المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حسن حمدي يعين أحد عشر لاعبا من الأهلي في وظائف وهمية بمئات الآلاف من الجنيهات


dr moustafa
26 - 06 - 2008, 21:41
عزبة الإعلانات في الأهرام تحولت إلى صداع في رأس المؤسسة .. حسن حمدي يعين أحد عشر لاعبا من الأهلي في وظائف وهمية بمئات الآلاف من الجنيهات



المصريون :
http://www.almesryoon.com/Public/ALMasrayoon_Images/50479.jpg يسود الاستياء جنبات مؤسسة الأهرام في الفترة الماضية بسبب موافقة مرسي عطا الله رئيس مجلس الإدارة المنتهي ولايته منذ 5 فبراير الماضي على قيام محمود الخطيب الموظف بإدارة الإعلانات وعضو مجلس إدارة النادي الأهلي بإجازة سنة بدون مرتب كحل للأزمة التي فجرتها فاتورة الاتصالات الدولية التي قام بإجرائها الخطيب من تليفونات الأهرام باللاعبين أحمد حسن في بلجيكا وعصام الحضري في سويسرا لتسوية موقفهما مع النادي الأهلي وهو ما أدى إلى أن فاتورة الاتصالات الدولية قد زادت عن مبلغ 200 ألف جنيه دون أن تستفيد مؤسسة الأهرام من هذه الاتصالات التي تمت بالكامل لإنهاء مشكلات خاصة بالخطيب ومجلس إدارة النادي الأهلي .
وقد أعرب عدد من العاملين بالأهرام عن استياءهم من تصرف مرسي عطا الله في هذه القضية حيث كان الأمر يتطلب إحالة هذه القضية للشئون القانونية لتقرير طبيعة المخالفات والجزاء المستحق والواجب توقيعه على من أساءوا استخدام السلطات المخولة لهم في تخليص أعمال خاصة بالنادي الأهلي وتكبيد ميزانية المؤسسة قيمة فاتورة اتصالات لم تستفد من ورائها جنيها واحدا.
مصادر قانونية بالأهرام أشارت إلى أنه كان يمكن بعد انتهاء الشئون القانونية بالأهرام من التحقيق في الواقعة إحالة القضية برمتها إلى النيابة العامة لإدانة من أساء أو تبرئة من يستحق البراءة .
الطريف أن عددا من أعضاء (لوبي المصالح والشلل) المتداخلة بين إدارة إعلانات الأهرام والنادي الأهلي قد إنبروا للدفاع عن الكابتن محمود الخطيب بعد الكشف عن فضيحة إجراء مكالمات دولية من تليفونات الأهرام لحساب النادي الأهلي وقامت الأهرام بتخصيص مساحات أقرب إلى الإعلانات مدفوعة الأجر للدفاع عن الخطيب في صفحة الرياضة كما قام بعض أعضاء اللوبي بنشر مقالات في صحف مستقلة أخرى ، سخروا فيها من الذين تناولوا واقعة الاتصالات الدولية بالقول أن الخطيب ليس لديه في مكتبه بالأهرام تليفون دولي لإيهام القراء وتضليلهم وتبرئة الخطيب من هذه الواقعة التي دفعته لطلب إجازة بدون مرتب.. وتعمدت هذه الأقلام التضليل وتجاهل أن خاصية الاتصال الدولي ليست متاحة لأي شخص في الأهرام مهما كان حجمه وأنه لا يستطيع أحد من العاملين في كافة إدارات الأهرام رفع السماعة والاتصال بأي دولة مباشرة وأن الذي يرغب في الاتصال الدولي يحصل على إذن وتصريح من رئيسه ويقوم بالاتصال بالسويتش المختص بالاتصال الدولي ليعطيه الخط بعد أن يكون قد حدد الجهة التي سيتم الاتصال بها والهدف من الاتصال.
وكان الخطيب يقوم بإجراء هذه الاتصالات بموافقة وعلم رئيسه في العمل حسن حمدي مدير إدارة الإعلانات ورئيس وكالة الأهرام للإعلان الذي هو في نفس الوقت رئيس النادي الأهلي بينما مرسي عطا الله رئيس المؤسسة لم يكن يعلم بهذه الاتصالات لأن حسن حمدي كان يقوم بالتوقيع بالموافقة على الاتصالات وكانت الأمور تسير على ما يرام حتى فوجئ عطا الله بأن قيمة الاتصالات الدولية كبيرة فطلب بيان بالأرقام الدولية والجهات التي تمت الاتصالات بها ففوجئ بأنها تمت في بليجيكا وسويسرا أثناء أزمة عصام الحضري مع النادي الأهلي ونادي سيون بالإضافة إلى محاولات تسوية موقف الكابتن أحمد حسن.
مشكلة الخطيب تحولت إلى "سبحة" كرت العديد من الفضائح التي تتم في إدارة الإعلانات بالأهرام التي تحولت إلى عزبة حقيقية ، حيث قام حسن حمدي بتحويلها إلى "حديقة" خلفية لتوزيع الغنائم على خلصائه ومؤيديه من الرموز الرياضية في النادي الأهلي لضمان ولائهم ، وقد وصل عددهم حتى الآن إلى أحد عشر عضوا موظفا ، ومعظمهم بدون عمل حقيقي ، يحصلون على مرتبات ومكافئات ضخمة في حين أنهم غير منتظمين في العمل وغالبا لا يذهبون للأهرام إلا لصرف المرتبات والمكافئات المالية ولا يقف الأمر عند هذا بل أن كل واحد من هؤلاء الكباتن تم تخصيص سيارة بسائقها له من الأهرام.
ومن أبرز الأسماء لهؤلاء "الكباتن" المنتمين للنادي الأهلي والذين نجح حسن حمدي رئيس النادي الأهلي ومدير إعلانات الأهرام في تعيينهم ويحملون الأهرام مئات الآلاف من الجنيهات شهريا كل من : محمود الخطيب وأحمد شوبير النائب الحالي بمجلس الشعب وفتحي مبروك وشريف عواض وجوهر نبيل وعماد اليماني ومحمد عابدين ومصطفى حمدي وسعيد عبد الشافي ومحرم راغب ،
وقد شهدت الفترة الأخيرة بروز موجة تعيينات أخرى على النمط ذاته ، حيث تم تعيين كباتن الكرة الطائرة وبعض الألعاب الأخرى بالنادي الأهلي وقام حسن حمدي بتسليمهم محافظ إعلانات الشركات الكبرى دون أن يكون لدى هؤلاء اللاعبين أية دراية أو خبرة بطبيعة عمل الإعلانات.
الجدير بالذكر أن أحمد شوبير الذي يعمل بإدارة الإعلانات تقدم رسميا بطلب لإدارة المؤسسة يطلب إعفاءه من الذهاب لعمله بالمؤسسة وحصوله على كافة مستحقاته بانتظام بحجة أنه نائب في مجلس الشعب وهو ما يحدث بالفعل حيث يحصل شوبير على راتبه ومكافئاته دون أن يؤدي أي عمل بالأهرام ! ! ! !.

Jamy
26 - 06 - 2008, 23:53
عزبة الإعلانات في الأهرام تحولت إلى صداع في رأس المؤسسة .. حسن حمدي يعين أحد عشر لاعبا من الأهلي في وظائف وهمية بمئات الآلاف من الجنيهات



المصريون :
http://www.almesryoon.com/Public/ALMasrayoon_Images/50479.jpg يسود الاستياء جنبات مؤسسة الأهرام في الفترة الماضية بسبب موافقة مرسي عطا الله رئيس مجلس الإدارة المنتهي ولايته منذ 5 فبراير الماضي على قيام محمود الخطيب الموظف بإدارة الإعلانات وعضو مجلس إدارة النادي الأهلي بإجازة سنة بدون مرتب كحل للأزمة التي فجرتها فاتورة الاتصالات الدولية التي قام بإجرائها الخطيب من تليفونات الأهرام باللاعبين أحمد حسن في بلجيكا وعصام الحضري في سويسرا لتسوية موقفهما مع النادي الأهلي وهو ما أدى إلى أن فاتورة الاتصالات الدولية قد زادت عن مبلغ 200 ألف جنيه دون أن تستفيد مؤسسة الأهرام من هذه الاتصالات التي تمت بالكامل لإنهاء مشكلات خاصة بالخطيب ومجلس إدارة النادي الأهلي .
وقد أعرب عدد من العاملين بالأهرام عن استياءهم من تصرف مرسي عطا الله في هذه القضية حيث كان الأمر يتطلب إحالة هذه القضية للشئون القانونية لتقرير طبيعة المخالفات والجزاء المستحق والواجب توقيعه على من أساءوا استخدام السلطات المخولة لهم في تخليص أعمال خاصة بالنادي الأهلي وتكبيد ميزانية المؤسسة قيمة فاتورة اتصالات لم تستفد من ورائها جنيها واحدا.
مصادر قانونية بالأهرام أشارت إلى أنه كان يمكن بعد انتهاء الشئون القانونية بالأهرام من التحقيق في الواقعة إحالة القضية برمتها إلى النيابة العامة لإدانة من أساء أو تبرئة من يستحق البراءة .
الطريف أن عددا من أعضاء (لوبي المصالح والشلل) المتداخلة بين إدارة إعلانات الأهرام والنادي الأهلي قد إنبروا للدفاع عن الكابتن محمود الخطيب بعد الكشف عن فضيحة إجراء مكالمات دولية من تليفونات الأهرام لحساب النادي الأهلي وقامت الأهرام بتخصيص مساحات أقرب إلى الإعلانات مدفوعة الأجر للدفاع عن الخطيب في صفحة الرياضة كما قام بعض أعضاء اللوبي بنشر مقالات في صحف مستقلة أخرى ، سخروا فيها من الذين تناولوا واقعة الاتصالات الدولية بالقول أن الخطيب ليس لديه في مكتبه بالأهرام تليفون دولي لإيهام القراء وتضليلهم وتبرئة الخطيب من هذه الواقعة التي دفعته لطلب إجازة بدون مرتب.. وتعمدت هذه الأقلام التضليل وتجاهل أن خاصية الاتصال الدولي ليست متاحة لأي شخص في الأهرام مهما كان حجمه وأنه لا يستطيع أحد من العاملين في كافة إدارات الأهرام رفع السماعة والاتصال بأي دولة مباشرة وأن الذي يرغب في الاتصال الدولي يحصل على إذن وتصريح من رئيسه ويقوم بالاتصال بالسويتش المختص بالاتصال الدولي ليعطيه الخط بعد أن يكون قد حدد الجهة التي سيتم الاتصال بها والهدف من الاتصال.
وكان الخطيب يقوم بإجراء هذه الاتصالات بموافقة وعلم رئيسه في العمل حسن حمدي مدير إدارة الإعلانات ورئيس وكالة الأهرام للإعلان الذي هو في نفس الوقت رئيس النادي الأهلي بينما مرسي عطا الله رئيس المؤسسة لم يكن يعلم بهذه الاتصالات لأن حسن حمدي كان يقوم بالتوقيع بالموافقة على الاتصالات وكانت الأمور تسير على ما يرام حتى فوجئ عطا الله بأن قيمة الاتصالات الدولية كبيرة فطلب بيان بالأرقام الدولية والجهات التي تمت الاتصالات بها ففوجئ بأنها تمت في بليجيكا وسويسرا أثناء أزمة عصام الحضري مع النادي الأهلي ونادي سيون بالإضافة إلى محاولات تسوية موقف الكابتن أحمد حسن.
مشكلة الخطيب تحولت إلى "سبحة" كرت العديد من الفضائح التي تتم في إدارة الإعلانات بالأهرام التي تحولت إلى عزبة حقيقية ، حيث قام حسن حمدي بتحويلها إلى "حديقة" خلفية لتوزيع الغنائم على خلصائه ومؤيديه من الرموز الرياضية في النادي الأهلي لضمان ولائهم ، وقد وصل عددهم حتى الآن إلى أحد عشر عضوا موظفا ، ومعظمهم بدون عمل حقيقي ، يحصلون على مرتبات ومكافئات ضخمة في حين أنهم غير منتظمين في العمل وغالبا لا يذهبون للأهرام إلا لصرف المرتبات والمكافئات المالية ولا يقف الأمر عند هذا بل أن كل واحد من هؤلاء الكباتن تم تخصيص سيارة بسائقها له من الأهرام.
ومن أبرز الأسماء لهؤلاء "الكباتن" المنتمين للنادي الأهلي والذين نجح حسن حمدي رئيس النادي الأهلي ومدير إعلانات الأهرام في تعيينهم ويحملون الأهرام مئات الآلاف من الجنيهات شهريا كل من : محمود الخطيب وأحمد شوبير النائب الحالي بمجلس الشعب وفتحي مبروك وشريف عواض وجوهر نبيل وعماد اليماني ومحمد عابدين ومصطفى حمدي وسعيد عبد الشافي ومحرم راغب ،
وقد شهدت الفترة الأخيرة بروز موجة تعيينات أخرى على النمط ذاته ، حيث تم تعيين كباتن الكرة الطائرة وبعض الألعاب الأخرى بالنادي الأهلي وقام حسن حمدي بتسليمهم محافظ إعلانات الشركات الكبرى دون أن يكون لدى هؤلاء اللاعبين أية دراية أو خبرة بطبيعة عمل الإعلانات.
الجدير بالذكر أن أحمد شوبير الذي يعمل بإدارة الإعلانات تقدم رسميا بطلب لإدارة المؤسسة يطلب إعفاءه من الذهاب لعمله بالمؤسسة وحصوله على كافة مستحقاته بانتظام بحجة أنه نائب في مجلس الشعب وهو ما يحدث بالفعل حيث يحصل شوبير على راتبه ومكافئاته دون أن يؤدي أي عمل بالأهرام ! ! ! !.

رزق الهبل علي المجانين ما هي سايبه