المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : .. وبدأ تطبيق قانون المرور الجديد :رعب في مواقف السرفيس والأجرة .


dr moustafa
01 - 08 - 2008, 11:24
.. وبدأ تطبيق قانون المرور الجديد
كبار قيادات الشرطة في الميادين والشوارع.. لمتابعة التنفيذ
265 مخالفة في الساعات الأولي من صباح اليوم.. معظمها لسيارات نقل


المساء :
بدأ منتصف الليلة الماضية تطبيق قانون المرور الجديد الذي يتضمن عقوبات رادعة للمخالفين خاصة الذين يتعمدون ذلك..أعلنت أجهزة وزارة الداخلية حالة الاستنفار القصوي..
وأصدر حبيب العادلي وزير الداخلية توجيهاته إلي مديري الأمن بمشاركة كافة الضباط في القطاعات المختلفة في تنفيذ القانون لتحقيق الانضباط في الشارع المصري والحفاظ علي أرواح المواطنين مع اتباع النهج الإنساني في معاملة المواطنين والحفاظ علي حقوقهم.
حرص كبار القيادات الأمنية العاملة في مجال المرور علي التواجد الليلة الماضية في مواقع العمل لمتابعة عملية بدء التنفيذ.
رصدت "المساء" ما دار في غرف العمليات التي شكلتها الإدارة العامة للمرور والإدارات المختلفة لمتابعة عملية التنفيذ.
أكدت معظم البلاغات التي تلقتها الغرف ومن خلال الكاميرات التي ترصد الحركة في عدد من الميادين أن بعض المواطنين لا يعرفون شيئاً عن مواد القانون الجديد ولا العقوبات الواردة فيه وقد قام الضباط وأمناء الشرطة والجنود بتوزيع مطويات عليهم لتبصيرهم بهذه المواد فيما تجاوز الضباط عن مخالفات بعض المواطنين التي لم تلحق ضرراً بالآخرين.
أما حال الطرق السريعة فاختلف تماماً حيث تعمد بعض سائقي سيارات النقل عدم الالتزام بقواعد وآداب المرور التي كانت موجودة في القانون القديم وتم تغليظ العقوبات عليها في القانون الجديد مثل عدم تغطية حمولة السيارة النقل والسير علي يسار الطريق واستخدام الأنوار المبهرة والقيادة بسرعة زائدة عن السرعة المقررة وقد تم تحرير عدد من المخالفات بلغت حتي الساعات الأولي من صباح اليوم 265 مخالفة معظمها تجاوز السرعات تم تصويرها عبر الأجهزة المحملة علي السيارات رباعية الدفع ورصدها عن طريق الدراجات النارية.
كما واصلت الإدارة العامة للإعلام والعلاقات بوزارة الداخلية بقيادة اللواء حمدي عبدالكريم أمس حملات التوعية حيث جابت شوارع القاهرة والجيزة ومداخل ومخارج الطرق السريعة والمؤدية إلي الأقاليم سيارات عليها رسوم توضح المخالفات التي يمكن أن يقع فيها قائد المركبة بالصورة كما تم توزيع مئات الآلاف من المطويات الورقية التي تحمل مواد القانون الجديد التي يمكن أن يقع تحت طائلتها قائد المركبة في حالة عدم الالتزام بها.
تيسيرات
تضمن القانون الجديد عدة تيسيرات للمواطنين عند التنفيذ من بينها إبقاء رخصة القيادة أو التسيير التي سيتم سحبها بوحدة المرور التي ارتكبت فيها المخالفة لمدة 72 ساعة ويتم بعدها توريدها إلي وحدة المرور المستخرجة منها وهي المرحلة الثانية إذ يحق للمواطن سداد 50% من الحد الأدني للمخالفة خلال الأيام الثلاثة الأولي ثم الحد الأدني للمخالفة في الثلاثة أيام الثانية ويكون ذلك في نيابة المرور ويمكن لصاحب الترخيص التظلم أو الاعتراض وذلك خلال ال7 أيام الأولي من سحب الرخصة وبعد ذلك تكون قيمة الغرامة كاملة واجبة السداد بالحد الأقصي بالمحكمة المختصة أو التظلم ورفع دعوي قضائية إذا أراد ذلك.
كما تضمن القانون الجديد أن يكون الضابط فقط دون غيره هو الذي يقوم بسحب الرخصة سواء التسيير أو القيادة أما أمين الشرطة فعليه أن يسجل المخالفة فقط وتحرير الإخطار.. كما ستقوم إدارات المرور بإرسال المخالفات لأصحابها علي العناوين المسجلة في بيانات السيارة بوحدات المرور.
كما تتضمن آليات تنفيذ القانون تعميم إشارات المرور "الديجيتال" التي تعمل بدون ضباط أو أمناء شرطة أو أفراد وستقوم الكاميرات المثبتة فيها بتصوير وتسجيل المخالفات الكترونياً ونقلها فوراً علي ملف صاحب المركبة عبر أجهزة الكمبيوتر في وحدات المرور نظراً لربط هذه الأجهزة علي الشبكة الالكترونية الموحدة.
ومن آليات التنفيذ أيضاً قيام الأكمنة علي الطرق باستيقاف السيارات التي يتم تصويرها لتجاوز السرعة علي الطرق السريعة من خلال سيارات الدفع الرباعي وإبلاغ قائد المركبة بالمخالفة.
كما يقوم ضباط وأفراد أجهزة الأمن العام والمباحث بالمشاركة في تنفيذ القانون وذلك بملاحقة سائقي الأجرة والعداد سيقوم هؤلاء بالركوب داخل السيارة دون علم قائدها وفي حالة قيام السائق بارتكاب أي مخالفة سواء كانت تغيير خط السير أو زيادة تعريفة الركوب عن المقرر لها أو تقسيم المسافات أو عدم الالتزام بالمواقف المحددة في الشوارع والميادين أو امتناع سائق التاكسي عن توصيل الركاب أو عدم تشغيل العداد فسوف يبادر رجال الشرطة بتحرير المخالفات اللازمة.
منحت وزارة الداخلية مهلة لسيارات النقل وأتوبيسات الرحلات والنقل الجماعي لمدة سنة يتم خلالها تركيب أجهزة محدد السرعة والصندوق الأسود كما منحت الوزارة مهلة لأصحاب مركبات "التوك توك" مدتها ستة شهور لتوفيق أوضاعهم واستخراج التراخيص الخاصة بها وتراخيص قيادتها كما منحت مهلة 3 شهور لحين الانتهاء من تدبير حقيبة الإسعاف والمثلث العاكس بشكل مطابق للمواصفات ومن المقترح إقامة منافذ لبيعها بجوار وحدات المرور ودون أي تدخل من وزارة الداخلية حتي تنفي شبهة تحقيق أرباح من وراء ذلك.
كما منح القانون الجديد سيارات النقل الثقيل مهلة أربع سنوات لحين إيقاف عمل المقطورة نهائياً ولن يسمح بترخيص مقطورات جديدة خلال هذه المهلة في حين يسمح للمصانع التي تنتجها بالعمل وتصدير منتجاتها كما منح القانون أصحاب سيارات الأجرة "التاكسي" ونقل الركاب بالأجر التي مضي علي صنعها 20 سنة مهلة 3 سنوات يقومون فيها بتوفيق أوضاعهم ولن يسمح بترخيصها مرة ثانية كسيارة أجرة وتضمن القانون إنشاء صندوق للاستثمار يتبع وزارة المالية يتولي تمويل أصحاب السيارات النقل وأصحاب سيارات الأجرة في شراء سيارات جديدة وتخصص له ميزانية وبفائدة قليلة.
الأخطاء
* أما أهم الأخطاء التي سيحاسب القانون الجديد علي ارتكابها فهي السير عكس الاتجاه والذي يعرض حياة قائد المركبة وغيره من المواطنين للخطر وفرض القانون غرامة لا تقل عن 1000 جنيه ولا تزيد عن ثلاثة آلاف جنيه.
* الانتظار الخاطئ الذي يعطل حركة المرور ويتسبب في كثير من الحوادث ويعرض قائد المركبة لعقوبة تصل إلي سحب رخصة القيادة مدة لا تقل عن شهر.
* السماح بارتكاب أفعال مخلة بالآداب العامة داخل السيارة ويتعرض قائدها لعقوبة الحبس مدة لا تزيد عن ستة أشهر وغرامة لا تقل عن 300 جنيه.
* عدم ارتداء حزام الأمان لقائد المركبة أو من يركب بجواره وعقوبة هذا الخطأ غرامة مالية لا تقل عن 100 جنيه ولا تزيد عن 300 جنيه.
* استخدام التليفون المحمول يدوياً والذي يقلل من تركيز قائد المركبة أثناء القيادة وعقوبة ذلك غرامة مالية لا تقل عن 100 جنيه ولا تزيد عن 300 جنيه.
* استخدام الأنوار المبهرة الذي يعرض حياة الآخرين للخطر وعقوبة ذلك سحب رخصة القيادة لمدة لا تقل عن شهر.
* في حالة قيام قائد المركبة بفك الكلابش بمعرفته يعرضه ذلك لعقوبة الحبس مدة لا تزيد عن ستة أشهر وغرامة مالية لا تقل عن 200 جنيه ولا تزيد عن 1000 جنيه.
* قيام قائد المركبة بعدم استعمال الأنوار الأمامية عند القيادة ليلاً والأنوار الخلفية الحمراء أو عاكس الأنوار المقررة وعقوبة ذلك سحب رخصة القيادة مدة لا تقل عن ستة أشهر.
* مشاركة المركبة في المواكب والأفراح دون الحصول علي تصريح من الجهات المختصة وعقوبة ذلك سحب رخصة القيادة لمدة لا تقل عن شهر.
* امتناع سائق التاكسي أو السيارة الأجرة عن نقل الركاب مما يعرض قائدها لعقوبة لا تقل عن 300 جنيه ولا تزيد عن 1500 جنيه.
* عدم تشغيل العداد في سيارات التاكسي مما يعرض قائدها لعقوبة سحب رخصة القيادة لمدة لا تقل عن شهر.
* مطالبة قائد السيارة الأجرة أو التاكسي بأجر أكثر من المقرر وهو ما يعرضه لغرامة لا تقل عن 300 جنيه ولا تزيد عن 1500 جنيه.
* قيام سائقي سيارات الأجرة بنقل الركاب من غير مواقف الانتظار المقررة وهو ما يعرضه لغرامة لا تقل عن 300 جنيه ولا تزيد عن 1500 جنيه.
* قيام سائق السيارة الأجرة بنقل عدد من الركاب يزيد عن الحد الأقصي المقرر وعقوبة ذلك غرامة مالية لن تقل عن 300 جنيه ولا تزيد عن 1500 جنيه.
* مخالفة خط سير المركبة الأجرة المحدد وهو ما يعرض سائقها لغرامة لا تقل عن 300 جنيه ولا تزيد عن 1500 جنيه.
* عدم استخدام قائد الدراجة النارية "الموتوسيكل" لغطاء الرأس الواقي أثناء قيادتها ليحميه من الإصابة وغرامة ذلك لا تقل عن 100 جنيه.
* السماح بقيادة المركبة لمن هم دون الثامنة عشرة مما يعرض قائدها ومن سمح له للعقوبة وكذا قيادة المركبة بدون رخصة قيادة.
* يعاقب من يسمح بوجود ركاب علي أجزاء المركبة من الخارج بسحب الرخصة لمدة لا تقل عن شهر ولا تزيد عن ثلاثة أشهر ويتعرض لهذه العقوبة أيضاً من يقف في الأماكن المظلمة ليلاً دون إضاءة اللمبات الصغيرة الأمامية والأنوار الخلفية الحمراء.
* يعاقب بالغرامة لا تقل عن 100 جنيه ولا تزيد عن 1500 جنيه كل قائد مركبة يتسبب في تلويث الطريق العام بإلقاء فضلات أو مخلفات بناء أو أية أشياء أخري أو مركبة ينبعث منها دخان كثيف أو تصدر أصواتاً مزعجة أو رائحة كريهة أو تتطاير حمولتها أو تسيل منها مواد قابلة للاشتعال أو مضرة بالصحة العامة أو مؤثرة علي صلاحية الطريق للمرور وإذا تكرر ارتكاب مثل هذه المخالفات خلال 3 شهور من ارتكاب المخالفة الأولي تتضاعف الغرامة وإذا تكرر الفعل خلال ستة أشهر من تاريخ ارتكاب الفعل الثاني يتم سحب رخصة القيادة لمدة عام.
* يتم معاقبة كل من استخرج أو استخدم أكثر من رخصة قيادة أو غير بطريقة غير شرعية من حالة رخصته الأولي وكذلك كل من ساعد أو ساهم بأية طريقة علي استخراجها بالحبس لمدة لا تزيد عن سنة وبغرامة لا تقل عن ألف جنيه ولا تزيد عن 5000 آلاف جنيه أو بإحدي هاتين العقوبتين.
* يعاقب بالحبس مدة لا تقل عن ستة أشهر وبغرامة لا تقل عن 20 ألف جنيه ولا تتجاوز 50 ألف جنيه من قاد مركبة لنقل مواد أو سلع أو أدوات أو أشياء من المحظور تداولها أو نقلها.
* يعاقب القانون كل سائق يثبت قيادته للمركبة وهو تحت تأثير المخدر ويتم خلال الأكمنة عمل فحص فوري لكشف متعاطي المخدرات أو المشروبات الكحولية.

dr moustafa
01 - 08 - 2008, 11:25
رعب في مواقف السرفيس والأجرة
السائقون: لا نعلم شيئاً عن القانون الجديد.. فوجئنا بالتطبيق!!
الغرامات المالية.. مبالغ فيها وخراب بيوت


المساء:
مع بدء تطبيق قانون المرور الجديد مازال سائقو السرفيس والتاكسي والنقل لا يعلمون شيئا عن بنود القانون والمخالفات والعقوبات المقررة لعدم توافر المعلومات أو الدعاية الكافية عنه لدرجة أن مجمع مواقف سيارات السرفيس والأجرة بعبود والقللي ليس بهم أي بيان أو منشور معلق ببنود القانون الجديد.
قال سائقو السرفيس والتاكسي والنقل إنهم عرضوا سياراتهم للبيع رعباً وخوفاً من قانون المرور الجديد الذي يتضمن غرامات مالية مبالغاً فيها وهو ما يعد "خراب بيوت" علي حد قولهم.
أضافوا أن عقوبة عدم العمل بالعدادات ظلم كبير لسائقي التاكسي.. وطالبوا بزيادة سعر الكيلو ليتناسب مع أسعار البنزين.
* يقول عماد أمين "سائق تاكسي" لا أعرف شيئاً عن قانون المرور الجديد ولابد أن يقوم مرور القاهرة بتوزيع منشور أو بيان علي سائقي التاكسي والسرفيس خاصة أن الدعاية له غير كافية.
أضاف أن العودة للعمل بعدادات التاكسي لن يكون في مصلحة السائق لأن الكيلو يحسب ب 60 قرشاً وهذا لا يتناسب مع أسعار البنزين وتكاليف غيار الزيت وقطع الغيار وإذا كانت العقوبة في قانون المرور الجديد هي سحب الرخصة لمدة شهر في حالة عدم تركيب العداد فسوف نلتزم بتركيب العدادات ولكن لابد من تعديل سعر الكيلو حتي يحقق سائق التاكسي الربح المناسب.
نقص الدعاية
* رضا صبحي "سائق سرفيس" فؤجئنا بتطبيق الغرامات قبل تنفيذ قانون المرور الجديد وللأسف لا نعلم عنه أي شئ بسبب نقص الدعاية وعدم توزيع بيان به علي السائقين وقطع الغيار وغيرها من احتياجات السيارة.
* عصام ماهر "سائق تاكسي" يقول لا نعرف بنود قانون المرور الجديد وعودة العمل بالعدادات سوف تؤدي لخسائر للسائق إلا إذا تم تعديل سعر الكيلو بما يتفق مع أسعار البنزين ومصاريف السيارة وما يتردد أن العداد المعطل بسيارة التاكسي سيترتب عليه سحب رخصة القيادة شهراً فسوف يتم سحب رخص جميع سيارات التاكسي لأنها بدون عدادات والموجود عطلان ومجرد ديكور.
* أبوالحسن صلاح "سائق تاكسي" يقول العدادات لا تتناسب مع البنديرة.. أما شنطة الاسعافات فهي مطلوبة ولكن هل يستطيع سائق التاكسي استخدامها واسعاف الزبون أم أنها مجرد ديكور داخل السيارات؟!
* يحيي عبدالمقصود "قائد ملاكي" يقول الدعاية عن قانون المرور الجديد كانت محدودة في الصحف وأعلم بعض البنود فقط وأهمها ان غرامة استخدام التليفون المحمول لن تقل عن 100 جنيه ولا تزيد عن 300 جنيه كما أن السير عكس الاتجاه غرامته لا تقل عن الف جنيه ولا تزيد عن ثلاثة آلاف جنيه وأتمني تطبيق قانون المرور علي جميع سيارات الملاكي دون استثناء.
النقل للبيع
* أحمد علي "سائق سيارة نقل" اكد انه لا يعرف عن قانون المرور أي شئ وقد عرضت سيارتي للبيع.. وطلب الأجرة بالزيادة واستغلال الركاب لا ينطبق علينا لأنني أتفق مع الشخص علي ثمن الحمولة قبل العمل وبالتالي لا يوجد مغالاة أو زيادة في الأجرة المقررة ولكن بسبب ارتفاع سعر البنزين ومخالفات المرور الكثيرة قررت بيع السيارة.
* عبدالحميد محمود "سائق أجرة" علي خط "بلطيم عبود" يقول: موقف عبود ليس به أي بيان معلق للسائقين لكي يعرفوا أي شئ عن بنود قانون المرور الجديد وقد عرضت سيارتي للبيع.
* عباس عبدالعاطي "سائق أجرة" علي خط "الحامول عبود" لم يوزع علينا أي منشور عن بنود قانون المرور الجديد وكيف تكون الغرامات في كل بنود القانون من 100 جنيه وحتي ألف جنيه وكل مكسب السائق طوال اليوم 30 جنيها ولماذا لم يتم عمل لقاءات مع السائقين لشرح بنود ومخالفات القانون الجديد الذي بدأ تطبيقه اليوم.
* السيد علي شوشة "سائق علي خط كفر الشيخ عبود" يقول: قانون المرور الجديد معظم بنوده ليست في مصلحة السائق ويكفي ان الوقوف "صف ثاني" غرامته 500 جنيه والمعروف أن شوارع القاهرة ضيقة وخاصة وسط البلد فماذا نفعل؟!
* عليوة عبدالغني "مدير عام بشركة غاز مصر وقائد ملاكي" يري أن معظم بنود قانون المرور الجديد في مصلحة قائدي الملاكي ولكن شنطة الاسعافات مشكلة لعدم معرفة معظم الناس بطريقة استخدامها.
طبيعة الشوارع
* علاء عبدالله "قائد ملاكي" يقول: إن الغرامات الفورية في قانون المرور الجديد سيئة للغاية كما أن بنود القانون لا تتعامل مع طبيعة الشوارع المصرية ومشاكل المرور في مصر بل يهتم القانون بفرض الغرامات فقط.
* سعيد موسي "سائق تاكسي" يري أن ارتداء الحزام في مصلحة السائق ولكن الراكب يرفض ربط الحزام وخاصة في وسط البلد والشوارع شبه متوقفة موضحاً ان عودة العدادات خراب بيوت لنا بعد ارتفاع سعر بنزين 90 واختفاء بنزين 80 كما أن مثلث المرور كان ثمنه 5 جنيهات بعد تطبيق القانون الجديد وصل سعره إلي 50 جنيهاً.
* سامي سيد الحنفي "سائق تاكسي" يقول: لا نعرف شيئا عن قانون المرور الجديد وعقوبة عدم العمل بالعدادات مشيراً إلي أن سحب الرخصة في حالة عدم عطل العداد فيه ظلم كبير للسائق أما مخالفات الحزام والتليفون المحمول ونقل الركاب من غير مواقف الانتظار المخصصة وزيادة الحمولة فهي في مصلحة الركاب والسائقين.
* عصام عزمي "قائد ملاكي" يؤكد أن المخالفات الفورية غير مقبولة لأن قائد الملاكي قد يكون ليس معه المبلغ المطلوب ولابد أن يطبق في كل المناطق خاصة العشوائيات بمعني أن المرور يشدد المخالفات علي الملاكي ويترك قائدي السرفيس والنقل رغم ان معظمهم ليس معهم رخص أساساً.
* أحمد محمد "سائق تاكسي" يقول: معلوماتي عن قانون المرور غير كافية وما يتردد عن بند فحص الغاز غير مقبول واتمني تطبيق قانون المرور علي جميع السيارات الملاكي والأجرة وبالنسبة للعدادات يمكن تركيب العداد والعمل به ولكن يجب أولاً تعديل سعر الكيلو بما يناسب مصاريف التاكسي في الوقت الحالي.
* أنيس محمد يوسف "سائق تاكسي" يقول: رغم نقص الدعاية عن بنود قانون المرور الجديد إلا أن هناك بنوداً جيدة ومنها فرض غرامة علي السائق الممتنع عن نقل الركاب بواقع 300 جنيه وايضا عدم ربط حزام الأمان وعدم التحدث بالمحمول ولكن أعترض علي شنطة الاسعافات والغرامات الكبيرة التي تصل إلي ثلاثة آلاف جنيه.
مواقف للسرفيس
* المعداوي طنطاوي "سائق سرفيس" يقول: قبل تطبيق قانون المرور الجديد كان يجب علي المرور توفير مواقف للسرفيس خاصة بجوار موقف عبود ونحن مع الالتزام والمحافظة علي سلامة الركاب وخاصة غرامات استخدام التليفون المحمول وعدم ارتداء حزام الأمان والسير عكس الاتجاه وارتكاب أفعال مخالفة للآداب العامة داخل سيارات السرفيس.

dr moustafa
01 - 08 - 2008, 11:28
أصحاب الجراجات وساحات الانتظار.. المستفيد الأول
الساعة ب3 جنيهات.. المبيت ليلة واحدة ب 25 جنيهاً... والاشتراك الشهري 200 جنيه
أصحاب السيارات: لا بديل أمامنا عقوبة الركن في الممنوع رادعة


المساء :
استغل أصحاب الجراجات وساحات انتظار السيارات تشديد العقوبات في قانون المرور الجديد وخاصة الركن في الممنوع وقاموا برفع رسوم الانتظار والمبيت ليكونوا أول المستفيدين من القانون.
أصحاب السيارات أكدوا أنه لا بديل أمامهم سوي اللجوء للجراجات وساحات الانتظار خوفاً من عقوبة الركن في الممنوع وسحب الرخص.
أضافوا أن أعباءهم زادت خاصة بعد ارتفاع أسعار البنزين وقطع الغيار.
* يقول جمال محمد سائق : احضر من محافظة المنيا مرتين كل شهر لنقل بضاعة لاحد التجار واضطر للذهاب إلي ساحة الانتظار القريبة من منطقة الفجالة وكنت أدفع 3 جنيهات للساعة الأولي تزيد 25 قرشا في حالة الانتظار أكثر من ساعة.
أوضح أنه فوجئ بقائمة أسعار جديدة تتضمن زيادة 50 قرشا عن كل ساعة بعد الساعة الأولي مشيراً إلي أنه يلجأ لترك السيارة في الساحة طول الوقت الموجود فيه بالقاهرة خوفا من سحب الرخصة والغرامة خاصة بعد قانون المرور الجديد.
أضاف أن ذلك يزيد من أعبائي حيث انني مطالب بسداد أقساط ثمن السيارة والاطارات والبطارية والتي تزيد علي 3 آلاف جنيه شهرياً.
* يسأل محمد عطية محمود من الغردقة : هل يعقل أن ادفع رسوم مبيت سيارتي في احد الجراجات بوسط البلد 25 جنيها عن كل ليلة.. واضاف أن صاحب السيارة اصبح ضحية ودخل في دوامة من المشاكل بعد ارتفاع سعر البنزين وقطع الغيار وأخيراً ساحات وجراجات الانتظار.
* حسن سلامة صاحب شركة ادوات كهربائية والكترونيات قال: لم أجد أمامي سوي الاشتراك في جراج العمارة الموجود بها محلاتي لضمان وجود مكان لسيارتي مقابل 150 جنيهاً شهرياً وعدم تركها في الشارع عرضه لتحرير المخالفات أو السرقة أو التلف.
* حسن عبدالجواد مندوب مبيعات وعماد فهمي واحمد توفيق صاحبا محلات تجارية بوسط البلد قالوا: لا بديل عن ترك سيارتنا في الجراجات أو الساحات خاصة بعد تشديد العقوبات التي تصل إلي الحبس وسحب الرخص في قانون المرور الجديد رغم رسوم الانتظار التي أصبحت ناراً تحرق ما تبقي في جيوب أصحاب السيارات ولم نجد أمامنا سوي الدفع لأن كلا الامرين "مُر".
* لم ينكر حسام بدير مدير ساحة الفتح بشارع خليج الخور خلف شارع عماد الدين والتابع لشركة مصر للصوت والضوء والسينما وجود قرار من المسئولين بالشركة بزيادة رسوم الانتظار 50 قرشاً لكل ساعة لتصبح 200 قرش للساعة الأولي وزيادة الاشتراك الشهري 25 جنيهاً ليصبح 200 جنيه بدلاً من 175 جنيهاً.
أضاف أن سيارات الربع نقل والميكروباص يتم حسابها بفئة مختلفة فالساعة الأولي ب3 جنيهات ويتم تطبيق الزيادة أول الاسبوع الثاني من الشهر الحالي.
* يقول اللواء محمد عزالدين خيري مدير جراج الجمهورية : ليس هناك قرارات برفع الرسوم والساعة ب3 جنيهات ومبيت السيارة ليلة واحدة ب 25 جنيها والاشتراك الشهري للادوار الثلاثة الأولي ب200 جنيه وباقي الادوار 150 جنيهاً وسيارات الشركات والهيئات الحكومية ب110 جنيهات وجميعها شاملة ضريبة المبيعات.
أوضح ان الجراج مكون من 18 طابقاً ويستوعب 860 سيارة والاشتراكات الشهرية تمثل 70% من طاقته.
* العميد محمد السباعي مدير جراج الاوبرا قال: نعتبر من الاماكن التي لاتزال تعمل بالسعر القديم للرسوم فالاشتراك الشهري للسيارة ب 150 جنيهاً والانتظار الساعة الاولي بجنيهين والمتكررة بجنيه والمبيت لليلة 12 جنيهاً وهي قيمة التذكرة المخفضة والتي تستخدم لمدة 24 ساعة.
أوضح أن الجراح يسع ل 1130 سيارة وفي اغلب الاوقات والايام يكون كامل العدد.. وسيحدث اقبال كبير من اصحاب السيارات علي الجراجات في الايام القادمة بعد تشديد العقوبات في قانون المرور الجديد.