشف

تدلى كعنقود اللهيب .. وحوله

تثور الأماني ، والقميص المرفرف

يتوه على كنزي بياضٍ ونعمةٍ

ويكرع من حقي رخامٍ .. ويسرف

تكمش بالصدر الفطيم .. فتارةً

يقر .. وطوراً يستثار ويعنف

***

أمرتعش الأسلاك .. يا لون حيرتي

سريرك مصقولٌ .. وأرضك متحف

مداك أضاميم القرنفل .. فانطلق

على زحمة الأفياء .. دربك مترف

أتشكو ؟ وهل يشكو الذي تحت رأسه

حريرٌ .. وأضواءٌ .. ووردٌ منتف

أجامحة السلسال .. إني شاعرٌ

حروفي لهيب الله .. هل نتعرف ؟

طلعت على عمري خيال نبيةٍ

صليبٌ .. وسلسالٌ ثمينٌ .. ومعطف

ترهبت في عمر الورود .. ومن له

براءة هذا الوجه ، هل يتقشف

أتبغين مرضاة السماء .. وإنما

بمثلك تعتز السماء وتشرف

***

أذات الصليب اللؤلؤي .. تلفتي

وراءك هذا المؤمن المتطرف

فلا تمنعي أجري .. وأنت جميلةٌ

ولا تقطعي حبلي .. ودينك ينصف

على صدرك المعتز .. ينتحر الأسى

وتبرا جراحات المسيح وتنشف ..

malik amr
01 - 11 - 2010, 18:58
ثوب النوم الوردي

أغوى فساتينك .. هذي البردة المطيبه

ذات التطاريز .. وذات الطرة المقصبه

والذيل .. والرسوم .. والزركشة المحببه

إذ أنت زهو غرفتي البشوشة المرحبه

تجررين الراهل الطويل .. نشوى معجبه

والأحمر الرعاد .. أشهى من ورود المأدبه

***

أجمل ما لبست من غلائلٍ معشوشبه

منامةٌ .. رف الحواكير ، وبوح المسكبه

أنا حبيس عروةٍ هناك .. كسلى متعبه

لا تقلعيها .. إنها غوايتي المحببه

malik amr
01 - 11 - 2010, 18:59
الفم المطيب

هذا فمٌ مطيب

ينبع منه المغرب

يرقد طفلٌ متعب

عاتبني .. أتعرف

صلى على ضفافه

وعد هوىً معذب

منه ، انتظارٌ مرعب

دار .. فألف رغبةٍ

الياسمين تحته

مخدةٌ وملعب

لو لم يكن .. في وجهك

البريء .. قلت : مخلب

مخلبٌ مهذب !

مخدةٌ وملعب

***

لو لم يكن .. في وجهك

البريء .. قلت : مخلب

لكنه – إذا غفرت –

مخلبٌ مهذب !

malik amr
01 - 11 - 2010, 19:00
بيت

قالت : حرامٌ أن يكون لنا

على أراجيح الضيا .. بيت ؟

يغسل البريق شباكه

وسقفه طرزه النبت

وفيه آلات الهوى كلها

الكوب .. والقربة .. والتخت ..

كمنزل العصفور .. أرضى به

فيه الطعام السمح .. والصمت

أقول فيه كل شيء .. فلا

بحت بما كان .. ولا بحت

وبعدها .. لا بأس أن ننطفي

كالعطر ، لاحسٌ .. ولا صوت

malik amr
01 - 11 - 2010, 19:00
إلى ساق

"نزلت من السيارة بحركة طائشة

فانزاح ستر... وعربدت ثلوج...

ثم استرت في مقعدٍ وثيرٍ صالبةً

ساقيها..."

يا انضفار الرخام.. جاع بي الجوع

لدى رفة الردا المسحوب ..

قيل : ساقٌ تمر .. وارتجف الفل

حبالاً ، على طريقٍ خصيب ..

إنها طفلةٌ سماوية العين..

بفيها ، بعد ، اخضلال الحليب

عربدت ساقها .. نهير أناقات

وسال البريق في أنبوب ..

***

أقعدي .. برعمي الصغير .. استقري

بعروقي .. بجفني المتعوب..

أي إثمين أشقرين .. تمدين..

أضيفي إلى سجل ذنوبي

ولدى الركبتين .. تعوي شراهاتي

على ثنية اسمرارٍ رهيب..

يا صليب الإغراء.. من خصلتي زهرٍ

شفاهي لمسح هذا الصليب

يا دروب الحرير .. ماتت مسافاتي

وقالت : لقد تعبت. دروبي

***

إذهبي . غيري مكانك .. إخفي

ترف الساق .. أنت أصل شحوبي

أدخليها لوكرها .. كل عرقٍ

من عروقي يصيح : أين نصيبي ؟

malik amr
01 - 11 - 2010, 19:01
لو

تصوري.. لو أنت لم توجدي

في ذلك الحفل البهيج الوضي

لو حين راودتك عن رقصةٍ

مهموسةٍ ، رأيت أن ترفضي

ولم تقل أمك مزهوةٌ :

إن الفتى يدعو .. ألا فانهضي..

لو أن منديلك لم ينزلق

في زحمةٍ من ذلك المعرض

فقلت : يا سيدتي .. لحظةً!..

ذهلت عن منديلك الأبيض

هنيهةٌ زرقاء لو أفلتت

مني لم أعرض .. ولم تعرضي

من ذلك التاريخ جاء الهوى

وقبل .. لم أعشق ولم أبغض

ليلتها ، عدت إلى حجرتي

وبي عبيرٌ منك لا ينقضي ..

حاولت أن أنسى فلم يغتمض

جفني ، وجفن الحب لم يغمض

لو لم يكن ما كان .. لم ترتعش

لي ريشةٌ ، والشعر لم أقرض

وظل قلبي موحشاً ، يابساً

لم يعرف الدفء .. ولم ينبض

malik amr
01 - 11 - 2010, 19:02
أثواب

ألوان أثوابها تجري بتفكيري

جري البيادر في ذهن العصافير ..

ألا سقى الله أياماً بحجرتها

كأنهن أساطير الأساطير

أين الزمان ، وقد غصت خزانتها

بكل مستهتر الألوان، معطور

فثم رافعةٌ للنهد .. زاهيةٌ

إلى رداءٍ ، بلون الوجد ، مسعور

إلى قميصٍ كشيف الكم ، مغتلمٍ

إلى وشاحٍ ، هريق الطيب ، مخمور

***

هل المخادع من بعدي، كسالفها

تزهو بكل لطيف الوشي ، منضور

وهل منامتك الصفراء .. ما برحت

تفتر عن طيب الأنفاس، معطير

هل أنت أنت .. وهلا زلت هاجمة

النهدين.. مجلوةً مثل التصاوير؟

وصدرك الطفل .. هل أنسى مواسمه

وحلمتاك عليه ، قطرتا نور ..

وأين شعرك؟ أطويه.. وأنشره

ما بين منفلتٍ حرٍ .. ومضفور

إذ المخدات بالأشواق سابحةٌ

ونحن سكيرةٌ جنت بسكير..

أين الحرائر ألوانٌ وأمزجةٌ

حيرى على ربوتي ضوءٍ وبللور ..

وللغريزة لفتاتٌ مهيجةٌ

لكل منحسرٍ .. أو نصف محسور ..

أهفو إلى طيبك الجاري ، كما اجتمعت

على المنابع أعناق الشحارير ..

malik amr
01 - 11 - 2010, 19:02
على الدرب

زر مرةً ما أصبحك !

وابسط علي أجنحك

هيأت قلبي .. فالتصق

تعرف أنت مطرحك

طريقك الورد فدس

وشوشني : لن يجرحك

سألت فيك الله يا معذبي أن يصلحك

إقلع حبيبي .. أجرم الوشاح حين وشحك

واقعد معي ..

أبيع عمري كله كي أربحك ..

malik amr
01 - 11 - 2010, 19:03
وهذا العنفا ؟

كيف سأوقف هذا المد اللاقومي ،

وهذا الفكر التجزيئي ،

وهذا المطر الكبريتي ،

وهذا النزفا ؟

كيف نعبر عن مأزقنا ؟

كيف نعبر عما يكسر في داخلنا ؟

كيف سنتلو آي الذكر على جثتنا ؟

إن مباحث أمن الدولة تطلب منا

أن لا نضحك ..

أن لا نبكي ..

أن لا ننطق ..

أن لا نعشق ..

أن لا نلمس كف امرأةٍ ..

أن لا ننجب ولداً ..

أن لا نرسل أي خطابٍ

أن لا نقرأ أي كتابٍ

إلا عن أحوال الطقس ، وإلا عن أسرار الطبخ

فتلك قوانين المنفى ...

يا سيدتي :

ماذا أفعل لو جاءتني أمي في الأحلام ؟

ماذا أفعل لو ناداني فل دمشق ..

وعاتبني تفاح الشام ؟

ماذا أفعل لو عاودني طيف أبي ؟

فالتجأ القلب إلى عينيه الزرقاوين ..

كسرب حمام ..

يا سيدتي :

كيف أقولك شعراً ؟

كيف أقولك نثراً ؟

كيف أقولك ، يا سيدتي ، دون كلام ؟

7

كيف أبشر بالحرية ..

حين الشمس تواجه حكماً بالإعدام ؟

كيف سآكل من غير طعام ؟

يا سيدتي :

إني رجلٌ لم يتخرج من بارات السلطة ،

في أحد الأيام ...

أو أشغلت وظيفة قردٍ ..

بين قرود وزارات الإعلام !!

يا سيدتي :

إني رجلٌ لا أتوارى خلف حروفي

أو أتخبأ تحت عباءة أي إمام ..

يا سيدتي : لا تهتمي .

فأنا أعرف كيف أكون كبيراً ..

في عصر الأقزام ...

*

8

يا سيدتي : لا تهتمي

حتى أفتح نفقاً تحت البحر ..

وأثقب حيطان المنفى .

لا تهتمي ..

لا تهتمي ..

لا تهتمي ..

إن المنفى في غابات الكحل الأسود

ليس بمنفى ...

لا تهتمي ..

إن المنفى في غابات الكحل الأسود

ليس بمنفى ...

malik amr
01 - 11 - 2010, 19:03
الشفة

منضمةٌ .. مزقزقه

مبلولةٌ كالورقه

سبحانه من شقها

كما تشق الفستقه

نافورةٌ صادحةٌ

وفكرةٌ محلقه

وعاء وردٍ أحمرٍ

في غرفةٍ مزوقه

وباقةٌ من كرزٍ

بأمها معلقه

ماذا على السياج؟

أي وردةٍ ممزقه

قرت على لين الحرير

لوحةً موفقه..

وعرشت على بياض

وجهها كالزنبقه

رفيقةٌ للهدب ،

للجديلة المصفقه

للمقلة الخضراء..

للغلالة المغرورقه

كم قبلةٍ زرعتها

منغومةٍ مموسقه

على فمٍ كأنما

خلاقه ما خلقه

وأنت فوق ساعدي

مأخوذةٌ مستغرقه

مرتاعةً .. ضفيرةً

حيرى ، وعيناً مغلقه

أبيننا .. ما بيننا

وأنت خجلى مطرقه ؟

malik amr
01 - 11 - 2010, 19:04
الضفائر السود

"رآها تتسرح مرة وتنثر

الليل على كتفيها ..."

يا شعرها .. على يدي

شلال ضوءٍ أسود ..

ألمه .. ألمه

سنابلاً لم تحصد ..

لا تربطيه .. واجعلي

على المساء مقعدي ..

من عمرنا .. على مخدات

الشذا ، لم نرقد ..

***

وحررته .. من شريطٍ

أصفر .. مغرد

واستغرقت أصابعي

في ملعبٍ .. حرٍ .. ندي

وفر .. نهر عتمةٍ

على الرخام الأجعد ..

تقلني .. أرجوحةٌ سوداء

حيرى المقصد ..

توزع الليل .. على

صباح جيدٍ أجيد

هناك . طاشت خصلةٌ

كثيرة التمرد ..

تسر لي .. أشواق صدرٍ

أهوج التنهد ..

ونبضة النهد الصغير

الصاعد .. المغرد

تستقطر النبيذ من

لون فمٍ لم يعقد ..

وترضع الضياء .. من

نهدٍ .. صبي المولد

***

قد نلتقي في نجمةٍ

زرقاء .. لا تستبعدي

تصوري .. ماذا يكون العمر

لو لم توجدي !

malik amr
01 - 11 - 2010, 19:05
الموعد المزور

وميعادٌ .. على فمها شحيح

يحاول أن يبوح ، ولا يبوح

يبارك وهج حمرتها المسيح

يريد .. ولا يريد .. فيا لثغرٍ

ويدعوني إليه .. ورب وعدٍ

له نبضٌ .. وأعصابٌ .. وروح ..

عليها الحرف مبتهلٌ .. ذبيح ..

يراودني .. وينكر مدعاه

وأسترضي العقيق .. لعل فجراً

يشق ، فتستريح .. وأستريح

أخائفة الشفاه .. ألا اعترافٌ

تدمدمه العرائش والسفوح ؟

وأسترضي العقيق .. لعل فجراً

يشق ، فتستريح .. وأستريح

***

أخائفة الشفاه .. ألا اعترافٌ

تدمدمه العرائش والسفوح ؟

malik amr
01 - 11 - 2010, 19:05
أنت لي

يروون في ضيعتنا .. أنت التي أرجح

شائعةٌ أنا لها مصفقٌ . مسبح

وأدعيها بفمٍ مزقه التبجح

يا سعدها روايةً ألهو بها وأمرح

يحكونها .. فللسفوح السكر والترنح

لو صدقت قولتهم .. فلي النجوم مسرح

أو كذبت .. ففي ظنوني عبقٌ لا يمسح

لو أنت لي .. أروقة الفجر مداي الأفسح

لي أنت .. مهما صنف الواشون ، مهما جرحوا

وحدي .. أجل وحدي .. ولن يرقى إليك مطمح

***

لي ميسة الزنار .. والخاصرة الموشح

وكل ما فتح في الصدر .. وما يفتح

لي ميسة الزنار .. والخاصرة الموشح

والخال لي .. والشال لي .. والأسود المسرح

وكل ما فتح في الصدر .. وما يفتح

أنت .. ويكفيني أنا الغرور والتبجح

malik amr
01 - 11 - 2010, 19:06
دورنا القمر

جعت .. وجاع المنحدر

ولا أزال أنتظر ..

أنا هنا وحدي .. على

شرقٍ رمادي الستر

مستلقياً على الذرى

تلهث في رأسي الفكر

وأرقب النوافذ الزرق

على شوقٍ كفر ..

أقول : ما أعاقها

فستانها .. أم الزهر ؟

أم وردةٌ تعلقت

بذيل ثوبها العطر؟

أم الفراشات .. ترامت

تحت رجليها .. زمر ؟

وأقبلت .. مسحوبةً

يخضر تحتها الحجر ..

ملتفةً بشالها

لا يرتوي منها النظر

أصبى من الضوء ..

وأصفى من دميعات المطر

تخفي نهيداً .. نصفه

دار .. ونصفٌ لم يدر

قالت : صباح الورد ..

هذا أنت ، صاحب الصغر؟

ألا تزال مثلما

كنت .. غلاماً ذا خطر ؟

تجعلني .. على الثرى

لعباً .. وتقطيع شعر ..

فإن نهضنا .. كان في

وجوهنا ألف أثر

زمان طرزنا الربى

لثماً .. وألعاباً أخر

مخوضين في الندى

مغلغلين في الشجر

أي صبيٍ كنت .. يا

أحب طفلٍ في العمر ؟

***

قلت لها : الله ..

ما أكرمها تلك الذكر

أيام كنا .. كالعصافير

غناءً .. وسمر

نسابق الفراشة البيضاء

ثم ننتصر

وندفع القوارب الزرقاء ..

في عرض النهر ..

وأخطف القبلة من

ثغرٍ .. بريءٍ .. مختصر ..

ونكسر النجوم .. ذراتٍ

ونحصي ما انكسر ..

فيستحيل حولنا

الغروب .. شلال صور

حكايةٌ نحن .. فعند

كل وردةٍ خبر !..

***

إن مرةً .. سئلت قولي :

نحن دورنا القمر ..

malik amr
01 - 11 - 2010, 19:07
امرأة تمشي في داخلي

1

لا أحد قرأ فنجاني..

إلا وعرف أنك حبيبتي

لا أحد درس خطوط يدي

إلا واكتشف حروف اسمك الأربعه..

كل شيء يمكن تكذيبه

إلا رائحة امرأةٍ نحبها..

كل شيءٍ يمكن إخفاؤه

إلا خطوات امرأةٍ تتحرك في داخلنا..

كل شيءٍ يمكن الجدل فيه..

إلا أنوثتك..

2

أين أخفيك يا حبيبتي؟

نحن غابتان تشتعلان

وكل كاميرات التلفزيون مسلطةٌ علينا..

أين أخبئك يا حبيبتي؟

وكل الصحافيين يريدون أن يجعلوا منك

نجمة الغلاف..

ويجعلوا مني بطلاً إغريقياً

وفضيحةً مكتوبه..

3

أين أذهب بك؟

أين تذهبين بي؟

وكل المقاهي تحفظ وجوهنا عن ظهر قلب

وكل الفنادق تحفظ أسماءنا عن ظهر قلب

وكل الأرصفة تحفظ موسيقى أقدامنا

عن ظهر قلب..

نحن مكشوفان للعالم كشرفةٍ بحريه

ومرئيان كسمكتين ذهبيتين..

في إناءٍ من الكريستال..

4

لا أحد قرأ قصائدي عنك..

إلا وعرف مصادر لغتي..

لا أحد سافر في كتبي

إلا وصل بالسلامة إلى مرفأ عينيك

لا أحد أعطيته عنوان بيتي

إلا توجه صوب شفتيك..

لا أحد فتح جواريري

إلا ووجدك نائمةً هناك كفراشه..

ولا أحد نبش أوراقي..

إلا وعرف تاريخ حياتك..

5

علميني طريقةً

أحبسك بها في التاء المربوطه

وأمنعك من الخروج..

علميني أن أرسم حول نهديك

دائرةً بالقلم البنفسجي

وأمنعهما من الطيران

علميني طريقةً أعتقلك بها كالنقطة في آخر السطر..

علميني طريقةً أمشي بها تحت أمطار عينيك .. ولا أتبلل

وأشم بها جسدك المضمخ بالبهارات الهندية.. ولا أدوخ..

وأتدحرج من مرتفعات نهديك الشاهقين..

ولا أتفتت....

6

إرفعي يديك عن عاداتي الصغيره

وأشيائي الصغيره..

عن القلم الذي أكتب به..

والأوراق التي أخربش عليها..

وعلاقة المفاتيح التي أحملها..

والقهوة التي أحتسيها..

وربطات العنق التي أقتنيها

إرفعي يديك عن كتابتي..

فليس من المعقول أن أكتب بأصابعك

وأتنفس برئتيك..

ليس من المعقول أن أضحك بشفتيك

وأن تبكي أنت بعيوني!!.

7

إجلسي معي قليلاً..

لنعيد النظر في خريطة الحب التي رسمتها

بقسوة فاتحٍ مغولي..

وأنانية امرأةٍ تريد أن تقول للرجل:

" كن .. فيكون .."

كلميني بديمقراطيه ،

فذكور القبيلة في بلادي..

أتقنوا لعبة القمع السياسي

ولا أريدك أن تًمارسي معي

لعبة القمع العاطفي..

8

إجلسي حتى نرى..

أين حدود عينيك؟.

وأين حدود أحزاني؟.

أين تبتديء مياهك الإقليميه؟

وأين ينتهي دمي؟.

إجلسي حتى نتفاهم..

على أي جزءٍ من أجزاء جسدي

ستتوقف فتوحاتك..

وفي أي ساعةٍ من ساعات الليل

ستبدأ غزواتك؟

9

إجلسي معي قليلاً..

حتى نتفق على طريقة حبٍ

لا تكونين فيها جاريتي..

ولا أكون فيها مستعمرةً صغيرةً

في قائمة مستعمراتك..

التي لا تزال منذ القرن السابع عشر

تطالب نهديك بالتحرر

ولا يسمعان..

ولا يسمعان..

malik amr
02 - 11 - 2010, 15:48
أسائل دائما نفسي

اليوميات

مثل أشعة الفجر ..

ومثل الماء في النهر ..

ومثل الغيم ، والأمطار ،

والأعشاب والزهر ..

أليس الحب للإنسان

عمراً داخل العمر ؟..

لماذا لا يكون الحب في بلدي ؟

طبيعياً ..

كأية زهرةٍ بيضاء ..

طالعة من الصخر..

طبيعياً ..

كلقيا الثغر بالثغر ..

ومنساباً

كما شعري على ظهري ...

لماذا لا يحب الناس .. في لينٍ وفي يسر ؟

كما الأسماك في البحر ..

كما الأقمار في أفلاكها تجري..

لماذا لا يكون الحب في بلدي ؟

ضرورياً ..

كديوانٍ من الشعر ....

لماذا لا يكون الحب في بلدي ؟

ضرورياً ..

كديوانٍ من الشعر ....

لماذا لا يكون الحب في بلدي ؟

ضرورياً ..

كديوانٍ من الشعر ....

malik amr
02 - 11 - 2010, 15:49
آلا غارسون

كيف اجترأت على جدار شذا

زمن الشتاء بمرسلٍ جعد

وحصدت شعرك .. وهو زرع يدي

يا طالما شهقت على زندي

نجداً ضممت ، ولا صبا نجد

سقفي .. وبستاني .. ومدفأتي

وفراشي المجدول من ورد

***

وأذره .. يا ضيعة الجهد

أنا كم عقدت عليه أشرطتي

وفرشته ليلاً على كبدي

حتى إذا اندفعت غدائره

عصف المقص به .. فمزقه

بلهاء .. شاحبة الجبين .. ترى

حل الشتاء بكل زاويةٍ

عاشت حراج اللوز من بعدي

***

وكحلته بمكاحل السهد

حتى إذا اندفعت غدائره

عصف المقص به .. فمزقه

***

بلهاء .. شاحبة الجبين .. ترى

حل الشتاء بكل زاويةٍ

فالثلج عند مفاتق النهد

عاشت حراج اللوز من بعدي

***

إن السوالف مجدها مجدي

وكحلته بمكاحل السهد

حتى إذا اندفعت غدائره

نهراً من الكافور ، والرند

عصف المقص به .. فمزقه

وتكسرت قارورة الشهد

***

بلهاء .. شاحبة الجبين .. ترى

أطفأت ثأرك منه .. فاعتدي

حل الشتاء بكل زاويةٍ

فالثلج عند مفاتق النهد

لا تكشفي العنق الغلام .. فلا

عاشت حراج اللوز من بعدي

***

لا تقربيني .. أنت ميتةٌ

إن السوالف مجدها مجدي

malik amr
02 - 11 - 2010, 15:49
صديقاتي

اليوميات

(23)

سأكتب عن صديقاتي ..

أرى فيها.. أرى ذاتي

ومأساةً كمأساتي ..

سأكتب عن صديقاتي

عن السجن الذي يمتص أعمار السجينات ..

عن الزمن الذي أكلته أعمدة المجلات ..

عن الأبواب لا تفتح

عن الرغبات وهي بمهدها تذبح

عن الحلمات تحت حريرها تنبح

عن الزنزانة الكبرى

وعن جدرانها السود ..

وعن آلاف .. آلاف الشهيدات

دفن بغير أسماء

بمقبرة التقاليد ..

صديقاتي ..

دمىً ملفوفةٌ بالقطن ،

نقود .. صكها التاريخ ، لا تهدى ولا تنفق

مجاميع من الأسماك في أحواضها تخنق

وأوعية من البللور مات فراشها الأزرق ...

بلا خوفٍ ..

سأكتب عن صديقاتي

عن الأغلال دامية بأقدام الجميلات ..

عن الهذيان.. والغثيان .. عن ليل الضراعات

عن الأشواق تدفن في المخدات ..

عن الدوران في اللاشيء ..

عن موت الهنيات ..

صديقاتي ..

رهائن تشترى وتباع في سوق الخرافات ..

سبايا في حريم الشرق ..

يعشن ، يمتن ، مثل الفطر في جوف الزجاجات

صديقاتي ..

طيورٌ في مغائرها

تموت بغير أصوات ...

يعشن ، يمتن ، مثل الفطر في جوف الزجاجات

صديقاتي ..

طيورٌ في مغائرها

تموت بغير أصوات ...

malik amr
02 - 11 - 2010, 16:04
رسالة

وأخيراً .. أخذت منك رساله

بعد عامٍ لم تكتبي لي خلاله

عرشت وردةٌ على الهدب .. لما

رحت أتلو سطورها في عجاله

أبريد الحبيبة الغض .. هذا ؟

أم ربيعٌ مجررٌ أذياله

فعلى أرض حجرتي اندفع الزهر

وفوق الستارة المنهاله

مرحباً .. ضيفة الهوى ، يجفوني

رقعةٌ ، عاطفيةٌ ، سلساله

كل حرفٍ فيها خزانة طيبٍ

يا له عطرك النسائي .. يا له

وعليها تركت ما يترك النهد

صباحاً .. على نسيج الغلاله

إنه خطك النسيق .. أمامي

مد فوقي وروده .. وظلاله

أنثويٌ .. ململم الحرف .. ممدودٌ

أحب انخصاره .. وانفتاله ..

أنت في غرفتي .. وما أنت فيها

صورةٌ في خواطري مختاله

أنت بين الحروف .. هدبٌ رحيمٌ

وفمٌ .. رف رحمةً ونباله ..

كل شيءٍ .. حتى لهاثك فيها

والسراج الذي يصب سعاله

وانقباض الفم الصغير .. وصدرٌ

هاجم الحلمتين .. أفدي انفعاله

إنني سامعٌ صياح قميصٍ

شرسٍ .. زلزل الهوى زلزاله

وأعي إذ أعي .. انفلاتة شعرٍ

غجريٍ . أرخى علي خياله

***

لا تكوني بخيلةً .. واكتبي لي

في عروقي مقر كل رساله ..

malik amr
02 - 11 - 2010, 16:05
أنا بمحارتي السوداء

اليوميات

(4)

أنا بمحارتي السوداء..

ضوء الشمس يوجعني

وساعة بيتنا البلهاء

تعلكني

وتبصقني ..

مجلاتي مبعثرةٌ ..

وموسيقاي تضجرني .

مع الموتى .. أعيش أنا

مع الأطلال والدمن

جميع أقاربي موتى

بلا قبرٍ ولا كفن ..

أبوح لمن؟ ولا أحدٌ

من الأموات يفهمني

أثور أنا على قدري

على صدأي ..

على عفني ..

وبيتٍ كل ما من فيه

يعاديني ويكرهني ..

نوافذه

ستائره

تراب الأرض يكرهني

أدق بقبضتي الأبواب ،

والأبواب ترفضني

بظفري .. أحفر الجدران

أجلدها وتجلدني ..

أنا في منزل الموتى ..

فمن من قبضة الموتى ؟.

يحررني ؟

malik amr
02 - 11 - 2010, 16:05
تزوجتك أيتها الحرية

مدخل

وهو يمشي في غابةٍ من خناجر ..

أطلقوا نارهم على المتنبي .

وأراقوا دماء مجنون عامر .

لو كتبنا يوماً رسالة حبٍ ..

شنقونا على بياض الدفاتر

ما بوسع السياف قطع لساني

فالمدى أزرقٌ .. وعندي أظافر ...

1

2

كنت الرجل الأوحد في التاريخ ..

فلا أولاد .. ولا أحفاد .. ولا ذريه

كنت أمير العشق ..

وكنت أسافر يوماً في الأحداق الخضر ..

ويوماً في الأحداق العسليه ..

كان هناك العطر الأسود .. والأمطار الأولى ..

والأزهار الوحشيه ..

كان هناك عيونٌ

كان هناك شفاهٌ مفترساتٌ كالأصداف البحريه ..

كان هنالك سمكٌ حيٌ تحت الإبط ،

وثمة رائحةٌ بحريه ..

كان هناك نهودٌ تقرع حولي ..

مثل طبولٍ إفريقيه ...

3

إني قديس الكلمات ..

وشيخ الطرق الصوفيه ..

وأنا أغسل بالموسيقى وجه المدن الحجريه

وأنا الرائي .. والمستكشف ..

والمسكون بنار الشعر الأبديه .

كنت كموسى ..

أزرع فوق مياه البحر الأحمر ورداً

كنت مسيحاً قبل مجيء النصرانيه .

كل امرأةٍ أمسك يدها ..

4

كان هنالك .. ألف امرأةٍ في تاريخي .

إلا أني لم أتزوج بين نساء العالم

إلا الحريه ...

وأنا الرائي .. والمستكشف ..

والمسكون بنار الشعر الأبديه .

كنت كموسى ..

أزرع فوق مياه البحر الأحمر ورداً

كنت مسيحاً قبل مجيء النصرانيه .

كل امرأةٍ أمسك يدها ..

تصبح زنبقةً مائيه ..

4

كان هنالك .. ألف امرأةٍ في تاريخي .

إلا أني لم أتزوج بين نساء العالم

إلا الحريه ...

malik amr
02 - 11 - 2010, 16:06
خصر

ضنًى وانهدام

وخصرٌ منام

ومروحةٌ للهوى لا تنام

كآه الحرير .. تلوى وهام

دعاني .. وغاب ، فيا ليت دام

مدىً للسيوف لديه احتكام

إذا قلت : خصري اعتراه السقام ..

تحولت عنه ..

وقلت : حرام

أيا ريشة العود .. كلي انسجام

أمن مدرج الرصد .. هذا المقام ؟

وحدو الصحارى .. وزهو الخيام

إذا جاد .. أنعش صدراً غلام

وتعتع في الصدر ، حرفي رخام ..

ومات الحزام ..

ضنىً ..

وانهدام ..

ضنىً ..

وانهدام ..

malik amr
02 - 11 - 2010, 16:07
افتراضات رمادية

1

صعبٌ علي كثيراً.

أن أتصور عالماً لا تكونين فيه.

صعبٌ علي أن أتصور

بحراً لا يلبس قبعته الزرقاء..

أو قمراً لا يستحم برغوة الحليب..

أو نجمةً لا تلبس أساورها..

أو بجعةً، لا تحترف رقص ( الباليه)..

2

أن تدور الكواكب،

وأن ترتفع السنابل،

وتتكاثر الأسماك،

وتثرثر الضفادع النهرية،

وتغني صراصير الغابة،

وتستدير أكواز الصنوبر،

وتشتعل أشجار الكرز،

دون إشارةٍ منك.

صعبٌ جداً...

أن يكون هناك فصولٌ أربعة..

إذا لم تقرأي عليها مزاميرك..

3

صعبٌ جداً...

أن تنجح ثورةٌ،

أو يشتهر رجلٌ

أو تطير حمامةٌ

دون إرادة نهديك..

صعبٌ جداً...

أن يسقط مطرٌ

خارج أقاليمك..

ويصيح ديكٌ، لا يقف كالملك

على بياض ركبتيك...

4

صعبٌ علي.

صعبٌ علي كثيراً.

أن أتصور تاريخاً، لا يؤرخك..

وكتابةً لا تكتبك..

وقصيدةً، لا تشكلين إيقاعها الرئيسي

لا تشرب من ينابيعك..

أو عملاً تشكيلياً لا يستلهمك

أو منحوتةً من البرونز، أو الحجر

لا تكون على مقياس جسدك..

5

صعبٌ علي.

صعبٌ علي كثيراً.

أن أتصور بلبلاً..

لا يدخل إلى الكونسرفاتوار..

أو فراشةً..

لا تدخل أكاديمية الفنون الجميله

أو وردةً لا تشترك

6

صعبٌ علي.

صعبٌ علي كثيراً..

أن أتصور نهداً..

لا ينقط ذهباً..

وامرأةً.. لا تنقط أنوثة..

وعيوناً لا تمطر كحلاً..

وقصيدةً لا تمطر موسيقى..

7

صعبٌ علي كثيراً..

أو مكاناً لا تملأين أبعاده..

صعبٌ علي أن أتصور مقهى،

لا يحمل رائحتك..

وشاطئاً رملياً

لا يحمل آثار أقدامك.

malik amr
02 - 11 - 2010, 16:08
8

صعبٌ علي.

أن أتصور

وكيف يتشكل قوس قزح..

ولا تكونين معه..

وكيف يشرق الشروق، ولا تكونين معه..

وكيف يغرب الغروب، ولا تكونين معه..

وكيف تعلن الحمائم زفافها على شبابيكنا..

ولا تكونين معي...

9

صعبٌ..

لا تكونين وراءها..

لم تشتركي في كتابته..

وصعبٌ، أن تتفوق عاشقةٌ على نفسها

لم تتلمذ على يديك...

10

صعبٌ..

أن يجلس رجلٌ وامرأةٌ على طاولة

ولا تتدخلين في صياغة حوارهما

وأن يتبادلا قبلةً طويله

لا تتدخلين في توقيتها..

11

أن يقبل عمال النسيج

أن يصنعوا قميصاً من الحرير

إلا لكسوة نهديك..

12

صعبٌ..

أن يكون في العالم عطرٌ

لا يستقطر من أزهارك

وأن يكون هناك نبيذٌ

13

أن يكتشف علماء الآثار

أبجديةً..

ليس فيها حروف اسمك...

14

صعبٌ..

أن يجد جسداً نموذجياً للنحت

15

صعبٌ علي أن أتصور..

ماذا تفعل الشهور والأعوام.. بدونك

وماذا تفعل أيام الآحاد.. بدونك

وماذا تفعل مقاعد الحدائق..

وأكشاك بيع الجرائد

بدونك..

صعبٌ علي أن أتصور..

ماذا تفعل يداي ... بدونك..

16

صعبٌ علي - يا سيدتي-

أن أتصور شكل الشعر،

وشكل الحرية..

بدونك...

أبجديةً..

ليس فيها حروف اسمك...

14

صعبٌ..

على ميكيل أنجلو

أن يجد جسداً نموذجياً للنحت

أكمل من جسدك...

15

صعبٌ علي أن أتصور..

ماذا تفعل الشهور والأعوام.. بدونك

وماذا تفعل أيام الآحاد.. بدونك

وماذا تفعل مقاعد الحدائق..

والمكتبات..

وأكشاك بيع الجرائد

ومقاهي الرصيف..

بدونك..

صعبٌ علي أن أتصور..

ماذا تفعل يداي ... بدونك..

16

صعبٌ علي - يا سيدتي-

صعبٌ جداً..

أن أتصور شكل الشعر،

بدونك..

وشكل الحرية..

بدونك...

malik amr
02 - 11 - 2010, 16:08
التأشيرة

1

في مركزٍ للأمن في إحدى البلاد الناميه

وقفت عند نقطة التفتيش،

ما كان معي شيءٌ سوى أحزانيه

كانت بلادي بعد ميلٍ واحدٍ

وكان قلبي في ضلوعي راقصاً

كأنه حمامةٌ مشتاقةٌ للساقيه.

يحلم بالأرض التي لعبت في حقولها

وأطعمتني قمحها، ولوزها، وتينها

وأرضعتني العافيه..

*

وقفت في الطابور،

كان الناس يأكلون اللب.. والترمس..

كانوا يطرحون البول مثل الماشيه

من عهد فرعونٍ.. إلى أيامنا

هناك دوماً حاكمٌ بأمره

وأمةٌ تبول فوق نفسها كالماشيه..

2

وليس في الكونغو.. ولا تانزانيا

الشمس كانت تلبس الكاكي،

والأشجار كانت تلبس الكاكي،

والوردة كانت تلبس الملابس المرقطه..

كان هناك الخوف من أمامنا

والخوف من ورائنا

وضابطٌ مدججٌ بخمس نجماتٍ.. وبالكراهيه

يجرنا من خلفه كأننا غنم

من يوم قابيل إلى أيامنا

كان هناك قاتلٌ محترفٌ

وأمةٌ تسلخ مثل الماشيه...

3

في مركز العذاب، حيث الشمس لا تدور..

وحيث لا يبقى من الإنسان غير الليف والقشور

يمتد خطٌ أحمرٌ..

ما بين برلينين، بيروتين، صنعائين،

مكتين، مصحفين، قبلتين،

مذهبين،

لهجتين،

حارتين،

شارتي مرور..

الرعب كان سيد الفصول

والأرض كانت تشحذ الأمطار من أيلول

ونحن كنا نشحذ الأمر الهمايوني بالدخول..

واعجبي...

أكلما استقل شعبٌ من شعوب آسيا

يسوقه أبطاله للذبح مثل الماشيه؟؟

4

أين أنا؟

كل العلامات تقول:

كل الإهانات التي نسمعها

بضاعةٌ قديمةٌ تنتجها (أعرابيا).

كل الدروب، كلها

تفضي لسيف الطاغيه..

أين أنا؟

ما بين كل شارعٍ وشارعٍ..

قامت بلد..

ما بين كل حائطٍ وحائطٍ..

قامت بلد..

ما بين كل نخلةٍ وظلها..

قامت بلد..

ما بين كل امرأةٍ وطفلها..

قامت بلد..

يا خالقي: يا راسم الأفق ، ويا مهندس السماء

هل ذلك الثقب الذي ليس يرى

هو البلد؟؟؟

5

في مركز الجنون ، والصداع، والسعال، والبلهارسيا

وقفت شهراً كاملاً

وقفت عاماً كاملاً

أمام أبواب زعيم المافيا..

أشحذ منه الإذن بالمرور..

أشحذ منه منزل الطفوله

والورد، والزنبق، والأضاليا

أشحذ منه غرفتي

والحبر، والأقلام ، والطبشور

قلت لنفسي وأنا..

أواجه البنادق الروسية المخرطشه

واعجبي .. واعجبي..

هل أصبح الله زعيم المافيا؟؟

6

في مركزٍ للخوف لا اسم له

لكنه..

ينبت مثل الفطر في كل زوايا الباديه

وقفت عمراً كاملاً

ووافقوا على دخولي وطني

عرفت أن الوطن الغالي الذي عشقته

ما عاد في الجغرافيا..

ما عاد في الجغرافيا...

ما عاد في الجغرافيا...

وعندما أصبحت شيخاً طاعناً

ووافقوا على دخولي وطني

عرفت أن الوطن الغالي الذي عشقته

ما عاد في الجغرافيا..

ما عاد في الجغرافيا...

ما عاد في الجغرافيا...

malik amr
02 - 11 - 2010, 16:09
أحبك

أحبك .. حتى يتم انطفائي

بعينين ، مثل اتساع السماء

إلى أن أغيب وريداً .. وريداً

بأعماق منجدلٍ كستنائي

إلى أن أحس بأنك بعضي

وبعض ظنوني .. وبعض دمائي

أحبك .. غيبوبةً لا تفيق

أنا عطشٌ يستحيل ارتوائي

أنا جعدةٌ في مطاوي قميصٍ

عرفت بنفضاته كبريائي

أنا – عفو عينيك – أنت . كلانا

ربيع الربيع .. عطاء العطاء

أحبك .. لا تسألي أي دعوى

جرحت الشموس أنا بادعائي

إذا ما أحبك .. نفسي أحب

فنحن الغناء .. ورجع الغناء ..

malik amr
02 - 11 - 2010, 16:10
لا تحسبين جميلة

لا تحسبين جميلةً جداً

إذا أخذت مقاييس الجمال..

لا تحسبين مثيرةً جداً..

إذا دار الحديث عن الغواية والوصال

لا تحسبين خطيرةً جداً..

إذا كان الهوى..

معناه أن تتحكم امرأةٌ بأقدار الرجال

لكن شيئاً فيك سرياً..

وصوفياً.. وجنسياً.. وشعرياً..

يحرضني.. ويقلقني.. ويأخذني

إلى ألف احتمالٍ واحتمال..

لا تحسبين جميلةً جداً..

لكن شيئاً فيك يخترق الرجولة،

مثل رائحة النبيذ، ومثل عطر البرتقال..

شيئاً يفاجئني..

ويحرقني..

ويغرقني..

ويتركني بين الحقيقة والخيال

لا تحسبين جميلةً..

لكن شيئاً فيك مائياً..

طفولياً.. بدائياً.. حضارياً..

عراقياً .. وشامياً..

يكلمني..

ويرفض أن يجيب على سؤالي..

لا تحسبين جميلةً..

لكن شيئاً فيك أقنعني..

وعلمني القراءة، والكتابة،

والحروف الأبجديه

فإذا بسنبلةٍ تمشط شعرها في راحتيه

وإذا بعصفورٍ صغيرٍ جاء يشرب

من مياهي الداخلية

الله.. كم هو رائعٌ..

أن تصبح امرأةٌ قضيه..

malik amr
02 - 11 - 2010, 16:10
حبيبتي تقرأ أعمال فرويد

1

يا امرأةً، طباعها أشبه بالفصول

فثم نهدٌ صامتٌ

وثم نهدٌ يقرع الطبول..

ومرةً،

حدائقٌ مفتوحةٌ

ومرةً،

عواصفٌ مجنونةٌ

ومرةً، سيول..

فكلما أشرقت الشمس على نوافذي

بكى على شراشفي أيلول.

نسيت تاريخي، وجغرافيتي

فلا أنا على خطوط العرض

ولا أنا على خطوط الطول.

2

ومن مراياها

ومن شرايين يدي..

فهل أنا.؟

عن ضجر العالم، يا سيدتي،

مسؤول؟

ماذا جرى؟

ماذا جرى؟

صوتك لا معقول

تجمع الأمطار في عينيك..

لا معقول..

يا امرأةً تحمل حتفي بين عينيها

وترميني من المجهول للمجهول

توقفي.. عن المرور في دمي، كطلقةٍ

فإنني أعرف منذ البدء،

أنني مقتول..

3

دوخني حبك، يا سيدتي

فمرة، أدخل من بوابة الخروج

سفينةٌ أنت.. بلا بوصلةٍ

أو ساعة الوصول..

يا امرأةً.. تجهل أين نهدها؟

تجهل أين عقدها؟

تجهل أين مشطها؟

تجهل أين عقلها؟

وتجهل الفاعل والمفعول..

4

يا امرأةً..

تريدني، بشهوة الأنثى، ولا تريدني

يا امرأةً تمارس الحب معي

من غير أن تلمسني

تحمل مني عشر مراتٍ..

ثم تقول:

إنها بتول!!

وتشتهيني ليلةً واحدةً

ثم يموت، بعدها، الفضول.

يا امرأةً..

تصهل مثل مهرةٍ جميلةٍ

وبعدها،

تمل من صهيلها الخيول

يا امرأةً..

تقتلني، من غير أن تقتلني

فليتني أدري من القاتل، يا سيدتي

ومن هو المقتول؟

تصهل مثل مهرةٍ جميلةٍ

وبعدها،

تمل من صهيلها الخيول

يا امرأةً..

تقتلني، من غير أن تقتلني

فليتني أدري من القاتل، يا سيدتي

ومن هو المقتول؟

malik amr
02 - 11 - 2010, 16:11
أنامل

لمحتها .. إذ نسلت

قفازها المعطرا

وقالت : هل ترى ؟

أرشق من أصابعي

أنظر يدي .. وانفلت

الحرير فوقي أنهرا

معي يدٌ جميلةٌ

تغزل شمعاً أصفرا

من النجوم قطرا

ترشق دربي جوهرا

أناملٌ .. كأضلع البيان

مرصوفةٌ ، ترجو بنان

عازفٍ لتجهرا

في النور خاتم الهوى

غفا شراعاً أشقرا

مغنياً مستبشرا

أرجوك .. ردي مخلباً

أخاف إن جن الهوى

أن تشهريه خنجرا

***

في النور خاتم الهوى

غفا شراعاً أشقرا

حط على إصبعها

مغنياً مستبشرا

أرجوك .. ردي مخلباً

عني ، غميساً أحمرا ..

أخاف إن جن الهوى

أن تشهريه خنجرا

malik amr
02 - 11 - 2010, 16:11
وشاية

أأنت الذي يا حبيبي .. نقلت

لزرق العصافير أخبارنا ؟

تدق مناقيرها الحمر شباكنا

وتغرق مضجعنا زقزقاتٍ

ومن أخبر النحل عن دارنا ؟

فجاء يقاسمنا دارنا

يزركش بالنور جدراننا ؟

ومن قص قصتنا للفراش ؟

سيفضحنا يا حبيبي العبير

فقد عرف الطيب ميعادنا ...

ومن قص قصتنا للفراش ؟

فراح يلاحق آثارنا

سيفضحنا يا حبيبي العبير

فقد عرف الطيب ميعادنا ...

malik amr
02 - 11 - 2010, 16:12
زوجاتنا الاربع

اليوميات

(33)

قضينا العمر في المخدع

وجيش حريمنا معنا

وصك زواجنا معنا

وصك طلاقنا معنا.

وقلنا: الله قد شرع

ليالينا موزعةٌ

على زوجاتنا الأربع .

هنا شفةٌ ..

هنا ساقٌ ..

هنا ظفرٌ .

هنا إصبع

كأن الدين حانوت

فتحناه لكي نشبع ...

تمتعنا "بما أيماننا ملكت"

وعشنا من غرائزنا بمستنقع

وزورنا كلام الله بالشكل الذي ينفع

ولم نخجل بما نصنع

عبثنا في قداسته

نسينا نبل غايته ..

ولم نذكر سوى المضجع

ولم نأخذ

سوى زوجاتنا الأربع ...

malik amr
02 - 11 - 2010, 16:13
اسمها

هناك .. بعض أحرف

تصحبني كمصحفي

أهذه جنينةٌ؟

تورق تحت معطفي

ففي الضحى .. وفي الدجى

وفي الأصابيح.. وفي..

ما صيحة العصفور .. ما

تنهدات المعزف ..

يا سحبةً من نغمٍ

تومض ثم تختفي

يمر ، نيساناً ، على

شوقي .. على تلهفي

ويلتوي سلك حريرٍ

بارع التعطف

ينقلني من رفرفٍ

مخضوضرٍ .. لرفرف ..

أنا الذي يعوم في

جرح هوىً لم ينشف

***

إسمك .. لا .. عفوك

أنت فوق أن تعرفي ..

malik amr
02 - 11 - 2010, 16:13
اليوميات السرية لقصيدة عربية

1

إذا سمعنا شاعراً ..

يقرأ ، في أمسيةٍ شعريةٍ ، أشعاره

قلنا له : (أحسنت يا مطربنا الكبير)..

إعقد على خصرك شالاً أحمراً ..

وارقص لنا ،

آخر ما كتبت .. يا شاعرنا الشهير .

أرقص لنا .. أرقص لنا ..

فنحن قومٌ لا يرون الفرق

بين دقة الخصر .. وبين دقة التعبير ..

إذا رأينا شاعراً

يفتح فوق منبرٍ شريانه

مبشراً بوردة التغيير

قلنا له :

نريد أن تسمعنا (طقطوقةً) جديدةً

تنقذنا من صحوة الضمير

كأنما وظيفة الشاعر

أن يخدر العقل ..

وأن يعطل التفكير ..

3

ينزف من جناحه كطائر الكنار

من أول الليل ، إلى ولادة النهار

قلنا له : (ما صار) ..

قلنا له : (ما صار) ..

لا بد أن تموت فوق أضلع القيثار

لا بد أن تموت يا مهيار

فليس في التاريخ من قصيدةٍ عظيمةٍ

لم تحترق بالنار ...

4

إذا رأينا شاعراً .

في قاعةٍ ..

تكتظ بالسعال ، والتصفيق ، والصفير ..

قلنا له :

أعد .. أعد ..

يا صاحب الحنجرة الحرير .

أعد ...

أعد ...

فما شبعنا طرباً

في طقوس موتك المثير ..

يا عندليب الليل ..

يا شاعرنا الكبير ..

*

5

... ونرفع الكؤوس نخب الشاعر الكبير

ونشرب الويسكي حتى الرمق الأخير

وعندما يفرغ من وصلته ..

ونأخذ القصيدة العصماء للسرير ...

... ونرفع الكؤوس نخب الشاعر الكبير

ونشرب الويسكي حتى الرمق الأخير

وعندما يفرغ من وصلته ..

نطرده ..

ونأخذ القصيدة العصماء للسرير ...

malik amr
02 - 11 - 2010, 16:14
السياف مسرور


اليوميات

(31)

تلاحقنا الخرافة والأساطير

من القبر، الخرافة والأساطير

ويحكمنا هنا الأموات .. والسياف مسرور

ملايينٌ من السنوات

لا شمسٌ ولا نورٌ

بأيدينا مسامير

وأرجلنا مسامير

وفوق رقابنا سيفٌ

رهيف الحد مسعور

وفوق فراشنا عبدٌ

قبيح الوجه مجدور

من النهدين يصلبنا

وبالكرباج يجلدنا ..

ملايينٌ من السنوات .. والسياف مسرور

يفتش في خزائننا

يفتش في ملابسنا..

عن الأحلام نحملها

عن الأسرار تكتمها الجوارير

عن الأشواق تحملها التحارير..

ملايينٌ من السنوات .. والسياف مسرور

مقيمٌ في مدينتنا

أراه في ثياب أبي

أراه في ثياب أخي

أراه .. ها هنا .. وهنا

فكل رجال بلدتنا..

هم السياف مسرور ....

malik amr
02 - 11 - 2010, 16:15
صداع مزمن

اليوميات

(35)

تظل بكارة الأنثى

بهذا الشرق عقدتنا وهاجسنا

فعند جدارها الموهوم قدمنا ذبائحنا ..

وأولمنا ولائمنا ..

نحرنا عند هيكلها شقائقنا

قرابيناً ..

وصحنا "واكرامتنا".

صداع الجنس .. مفترسٌ جماجمنا

صداعٌ مزمنٌ بشعٌ

من الصحراء رافقنا

فأنسانا بصيرتنا

وأنسانا ضمائرنا

وأطلقنا ..

قطيعاً من كلاب الصيد .. نستحي غزائرنا ..

أكلنا لحم من نهوى

ومسحنا خناجرنا ..

وعند منصة القاضي

صرخنا "واكرامتنا"...

وبرمنا كعنترة بن شدادٍ شواربنا ...

malik amr
02 - 11 - 2010, 16:15
تأخذين في حقائبك الوقت وتسافرين

1

أيتها المرأة التي كانت في سالف الزمان حبيبتي.

سألت عن فندقي القديم..

وعن الكشك الذي كنت أشتري منه جرائدي

وأوراق اليانصيب التي لا تربح..

لم أجد الفندق.. ولا الكشك..

وعلمت أن الجرائد..

توقفت عن الصدور بعد رحيلك..

كان واضحاً أن المدينة قد انتقلت..

والأرصفة قد انتقلت..

والشمس قد غيرت رقم صندوقها البريدي

والنجوم التي كنا نستأجرها في موسم الصيف

أصبحت برسم التسليم...

كان واضحاً.. أن الأشجار غيرت عناوينها..

والعصافير أخذت أولادها..

ومجموعة الأسطوانات الكلاسيكية التي تحتفظ بها.

وهاجرت..

والبحر رمى نفسه في البحر.. ومات..

2

بحثاً عن مظلةٍ تقيني من الماء..

وأسماء الأندية الليلية التي راقصتك فيها..

ولكن شرطي السير، سخر من بلاهتي

وأخبرني... أن المدينة التي أبحث عنها..

قد ابتلعها البحر..

في القرن العاشر قبل الميلاد...

3

ذهبت إلى المحطات التي كنت أستقبلك فيها...

وإلى المحطات.. التي كنت أودعك منها..

المخصصة للنوم...

عشراتٍ من سلال الأزهار..

ولافتةً مطبوعةً بكل اللغات:

"الرجاء عدم الإزعاج"..

وفمهت أنك مسافرةٌ.. بصحبة رجل آخر..

قدم لك البيت الشرعي

والجنس الشرعي

والموت الشرعي...

4

أيتها المرأة التي كانت في سالف الزمان حبيبتي

لماذا تضعين الوقت في حقائبك..

وتسافرين.؟

لماذا تأخذين معك أسماء أيام الأسبوع؟

وكروية الأرض..

كما لا تستوعب السمكة خروجها من الماء..

أنت مسافرةٌ في دمي..

وليس من السهل أن أستبدل دمي بدمٍ آخر..

ففصيلة دمي نادرة..

كالطيور النادرة..

والنباتات النادرة..

والمخطوطات النادرة..

وأنت المرأة الوحيدة ..

التي يمكن أن تتبرع لي بدمها...

ولكنك دخلت علي كسائحه..

وخرجت من عندي كسائحه...

كانت كلماتك الباردة..

تتطاير كفتافيت الورق..

وكانت عواطفك..

كاللؤلؤ الصناعي المستوردة من اليابان...

وكانت بيروت التي اكتشفتها معك..

وأدمنتها معك..

وعشتها بالطول والعرض .. معك..

ترمي نفسها من الطابق العاشر..

وتنكسر .. ألف قطعه...

5

توقفي عن النمو في داخلي..

أيتها المرأة..

التي تتناسل تحت جلدي كغابه...

ساعديني.. على كسر العادات الصغيرة التي كونتها معك..

وعلى اقتلاع رائحتك..

من قماش الستائر..

وبللور المزهريات..

على تذكر اسمي الذي كانوا ينادونني به في المدرسه..

ساعديني..

على تذكر أشكال قصائدي..

قبل أن تأخذ شكل جسدك..

ساعديني..

على استعادة لغتي..

التي فصلت مفرداتها عليك..

ولم تعد صالحةً لسواك من النساء...

6

دليني..

على كتابٍ واحدٍ لم يكتبوك فيه..

وعلى عصفورٍ واحدٍ..

لم تعلمه أمه تهجية اسمك..

وعلى شجرةٍ واحدةٍ..

لا تعتبرك من بين أوراقها..

وعلى جدولٍ واحدٍ..

لم يلحس السكر عن أصابع قدميك..

ماذا فعلت بنفسك؟..

التي كانت تتحكم بحركة الريح..

وسقوط المطر..

وطول سنابل القمح..

وعدد أزهار المارغريت..

أيتها الملكة...

التي كان نهداها يصنعان الطقس..

ويسيطران ..

على حركة المد والجزر..

لتتزود بالعاج.. والنبيذ..

ماذا فعلت بنفسك..

أيتها السيدة التي وقع منها صوتها على الأرض..

فأصبح شجره..

ووقع ظلها على جسدي..

فأصبح نافورة ماء..

لماذا هاجرت من صدري؟..

وصرت بلا وطن..

لماذا خرجت من زمن الشعر؟

واخترت الزمن الضيق..

لماذا كسرت زجاجة الحبر الأخضر..

التي كنت أرسمك بها..

وصرت امرأة..

بالأبيض..

والأسود..

أيتها السيدة التي وقع منها صوتها على الأرض..

فأصبح شجره..

ووقع ظلها على جسدي..

فأصبح نافورة ماء..

لماذا هاجرت من صدري؟..

وصرت بلا وطن..

لماذا خرجت من زمن الشعر؟

واخترت الزمن الضيق..

لماذا كسرت زجاجة الحبر الأخضر..

التي كنت أرسمك بها..

وصرت امرأة..

بالأبيض..

والأسود..

malik amr
02 - 11 - 2010, 16:16
أنا محرومة

لا أمه لانت .. ولا أمي

وحبه ينام في عظمي

شالي . فلي شالٌ من الغيم

أو أوصدوا الشباك كي لا أرى

ما أشفق الناس على حبنا

وأشفقت مساند الكرم

فهل تراهم عطروا همي

أما بذرنا الرصد والميجنا

قوافل الأقمار من رسمه

وما تبقى كله رسمي ..

أدرك خصرٌ نعمة الضم

من فضلنا ، من بعض أفضالنا

قوافل الأقمار من رسمه

وما تبقى كله رسمي ..

وقبلنا لا شال شالٌ .. ولا

أدرك خصرٌ نعمة الضم

من فضلنا ، من بعض أفضالنا

أنا اخترعنا عالم الحلم ..

malik amr
02 - 11 - 2010, 16:17
الدفاتر القديمة

أيتها الرفيعة التهذيب، والرجعية الآراء

يا امرأةً تصر أن تكون بين الأرض والسماء..

لربما كان من الغباء

أن نفتح الدفاتر القديمه

ونرجع الساعة للوراء..

وربما كان من الغفلة والغرور..

أن يدعي الإنسان أن الأرض لا تدور

والحب لا يدور..

والغرف الزرقاء بالعشاق لا تدور..

وربما كان من الغباء..

أن نتحدى دورة الفصول..

ومنطق الأشياء

ونخرج الأزاهر الحمراء من عباءة الشتاء..

وربما كان من الغباء

أيتها الرفيعة التهذيب، والرجعية الآراء

بعد ثلاثين سنه..

أن نبدأ الحديث من أوله..

فالطائر الذكي لا يكرر الغناء..

malik amr
02 - 11 - 2010, 16:17
حبيبي

لا تسألوني .. ما اسمه حبيبي

أخشى عليكم ضوعة الطيـوب

تكدس الليلك فـي الدروب

لا تبحثوا عنه .. هنـا بصدري

ترونه في ضحكـة السواقي

في رفة الفراشـة اللعـوب

وفي غنـاء كل عندليب

في أدمع الشتاء حيـن يبكـي

لا تسألوا عـن ثغـره .. فهـلا

رأيتم أناقـة المغيـب

وخصره تهزهز القضيب

محاسنٌ لا ضمها كتابٌ

وصدره .. ونحره .. كفاكم ..

فلن أبوح باسمه حبيبي ...

ومقلتاه شاطئا نقاءٍ

وخصره تهزهز القضيب

محاسنٌ لا ضمها كتابٌ

ولا ادعتهـا ريشـة الأديب

وصدره .. ونحره .. كفاكم ..

فلن أبوح باسمه حبيبي ...

malik amr
02 - 11 - 2010, 16:18
ورقة إلى القارئ

كميس الهوادج ... شرقية ٌ

ترش على الشمس حلوا الحدا

كدندنة البدو فوق سرير

من الرمل ينشف فيه الندا

ومثل بكاء الماذن وسرت

الى الله اجرح صوت المدى

أعبىء جيبي نجوماً وأبني

على مقعد الشمس لي مقعدا

ويبكي الغروب على شرفتي

ويبكي لأمنحه موعدا

شراع أنا لا يطيق الوصول

ضياعٌ أنا لا يريد الهدى

حروفي جموع السنونو تمد

على الصحو معطفها الأسودا

أنا الحرف ...أعصابه ... نبضه

تمزقه قبل أن يولدا

أنا لبلادي ... لنجماتها

لغيماتها ...للشذا ...للندى

سفحت قواوير لوني نهوراً

على وطني الأخضر المفتدى

ونتفت في الجو ريشي صعوداً

ومن شرف الفكر أن يصعدا

تخليت حتى جعلت العطور

ترى ويشم اهتزاز الصدى

بأعراقي الحمر إمرأةٌ

تسير معي في مطاوي الردى

تفح وتنفخ في أعظمي

فتجعل من رئتي موقدا

هو الجنس أحمل في جوهري

هيولاه ما شاطىء المبتدا

بتركيب جسمي جوع ٌ يحن

لأخر....جوعٌ يمد اليدا

أتحسب أنك غيري ضللت

فإن لنا العنصر الأوحدا

جمالك مني ... فلولاي لم تك

شيئا ولولاي لم ن توجدا

ولا فقع الثدي أو عربدا

صنعتك من أضلعي لا تكن

جحوداً لصنعي ولا ملحدا

أضاعك قلبي ولما وجدتك

يوماً بدربي وجدت الهدى

عزفت ولم أطلب النجم بيتاً

ولا كان حلمي أن أخلدا

إذ قيل عني "أحس" كفاني

ولا أطلب" الشاعر الجيدا"

شعرت "بشيءٍ" فكونت "شيئاً"

بعفويةٍ دون أن أقصدا

فيا قارئي ...يا رفيق الطريق

أنا الشفتان وأنت الصدى

سألتك بالله ...كن ناعماً

أذا ما ضممت حروفي غدا

تذكر ..وأنت تمر عليها

عذاب الحروف لكي توجدا

سأرتاح لم يكن معنى وجودي

فضولاً...ولا كان عمري سدا

فما مات من في الزمان

أحب ولا مات من غردا

malik amr
02 - 11 - 2010, 16:18
الموعد

وموعدٍ .. لها معي

أرمي إليه أذرعي

يهتف بي من شفةٍ

أنيقة التجمع ..

قال : نلاقيك على

شريط لونٍ ممتع

وجهتنا شواطئ العطر

السخي الممرع

وقلعنا فراشةٌ

صبيغةٌ ، فأسرعي ..

واحتشد الزمان ..

حول امرأةٍ .. وموضع

فرغبةٌ تنبح بي

ورغبةٌ لم تشبع

يكاد أن يطفو على

دم النجوم مخدعي

تخطف أجفاني انخطافات

وشاحٍ مسرع

وامرأةٌ تعدو على

حدسي .. على توقعي

أكرم من أصابع الشتاء

هلي .. وانبعي ..

لا تبخلي ! في قبضتي

الدنيا ، إذا أنت معي ..

malik amr
02 - 11 - 2010, 16:19
عند امرأة

كانت على إيوانها

وكان يبكي الموقد

معطرٌ .. ممهد

يمد لي ذراعه

حتى الرسوم تشتهي

هنا .. ويندى المقعد

يعوي شتاءٌ ملحد

وفي الذرى رعدٌ .. وفي

وفي صميمي غيمةٌ

تبكي .. وثلجٌ أسود

وكنت في جوارها

تصب لي .. وأنشد

شعرٌ .. ونبيذٌ جيد

وشمعةٌ مسلولةٌ

لم يبق إلا سعلةٌ

***

كانت تئن مثلما

ترنو إلي لبوةً

برغبةٍ لها يد ..

الغطاء .. أفعى تشرد

وجسمها تحت اللهيب

والعقد فوق ناهديها

سابحٌ .. مغرد

تنهار .. ثم تصعد ..

كانت كما أريدها

يحار فيها الموجد

من النساء أعبد

فشعرها كما أحب

ونهدها كسلةٍ

من ياسمينٍ يقعد ..

كانت إذن ممدودةً

وكان يبكي الموقد

والخليج يزبد

وفي صميمي غيمةٌ

كعقدها غريزتي

تنهار .. ثم تصعد ..

***

كانت كما أريدها

يحار فيها الموجد

قد أدركت ذوقي وما

من النساء أعبد

فشعرها كما أحب

مهملٌ مبدد

ونهدها كسلةٍ

من ياسمينٍ يقعد ..

***

كانت إذن ممدودةً

وكان يبكي الموقد

وكانت الأحراج تبكي

والخليج يزبد

وفي صميمي غيمةٌ

تبكي ، وثلجٌ أسود ..

malik amr
02 - 11 - 2010, 16:19
ضحكة

وصاحبتي .. إذا ضحكت

يسيل الليل موسيقا

من النهوند تطويقا

فأشرب من قرار الرصد

تفنن حين تطلقها

كحق الورد تنسيقا

ترخيماً وترقيقا ..

***

تمعن في تمزيقا

أيا ذات الفم الذهبي

***

أنامل صوتك الزرقاء

تمعن في تمزيقا

أيا ذات الفم الذهبي

رشي الليل موسيقا ..

malik amr
02 - 11 - 2010, 16:20
ساعات

اليوميات

خلوت اليوم ساعاتٍ

ولم أعبأ بشكواه

نظرت إليه في شغفٍ

نظرت إليه من أحلى زواياه

لمست قبابه البيضاء ..

غابته ، ومرعاه

أنا لوني حليبيٌ

كأن الفجر قطره وصفاه

أسفت لأنه جسدي

أسفت على ملاسته

رثيت له ..

لهذا الطفل ليس تنام عيناه ..

رأيت الظل يخرج من مراياه

ومزق عنه "تفتاه"

لماذا الله أشقاني

بفتنته .. وأشقاه ؟

جرحاً .. لست أنساه

لماذا الله كوره . ودوره . وسواه ؟

بفتنته .. وأشقاه ؟

لماذا الله كوره . ودوره . وسواه ؟

لماذا الله أشقاني

جرحاً .. لست أنساه

بفتنته .. وأشقاه ؟

بفتنته .. وأشقاه ؟

بفتنته .. وأشقاه ؟

بفتنته .. وأشقاه ؟

بفتنته .. وأشقاه ؟

بفتنته .. وأشقاه ؟

بفتنته .. وأشقاه ؟

وعلقه بأعلى الصدر

وعلقه بأعلى الصدر

وعلقه بأعلى الصدر

وعلقه بأعلى الصدر

وعلقه بأعلى الصدر

وعلقه بأعلى الصدر

وعلقه بأعلى الصدر

وعلقه بأعلى الصدر

جرحاً .. لست أنساه

جرحاً .. لست أنساه

جرحاً .. لست أنساه

malik amr
02 - 11 - 2010, 16:20
اندفاع

أريدك

أعرف أني أريد المحال

وأنك فوق ادعاء الخيال

وفوق الحيازة ، فوق النوال

وأطيب ما في الطيوب

وأجمل ما في الجمال

أريدك

أعرف أنك ، لا شيء غير احتمال

وغير افتراضٍ

وغير سؤالٍ ، ينادي سؤال

ووعدٍ ببال العناقيد

بال الدوال

أريدك

أروم

ودون هوانا تقوم

تخوم

طوالٌ .. طوالٌ

كلون المحال

كرجع المواويل بين الجبال

ولكن .. على الرغم مما هو

وأسطورة الجاه والمستوى

أجوب عليك الذرى والتلال

وأفتح عنك

عيون الكوى

وأمشي .. لعلي ذات زوال

أراك ، على شقرة الملتوى

***

ويوم تلوحين لي

تباشير شال ..

يجر كروماً

يجر غلال

سأعرف أنك أصبحت لي

وأني لمست حدود المحال

يجر كروماً

يجر غلال

سأعرف أنك أصبحت لي

وأني لمست حدود المحال

malik amr
02 - 11 - 2010, 16:22
هل تسمحين لي أن أصطاف ؟

1

هل تسمحين لي أن أصطاف كما يصطاف الآخرون؟

وأتمتع بأيام الجبل..

كما يتمتع الآخرون..

الجبل مروحة حريرٍ إسبانيه..

وأنت مرسومةٌ عليها..

وعصافير عينيك..

تأتي أفواجاً أفواجاً من جهة البحر..

كما تطير الكلمات من أوراق دفترٍ أزرق...

هل تسمحين لذاكرتي أن تكسر حصار رائحتك؟

وتشم رائحة الحبق، والوزال، والزعتر البري.

هل تسمحين لي..

أن أجلس على الشرفة الصيفية دقيقةً واحدة؟

دون أن يتسلق صوتك كعريشةٍ زرقاء

على درابزين بيتنا..

ودون أن أجدك في قهوتي الصباحيه؟..

2

عند نهديك المتغطرسين!!.

أن أنال إجازتي السنويه..

كان أجري قليلاً..

وحظي قليلاً..

وراحتاي مشققتين..

من كثرة الشغل في مناجم الذهب.

حتى في أول أيار..

ذهبت إلى عملي كبقية الأيام

وحرست نهديك النائمين..

كبقية الأيام..

وحممتهما.. وغطيتهما..

وقرأت لهما قصة ساندريللا...

كبقية الأيام...

حتى القروش القليلة التي ادخرتها

اشتريت بها لهما..

فطائر اللوز والعسل..

ولكن نهديك..

- ككل أولاد العائلات الإقطاعيه-

إعتبراني مملوكاً لهما..

من عهد أول ملكٍ من ملوك الأسرة النهديه..

وجلداني تسعين جلدةً على ظهري..

وتسعين جلدةً على صدري..

حتى أسقطت دعواي عنهما...

وعدت إلى العمل...

3

علقتك في خزانة ثيابي في بيروت..

وأخذت المفتاح معي..

وخرجت على أطراف أصابعي..

......................

... واليوم .. وأنا أتمشى على طرقات الجبل..

رأيتك تتكئين على سنبلة قمح..

وتتسابقين مع عصفور صباحي..

وتربطين شعرك بغمامةٍ برتقاليه..

ماذا تفعلين هنا؟

ومن أعطاك عنواني في الجبل؟

أيتها الواحدة التي اصطدمت بعشقي..

فصارت امرأه..

واصطدمت بطقس نهديها الإستوائيين..

فعرفت حجم رجولتي..

منحتك البركة والتكاثر..

وجعلتك كماء البحر.. واحدةً .. ومتعدده..

ووضعت يدي على بياض فخذيك..

فأصبحت قبيله..

ماذا تفعلين هنا؟

حتى الغابة..

تذكرني كيف كنت تمشطين شعرك..

فأبكي..

حتى القمة..

تذكرني بارتفاع نهديك عن سطح البحر..

فأدوخ...

4

هل بوسع رجلٍ يحبك مثلي..

أن يصطاف اصطيافاً طبيعياً؟

هل بوسعي أن أنفصل عن المجموعة الشمسيه

التي تدور منذ ملايين السنين حول عينيك

لا يخضع لسلطانك؟

فأجلس كالمجاذيب على كرسيٍ هزاز..

أقرأ القصص البوليسيه..

وأشرب المياه المعدنيه..

وأمتحن ثقافتي بالكلمات المتقاطعه..

الاصطياف زمنٌ مسطح..

وأنا مرتبط بزمانك رغم كثرة نتوءاته..

والاصطياف فراغٌ.. وأنا ممتلئٌ بك..

والاصطياف تغيير..

وأنا لا أريد أن أغيرك..

بكنوز الدنيا..

قولي لي...

من هو الأبله الذي اخترع كلمة الاصطياف؟

فرماك كخاتم الذهب على رمال بيروت..

وفرض علي الاقامة الجبرية

تحت شجرة النوم..

ربما كان لا يعرف أن الشجره..

تبقى ألف سنة على رأس الجبل

في حين أنك في اللحظة التي

تدخلين فيها إقليم صدري..

تصبحين شجره..

وفرض علي الاقامة الجبرية

تحت شجرة النوم..

ربما كان لا يعرف أن الشجره..

تبقى ألف سنة على رأس الجبل

ولا تصبح امرأة..

في حين أنك في اللحظة التي

تدخلين فيها إقليم صدري..

تصبحين شجره..

malik amr
02 - 11 - 2010, 16:23
غبار الكلس يعمينا

اليوميات

كفى يا شمس تموزٍ

فمنذ البدء غير الكلس ، لم تشرب أراضينا

ومنذ البدء نستعطي سماءً ليس تعطينا ..

كفانا نلعق الأحجار

والأسفلت ، والطينا

كفانا ، يا سماواتٍ

من القصدير تكوينا ..

جلود وجوهنا يبست

تشقق لحم أيدينا ..

لماذا ؟ ترفض الأمطار أن تسقي روابينا

لماذا؟ تنشف الأنهار إن مرت بوادينا ..

لماذا تصبح الأزهار فحماً في أوانينا

لأنا قد قتلنا العطر .. واغتلنا الرياحينا ..

وأغمدنا بصدر الحب ، أغمدنا السكاكينا ..

لأن الأرض تشبهنا

مناخاتٍ وتكوينا ...

لأن العقم ، كل العقم

لا في الأرض بل فينا ...

لأن العقم ، كل العقم

لا في الأرض بل فينا ...

لأن العقم ، كل العقم

لا في الأرض بل فينا ...

malik amr
02 - 11 - 2010, 16:23
بلادي ترفض الحب

اليوميات

بلادي ترفض الحبا

تصادره كأي مخدرٍ خطرٍ

تطارده ..

تطارد ذلك الطفل الرقيق الحالم العذبا

تقص له جناحيه ..

وتملأ قلبه رعبا ...

بلادي تقتل الرب الذي أهدى لها الخصبا

وحول صخرها ذهباً

وغطى أرضها عشبا ..

وأعطاها كواكبها

وأجرى ماءها العذبا

بلادي . لم يزرها الرب

منذ اغتالت الربا ..

وأجرى ماءها العبا

بلادي . لم يزرها الرب

منذ اغتالت الربا ..

malik amr
02 - 11 - 2010, 16:24
لماذا أكتب

أكتب..

كي أفجر الأشياء ، والكتابة انفجار

أكتب..

كي ينتصر الضوء على العتمة،

والقصيدة انتصار..

أكتب..

كي تقرأني سنابل القمح،

وكي تقرأني الأشجار

كي تفهمني الوردة، والنجمة، والعصفور،

والقطة، والأسماك، والأصداف، والمحار..

*

أكتب..

حتى أنقذ العالم من أضراس هولاكو.

ومن حكم الميليشيات،

ومن جنون قائد العصابه

أكتب..

حتى أنقذ النساء من أقبية الطغاة

من مدائن الأموات،

من تعدد الزوجات،

من تشابه الأيام،

والصقيع، والرتابه

أكتب..

حتى أنقذ الكلمة من محاكم التفتيش..

من شمشمة الكلاب،

من مشانق الرقابه..

*

أكتب.. كي أنقذ من أحبها

من مدن اللاشعر، واللاحب، والإحباط، والكآبه

أكتب.. كي أجعلها رسولةً

أكتب.. كي أجعلها أيقونةً

أكتب.. كي أجعلها سحابه

*

لا شيء يحمينا من الموت،

سوى المرأة.. والكتابه...

سوى المرأة.. والكتابه...

malik amr
02 - 11 - 2010, 16:25
حزب المطر

أنا لا أسكن في أي مكانٍ

إن عنواني هو اللا منتظر ..

مبحراً كالسمك الوحشي في هذا المدى

في دمي نارٌ .. وفي عيني شرر

ذاهباً أبحث عن حرية الريح ،

التي يتقنها كل الغجر ..

راكضاً خلف غمامٍ أخضرٍ

شارباً بالعين آلاف الصور

ذاهباً .. حتى نهايات السفر ..

*

مبحراً .. نحو فضاءٍ آخرٍ

نافضاً عني غباري

ناسياً إسمي ..

وأسماء النباتات ..

وتاريخ الشجر ..

هارباً من هذه الشمس التي تجلدني

بكرابيج الضجر ..

هارباً من مدنٍ نامت قروناً

تحت أقدام القمر ..

تاركاً خلفي عيوناً من زجاجٍ

وسماءٍ من حجر ..

ومضافات تميمٍ ومضر ..

*

لا تقولي : عد إلى الشمس .. فإني

أنتمي الآن إلى حزب المطر ..

malik amr
02 - 11 - 2010, 16:25
وردة

أقبلت خادمها تهمس لي :

هذه الوردة من سيدتي !!

وردةٌ .. لم يشعر الفجر بها

لا ولا أذن الروابي وعت

هي في صدري .. سرٌ أحمرٌ

ما درت بالسر حتى حلمتي ..

إن لي عذري إذا خبأتها

خوف عذالكما في صدرتي

***

... ثم دست يدها في صدرها

فدمي سكران في أوردتي

أفرجت راحتها ، واندفعت

حلقات الطيب في صومعتي

أهي منها .. بعد تشريد النوى ؟

سلم الله الأصابيع التي ..

وردةٌ .. سيدة الورد .. ألا

قبلي عني يدي ملهمتي

في إناء الورد .. لن أجعلها

إنني غارسها في رئتي

ليلةٌ ساهرني العطر بها

واستحمت بالندى أغطيتي

وتلمست سريري .. فإذا

كل شيءٍ .. عاشقٌ في حجرتي

***

لو أحال الله قلبي .. وردةً

لا أرد الفضل يا سيدتي ...

malik amr
02 - 11 - 2010, 16:26
صنع في طوكيو

أيا امرأةً..

من زجاجٍ وقطنٍ..

سأرمي بنفسي من الطابق المئتين

اكتئاباً.. وغربه

فماذا سأفعل فيك؟

أيا امرأةً وضعوها بعلبه..

صحيحٌ.. بأن ثيابك أثواب لعبه..

ومكياج وجهك.. مكياج لعبه..

ولكنني لست أخلط

بين أمور الفراش..

وبين أمور المحبه.

أيا امرأةً..

وصلتني بكيس البريد..

أحاول تحريض عقليك..

من دون جدوى،

وكيف أحاول تثقيف لعبه؟؟

أيا امرأةً..

صنعوها بطوكيو

لأعرف أنك وحشٌ جميلٌ..

وكنزٌ جميلٌ..

ولكنني لا أحس بأية رغبه....

أنا آسفٌ..

إن جرحت شعورك

لكنني...

لا أحس بأية رغبه...

فعودي إلى علبة المخمل القرمزي

فإن شروطي في الحب صعبه...

malik amr
02 - 11 - 2010, 16:26
لماذا يسقط متعب بن تعبان في امتحان حقوق الإنسان؟

1

مواطنوان.. دونما وطن

مطاردون كالعصافير على خرائط الزمن..

مسافرون دون أوراقٍ

وموتي دونما كفن.

نحن بغايا العصر.. كل حاكمٍ

يبيعنا، ويقبض الثمن!!

نحن جواري القصر، يرسلوننا

من حجرةٍ لحجرةٍ

من قبضةٍ لقبضةٍ

من هالكٍ لمالكٍ

من وثنٍ إلى وثن

نركض كالكلاب كل ليلةٍ

من عدنٍ لطنجةٍ

من طنجةٍ إلى عدن

نبحث عن قبيلةٍ تقبلنا

نبحث عن عائلةٍ تعيلنا

نبحث عن ستارةٍ تسترنا

وعن سكن..

وحولنا أولادنا

إحدودبت ظهورهم، وشاخوا

وهم يفتشون في المعاجم القديمه

عن جنةٍ نضيرةٍ

عن كذبةٍ كبيرةٍ كبيرةٍ..

تدعى الوطن..

*

مواطنون نحن في مدائن البكاء

قهوتنا مصنوعةٌ من دم كربلاء

حنطتنا معجونةٌ بلحم كربلاء

طعامنا. شرابنا

عاداتنا. راياتنا

صيامنا. صلاتنا

زهورنا. قبورنا

جلودنا مختومةٌ بختم كربلاء..

لا أحدٌ يعرفنا في هذه الصحراء

لا نخلةٌ. لا ناقةٌ.

لا وتدٌ.. لا حجرٌ

لا هند.. لا عفراء

أوراقنا مريبةٌ

أفكارنا غريبةٌ

فلا الذين يشربون النفط يعرفوننا

ولا الذين يشربون الدمع والشقاء...

معتقلون..

داخل النص الذي يكتبه حكامنا

معتقلون..

داخل الدين كما فسره إمامنا

معتقلون..

داخل الحزن، وأحلى ما بنا أحزاننا

مراقبون نحن في المقهى.. وفي البيت..

وفي أرحام أمهاتنا..

حيث تلفتنا، وجدنا المخبر السري في انتظارنا

يشرب من قهوتنا..

ينام في فراشنا..

يعبث في بريدنا

ينكش في أوراقنا

يدخل من أنوفنا

يخرج من سعالنا

لساننا مقطوع..

ورأسنا مقطوع..

وخبزنا مبللٌ بالخوف والدموع..

إذا تظلمنا إلى حامي الحمى

قيل لنا ممنوع..

وإن تضرعنا إلى رب السما

قيل لنا: ممنوع..

وإن هتفنا:

يا رسول الله، كن في عوننا

يعطوننا تأشيرةً من غير ما رجوع

وإن طلبنا قلماً

لنكتب القصيدة الأخيره

أو نكتب الوصية الأخيره

قبيل أن نموت شنقاً

غيروا الموضوع..

*

يا وطني المصلوب فوق حائط الكراهيه

يا كرة النار التي تسير نحو الهاويه

لا أحدٌ من مضرٍ.. أو من بني ثقيف

أعطى لهذا الوطن الغارق بالنزيف

زجاجةً من دمه..

أو بوله الشريف!!

لا أحدٌ.. على امتداد هذه العباءة لمرقعه..

أهداك يوماً معطفاً أو قبعه..

يا وطني المكسور مثل عشبة الخريف..

مقتلعون نحن كالأشجار من مكاننا..

مهجرون من أمانينا، وذكرياتنا

عيوننا تخاف من أصواتنا

حكامنا آلهةٌ يجري الدم الأزرق في عروقهم

ونحن نسل الجاريه

لا سادة الحجاز يعرفوننا..

ولا رعاع الباديه.

ولا أبو الطيب يستضيفنا..

ولا أبو العتاهيه.

إذا ضحكنا لعليٍ مرةً..

يقتلنا معاويه..

5

لا أحدٌ يريدنا

من بحر بيروت.. إلى بحر العرب..

لا الفاطميون، ولا القرامطه.

ولا المماليك، ولا البرامكه.

ولا الشياطين، ولا الملائكه.

لا أحدٌ يريدنا.

في المدن التي تقايض البترول بالنساء،

والديار بالدولار، والتراث بالسجاد،

والتاريخ بالقروش، والإنسان بالذهب.

وشعبها يأكل من نشارة الخشب!!

لا أحدٌ يريدنا..

في مدن المقاولين، والمضاربين، والمستوردين،

والمصدرين، والملمعين جزمة السلطة،

والمثقفين حسب المنهج الرسمي،

والمستأجرين كي يقولوا الشعر،

والمقدمين للأمير عندما يأوي إلى فراشه

قائمةً بأجمل النساء..

والموظفين في بلاط الجنس..

والمهرجين..

والمخنين..

والمخوضين في دمائنا حتى الركب..

لا أحدٌ يقرؤنا

في مدن الملح التي تذبح في العام

ملايين الكتب..

لا أحدٌ يقرؤنا

في مدنٍ..

صارت بها مباحث الدولة

عراب الأدب..

6

مسافرون نحن في سفينة الأحزان

وشيخنا قرصان

مكومون داخل الأقفاص كالجرذان

لا مرفأٌ يقبلنا.

لا حانةٌ تقبلنا.

لا امرأةٌ تقبلنا.

كل الجوازات التي نحملها

أصدرها الشيطان

كل الكتابات التي نكتبها.

لا تعجب السلطان..

مسافرون خارج الزمان والمكان

مسافرون ضيعوا نقودهم..

وضيعوا متاعهم، وضيعوا أبناءهم،

وضيعوا أسماءهم، وضيعوا انتماءهم..

وضيعوا الإحساس بالأمان

فلا بنو هاشم يعرفوننا، ولا بنو قحطان

ولا بنو ربيعةٍ، ولا بنو شيبان

ولا بنو (لينين) يعرفوننا.. ولا بنو (ريغان)..

*

يا وطني: كل العصافير لها منازلٌ

إلا العصافير التي تحترف الحريه

فهي تموت خارج الأوطان...

يا وطني: كل العصافير لها منازلٌ

إلا العصافير التي تحترف الحريه

فهي تموت خارج الأوطان...

malik amr
02 - 11 - 2010, 16:27
خمسة نصوص عن الحب

1

حدثٌ تاريخيٌ من أحداث الكون،

وعرسٌ للأزهار وللأعشاب.

وحيٌ ينزل.. أو لا ينزل..

طفلٌ يولد.. أو لا يولد..

برقٌ يلمع.. أو لا يلمع..

قمرٌ يطلع أو لا يطلع..

من بين الأهداب.

2

نصٌ مسماريٌ،

فينيقيٌ،

سريانيٌ،

فرعونيٌ،

هندوكيٌ،

نصٌ لم يكتب في أي كتاب.

3

حبك..

وقتٌ بين السلم، وبين الحرب

أسوأ من حرب الأعصاب.

حبك.. سردابٌ سحريٌ

فيه ملايين الأبواب.

فإذا ما أفتح باباً..

يغلق باب..

يهطل من شفتي الشهد،

وإذا غازلتك يوماً، يا سيدتي

يقتلني الأعراب...

5

حبك.. يطرح ألف سؤالٍ

ليس لها في الشعر.. جواب.

malik amr
02 - 11 - 2010, 16:28
المدخنة الجميلة

حارقة التبغ .. اهدأي ، فالدجى

من هول ما أحرقت إعصار

شوهت طهر العاج ، شوهته

وغاب في الضباب إسوار ..

تلك الأصابيع التي ضوأت

دنياي ، هل تمضي بها النار؟

والتحف الخمس التي صغتها

تنهار من حولي .. فأنهار ..

وروعة الطلاء في ظفرها

تمضي ، فما للفجر آثار

أناملٌ تلك التي صفقت

أم أنها للرصد أنهار ..

المشرب الفضي ، ما بينها

مقطع الأنفاس ، ثرثار

على الشفاه الحمر .. ميناؤه

وصحبة الشفاه أقدار

يسرق فوق الثغر غيبوبةً

ما دام ، بعد الليل ، إبحار

تعانقا .. حتى استجار الهوى

والتف منقارٌ .. ومنقار

لو كنت هذا المشرب المنتقى

أختار هذا الثغر .. أختار

***

مذعورة السالف .. لا تيأسي

فلم يزل في السفح أزرار

النهد ، جل النهد ، في مجده

من حوله، تلم أقمار..

حسناء .. ما يشقيك من عالمٍ؟

ما زال في عينيك يحتار

وأنت يا أغنى أساطيره

نواره ، إن غاب نوار

صغيرةٌ أنت .. علام الأسى

والأرض موسيقا وأنوار

النار في يمناك مشبوبةٌ

والوعد في عينيك أطوار

لا تؤمن العيون إن سالمت

صحو العيون الخضر .. أمطار

تلك اللفافات التي أفنيت

خواطرٌ تفنى .. وأفكار ..

إن أطفأتها الريح.. لا تقلقي

أنا لها الكبريت والنار..

malik amr
02 - 11 - 2010, 16:29
لولاك

أفكر .. لولاك

لو لم يبح عن عبيرك عيب

لو أن اشقرار صباحي .. لم ينزرع فيه هدب ..

ولولا نعومة رجليك ..

هل طرز الأرض عشب ؟

تدوسين أنت ..

فللصبح نفسٌ .. وللصخر قلب

ترى يا جميلة ، لولاك ، هل ضج بالورد درب ؟

ولولا اخضرارٌ بعينيك ثر المواعيد ، رحب

أيسبح بالضوء شرقٌ .؟

أيبتل باللون غرب ؟

أكانت تذر البريق الرمادي ، لولاك ، شهب ؟

أكانت ألوف الفراشات في الحقل ، طيباً تعب؟

لو أني لست أحبك أنت ..

فماذا أحب ؟

malik amr
02 - 11 - 2010, 16:30
رحلة في العيون الزرق

أسوح بتلك العيون

على سفنٍ من ظنون

هذا النقاء الحنون

أشق صباحاً .. أشق

وتعلم عيناك أني

أجدف عبر القرون

جزراً .. فهل تدركين ؟

أنا أول المبحرين على

حبالي هناك .. فكيف

تقولين هذي جفون؟

تجرح صدر السكون

تساءلت ، والفلك سكرى

أفي أبدٍ من نجومٍ

ستبحر ؟ هذا جنون..

قذفت قلوعي إلى البحر

لو فكرت أن تهون

على مرفأٍ لن يكون ..

عزائي إذا لم أعد

أفي أبدٍ من نجومٍ

ستبحر ؟ هذا جنون..

***

قذفت قلوعي إلى البحر

لو فكرت أن تهون

ويسعدني أن ألوب

على مرفأٍ لن يكون ..

عزائي إذا لم أعد

أن يقال : انتهى في عيون..

malik amr
02 - 11 - 2010, 16:31
ساعي البريد
أغلى العطور ، أريدها

أزهى الثياب

فإذا أطل بريدها

بعد اغتراب

وطويت في صدري الخطاب

عمرت في ظني القباب

وأمرت أن يسقى المساء

معي الشراب..

ووهبت للليل النجوم..

بلا حساب .. بلا حساب

***

أنا عند شباكي الذي

يمتص أوردة الغياب..

وشجيرة النارنج..

يابسةٌ

مضيعة الشباب..

وموزع الأشواق

يترك فرحةً في كل باب..

خطواته

في أرض شارعنا

حديثٌ مستطاب

وحقيبة الآمال

تعبق بالتحارير الرطاب

هذا غلافي القرمزي

يكاد يلتهب التهاب

وأكاد ألتهم النقاب الفستقي

ولا نقاب..

أنا قبل أن كان الجواب..

طيبان لي. طيب الحروف

وطيب كاتبة الكتاب..

أطفو على الحرف الذي صلى على يدها وتاب

خطٌ..

من الضوء النحيت

فكل فاصلةٍ شهاب

هذا غلافي – لا أشك-

يرف مجروح العتاب

عنوان منزلنا المغمس بالسحاب

عنواننا..

عند النجوم الحافيات..

على الهضاب

***

يا أنت..

يا ساعي البريد..

ببابنا، هل من خطاب؟

ويقهقه الرجل العجوز

ويختفي بين الشعاب

ماذا يقول ؟ يقول:

ليس لسيدي إلا التراب

إلا حروفٌ من ضباب..

أين الحقيبة؟

أين عنواني؟

سرابٌ .. في سراب

malik amr
02 - 11 - 2010, 16:32
سؤال

تقول : حبيبي إذا ما نموت

ويدرج في الأرض جثماننا

إلى أي شيءٍ يصير هوانا

أيبلى كما هي أجسادنا ؟

أيتلف هذا البريق العجيب ؟

كما سوف تتلف أعضاؤنا

إذا كان للحب هذا المصير

فقد ضيعت فيه أوقاتنا

***

أجبت : ومن قال إنا نموت ؟

وتنأى عن الأرض أشباحنا

ففي غرف الفجر يجري شذانا

وتكمن في الجو أطيابنا

نفيق مع الورد صبحاً ، وعند

العشيات تقفل قمصاننا

وإن تنفخ الريح طي الشقوق

ففيها صدانا وأصواتنا

وإن طننت نحلةٌ في الفراغ

تطن مع النحل قبلاتنا ..

***

نموت .. أما أسفٌ أن نموت؟

وما يبست بعد أوراقنا

يقولون : من نحن ؟ نحن الذين

حرامٌ إذا مات أمثالنا

ندوس فتمشي الطريق غلالاً

وتنمي الحشائش أقدامنا

سيسأل عنا الرعاة الشيوخ

وتبكي العصافير .. أصحابنا

سيخسرنا الحرج والحاطبون

وتكسد في الأرض أخشابنا

غداً .. لن نمر عليهم مساءً

ولن تملأ الغاب نيراننا

وزرق الحساسين من بعدنا

سيطعمها ، وهي أولادنا

وفرشتنا ، كورنا في الشتاء

بها اللفلفات .. وألعابنا

أنتركها .. كيف نتركها ؟

وما أرهقت بعد أعصابنا

ومخبأنا في السياج العتيق

تدور .. تدور .. حكاياتنا

وأنت بقلبي ملصوقةٌ ..

يطول على الأرض إغماؤنا

***

سنبقى .. وحين يعود الربيع

يعود شذانا .. وأوراقنا ..

إذا يذكر الورد في مجلسٍ

مع الورد ، تسرد أخبارنا ..

malik amr
02 - 11 - 2010, 16:33
شرق

كسرت جرار اللون .. موعدنا

في الغيم .. تحت نوافذ الشرق

بمرافئ الفيروز .. رحلتنا

وعلى ستور المغرب الزرق

ومع العبير تسوح فرشتنا

ورديةً .. عطرية الخفق ..

وطعامنا ورق الورود .. وما

في الليل ، من نغمٍ ومن عشق

***

أحرقتني .. ومضيت كاذبةً

قولي ، أتلتذين في حرقي ؟

عمري يباح لمئزرٍ خضلٍ

ثر المواسم ، غامر الرزق

أفدي وراء الوهم .. قادمةً

كالضوء ، من ترفٍ ومن ذوق

قبل المجيء .. أشم فكرتها

وأحس خطوتها على عرقي

***

يا توبتي .. وهواك يأكلني

صعبٌ بأن تتجاهلي شوقي

مري .. بجوع بيادري كرماً

وتقطري سحباً .. على أفقي ..

malik amr
02 - 11 - 2010, 16:35
على دفتر

سأجمع كل تاريخي

على دفتر

سأرضع كل فاصلة

حليب الكلمة الأشقر

سأكتب . لا يهم لمن .

سأكتب هذه الأسطر

فحسبي أن أبوح هنا

لوجه البوح ، لا أكثر

حروفٌ لا مباليةٌ

أبعثرها ..

على دفتر ..

بلا أملٍ بأن تبقى

بلا أملٍ بأن تنشر

لعل الريح تحملها

فتزرع في تنقلها

هنا حرجاً من الزعتر

هنا كرماً

هنا بيدر

هنا شمساً

وصيفاً رائعاً أخضر

حروفٌ سوف أفرطها

كقلب الخوخة الأحمر

لكل سجينة .. تحيا

معي في سجني الأكبر

حروفٌ

سوف أغرزها

بلحم حياتنا .. خنجر

لتكسر في تمردها

جليداً

كان لا يكسر ..

لتخلع قفل تابوتٍ

أعد لنا لكي نقبر .

كتاباتٌ .. أقدمها

لأية مهجةٍ تشعر

سيسعدني .. إذا بقيت

غداً .. مجهولة المصدر

malik amr
02 - 11 - 2010, 16:36
غرفتها

في الحجرة الزرقاء .. أحيا أنا

بعدك ، يا أخت ، أصلي الرياش

وفيه برعمنا الحرير افتراش

ليلات ذرذرنا تشاويقنا

وثديك الفلي .. كوم سنا

يغمى على البياض منه القماش

شقراء .. لا أعدمها لثغةً

يعيا بها ثغرك عند النقاش

ومن على الألوان والظل عاش؟

ففيه من طيبك بعض الرشاش

وهاهنا رسالةٌ .. نثرك الغالي بها

أعز ما خلفت لي خصلةٌ

حبيبةٌ ، تهتز فوق الفراش

تهفو إلى منبتها في ارتعاش

شقراء .. يا فرحة عشريننا

شقراء .. يا يوماً على المنحنى

طاش به ثغري .. وثغرك طاش

وفوقنا للياسمين اعتراش

ونشرب الليل ، صدى ميجنا

قولي .. ألا يغريك لون الدنا

بالعود .. فالطير أتت للعشاش

شقراء .. يا فرحة عشريننا

ونكهة الزق .. وهزج الفراش

شقراء .. يا يوماً على المنحنى

طاش به ثغري .. وثغرك طاش

نمشي فيندي العشب من تحتنا

وفوقنا للياسمين اعتراش

ونشرب الليل ، صدى ميجنا

وصوت أجراسٍ .. وعود مواش

قولي .. ألا يغريك لون الدنا

بالعود .. فالطير أتت للعشاش

malik amr
02 - 11 - 2010, 16:38
إلا الكلمة

ليس هنالك حلٌ آخر ،

إلا الكلمه ..

ليس هنالك ثديٌ آخر قد أرضعني

إلا الكلمه ..

ليس هنالك وطنٌ آخر قد آواني

إلا الكلمه ..

ليس هنالك في تاريخي .. امرأةٌ أخرى

إلا الكلمه ...

malik amr
02 - 11 - 2010, 16:40
زيتية العينين

زيتية العينين .. لا تغلقي

يسلم هذا الشفق الفستقي

أغرقت الدنيا ولم تغرق..

في أبدٍ . يبدا ولا ينتهي

في جزرٍ تبحث عن نفسها

ومطلقٍ يولد من مطلق

تشردي في غابة الفستق

***

باعك هذا اللون .. قولي. اصدقي

أمن ضفاف (السين) خيطانه

أم من صغير العشب لملمته

بحيرةٌ خضراء في شطها

نامت صبايا النور .. لم تتقي

صفضافةٌ تحت الضحى الزنبقي

عريشةٌ كسلى على سفحنا

***

شباكي الصغير .. يفضي إلى

إلى نوافيرٍ رماديةٍ

تبكي بصوتٍ أزرقٍ .. أزرق

يفضي إلى لا منتهى شيق

من ألف عامٍ وأنا مبحرٌ

أمضي على زمردٍ دافئٍ

يرهقني .. فديت يا مرهقي

من خلف خلف الهدب المطرق

منك ، على شعري .. على مفرقي

يا مطر العينين .. لا تنقطع

لا تنقطع ثانيةً .. إنني

جوع الربى للأخضر المورق

سفينتي . لا بد أن نلتقي

يفضي إلى لا منتهى شيق

من ألف عامٍ وأنا مبحرٌ

ولم أصل .. ولم يصل زورقي

أمضي على زمردٍ دافئٍ

يرهقني .. فديت يا مرهقي

وشوشة المياه مسموعةٌ

من خلف خلف الهدب المطرق

قطرات فيروزٍ على جبهتي

منك ، على شعري .. على مفرقي

يا مطر العينين .. لا تنقطع

أنا حنين الطيب للدورق

لا تنقطع ثانيةً .. إنني

جوع الربى للأخضر المورق

يا مرفأ الفيروز .. يا متعباً

سفينتي . لا بد أن نلتقي

malik amr
02 - 11 - 2010, 16:41
أقدم اعتذاري

.. أقدم اعتذاري

لوجهك الحزين مثل شمس آخر النهار

.. عن الكتابات التي كتبتها

.. عن الحماقات التي ارتكبتها

عن كل ما أحدثته

في جسمك النقي من دمار

وكل ما أثرته حولك من غبار

.. أقدم اعتذاري

عن كل ما كتبت من قصائد شريرة

.. في لحظة انهياري

فالشعر ، يا صديقتي ، منفاي واحتضاري

.. طهارتي وعاري

ولا أريد مطلقا أن توصمي بعاري

من أجل هذا .. جئت يا صديقتي

.. أقدم اعتذاري

.. أقدم اعتذاري