روابط مهمة : استرجاع كلمة المرور المفقودة | طلب كود تنشيط العضوية | تنشيط العضوية | تعلــم لتربــح

Preview on Feedage: منتديات المجموعة المصرية للخدمات المالية Add to My Yahoo! منتديات المجموعة المصرية للخدمات المالية Add to Google! منتديات المجموعة المصرية للخدمات المالية Add to MSN منتديات المجموعة المصرية للخدمات المالية Add to Windows Live منتديات المجموعة المصرية للخدمات المالية

راقب شركتك أو مصنعك أو منزلك من أي مكان في العالم

مركز تحميل المجموعة المصرية للخدمات المالية لرفع وتحميل الصور والتشارتات والملفات

إعلانــــات هامـــــة
جميع المواضيع والمشاركات والمعلومات والآراء والتوصيات الواردة بالمنتدى تعبر عن رأي كاتبيها ... وإدارة المنتدى غير مسئولة عن أي تبعات قانونية أو إستثمارية نتيجة لأي خسائر ناتجة عن إستخدام هذه المعلومات أو الآراء أو التوصيات

للتسجيل اضغط هـنـا


العودة   منتديات المجموعة المصرية للخدمات المالية > المنتديــــات العامــــة > المنتــدي العــام > أبــــواب السمـــاء

أبــــواب السمـــاء ضاقت أو رحبت فمن الله و الى الله نتوجه بالدعاء



إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 10 - 04 - 2013, 01:52   #11
معلومات العضو
nabil
مساهم متميز

المعلومات الشخصية






علم الدولة : Egypt

nabil متصل الآن

 

 

 

افتراضي رد: عاجل...انشاء دولة الاسلام في العراق والشام تحت إمرة ابو بكر البغداي..الله أكبر


الشيخ أبوسعد العاملي وتهنأه بمناسبه الإعلان المبارك


This image has been resized. Click this bar to view the full image. The original image is sized 1172x687 and weights 88KB.



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

،نبارك أولا للأمة المسلمة ثم للقادة في دولة العراق الاسلامية وجبهة النصرة ولقادة القاعدة ولجميع قادة الجهاد قيام دولة الاسلام

أقول نبارك لكل هؤلاء ولكل الأنصار والمهاجرين ولكل أسرانا قيام الدولة الاسلامية في العراق والشام، اللبنة الأخرى في الخلافة الاسلامية القادمة

كما يحاول اعداء الاسلام ترسيخ وتد لما يسمى بنظامهم العالمي الجديد فإنه قد قرر المجاهدون تنصيب وتد وعماد متين وعظيم لدولة الخلافة القادمة

ارض الشام هي مسرح الملاحم الكبرى ومجمع الصادقين من هذه الأمة، فلا ريب ولا غرابة أن تعلن هناك دولة إسلامية قوية تجمع هؤلاء الصادقين جميعا

الاعلان عن الدولة الاسلامية في العراق والشام لم يكن وليد اللحظة ولا خطوة ارتجالية أو طفرة حماس عابرة بل قد تم بعد دراسة ومدارسة ومشاورة

مشروع الوحدة المبارك جاء مباغتاً وفي خضم الأزمة الخانقة لاعداء الله من صليبيين ومرتدين، اتاهم هذا القرار من حيث لم يحتسبوا وقذف فيهم الرعب

تعلمنا أن تكون الحرب خدعة،سواء في مرحلة الإعداد أو الجهاد أو الدولة،والاعلان عن قيام الدولة والوحدة بين المجاهدين له وقع عظيم على كل النفوس

له وقع مدمر ومثبط على نفوس اعدائنا أجمعين، وعلى نفوس المنافقين ومن في قلوبهم مرض،بينما يشفي صدور قوم مؤمنين"ويومئذ يفرح المؤمنون بنصر الله

لا تسمعوا لزيغ وشبهات المنافقين والمثبطين ومن لا يفقه شيئا في مسائل الجهاد ولا في السياسة الشرعية ومن قلبه مليء بالحقد لأهل الجهاد

سنسمع كلاما كثيرا عن ايماننا وشمائلنا ومن امامنا ومن ورائنا ومن فوقنا ظاهره نصح وتوجيه ونقد بناء وباطنه تثبيط وحسد وسعي للهدم والإفساد

اياكم ان تسمعوا لهؤلاء،فلا تغرنكم القابهم ولا شاراتهم ولا مظاهرهم،إنهم والله يحبون الظهور ويودون أن يتسلقوا على جماجم الشهداء وجهود الأخفياء

لن نسمح لهم بالظهور لسرقة الأجور،بل سننسف شبهاتهم ونقف لهم بالمرصاد حتى نكشف عوارهم وسنحمي ظهور إخواننا وقادتنا ونرد عادياتهم ونصدهم صدا

يدخل في هذا الطرطوسي والعلي وغيرهما وكلهم ادوات هدم إن لم يتوبوا الى الله،ولقد مللنا ذلك الفقه المتميع والورع البارد وخبرناه ومضى عليه الزمن

الا يستحي هؤلاء بالوقوف في وجه من يسعى إلى تجسيد الوحدة ولم الشمل وامتلاك الشوكة ومحاربة الباطل،بينما يسلم من السنتهم كل متردية ونطيحة !!!

الم يكن من واجبهم مباركة هذه الوحدة ثم دعوة باقي الفصائل المجاهدة الصادقة الى الانضمام وتكثير سواد هذه الدولة،أو على الأقل التعاون معها ؟!

لمصلحة من يا ترى يسعى هؤلاء المثبطون لإسقاط هذا المولود الجديد/القديم؟ أليس من حقنا أن نتهمهم بالعمالة وموالاة أعداء الله،شعروا أم لم يشعروا

ما الذي يضرهم ويضيرهم في قيام هذه الوجدة سوى الانتصار لأهواء قلوبهم أو حسداً من عند أنفسهم أو جهلاً بأمور دينهم أو خدمة لأعداء دينهم


اثبتوا ايها الأنصار ولا تتزعزع ثقتكم بقادتكم فلم يغيروا ولم يبدلوا بل ستزيد تضحياتهم ويكثر أعداؤهم وتكبر مسئولياتهم وتقل راحتهم ونومهم


وأقول لقادتنا واسيادنا في الدولة الاسلامية في العراق والشام،امضوا حيث امركم ربكم فلن يتركم اعمالكم ولم يترككم وقد صدقتموه،فمعيته لن تنقطع

ما زلتم في طريق الحق،طريق البذل والعطاء،والتضحية والفداء،والعمل في العلن والخفاء،وجنودكم لا يأملون سوى في ارضاء خالقهم ونصرة دينهم،فواصلوا


واصلوا فالله معكم ونحن من ورائكم نساندكم ونذب عنكم وعن اعراضكم ولن يؤتى الاسلام من قبلنا كما لم يؤت من قبلكم والله على ما نقول شهيد

كتــبه الشيخ:أبو سعد العاملي(حفظه الله)
https://twitter.com/al3aamili







التوقيع

الدولة الاسلامية في العراق والشام
    رد مع اقتباس
قديم 10 - 04 - 2013, 02:11   #12
معلومات العضو
nabil
مساهم متميز

المعلومات الشخصية






علم الدولة : Egypt

nabil متصل الآن

 

 

 

Moving رد: عاجل...انشاء دولة الاسلام في العراق والشام تحت إمرة ابو بكر البغداي..الله أكبر


الدولة الأمل ترقى بالأمل والحمد لله رب العالمين- كتبه يمان مخضب

بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على المبعوث بالسيف رحمة للعالمين

أما بعد ,,,

فهذه قراءة لخبر إعلان الدولة الإسلامية في العراق والشام
ذلك الخبر الذي اشتد وقعه على الكثيرين
فأزعج بعض المحبين وكثير من المبغضين في ذات الوقت
وأفرح بعض الكارهين وكثير من المحبين أيضاً وبالدرجة نفسها

ولكي يمكن فهم هذا الإعلان بصورة صحيحة واستقراء دوافعه واستنتاج تبعاته فلابد أولاً من سرد بعض الحقائق التي لايختلف فيها أحد سواء من الفرحين بالإعلان أو من الغاضبين منه .. وسواء كانوا من المحبين أو حتى من الكارهين المعادين

وسأحاول أن أسرد هذه الحقائق الغير مختلف عليها على شكل نقاط ليسهل توضيحها ومتابعتها وليتمكن القارىء من الإحاطة بالموقف بشكل سليم مما ييسر له كثيراً الخروج بإستنتاج منطقي ورأي قريب من الصواب عن مدى فوائد وأضرار هذا الإعلان على الأمة وعلى أعداءها كذلك .


حقائق عن الوضع السوري
================

1- نظام بشار في سوريا إلى زوال أكيد وحتى لو بقي بمعجزة وبمدد من الدنيا كلها إن فعلت فلن يكون نظاماً مركزياً قوياً يبسط سيطرته على كامل أرض سوريا .. وأن أفضل أحواله على الإطلاق أن يتمكن من حكم منطقة صغيرة وإقامة دولة طائفية ضعيفة فيها .. إذن لايختلف أحد على أن بقاء سوريا بحدودها المعروفة وبنفس نظام حكمها هو المستحيل بعينه.

2- سوريا قطعة هامة للغاية في جسد الأمة الإسلامية لمئات الأسباب التي ليس هنا مجال سردها ولكن لايختلف أحد على أهميتها الإستراتيجية للأمة المسلمة ولأعداء هذه الأمة كذلك من مختلف التوجهات .. وقد أدت أهميتها البالغة هذه إلى وجود مصالح كثيرة لأطراف كثيرة على أرض سوريا بدءاً من روسيا والصين في أقصى الشرق وحتى أمريكا في أقصى الغرب مروراً بإيران وتركيا وبلاد أوروبا وبلاد العمالة العربية كلها سواء بسبب التبعية لهذا الطرف أو ذاك أو بسبب مصالح ذاتية لنظم حكم هذه البلاد أو أسرها الحاكمة وقبل كل هؤلاء تأتي اسرائيل صاحبة المصلحة الأكبر في سوريا فببساطة سوريا قد تساوي بقاء اسرائيل أو زوالها ويالها من مصلحة .

3- كل هذه الأطراف من أصحاب المصالح لايمكن أن تترك الوضع في سوريا دون تدخل أو محاولة تدخل لضبط الوضع بما يحقق مصالحها أو على الأقل جزء من مصالحها وكثير من هذه المصالح لبعض الأطراف تتضارب وتتناقض مع مصالح أطراف أخرى فاعلة .. وبعضها تتقاطع وتتفق في أشياء وتتنافر وتختلف في أشياء أخرى.

4- تقاطع أو تضارب هذه المصالح لكل قوى العالم تقريباً لايجعل التسوية في سوريا والإستقرار على وضع يحقق الحد الأدنى من مصالح الأطراف المتشابكة ممكناً أبداً إلا في إطار اتفاق وتسوية أكبر تتوسع لتشمل المنطقة كلها أو حتى أجزاء كبيرة من العالم .. فمن يرضى بخسارة بعض مصالحه في سوريا سيطلب تعويضه في جزء آخر وهكذا .. إذن المشكلة في سوريا قد أصبحت مشكلة عالمية بإمتياز ولايمكن حلها بتراضي الأطراف إلا عبر تسوية أكبر وأعمق من سوريا وحدها .. وأي حل دون تراضي واتفاق بين أصحاب المصالح لايمكن أن يتم حسمه إلا بالقوة العسكرية حيث يرضخ الخاسر مضطراً ويقوم المنتصر بتشكيل الوضع وفق مصالحه هو .

5- تضارب المصالح هذا مع عدم قدرة أي من الأطراف الدولية على الحسم العسكري لأسباب تختلف بين هذا الطرف وذاك هي التي أدت إلى مانراه الآن من تأخر أي حل سياسي للأزمة وأدت أيضاً إلى تذبذب المواقف والتردد فيها فالكثير من الأطراف تأخذ موقفاً ثم تميل إلى غيره وهكذا.

6- الصراع في سوريا هو صراع مسلح بإمتياز ولايمكن لأي طرف صاحب مصلحة أن يبقي بيده بعض أوراق التفاوض والقوة إلا بالتدخل المباشر أو غير المباشر في هذا الصراع المسلح .. وبالتالي فإن كل أصحاب المصالح في سوريا ممثلين على الأرض بمجموعات أو كتائب مسلحة أو سمها ماشئت عن طريق تقديم الدعم لها سواء مادي أو عسكري ومحاولة السيطرة السياسية على تحركاتها .

7- مايظهر حتى الآن من أن الصراع المسلح هو صراع بين طرفين فقط ممثلين في النظام السوري ومن يدعمه من كتائب وميلشيات .. وعلى الطرف الآخر المجموعات المسلحة التي تقاتله هو مظهر خادع تماماً وغافل بل وأحمق من يظن ذلك .. فالحقيقة مختلفة بالكامل فحتى إيران سواء بدعمها العسكري للنظام أو بميلشيات حزب الله اللبناني أو بعض الميليشيات العراقية فهي تحاول تحقيق أهدافها الخاصة ومصالحها الإقليمية التي تتفق مرحلياً فقط مع نظام بشار أما بعد سقوط نظام بشار فسيصبح لإيران قوة عسكرية على الأرض تستخدمها كورقة ضاغطة من أجل محاولة تحقيق أكبر قدر من مصالحها في المنطقة ككل في إطار تسوية تفاوضية شاملة تشمل النظام السوري الجديد . وهكذا أيضاً الوضع بالنسبة لباقي القوى العالمية والإقليمية فلكل منها كتائب أو مجموعات مسلحة تحظى بدعمه ورعايته لتحقق مصالحه وتشكل أوراق ضغط في يده عند الحديث عن التسوية والحل .. فتركيا لها من تدعمه من المجموعات المسلحة .. وأمريكا لها مجموعاتها المسلحة .. وحكام الخليج بأموال النفط لهم مجموعاتهم المسلحة وصحواتهم الجاهزة سواء بأوامر أمريكية أو حتى بمجهودات شخصية من حكام الخليج لمحاولة المحافظة على كراسيهم التي سيهزها بشدة بالتأكيد قيام دولة إسلامية في سوريا .

8- أي نظام مركزي قوي في العالم كله كالنظام السوري قبل الثورة إذا سقط فلايمكن أن يكون إلا أحد أمرين لا ثالث لهما .. فإما أن يتم استبداله بنظام مركزي قوي آخر وبشكل سريع وقوي .. وإما أن تغرق المنطقة التي كان يحكمها في صراعات طويلة ومريرة .. فإن كان السلاح متوفراً بكثرة كما هو الحال في سوريا وهناك الكثير من المجموعات المسلحة أيضاً فلايمكن إلا أن ينشأ صراع مسلح وعنيف بين هذه المجموعات وبعضها البعض إما لتحقق كل مجموعة أهداف ومصالح مموليها ورعاتها الرسميين أو حتى لتصل هي إلى السلطة لتحقيق أيدولوجية خاصة بها أو لمجرد حتى شهوة السلطة لقادتها وزعماءها .. وبالتالي فإن لم يقم نظام مركزي قوي على أشلاء نظام بشار فوراً فالحرب الأهلية أمر محتم ولا مجال لتجنبها أبداً.. وكل من يقرأ التاريخ يعرف ذلك جيداً وغافل من يتوهم أن يسقط نظام مركزي على يد عشرات من المجموعات المسلحة مختلفة المشارب ثم تتفق كل هذه المجموعات وتقيم نظاماً بديلاً رائعاً ويعيش الجميع في سعادة وأمن!

9- إقامة أي نظام مركزي قوي على أنقاض نظام مركزي آخر منهار يتطلب وجود جيش قوي أو قوة عسكرية منظمة ومدربة تثبت أركان هذا النظام وتبسط نفوذه على كافة أرجاء الأرض التي يحكمها وتقهر أعداءه وتخضعهم .. وهذا الأمر لا يتوفر في سوريا فالجيش السوري قد انهار وتفرق وانشق عنه الآلاف وفقد أغلب قدراته القتالية وأنهك بشدة .. وبالتالي فالبدائل في سوريا إما أن يقام نظام ضعيف تدعمه بعض المجموعات المسلحة والبقية الباقية من الجيش المنهك وفي هذه الحالة سيستمر صراعه المسلح ضد باقي المجموعات المسلحة التي ترفض هذا النظام وستستمر هذه المجموعات في القتال ضد هذا النظام الوليد الضعيف سواء لتحقيق مصالح من يمولها أو لتحقيق أيدولوجيتها الخاصة أو حتى للحصول على نصيب من السلطة .. والبديل الآخر أن يتم الفشل في إقامة هذا النظام الضعيف حتى وتصبح سوريا ساحة قتال مسلح بين الفصائل المختلفة وبعضها البعض لفترة طويلة وتحدث أنشقاقات من جهة وانضمامات من جهة أخرى لهذه الفصائل ويستمر الوضع هكذا ولمدة طويلة حتى يقوى فصيل معين ويستطيع قهر باقي الفصائل وفرض سيطرته على الأرض بشكل قوي .. إذن الصراع المسلح في سوريا بعد سقوط نظام بشار ضرورة حتمية سواء تم النجاح في إنشاء نظام ضعيف أو تم الفشل في ذلك .. والفارق الوحيد سيكون في قوة وعدد الفصائل المتصارعة وماإذا كان سيتم تقسيمها إلى قوة تسمى شرعية تدعم النظام الجديد الضعيف وأخرى متمردة في حالة أقامة النظام .. أو صراع عام لن يتمكن أحد من النظام العالمي من أن يصنفه إلى شرعي ومتمرد أو إرهابي.

10- بوادر إقامة نظام بديل ضعيف قد ظهرت بوضوح فغسان هيتو قد تم تنصيبه في تركيا ثم ثنى الحكام العرب بمنح مقعد سوريا في الجامعة العربية لهذا النظام البديل ولو بصورة شرفية مؤقتة .. إذن قد قرر أصحاب المصالح إقامة النظام الضعيف ولابد أن يتبع ذلك انحياز بعض الفصائل المسلحة له .. وانحياز البعض الآخر ضده ومن ثم القتال بين ماسوف يسمى قوة شرعية وقوة أخرى متمردة أو إرهابية ستصنف لاحقاً تبعاً لتوجهاتها الإيدلوجية.


حقائق عن جبهة النصرة
==============

1- لايستطيع أحد أن ينكر الدور العسكري فائق التأثير لجبهة النصرة منذ ظهورها على الساحة السورية فقد شهد بذلك الجميع .. والكل قد أقر بأنه لولا جبهة النصرة لما أمكن الوصول إلى الوضع العسكري الموجود الآن على الأرض .. وكل الفصائل المقاتلة كانت تترك لجبهة النصرة المعارك العنيفة والجبهات شديدة الخطورة وقد شهد لها الجميع بقدراتها العسكرية الفائقة وبحسن تكتيكاتها وتنظيمها وبأثرها البالغ في المعارك الكبيرة.

2- يشهد الجميع بأن جبهة النصرة قد أدخلت تكتيكات جديدة إلى الساحة السورية لم تعرفها من قبل سواء التفخيخات الضخمة أو الأقتحامات المؤثرة لمعسكرات ومناطق شديدة التحصين .

3- لاحظ المراقبون للوضع العسكري في سوريا الحرص الشديد لجبهة النصرة على الإقتحامات الكبرى حتى أنها كثيراً ماكانت تقوم بها بمفردها .. ولاحظوا أيضاً حرص جبهة النصرة الفائق على الغنائم العسكرية حتى أنها كانت تقوم بإقتحامات لقواعد محصنة بهدف الحصول على مافيها من سلاح وعتاد عسكري لدرجة أنها كانت تقوم بنقل هذه الغنائم الضخمة لساعات بل لأيام بعد نجاح الإقتحام وتعيد تخزينها حيث لايعلم أحد أين تم تخزينها.

4- أدرك كثير من المراقبين للوضع العسكري في سوريا الصلة التي تربط جبهة النصرة بدولة العراق الإسلامية ومنذ البدايات المبكرة لها على الساحة السورية .. فالتكتيكات المستخدمة هي تكتيكات دولة العراق الإسلامية بالضبط بل حتى طريقة إصدار البيانات والعمليات المصورة هي صورة كربونية لما تقوم به دولة العراق الإسلامية .. وأيضاً الحرص الشديد والواضح للعيان بإصرار جبهة النصرة على فتح مناطق وممرات آمنة بين سوريا والعراق وتصديها لأغلب المعارك في هذا القطاع من الجبهة قد أوضح بجلاء طبيعة تكوينها وتحالفاتها .. وقد أدرك ذلك بوضوح المراقبون العاديون للوضع السوري فمابالك بأجهزة المخابرات وبالفصائل المسلحة على الأرض السورية .. فبلا أدنى شك تعلم كل أجهزة المخابرات والأجهزة الأمنية في العالم كله بطبيعة العلاقة بين الجبهة ودولة العراق الإسلامية ومنذ زمن طويل.

5- في الحقيقة فإن الإعلان الرسمي عن أن جبهة النصرة هي امتداد لدولة العراق الإسلامية لم يكن وليد إعلان أبي بكر البغدادي .. بل جاء قبل ذلك منذ أن وضعت أمريكا جبهة النصرة على قائمة الإرهاب .. ثم منذ العملية المشتركة ضد نظام بشار على الحدود السورية العراقية وماتبعها من حصد رؤوس من فر من جنود بشار داخل العراق بمجاهدين من دولة العراق .. لذلك فإعلان أبي بكر البغدادي ماهو إلا إعلان المعلن والإعتراف بأمر يعلمه ويتيقن منه الجميع سواء دول أو أجهزة أمنية أو حتى مراقبون عاديون.


حقائق عن الثورات العربية
===============

1- الثورات العربية نجحت في إزالة أنظمة طاغوتية لعينة لم يكن متصوراً أن تزول بهذه السهولة وزوالها أزعج كثيراً أعداء الأمة وكان لابد لهم من محاولة إحتواءها قدر الإمكان .

2- يمكننا تقسيم الثورات العربية إلى قسمين فقسم احتفظت فيه القوى العسكرية أي جيوش النظام القديم بكفاءتها وقدرتها فلم تنهك أو تتشرذم في الثورة مثل تونس ومصر .. وفي هذه البلدان تم إقامة نظام مركزي قوي على أنقاض النظام البديل والقوة العسكرية الداعمة موجودة وفاعلة للسيطرة والتحكم حال الضرورة .. ورغم أن أعداء الأمة يحاولون إضعاف هذه الأنظمة المركزية الجديدة ولكن تظل محاولاتهم لإضعافها سياسياً واقتصادياً وشعبياً ليسهل السيطرة عليها وإعادتها إلى حظيرة عملاء أعداء الأمة بالترغيب والترهيب وهذا يتضح بشدة في الحالتين المصرية والتونسية بينما القوة العسكرية للبلدين بكفاءتها وقدرتها ومن الممكن لها حسم الأمور إذا خرجت عن السيطرة .. وقسم آخر من الثورات العربية لا وجود لقوة عسكرية قوية ومسيطرة فيه إما نتيجة لعدم وجود جيش من أصله مثل الحالة الليبية أو لوجود جيش ضعيف وقبلية وسلاح منتشر بكثرة مثل الحالة اليمنية .. وفي الحالتين تم إقامة نظام بديل ضعيف لايحكم سيطرته على البلاد بالكامل ومازالت هناك مجموعات مسلحة تناوءه بشكل واضح أو تهدأ على مضض مدامت تحقق مصالحها أو تترقب الفرصة لتقاتل هذا النظام الجديد الضعيف .. وفي كل الأحوال لم تنجح الأمة في إقامة نظام إسلامي صالح في بلدان الثورات العربية حتى الآن.

3- الحالة السورية إن تكمن أعداء الأمة ممايريدون ستكون على النموذج الليبي واليمني بنظام ضعيف يحكم ومجموعات مسلحة تناوءه ولكن لقربها من اسرائيل ولتداخل المصالح الإقليمية والعالمية الشديد فيها فالصراع المسلح فيها سيكون فورياً وعنيفاً دون هدنة أو انتظار وخصوصاً أن السلاح هناك أكثر توفراً بكثير من الحالة الليبية واليمنية فالجيش السوري مخازنه مكدسة بالسلاح بشكل مبالغ فيه وكل هذا السلاح مصيره إلى الصراع سواء بيد هذا الطرف أو ذاك بالإضافة لما ستمد به القوى العالمية حلفاءها في الداخل السوري .

كان كل ماسبق عبارة عن حقائق لا أظن أن فيها جدلاً كبيراً ويعرفها ويقر بها أعداء الأمة قبل أبناءها سواء المخلصين منهم أم الغافلين .. وكل مافعلته أني سردتها بشكل منطقي ليراها القارىء مجمعة متسلسلة .. وسأعيد تلخيصها مرة أخرى بشكل قد يوصل القارىء لإستنتاج منطقي حول فوائد أو أضرار إعلان الدولة الإسلامية في العراق والشام.

فالثورات العربية لم تتمكن فيها الأمة حتى الآن من إقامة نظام يعبر عن طموحها وآمالها .. والفرصة في سوريا أكبر من غيرها بكثير لكل الأسباب السابق سردها والقتال في سوريا أمر حتمي لايمكن تجنبه فكل سوف يقاتل دفاعاً عن مصالحه وهو جاهز ومستعد لذلك منذ وقت طويل بل أن الصحوات السورية تم إعدادها بالفعل والجيش الإسلامي السوري قد تدرب واستعد ومفتي الصحوات بدأ يتلمظ لإطلاق الفتاوى الشرعية من لندن أو استانبول أو طرطوس ولابد للأمة أن تتواجد بقوة كأمة كاملة وليست كفصيل مجاهد أو غيره لتقاتل دفاعاً عن مصالحها وآمال كل شعوبها ضد كل أعداءها من الشرق والغرب .. وجبهة النصرة التي يعلم القاصي والداني صلتها بدولة العراق الإسلامية منذ زمن إن قاتلت كجبهة ستظل تحسب على أنها فصيل مقاتل ومجموعة إرهابية متمردة .. أما إن قاتل أفرادها كجزء من أمة كاملة استطاعت أن توجد لنفسها موطأ قدم في أرض العراق وكذلك في أرض الشام فستكون المعركة معركة الأمة الإسلامية بكاملها وليست معركة فصيل أو صراع على حكم جزء من بلاد الأمة يسمى سوريا .. وسوف تكون بذلك الممثل الشرعي للأمة الإسلامية جمعاء في هذا الصراع الإقليمي العالمي الذي لايدور حول سوريا فقط وإنما حول المنطقة ككل لإن أي تسوية في سوريا لن تكون إلا في إطار إقليمي بل وعالمي كما أوضحنا من قبل .. فهل تتخلى الأمة عن نفسها وتترك لكل الدنيا تقرير مصيرها على جزء من الأرض يسمى سوريا ؟

أظن أن رأيي الشخصي في هذا الإعلان المبارك عن الدولة الإسلامية في العراق والشام قد اتضح للقارىء .. ولكني أريد أن أعدد ماأراه فيه من فوائد وكذلك أناقش ماقد يكون فيه من أضرار على النحو التالي

1- إن عدم وجود راية واضحة للأمة يتسبب في الكثير من العثرات وبعثرة الجهود وأن هذا الإعلان المبارك ولأول مرة منذ سقوط الخلافة يعلن وبوضوح عن هذه الراية ويمثل ذلك الأمل الذي طال إنتظاره ولم يعد لأحد أن يحتج بأن دولة العراق مثلاً تختص بالعراق أو جبهة النصرة بسوريا أو تنظيم القاعدة بالبلد الفلاني أو العلاني .. فالتعريف الوحيد لهذه الدولة هي الدولة الإسلامية أما كونها في العراق و في الشام فهذا مؤقت وبعد ذلك بإذن الله تكون في اليمن ثم يضيق الإسم عن تعداد الأماكن فتصبح دولة الخلافة الإسلامية بحول الله وقوته.

2- مجرد إقامة دولة عابرة للحدود التي رسمها لنا الغرب يعلي همم المسلمين للسحاب ويعطي الفرصة لكل المخلصين للإنضمام لهذه الدولة .. وأنا أزعم أننا سنرى قريباً بإذن الله إنضمام مجاهدي اليمن إلى هذه الدولة ثم مجموعات مجاهدة في ليبيا ستسيطر على أجزاء من ليبيا وتنضم لهذه الدولة المباركة هذا ما أتوقعه وأكاد أراه .. ولولا إعلان هذه الدولة الفريدة من نوعها لما كان ذلك ممكناً أما الآن فهو ممكن ومتوقع ومنتظر والأيام بيننا .. وسيتبع ذلك وبلاشك إن شاء الله إعلان دولة الخلافة وستذكرون ماأقوله لكم.

3- إعلان هذه الدولة قبل الإعلان الرسمي الدولي عن النظام الجديد الضعيف البديل لنظام بشار يسحب الكثير من شرعية هذا النظام الجديد قبل أن تبدأ ويجبر كل من يدعي حرصه على وحدة المسلمين بعدم إعطاء الشرعية للنظام الجديد .. ويرسل رسالة قوية للنظام الجديد أنك ستضطر لخوض قتال عنيف وشرس إذا أردت أن تعلن عن نفسك كنظام سوري شرعي .. وهذا في حد ذاته سيجبر الكثير من الفصائل المقاتلة على عدم إعطاء الشرعية للنظام الجديد المراد له سرقة ثورة الشعب المسلم في سوريا وإلا فعلى هذه الفصائل أن تعرف أنها ستخوض حرباً ضروساً لا طاقة لها بها إن فعلت ذلك ومنحت الشرعية للنظام الجديد وعليها أن تحدد موقفها بوضوح.

4- هذه الدولة ستكون بإذن الله قبلة المجاهدين من الشرق والغرب وأرض حشد وجهاد ولولا الإعلان لما أمكن ذلك .. وسيكون للمجاهدين المهاجرين عشرات الطرق المفتوحة لدعم وإرفاد هذه الدولة سواء في سوريا أو العراق.

5- العالم كله يستعد للصراع على أرض سوريا ويجب أن يعلم الشرق والغرب أن الأمة الإسلامية موجودة كأمة على أرضها وأن أي اتفاق خبيث وتقسيم للغنائم لايمكن أن يتم رغماً عنها كما جرت عادة القوم منذ عصور.

6- أعلان الدولة سيكون له تأثير شديد الإجابية على المجاهدين في الساحة العراقية وسيعطي لهم عمقاً استراتيجياً ضخماً جداً وسيجبر قوات الكفر والضلال في العراق على تجاوز حدود سايكس بيكو والتمدد إلى العمق السوري الذي تجهله مما سيوقعها في مهالك ومما سيزيل أيضاً وإلى الأبد حدود سايكس بيكو وتصبح معركة للأمة على كل أرضها بدون حدود.

7- كم الغنائم المهولة التي غنمتها جبهة النصرة هي ملك للدولة الوليدة وسترفد العمليات العسكرية هنا وهناك وربما نشاهد قريباً دبابات لمجاهدي العراق تقصف معسكرات المالكي وتجبره على الإنزلاق للجبهة السورية.

8- الإمبراطورية الفارسية المجوسية التي حلمت إيران بإعادة تكوينها ستواجه بعقبة كؤود لاطاقة لإيران بها وهي دولة إسلامية تتمدد ولاتعترف بحدود ولا بأمم متحدة .. وهذا في حد ذاته كفيل بأن تعيد إيران كل حساباتها .

9- الترتيبات الأمنية الأمريكية في الخليج بالإتفاقات السرية مع إيران لن تستطيع أن تمضي فيما خطط لها وستكون الدولة الوليدة الهاجس الكبير للطرفين فقربها من الخليج من جهة ومن اسرائيل من جهة أخرى سيجعل الترتيبات الأمنية الأمريكية الإيرانية في الخليج شديدة الصعوبة .

10- من يتحجج بأن هذا الإعلان سيعطي نظام بشار حجة أقول له نظام بشار لم يعدم الحجج في يوم ما وهو إن لم يجدها اختلقها .. وهو نظام فاقد لأي مصداقية لدرجة أصبح الجميع يضحك من تفاهة حججه .. كما أن نظام بشار يلفظ أنفاسه الأخيرة ولن يبقى له وقت ليتحجج فيه فالنظام العميل البديل تم إعداده ولعله هو من سيتحجج بإعلان الدولة ليصمها بالإرهاب ويقاتلها وليس نظام بشار الفاني .. وعلى كل الأحوال فالنظام الجديد سيقاتل المجاهدين سيقاتلهم إن تمكن من ذلك فهذا هو سبب وجوده وسواء كان إسمها جبهة أم دولة أم قاعدة فالتهم المعلبة جاهزة والقتال قادم لامحالة هي فقط مسألة قدرة وإعلان الدولة قد خصم من قدرة النظام الجديد على القتال قبل أن تبدأ أصلاً لأن بالتأكيد بعض الفصائل التي كانت ستعطيه الشرعية لن تفعل ذلك الآن.

11- من يتحجج بأن هذا الإعلان سيؤدي لقتال بين الفصائل المسلحة أقول له من فضلك ارجع للحقائق المذكورة في بداية المقال لتعلم أن القتال حتمي وواقع بلا أدنى شك رضي من رضا وكره من كره فهذه سنة الله وطبائع الأمور وشهادات التاريخ قديمه وحديثه يدركها كل قارىء للتاريخ.

12- من يقول كان من الأفضل تأخير الإعلان حتى سقوط بشار أقول له يوم سقوط بشار هو نفس يوم الإعلان عن تنصيب النظام الجديد العميل فهل ننتظر حتى يقال هذا نظام سوري شرعي وينضم له أغلب الفصائل المقاتلة ويصبح من ضده هو المتمرد الإرهابي الخارج عن الشرعية ؟ لا بالطبع .


وفي الختام أشهد الله أنني مافرحت منذ غزوة سبتمبر 2011 المباركة بمثل مافرحت بإعلان هذه الدولة المباركة

وقد قلت منذ اليوم الأول لإقامة دولة العراق الإسلامية إنها الدولة الأمل وأصريت على تسميتها بذلك وهاهو الأمل يكبر ويتسع لتثبت دولة العراق الإسلامية المباركة أنها كانت الأمل بالفعل

وليحفظ الله الدولة الإسلامية في العراق والشام
ولينعم علينا قريباً كما أظن بإعلان الدولة الإسلامية في العراق والشام واليمن
ثم ليقر أعيننا بإذن الله بدولة الخلافة الإسلامية

اللهم آمين .. اللهم آمين .. اللهم آمين


والله من وراء القصد وهو يهدي السبيل

يمان مخضب

28 جمادى الأولى 1434
9 أبريل 2013







التوقيع

الدولة الاسلامية في العراق والشام
    رد مع اقتباس
قديم 10 - 04 - 2013, 09:44   #13
معلومات العضو
nabil
مساهم متميز

المعلومات الشخصية






علم الدولة : Egypt

nabil متصل الآن

 

 

 

افتراضي رد: عاجل...انشاء دولة الاسلام في العراق والشام تحت إمرة ابو بكر البغداي..الله أكبر









التوقيع

الدولة الاسلامية في العراق والشام
    رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أكبر, الاسلام, البغدايالله, العراق, ابو, بحث, بكر, دولة, عاجلانشاء, إمرة, والشام


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
عاجل: شفيق مستشارا لرئيس دولة الامارات ASHRAF_HANY المنتــدي العــام 6 07 - 08 - 2012 11:14
الله أكبر الله أكبر لماذا يبدأ بها الأذان ؟ سلوى أبــــواب السمـــاء 4 01 - 03 - 2010 13:38
الله أكبر الله أكبر ( مآذن حول العالم ) waelreda المنتــدي العــام 6 03 - 12 - 2009 22:49
ما هي حقيقة حصار العراق والشام GAD المنتــدي العــام 1 07 - 05 - 2007 15:38
Best Days الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله...الله أكبر الله أكبر ولله الحمد RAMBO_51 أبــــواب السمـــاء 1 27 - 12 - 2006 23:34


تابع جديد المجموعة المصرية للخدمات المالية علي تويتر

الساعة الآن 07:45

المجموعة المصرية للخدمات المالية | المنتديات | مركز رفع الصور والملفات والتشارت | المكتبة الإقتصادية | الشات | الجامع الإخباري  | الفوركس
البورصة المصرية | 
ترجمة النصوص والمواقع | فاتورة التليفون | القاموس الفوري | شاهد العالم بالأقمار الصناعية | البحث بالمنتديات | أخبارك

 

Preview on Feedage: منتديات المجموعة المصرية للخدمات المالية Add to My Yahoo! منتديات المجموعة المصرية للخدمات المالية Add to Google! منتديات المجموعة المصرية للخدمات المالية Add to MSN منتديات المجموعة المصرية للخدمات المالية Add to Windows Live منتديات المجموعة المصرية للخدمات المالية


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd
جميع الحقوق محفوظة © 2006 - 2013 للمجموعة المصرية للخدمات المالية

 

المنتديات العامة| المنتدى العام| أبواب السماء| المرأة والطفل| ذاكرة التاريخ| الأدب والشعر| عالم الرياضة| علوم وتقنية| التعارف والحوار| الإستفتاءات و إستطلاع الرأي| الأخبار الإقتصادية العامة| BBC Arabic News | اقتصاد وأعمال| Arabic CNN News | اقتصاد وأعمال|ملخص الشات اليومي| نادي المجموعة المصرية للإستثمار|إعلانات الأعضاء التجارية|الدين و الاستثمار| منتديات البورصة المصرية| النقاش العام| محفظة المجموعة| جلسة اليوم| أخبار السوق المصري| المتابعة اللحظية| أسعار نهاية اليوم| تداول سوق الصفقات| أسئلة وأجوبة| التحليل الفني| البيانات التاريخية| المؤشرات| تحليل الأسهم| توصيات| إتجاه السوق| أخبار الشركات| أخبار صحفية| الميزانيات| توزيعات نقدية| تحليل أساسي| البورصات العربية| سوق الأسهم السعودية| شركات السمسرة وخدمات التداول| شركات السمسرة| خدمات التداول| منتديات التدريب والتعليم| كورسات ومحاضرات تعليمية| المكتبة التعليمية| مقترحات التعليم| البرامج والأدوات المساعدة| منتديات الفوركس| منتدى الفوركس العام| قسم الفوركس التعليمي| المؤشرات و الاكسبيرتات وبرامج التداول| المنتديات الإدارية| الأعضاء المساهمين| الشكاوى والإقتراحات| الأرشيف|

 

1 2 3 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 54 56 57 58 59